القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية فقط وفقط للرجال الفصل الثالث 3 بقلم سلمى سمير

 رواية فقط وفقط للرجال الفصل الثالث 3 بقلم سلمى سمير

رواية فقط وفقط للرجال البارت الثالث

رواية فقط وفقط للرجال الفصل الثالث 3 بقلم سلمى سمير

رواية فقط وفقط للرجال الجزء الثالث 

#البارت التالت
_أنتي حلوه جامد لي؟
=أفندم!!
وقفت بسرعه وهو كان قاعد يضحك على السرير بدأت اتوتر واخاف هو بجد عرف!!
فجأه قام وانا كنت برجع خطوه لما هو يقرب
_أحمد فوق في اي!!
=مات ،مات وسبني لوحدي، حتى هي كدبت عليا وسبتني، اكتر اتنين حبتهم في حياتي سابوني
مش عارفه لي قلبي وجعني كان بيدمع وهو بيتكلم، سندته تاني للسرير وقعدت قصاده
_مين دول الي سابوك؟ 
رجع براسه لورا على السرير وبص قدامه وبدأ يتكلم
=صاحبي من واحنا صغيرين جيت الدنيا لقيته جمبي، كنا واحد، كنا احنا الاتنين راكبين العربيه وكنت انا الي سايق وعملنا حادثه ومات، انا الي قتلته انا السبب
بدأ عياطه يزيد واتعدل في قعدته وبصلي
=أما هي بقى فسبتني عشان جالها الأغنى، طبعا هتحب واحد كئيب زيي لي، كدبت عليا وقالت إن أهلها غصبوها، وهي كمان سابتني، عارف لما الضربه تجيلك في وقت انت ميت فيه اصلا، معقول انا وحش اوي كده عشان محدش يفضل معايا يمروان! 
قعدتت جمبه وبصتله وهو كان باصص قدامه ولسه بيعيط
_صاحبك دا قدره، متحملش نفسك اللوم انك السبب في موته، دا عمره الي ربنا كتبه، افضل ادعيله وان شاء الله شبابه في الجنه، هو عمره ميموت جواك عشان انت صاحب أصيل يا احمد، اما بالنسبه للبنت فعادي يعم كلنا بنختار غلط، هيجيلك في وقت بنت تستاهلك وتحبك بجد، وانا يعم اهو اي يعني مش صحاب مثلا؟ ضحكت_ ولا عاوزني اورملك عينك التانيه بقي
إلتفت ليا وسكت وبعدين انا مسكت ايده من نوع المواساه وفجأه حضني! هو انت يلا محدش يأمنلك ابدا؟ تعرفوا انا عمري معيطت يمكن كنت بدمع بس معيطش عشان حد دايما عامله نفسي سبع رجاله في بعض والي هو مينفعش تعيطي لازم تحاولي مره واتنين وتلاته عشان توصلي، مش عارفه لي عيطت عشانه! مش عارفه هو عمل فيا اي والله!! طلع من حضني وهو لسه دايخ فنام على طول فضلت بصاله ومسحت دموعه الي كانت على وشه، يمكن كنت واخده فكره غلط خالص عن الرجاله، اوقات لازم يعيطوا بردو عشان يواسوا نفسهم، بيظهروا بمنظر لا الرجاله متعيطش وهو جواه حزن يخلي الواحد يفضل يعيط وبس!!، ثواني حسبي الله ونعم الوكيل يعم عشان فكرت انك قفشتني، بس كانت لحظه جامده وانت بتقرب ممكن نعيد المشهد تان معلش عشان مخدش بالي! 
مش عارفه نمت ازاي بس صحيت على خبط على كتفي وكالعاده رفصته، قومت ودعكت عيني لقيته قاعد على الارض وبيضحك، شوفت ضحكتك حلوه اوي ازايي!! طب والله شكله هيبقى يوم جامد عشان بدأ بالضحكه دي
_لامؤاخذه يا احمد، مش مشكلتي لا تتعود بقي
=لا منا هتعود، شكرا يمروان على امبارح انت فعلا فوقتني وطلعت جدع
_الله يسترك
=اييي!! 
_قصدي دا واجبي عشان احنا صحاب ولا اي؟ 
ابتسم= ولا اي 
لبسنا وفطرنا ونزلنا، مش عارفه ازاي فات شهر وبقينا صحاب جامد، هو الواحد اه بيتعب بس كون فيه حاجه مهونه عليه التعب دا ففجأه التعب دا بيتحول لمتعه انت بتعيشها، الحاجه دي تبقي هو، مش عارفه مالي بس الي عرفاه اني مبسوطه وانا معاه وان اول مره احس بالاحساس دا، بس انا طوره والله ومش عارفه اترجمه، طلعنا من التدريب وقعد على السرير وانا قعدت قصاده
_انا قايم ا.. 
=بلا تستحمي بلا بتاع دلوقت، عاوزك في موضوع مهم 
_ها أنجز 
=انت لي بتعاملني كدهه يبني 
_معلش اخلص يعني
=سؤال عاطفي ويريت تطلع بتفهم
_الاه دا انت طلعت جامد وانا فاكرك محترم 
ضحكت =لا متفكرش تاني، بس السؤال ميخصنيش، يخص واحده صاحبتي يعني 
_ها سامعك 
=لو هي مبسوطه ومطمنه مع واحد، بتحب تشوفه وكده ومرتاحه معاه دا يبقى اي؟ 
_لا دي اعراض غباء مفيش حاجه
=مش بهزر دلوقت
_دا الي اسمه اللهم احفظنا الي بيسموه الحب دا
=وانا موطي صوتك ليي! 
_عشان محدش يسمعنا 
=احنا لوحدنا في الاوضه يبني!! 
_مهو الحيطان ليها ودان وشويه هنركبلها حلقان بس مكنتش عاوز اقولك الموضوع دا 
=قوم استحمي يا احمد انا غلطانلك
_مكان من الاول يجدع 
=تعالي هنا متنساش ال.. 
_الهدوم اخدها معايا جوا 
=و.. 
_هلبس جوا حاضر 
=جدع يا احمد فيه اي 
_الله يكرمك 
خدت بيجامه ودخل يعني انا بحبه؟ اي دا انا عندي قلبي! وفيلنج وكده؟ وات! بس هو يستاهل يتحب والله، دا عليه ضحكه اقسم بالله لما بشوفها لو قالي عامل اي بعدها هقوله الحمد لله بحبك وبحب ضحكتك وانت!! ، هنسمي عيالنا اي بقى!، 1،2،3 وابتسمت وبصيت قدامي ومكنتش باصه نحيته عشان عارفه انه هيطلع من الحمام وبردو بنفس المنظر لابس البنطلون بس، انت عضلاتك مقويه قلبك مش كده!! جوزي وصل يحاره 
_ادخل يلا انت 
=داخل اهو 
دخلت وانا لسه بفكر يعني بجد خلاص حبيته وكده؟ طب اقوله ازاي احيه انا راجل كده هتفهم غلط جامد، بس انا مش راجل انا مريم!! يمكن جيت هنا عشان اعرفه و.. وأحبه 
طلعت من الحمام وهو كان حاطط ايده حوالين راسه وقاعد على السرير 
_مالك يا احمد حصل حاجه؟ 
بصلي ومتكلمش 
_فيه حاجه مزعلاك؟ 
قام وبدأ يقرب مني، بلعت ريقي ورجعت خطوه لورا 
_احمد انت شربت تاني ولا اي؟ 
كان بيقرب وانا ارجع لغايه موصلنا للحيطه، كان بيبصلي وانا والله لو فضل باصصلي كتير كده هقوله بحبك بلا استرونج بلا نيله
رفع ايده على شعري وفجأه شال البروكه وشعري نزل على وشي فشهقت من الخضه، بدا يلمس وشي وفجأه بعد عني
بعصبيه _مروان مش كده! 
=هفهمك كل حاجه بس اسمعني
_انا كنت بدأت اثق فيك، ولا اقول فيكي! 
=هقولك والله بس اصبر اديني فرصه اتكلم
_ومهو خلاص لعبتك اتكشفت انتي ذكيه اوي يمريم، ذكيه جامد بس غلطه الشاطر بقى، حطيتي بطاقتك في الدولاب فاكره انك هتستمري في الفيلم دا !! 
=احمد انا بس... 
_انتي واحده كدابه، بتكدبي حتى على نفسك
في اللحظه دي سكتت وبدأت اعيط
_كنت فاكر اني فعلا لقيت صاحب، بس بردو اتخذلت والمرادي من شخص كنت فاكرهه فعلا قريب مني، انا قولتلك اني بكره الكدب، لي عملتي كده ليييي!، كان من حقي اعرف، كان لازم اعرف يمروان و.. 
خبط راسه ب ايده وسابني وخرج ورزع باب الاوضه، نزلت على الارض وكملت عياط، انا قلبي وجعني بس مش عشان كشفني قلبي وجعني عشان وجعته، انا مكنتش عاوزه أذيه ولا اجرحه تان، مسحت دموعي وغسلت وشي ولبست البروكه ونزلت لقيته واقف تحت، حطيت ايدي على كتفه ف إلتفت ليا وقبل متكلم سمعت صوت حد بينادي فإلتفتت بصدمه وخوف
_بابا، ماما !!!!!

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية فقط وفقط للرجال
reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق