القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اسير ليلى الفصل الرابع 4 بقلم الاء اسامة

 رواية اسير ليلى الفصل الرابع 4 بقلم الاء اسامة

رواية اسير ليلى البارت الرابع

 

رواية اسير ليلى الفصل الرابع 4 بقلم الاء اسامة

رواية اسير ليلى الجزء الرابع 

-مراد:اهلا بشبح المافيا،،وخاطف بنتي العزيزه
-المجهول(هنقول الشبح بعد كده):اهلا مراد بيه،،عاش من شافك
-مراد:بجاحتك وصلتك انك عاوز تسرقني وانت ف ضيافتي وفي بيتي،،انت مش خايف حد من البيت يشوفك ولا يسمعنا
-‏الشبح:هو انا حد غريب ي مراد بيه ولا ايه؟!وبعدين انت اللي كنت هتبرر وجودي ف مكتبك والا انت عارف هيحصل ايه لبنتك
-‏مراد:اظن ان انا عرفت احميها مره هعرف احميها الف مره ولا انت رايك ايه
-‏الشبح:هو انت لسه معتمد ع حتة الرائد اللي انقذها ده مياخدش مني غلوه
-‏مراد:مكنش زمانك دلوقتي بتفكر ازاي هتخطفها تاني
-‏الشبح:طب لو انت عارف اني هخطفها تاني وفر ع نفسك وعليا وامضي تنازل على املاكك كلها والا هخلليها تتجوزني غصب عنها 
-‏مراد:ليه هو شغل المافيا مقصر معاك في فلوس+ليلى مش هتوافق
-‏الشبح ببرود:ملكش فيه انت عليك تمضي والا المره الجايه مش هتبقى خطف هتبقى خطف وقتل كمان وهجبرها تتجوزني باي طريقه،،تشاو ي مراد بييه.....ثم غادر
-‏مراد:صدقني هتندم ندم عمرك..
ف مكان اخر:
-اسر بتفكير:لو مراد بيه فعلا مش واصل ازاي قدر يحرك جهاز المخابرات كله تحت ايده ف لحظه واللواء كذبه ده مش مطمني،،انت مين ي مراد بيه؟!
ف مكان اخر نذهب اليه لاول مره،،ف منزل عز الدين الجارحي:
-ادهم:بابا انت ليه مفتحتش مع عمي الموضوع اللي قلتلك عليه
-عز الدين:اكيد مش هفتح معاه موضوع زي ده ف الظروف دي
-‏ادهم:ماشي ي بابا بس عشان خاطري متنساش تكلمه ضروري
-‏عز الدين:ماشي ي ابني
-‏ساره:بيقللك ايه الواد ده
-‏عز الدين:عاوز مني اكلم عمه عشان اطلب ايد ليلى
-‏ساره:وفيها ايه البنت عارفينها ومربياها ع ايدي والولد عاوزها
-‏عز الدين:مقلتش حاجه لكن الوقت مش مناسب لما يفوق من اللي هو فيه هبقى اقلله
ف غرفة ادهم:
-ادهم بخبث:هنشوف هيحصللك ايه لما تعرف اني طالب ايديها..
ف شركة مراد الجارحي:
مراد ف الهاتف مع شخص ما:
-مراد:هاا عرفت العمليه هتتم امتى
-‏.....:مقلش ليا ي حوت
-‏مراد:لو مقلش ليك معناها انه شاكك فيك
-‏.....:لا ي حوت عيب عليك انا عمري م اتكشفت ابدا
-‏مراد:انت فين دلوقتي؟!
-‏.....:ف البيت ي مراد بيه،،تؤمرني بحاجه
-‏مراد:بلغني بكل تحركاته اول باول وامتى بيفكر يخطف ليلى،،والبضاعه هتوصل امتى
-‏.....:امرك ي مراد بيه
-مراد بشرود:نهايتك قربت ي شبح
ف الجامعه:
تخرج ليلى من المحاضره شاردة الذهن
-اسراء(وهي صديقة ليلى المقربه):مالك ي ليلى مش مظبوطه
-‏ليلى:مش عارفه قلبي مقبوض
-‏اسراء:استهدي بالله واشربي ميه كده واهدي
-‏ليلى:لا اله الا الله،،طب انا هروح بقى
-‏اسراء:ماشي خللي بالك من نفسك
خرجت ليلى من الجامعه وركبت السياره
-سيد:على فين يا هانم
-‏ليلى:البيت ي عم سيد
كانت سيارة ليلى تمشي ف الطريق الى ان شعرت ان احدا ما يطاردها
-ليلى:ف ايه ي عم سيد؟!
-‏سيد:ف عربيه ماشيه ورانا من اول م خرجنا وبتحاول تقطع علينا 
كادت ليلى ان تخرج الهاتف لتتصل بوالدها لكنها اصطدمت بالكرسي الامامي اثر وقوف السياره الاخرى امامهم
-احد الرجال:اخرجي
-‏ليلى بعند:مش هخرج ووريني هتعمل ايه
-‏رجل ما وهو يضع مسدس على راس سيد(السواق):تعالي معانا والا هيموت..
-‏ليلى بخوف: خلاص هاجي،،ثم استسلمت للسواد الذي داهمها
ف مكان اخر:
-عمار:الحق ي شبح البنت اتخطفت قبل م نخطفها
-‏الشبح بعصبيه:ازااااي انتم اغبيااااء،،هيكون مين،،مظنش ان ليه اعداء،،حتى لو ف الشغل محدش فيهم يقدر يعملها والا هيلاقي انه افلس تاني يوم
عند ليلى:
وجدت نفسها ف مكان غريب اخذت تنظر حولها
-ليلى بالم:اه انا فين
-وجدت سيده امامها:كل ده نوم انتي بقالك يومين كده
-‏ليلى بصدمه:يومين!!!،،وانتي مين؟!!
-السيده:انا....
قطع حديثهم جرس الباب
-السيده:هروح افتح
-‏بعد ان فتحت الباب
-‏ليلى بصدمه:اسرررر!!!
-اسر بخبث:اتمنى تكون اقامتك عندي عجباكي ي ليلى هانم
-ليلى بصدمه:....

يُتبع ..

reaction:

تعليقات