القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اختفاء الجثث الفصل الأول 1 بقلم هويدا زغلول

 رواية اختفاء الجثث الفصل الأول 1 بقلم هويدا زغلول

رواية اختفاء الجثث البارت الأول

رواية اختفاء الجثث الفصل الأول 1 بقلم هويدا زغلول


رواية اختفاء الجثث الجزء الأول 


 اختفاء الجثث

الحلقه الاولي

بقلم دوداا حوده


انا دكتور احمد انتقلت مستشفى جديده انهارده غير المستشفي اللي بشتغل فيها بصراحه انا بحب شغلي جدا ومش 


بحب افضل اتنقل من مستشفي لمستشفي بس المره دي كانت في حاجه غريبه المستشفي كان شكلها مرعب للغايه


 مش عارف ليه انا قلبي جامد جدا بس اول لما دخلت المستشفى حسيت ان قلبي مقبوض اوي المهم دخلت واول


 تعارف ليا مكنش كويس دكتور مدحت زميلي انسان ميعرفش عن الابتسامه اي معلومه


احمد :مساء الخير


مدحت :اهلا



احمد :انا دكتور احمد جديد


 معاكم هنا في المستشفي


مدحت :خير يعني


حسن :اهلا بيك يا دكتور انا


 حسن زميل برضه نورتنا


احمد :اهلا بيك كنت عايز اعرف


 مين هيكون مسؤل معايا علي


 التشريح هنا


مدحت:بقولك اي اهدي كده


 وهتعرف كل حاجه


احمد :طيب ممكن اشوف المشرحه


حسن:أيوه اتفضل تعالي


احمد هو مالو ده عامل كده ليه


حسن :دكتور مدحت هو طيب



 والله بس هو لازم يعمل كده مع


 أي حد جديد يجي


احمد :ربنا يستر ونكون سوا


حسن:اتفضل هي دي المشرحه


احمد :قرأ قران قبل ما يدخل


اول تلاجه جثه ناهد 😯😯


ناهد بنت في العشرين من عمرها


جوزها دبحها لسبب غامض


مش عايز يعترف لحد دلوقتي


علي السبب بس شكلها كان


 غريب كأنها عايشه ونايمه


احمد :مالها دي



حسن : دي جوزها اللي قتلها


احمد : هو فين دلوقتي اتمسك


حسن : اه بسبب مستشفى


 الامراض العقليه


احمد : ده ليه


حسن فتح التلاجه الثانيه دي


امها وأخوها هناك


احمد :جوزها قتلهم كلهم


حسن:ومحدش يعرف السبب


 لحد دلوقتي وحد نده علي حسن


حسن : حاضر جاي اهو بعد اذنك يا دكتور


احمد :اتفضل وخرج حسن


 وأحمد راح ناحيه تلاجه ام ناهد


وبص فيها لقاها نفس جثه ناهد


بس المره دي فتحت عينيها ليه


احمد من الصدمه وقع علي ظهرو


 وجري بعيد


مدحت :مالك يا دكتور هما


 بيخوفوا ولا اي والمره دي كان


 بيضحك


احمد :مافيش مافيش وروح البيت


الام : حمد لله على سلامتك يا حبيبي


احمد : الله يسلمك يا ماما انا جعان جدا


الام : عقبال ما تاخذ دش هاكون حضرت الاكل


احمد : تسلم يدك يا ست الكل


ودخل احمد الحمام وملأ البانيو



 مياه وفضل فيه شويه وحس أن


 ايد ماسكه أيده فتح عينه شاف ناهد


ناهد : الحقيقه قدامك اوعي


 تسيبها


احمد :حاول يصرخ مش قادر



 النور قطع وهو بيحاول بيحاول


 يتكلم مش عارف الا ومامته


 بتخبط وخرج احمد من الحمام



احمد : يعني كان حبك النور يقطع دلوقتي

الام :نور اي اللي قطع يا حبيبي


احمد : مش النور كان قاطع من شويه


الام : لا يا حبيبي النور ما تقطعش


يُتبع ..

reaction:

تعليقات