القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لا وجود للحب الفصل الأول 1 بقلم فدوى خالد

 رواية لا وجود للحب الفصل الأول 1 بقلم فدوى خالد

رواية لا وجود للحب البارت الأول

رواية لا وجود للحب الفصل الأول 1 بقلم فدوى خالد


رواية لا وجود للحب الجزء الأول 

=بدموع : كل شئ اسم و نصيب ازاى ؟؟ النهاردة فرحنا و الناس برة .
_ أسف ... بس مش هقدر حاسس أني مش مستريح .
= بس أعقل كدة يا محمود و أهدى، النهاردة فرحنا يا حبيبي و احنا فى القاعة المفروض ننزلهم هتفضحنا يا محمود .
_ بس بقا ... أنا مش مستحملك، مبحبكيش يا ست أنتِ .
= أهدى ...أهدى شوية كدة، احنا هنخلص الليلة دي و بعد كدة طلقني، بس متعملش كدة فيا .
_ كتب الكتاب ماكتبش و بعدين أنا مش مستريح، مش عايزة يا شيخة ارحميني بقا .
كنت هموت من إلِ بيحصل صحيح أنا و محمود مقررناش نتجوز عن حب ...و كان جواز تقليدي من العيار التقيل بس بردوة محدش يعمل كدة ! 
قعدت على أقرب كرسي و أنا بعيط ...خايفة من الفضيحة .
لقيته اتأفف و جيه يخرج لقى بابا و طنط عنايات مامته .
الأب بإستغراب : رايح فين يا محمود ؟
محمود بتأفف : مش هتجوز .
الأب بصدمة : أية ؟
دخل الأوضة هو مامة محمود و قفل الباب جامد و بيتأكد أن مفيش حد.
منصور بغضب : أنتَ غبي ولا أية ؟ هى سايبة ؟؟
عنايات : جرا أية يا منصور، هو مش رايدها يعني تعمل أية ؟! و أدينا مكتبناش الكتاب و الشبكة تأخدها .
منصور : أنتو مجانين صح ؟!
محمود : ياريت يا عمي تحترمنا شوية، زي ما دخلنا بالمعروف نخرج بالمعروف .
منصور : دا لو كان مفيش فرح ...أنتَ هتفضحنا كدة !!
عنايات : ولا فضيحة ولا حاجة، هو مرتحلهاش و هى مرتحتلهوش أية يعني ؟!
حور بإنفعال : لا مفيهاش حاجة ...مستقبلي هيضيع عشان واحد مستهتر زي ابنك ..مش قد الجواز عايز تتجوز لية ؟؟ دمرتني ... و هتدمرني أكتر لية ؟
محمود : متكبريش الموضوع أكتر من كدة .
حور : بجد ! أنا إلِ مكبره الموضوع ؟ أنتَ دماغك فين ؟؟ قولي ممكن أجيبها .
عنايات : ما قولنا خلاص يا حور بقا، الموضوع منتهي و كل شئ اسم و نصيب .
خرجوا الاتنين و أنا قاعدة بعيط .......بابا جيه جمبي و حضني و أنا بعيط .
= هنعمل أية فى الفضيحة دي ؟؟
منصور : و الله يا بنتي ما أنا عارف،  بس هتتحل ....قومي أغسلي وشك و خلي صحباتك يجوا و نحاول نشوف حل .
= بتنهيدة : حاضر يا بابا .
دخلت الحمام و بحاول أوقف عياط ...لية يعمل فيا كدة ؟؟ أنا مش زعلانة عليه ...أنا زعلانة على إلِ هيحصلي، فى حد يعمل كدة .
Fadwa khaled. 
__________________________
عنايات : كدة أنتقمنا منها يا محمود، و كمان شوية هتنزل و مش هتلاقي حد و هتتفضح و نكون جيبنا حق أبوك .
محمود : كويس ...بس سبب الإختلاف إلِ بينكم كان على أية ؟
عنايات بتوتر : ها ....ظلم أبوك يا ابني و خلى حياته كلها وحشة .
محمود : مفهمتش بردوة عمل أية ؟؟
عنايات : بعدين بقا، خلى الكاب على وشك و متبانش عشان نشوفها و هى بتتزل .
محمود بلامبالاة : تمام .
عنايات فى نفسها : و الله العظيم يا منصور لأدفعك تمن إلِ عملته فيا ....و هخلي الناس كلها يتفرجوا عليكِ، مش أنا إلِ اتهان فى حياتي .
Fadwa khaled. 
_______________________
= الو يا سما، اطلعيلي فوق بسرعة عاوزاكِ .
سما بخضة : مال صوتك ؟ تعبانة فيكِ حاجة ؟؟ أنا طالعة.
= كويسة يا سما، اطلعي بس .
فتحت الباب بسرعة و دخلت بلهفة .
سما : مالك يا حور ...ملبستيش لية ؟
= بسخرية : مفيش فرح .
سما : بتهزري صح ؟!
= دي حاجة يتهزر فيها .
سها : حصل أية ؟؟ اتخانقتي أنتِ و محمود، عادي هنزل أكلمه .........
= قاطعتها : أهدى كدة يا سما، و هفهمك .
قولتلها كل حاجة ...أصل سما مش صحبتي بس ...دي أختي و عشرة عمري و مليش غيرها بعد بابا .
سما بدموع : مش عارفة أقولك أية ؟؟ بس دا حيوان ميستهلكيش يا حور .
= و أنتِ فاكرة أني بعيط علشان الحيوان دة ...أنا بعيط على بابا و إلِ هيحصل تحت .
سما : هيحصل كل كويس متخافيش .
= يارب .
حضنا بعض ... بالفعل ملناش غير بعض، و احنا الاتنين بنعيط .
Fadwa khaled. 
____________________________
عاصم بترحاب : أخيرًا نزلت .... مكنتش عارف هكمل ازاي من غيرك و الله ؟
جاسر : و الله ...على أساس أنك مكنتش مكملها .
عاصم بضحك : مفيش حاجة تكمل من غيرك، كل دي غيبة يا بني .
جاسر بشرود : كدة أحسن .
عاصم : هتسافر تاني .
جاسر : لا خلاص ...ناوى استقر هنا .
عاصم : أخيرًا .
جاسر : المهم ...فرح حور بنت عمي النهاردة و المفروض أبقى هناك.
عاصم : طيب يلا هوصلك .
وصلوا القاعة و دخل جاسر لقى عمه قرب منه بتوتر و هو مش عارف يقول أية ؟
Fadwa khaled 
______________________
حور كانت بتعيط هو و سما و مش عارفين هيعملوا أية ؟
لقيت باباها دخل فجأة. 
منصور : حور هتتجوزي ابن عمك .
بصيتله بصدمة و أغمى عليها و ..................
_________________________
دي هتبقى رواية إن شاء الله عامي، فعايزة تفاعل عليها عشان نكملها ولا ألف و أرجع تاني و مكملهاش .........

يُتبع .. 

reaction:

تعليقات