القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لا وجود للحب الفصل الثاني 2 بقلم فدوى خالد

 رواية لا وجود للحب الفصل الثاني 2 بقلم فدوى خالد

رواية لا وجود للحب البارت الثاني

رواية لا وجود للحب الفصل الثاني 2 بقلم فدوى خالد


رواية لا وجود للحب الجزء الثاني

لا وجود للحب 2 🥀
فاقت حور و بصيتلهم و وقفت فجأة ...
= مش هتجوزه لو آخر حد فى العالم كدة مش هتجوزه .
جاسر بسخرية : 
- و أنتِ تطولي يا ماما أصلا .
= بقولك أية ؟ أنا مش فيقالك، و مش ناقصة شغل العيال دة .
منصور بحدة : 
- حور ! احنا هنتفضح أكتر، مش كفاية الندل محمود، هيبقى محمود و صوتك .
= بص بقا يا بابا، تجيبلي أي حد أتجوزه إن شالله عم عبده البواب، جاسر لا ...لا يا بوي .
منصور : 
- و مفكرتيش أية إلِ هيحصلنا ؟ هنتفضح يا بنتي، أنا مش قادر .
قعد على أقرب كرسي و هو بيمسك رأسه بتعب .
منصور بتعب :
- هيبقى شكلنا مسخرة أدامهم تحت يا بنتي، هنتفضح يا حور .
حور قربت منه و نزلت على الأرض و هى بتدمع .
حور بدموع : 
- خلاص يا بابا أنا موافقة، لا عاش ولا كان إلِ يتكلم عليك وحش، بس بشرط .
جاسر بسخرية : 
- بتتشرطي من أولها كمان .
حور بنظرات شر : 
- أيوة أتشرط، الكائن دة يتجوزني سنة ! سنة واحدة و نتطلق و متبقاش فيه فضحية .
جاسر :
- و الله أنا لو عليا ...شهر و أخلص منك !
حور و هى بتقلده بتريقة : 
- نينينيني ...عايز تقولي أني إلِ دايبة فى دابديبك !
جاسر بغمزة : 
- بالضبط .
حور ببرود :
- تبقى بتحلم !
منصور : 
- خلاص يا حور ...خلاص يا جاسر، دلوقتي أنزلوا و بعد كدة نشوف الهبل بتاعكم دة بعدين .
جاسر :
- ماشي يا عمي ..بس يمكن تخرجوا عايز أكلم حور شوية .
منصور : 
- خد راحتك .
خرجوا كلهم و أتبقى حور و جاسر .
حور بتنهيدة : 
- راجع لية ؟؟ عايز تبوظلي حياتي كمان مرة ؟!
جاسر بشرود : 
- معدش فى كلام من دة ؟!
حور بسخرية : 
- عندك حق كان فى و خلص .
جاسر بجدية : 
- دلوقتي فى حاجات لازم نتفق عليها عشان نعرف نتعايش مع بعض .
حور بجدية : 
- أكيد !! بس مش دلوقتي عشان الناس مستنين تحت .
جاسر :
- طيب يلا ! 
المفروض يبقى أحلى يوم فى حياتي ....بس للأسف بقا أسوأ يوم فى ثانية ! منها محمود إلِ سابني و طفش و مش كفاية كدة لا ...تكمل ب جاسر ...اة جاسر ..ابن عمي و صديق الطفولة ...رفيق الماضي و الحاضر ، لولا إلِ حصل زمان ما بينا مكنتش علاقتنا بقيت باردة، الفرح خلص و الناس خلصت و متبقاش غيري و بابا و سما و صاحبه عاصم .
سما حضنتني جامد و هى بتعيط ...البيست يا جماعة البيست !
سما بعياط : 
- هتوحشيني يا حور .
حور بملل : 
- هما قالولك يا بت أني هموت ؟! أنا اتجوزت ؟!
سما بعياط : 
- بردوة هتوحشيني .
عاصم ضرب جاسر و هو بيهمس .
عاصم بهمس : 
- البت دي دلوعة .
جاسر ضربه فى بطنه و بثبات .
جاسر :
- اتلم لألمك .
عاصم بألم :
- و أنتَ مدايق لية ؟!
جاسر : 
- هش ..أنا مش ناقصك .
منصور : 
- طيب يا حور، أنتِ دلوقتي أمانة مع جاسر لمدة سنة .
جاسر :
- أكيد يا عمي، حور فى رقابتي .
حور بضيق : 
- عشان أقطعهالك .
جاسر : 
- هضطر أروح دلوقتي أنا و حور .
حور بتأفف : 
- هو وقتك .
جاسر : 
- يلا يا برنسيسة، كفاية تضيع وقت.
فى بيت جاسر .
جاسر :
- طيب يا حور، دلوقتي هنضطر نقعد مع بعض فى شقة واحدة و بيت واحد و عيشة واحدة، نتعامل مع بعض كويس .
حور :
- كويس أنك قولت كدة، أنتَ ليك حياتك و أنا ليا حياتي و محدش لية علاقة بالتاني .
حور قامت و دخلت أوضتها، غيرت هدومها و قعدت تعيط شوية... تعيط لما افتكرته و افتكرت إلِ عمله فيها زمان .
سمعت صوت خبط على الباب، طلعت و هى بتفتح الباب لقيت بنت قدامها .
حور بإستغراب :
- مين حضرتك ؟
البنت بإستغراب : 
- أنتِ إلِ مين ؟؟ فين جاسر، جاسر يا جاسر .
حور : 
- أنتِ دماغك ضاربة ولا أية .
جاسر : 
- مين يا حور ؟؟ لبنى ؟
حور : 
- أنتَ تعرفها ؟
لبنى :
- أكيد طبعًا مش مراته .
حور بصدمة :
- مراته ؟؟

يُتبع ..

reaction:

تعليقات