القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ليت قلبي يعشق الفصل الثالث 3 بقلم فدوى خالد

 رواية ليت قلبي يعشق الفصل الثالث 3 بقلم فدوى خالد

رواية ليت قلبي يعشق البارت الثالث

رواية ليت قلبي يعشق الفصل الثالث 3 بقلم فدوى خالد


رواية ليت قلبي يعشق الجزء الثالث

ليت قلبي يعشقك 3 💜

جوان سابته و مشيت ببرود، و بعد ما الناس فضوا ما بينهم بص هو و مش لقيها، طلع جرى و مسك إيدها بعصبية .

سامح : أنتِ هبلة ولا أية ؟ مش كفاية إلِ حصل يا هانم .

جوان بسخرية : اة .. أصلي أنا إلِ ضربت الدكتور .

سامح : المستشفى بتاعتي و أعمل إلِ أنا عايزة .

جوان : على نفسك، محدش يمشوا كلامه عليا .

سامح : لا هيمشي و هيمشي كويس، و أنتِ دلوقتي تعتبري خطيبتي، و بكرة هتبقى مراتي، يا ريت تحترمي نفسك و تعرفي حدودي .

جوان و هى بترفع صابعها بتحذير .

جوان : أنا عارفة حدودي كويس، و مسمحلكش أنك تقول كلمة وحشة فى حقي .

سامح : قرب خلاص الأتفاق يتم .

جوان بسخرية : و بردوة مش هتعرف تعمل حاجة .

جوان سابته و هو بيسأل نفسه، هو ممكن يأذيها ؟ بس هيأذيها لية ؟ على ماضى، نفض الأفكار إلِ فى دماغه .

روحت البيت بعد إلِ حصل، مهما كان وشي بقا شكله زفت صراحة، و الدكتور اتصنفر و دة كفاية، و لقيت سها هناك و جت قعدت معايا .

سها : مالك يا بوز البومة ؟ العملية اتعملت و الحمد لله كله عدي على خير .

جوان بتذمر : تختخ ...

سها : ماله عم تختخ، و بعدين تختخ أية دا بقا مز، أنتِ مش شايفه .

جوان بسخرية : شايقة يا أختي .

سها : أحكي بقا أية إلِ حصل ؟

جوان : مقطع أرزاق .

سها : لية عمل أية ؟

جوان : كان دكتور كدة جاي ياقدملي و سيادته ضربه و فرج عليه المستشفى .

سها : و أنتِ قعدتي تعيطي زي الهبلة صح و كان منظرك زبالة .

جوان بسخرية : دا فى الروايات يا حبيبتي، أنا عملت حاجة أعلى .

سها : اشتركتي فى ضرب الدكتور .

جوان : لا يستاهل كانت عينه زايغة صراحة، و هو صنفره، مشيت و سيبت الأتنين .

سها : جدعة.....أية ؟ أنتِ هبلة يا بت ولا أية ؟ مش تحوشي ما بينهم حتى.

جوان ببرود : يستاهلوا، خليهم يحترموا نفسهم شوية .

سها حدفتها بالمخدة .

سها : قومي يا أختي أتخمدي، عشان شكلها طقة منك خالص .

جوان : تؤ تؤ هو إلِ طقة منه خالص .

سها : اتخمدي يا أختي .

__________________________

أحمد : أهدى يا بني، رايح جاي، رايح جاي خيلتني .

سامح : مستفزة لأبعد حدود، هقتلها .

أحمد : أقعد بقا كدة و نفهم .

سامح : ها ...فهمني .

أحمد : عملت أية عشان تقول كدة، ما عارفك بقيت عصبي زيادة .

سامح : ضربت الدكتور عشان كان عايز يتجوزها

أحمد : شاطر....أية ! أنتَ أهبل ياض .

سامح : أهوة دة إلِ حصل .

أحمد: هسألك سؤال و أجاب بصراحة .

سامح : أسأل .

أحمد : لسة بتحبها .

سامح بتنهيدة : اة ... لسة و بحبها أوي، عشان كدة اتغيرت لما سمعتها بتضحك عليا، قولت أبقى واحد تاني، بس هى شيفاني تختخ بردوة، مبتراعيش مشاعري، مش عارف أعمل أية عشان أخليها تفهم أني بحبها .

أحمد ببسمة : أبعد، البعد أحسن حل، لو بعدت عنها و رجعت ليك تبقى ملكك، و لو ما رجعتش متبقاش ملكك .

سامح : مقدرش، بالرغم من كل إلِ عملته و أنا طول السنين دي لسه براقبها فى كل الأوقات، و دلوقتي ما صدقت عملت الأتفاقية دي عشان تبقى جمبي .

أحمد : ممكن تبقى جمبك لفترة، بس أدام محبتكش مش هتبقى علطول جمبك، أنساها يا سامح، أنسى.

________________________

بعد أسبوع .

جوان بقلق : مفيش أخبار عنه .

سها : و أنتِ زعلانة لية ؟

جوان : هتصدقيني لو قلت لك مش عارفة .

سها بغمزة : الصنارة غمزت ولا أية ؟

جوان : الصنارة اتقطعت يا أختى من أول يوم .

سها : بس عندك حق راح فين ؟

جوان : معرفش، بس خايفة من الهدوء دا .

سها : فكك .

جوان : بقولك أنا جعانة، تيجي نتغدى برة .

سها : تصدقي فكرة .

جوان : يلا .. اة .

سها بقلق : مالك ؟

جوان : مش عارفة، حاسة أني دايخة .

سها : بلاش خروج .

جوان بعند : لا عايزة أخرج .

سها : يلا .

______________________

فى المطعم .

جوان : نطلب بيتزا .

سها : معنديش اعتراض .

جوان و هى داخلة خبطت فى حد .

جوان برقة : اسفه مكانش قصدي .

رفعت عينها و لقيت سامح، بصيتله و بعدها أغمى عليها .

سامح بصدمة : و الله ما لمستها ........

الأسكريبت اتسرق، و المفروض أني أوقف بس أكيد مش هوقف، بس التفاعل لو قل، فى الحالة دي هوقف تمام، فياريت تتفاعلوا .

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية ليت قلبي يعشقك
reaction:

تعليقات