القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قاصرة قلبي الفصل العاشر 10 بقلم نور الشامي

 رواية قاصرة قلبي الفصل العاشر 10 بقلم نور الشامي

رواية قاصرة قلبي البارت العاشر

رواية قاصرة قلبي الفصل العاشر 10 بقلم نور الشامي


رواية قاصرة قلبي الجزء العاشر 

الفصل الاخير
قاصره قلبي
عند يحيي وقف بغضب شديد يتحدث مردفا:  جوولتلك اختي ملهاش ذنب في كل ال بيوحصل دا
احلام بعصبيه:  وانت جولت انك هنجتل قمر مش هتعجب بيها
يحيي بعصبيه:  ملكيش صالح اجتلها ولا اتجوزها انتي ال يهمك انها تبعد عن عصام وبس مع انها لما تبعد عنه برده مش هيتجوزك ولا هيبص في وشك بس اهه مش مهم جولت اساعدك يبجي سيبي اختي 
احلام:  هخليهم يسيبوها بعد ما تجتل قمر ورجالتي في كل مكان اهنيه
يحيي بسخريه : بجا عندك رجاله يا احلام ودول دفعتيلهم منين
احلام بعصبيه:  انا كنت مخبيه دهبي كله ال عمران جابه ليا في بيت اهلي من غير ما حد يعرف ودفعتلهم منه
يحيي:  انتي عندك 16 سنه ازاي ال يشوف كل ال بتعمليه دا يجول انك عندك 30 او40 سنه هو عمي كان بيربي شيطانه صغيره عنده
احلام بحده:  دا علي اساس انك ملاك نازل من السما
اما عند حمزه كان يشعر بالغضب الشديد هو وعصام حتي جاءته رساله من حمزه بها عنوان واخبرهم ان يأتوا بفردهم فاخبر حمزه سامح ان يجمع جميع الحراس ويراقبوه ويدخلوا في الوقت المناسب وذهب حمزه وعصام بسرعه اما عند قمر كانت مقيده علي الكرسي وفجأه وجدت رجل يدخل وهو يمسك حسناء ثم دفعها علي الارض وذهب واغلق الباب فنهضت حسناء واقتربت منها بلهفه وحررتها وتحدثت بلهفه مردفا : مين ال عمل اكده احنا فين وعايزين اي
قمر ببكاء:  اخوكي يا حسناء هو ال خاطفنا وهو ال عامل كل دا
نظرت حسناء بصدمه وجاءت لتتحدث ولكن قاطعها دخول احلام ويحيي فنظرت اليهم حسناء بغضب وتحدثت مردفه:  اتفوا عليكم انا مكنتش اعرف انكم زباله اكده ياريت كنت سيبت حمزه يجتلكم
يحيي بضيق : مش انا ال خطفتك ومستحيل اذيكي انتي اختي 
حسناء بغضب شديد:  انت كداب وزباله ومكنتش اتوقع انك تبجي اكده نهائي
جاءت احلام لتتحدث ولكن فجأه سمعت صوت طلقات ناريه ودخول حمزه وعصام وهم يحملون اسلحتهم فابتسم يحيي بخبث وفجاه وجهت احلام سلاحها تجاه قمر وحسناء وتحدثت بغضب مردفه:  اي خطوه هجتلهم
حمزه بغضب : انتي مجنونه عايزه اي منهم سيبيهم في حالهم اي كل ال بتعمليه دا عااد 
احلام بغضب شديد:  طلجها الاول وانا اسيبهم 
عصام بعصبيه:  اطلج مين يا مجنونه انتي انا بحبها ودي مرتي و
لم يكمل عصام حديثه وفجأه وجد حمزه يقع علي الارض من اثر ضربه قويه اسفل رأسه فأقتربت حسناء منه بلهفه وتحدثت ببكاء مردفه:  حمزه ..حمزه 
نظر عصام اليها بغضب شديد ثم اقترب منها بغضب ومسك السلاحمن يديها وتحدث مردفا:  عايزه تجتلي حد اجتليني انا يلا
كانت احلام تسحب السلاح وعصام يسخبه وفجأه انطلقت رصاصه اصابت عصام الذي وقع علي الارض فورا غارقا في دمه فصرخ الجميع واقتربت حسناء منه بلهفه ونظرت احلام بصدمه وهي توجه سلاحهها تجاه حمزه فتحدثت حسناء بغضب وبكاء مردفه:  حرااام عليكي عايزه اي مننا
يحيي بعصبيه:  اي ال انتي عملتيه دا الله يخربيتك انتي مجنونه
دخل الحراس جميعا علي اثر اصواتهم ووجهوا اسلحتهم تجاه حمزه وحسناء وقمر وعصام فوقفت تصرخ بصدمه وهي تتحدث مردفه:  خليهم يسيبوه يا احلام انا بنت عمك حرام عليكي حمزه ملوش دعوه
نظرت احلام الي حمزه الملقي علي الارض ويبدوا انه فاقد للوعي ثم الي عصام وهو غارقا في دمه وقمر بجانبه تصرخ بشده وتحدثت بصرتخ مردفه:  مش هسيله هجتله زي ما عصام مات لازم هو كمان يموت
قمر ببكاء شديد:  خلينا نطلع بالله عليكي ونوديهم المستشفي وبعدها هنعملك ال انتي عايزاه لو عايزه اطلج منه هطلج والله
احلام بصراخ : هو ماات عصام مات خلاص ولازم الكل يموت زي ما هو مات
حسناء ببكاء شديد : احلام بالله عليكي خلينا نوديهم المستشفي وابعدي المسدس دا عن حمزه حرام عليكي و
لم تكمل حسناء كلماتها وفجأه سمعوا صوت طلقات ناريه ودخل سامح وحراسه والشرطي وتم القبض علي يحيي و احلام التي تصرخ بأسم عصام ونقلوهم الي المستشفي وبعد مرور ايام تحسنت حالتهم وكان سامح يجلس معهم الذي تحدث مردفا:  ما تولع يا حمزه
حمزه بضيق: خلي المحامي يروحلها يا سامح
قمر بضيق:  يا حمزه دي خطفتنا وكانت هتجتل عصام وعملت حاجات كتير جوي
حمزه:  مكنتش لوحدها السبب في كل ال عملته دا عصام كان سبب وانا كنت سبب حتي انتوا كنت سبب بس السبب الاكبر كان ابوي واهلها ابوي ال اتجوز واحده اصغر من عياله بكتير واهلها ال جوزوا بنتهم ال لسه مكملتش 16 سنه لواحد عنده ستين سنه الكل دمر حياتها
حسناء:  ودا مبرر لكل ال عملته
عصام بضيق:  ايوه مبرر واسباب قويه كمان بالرغم من كل غلطها بس كلنا كنا سبب فيه علشان اكده لازم نساعدها 
حسناء بابتسامه:  ياويت ال بتعملوه يكون صح وتعرف اننا بنساعدها ومعاها يمكن تتغير
حمزه : تعرفي انك وحشتيني
حسناء بأحراج:  بجد
حمزه:  ايوه بجد لما عوفت انك اتخطفتي وجتها اتأكدت اني بحبك
قمر بتذمر:  وانا يا عصام مش بوحشك
عصام بابتسامه:  انتي بتوحشيني وانتي معايا انا بحبك 
قمر باحراج : وانا كمان بحبك
حمزه:  اي رأيكم نروح نقصي شهر العسل ال مش راضي يتعمل دا
عصام بابتسامه:  ماشي نروح
حمزه بابتسامه : اول ما نخرج من المستشفي هنروح ووو

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية قاصرة قلبي
reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق