القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية خطوه مميته الفصل العاشر 10 بقلم أروى طاهر المسلاتي

 رواية خطوه مميته الفصل العاشر 10 بقلم أروى طاهر المسلاتي

رواية خطوه مميته البارت العاشر

رواية خطوه مميته الفصل العاشر 10 بقلم أروى طاهر المسلاتي


رواية خطوه مميته الجزء العاشر 

شهقت بصوت مكتوم ووقفت كويس لما حست بي ادم وراها بزبط❤️
دف الباب بي خطوات هاديه عشان يتسكر 
ومسك يدها يلي فيها الذبله 
قرب فمه على وذنها واليد التانيه ترجع في شعرها على ضهرها ....عطاها بوسه خفيفه جيهت رقبتها قريب على شعرها المضفور ❤️
سكرت ريان عيونها وضغطت بيدها من صدمتها في البوسه الصغيرونه يلي حستها❤️
ادم:ابتسم لما شافها مسكت يده بقوه وضغطت عليها 
قرب عليها وهمسلها في وذنها .....انا راجلك!
ريان:فتحت عيونها وحاولت تجبد يدها لكن مقدرتش ....كان ادم واقف خلفها وماسك يدها بقوه لين مقدرتش تتحرك كأنه جابرها توقف ومتتحركش❤️
ريان:نطق لسانها بشوية جرآه....مش قادره نتقبلك 💔
ادم:منصدمش في كلامها لان كان فاهم كويس الوضع بينهم رد عليها وصوابعه يتلمس في شعرها ....سيورك تتقبلي 
كان مش اليوم غضوا 
وكان مش غضوا يلي بعده 
كمل كلامه وقرب فمه من وذنها ...وكان مش يلي بعده بعد اسبوع او شهر او سنه او.....شم عطر رقبتها وزاد قرب ....او لعند نهاية حياتك !
ريان:حطت يدها الثانيه على قلبها وتحاول تهدا تكلمت بصوت يرجف ....بنطلع ادم
ادم:قبل ما يرخي يدها شاف لي ذبلتها كويس ❤️
وبعدين طلقها وبعد عليها خطوات 
ريان:استجمعت قواها وتلفتت بتطلع 
ادم:اي لقطه من يلي صارت اليوم تعودي عليها في الايام الجايه 
هاذا شي يصير بين اي اثنين متزوجين 
ريان:كان خاطرها تقوله !
تقوله ....لااااا منبيش 
لكن زي كل مره مقدرتش تقول يلي في قلبها 
كانت شخصيتها اضعف من اي حد....طلعت من الباب بهدوء بدون ما تحكي 
اما ادم رمي نفسه على سريره وهوا مرتاح 
يعتبر كسر حاجز بسيط من بين الف حاجه بينهم 👌
_____________________________________
هديل:واقفه على روشن المطبخ تتفرج ع المطر وسارحه 
كلام الناس لي اخر يوم في حياتها مش رح يختفي 
كل ما يشوفوها رح يحكو قصتها ويقولو هاذي يلي تزوجت ولد عمها لانه غلط معاها !
مسحت الروشن من البخار وهيا تتفرج على السياره يلي درست قدام الحوش  ونزل منها سند 
نزل وهوا معصبببب وحارق دمه 
شافت شخص طلع لي سند في الضلام والمطر لكن لما زادت قربت على الروشن باش تشوف ملامح الشخص هاذا منو بزبط 
جبدها سيف من كتفها بقوه 
سيف:شنو يلي تتفرجي عليه ؟!في منو تراجي 
هديل:تساوي  في بجامتها....ولا حد كنت نتفرج على المطر 
سيف:قرب من الروشن عشان يشوف لكن مكانش في اي اثر ولا حتى لي سيارة سند خوها !....شن كنتي اديري ؟
هديل:تحملت في نفسها وردت عليه بهدوء....نتفرج ع المطر قلتلك
سيف:لو تتفرجي وتوقفي تحت الف مطر مستحيل تنضافي 
هديل:ابتسمت بمكر....سلم يلي وسخني وخلاني مقرفه زيه 
سيف:مسكها من شعرها ويعض في لسانه من الغللل...انتي شكلك ناويه تخليني نقتلك من اول اسبوع 
هديل؛تتململ من الالم تحت يده....علاش وجعك كلام الحق ؟؟
سيف:زاد قربها ليه وكان شعرها بيتقطططع في يديه....لو جيتي شريفه ونضيفه راهو حطيتك في عيوني حتى لو مفيش ذرة حب اتجاهك 
زاد جبدها....لكن انتي جيتي وحده رخيصه وبسرعه ما سلمتي روحك 
هديل:حاسه بي الم فضيييع بس مع هاذا تقاوم وتحكي وهيا مبتسمه بي خبث....ناسي هذيك الليله؟!
كيف قعدت تترجى فيا زي العيله باش تقرب مني سانتي !
سيف؟يجبد في شعرها يمين ويسار 
عطاها كف وكمل كلامه ....زي ما سلمتي روحك ليا تسلمي روحك لي الف غيري 
هديل:ضحكت وهيا تتوجع.....علاش مش واثق في قدراتك؟!
عارف روحك متكفيش وبنشوف لي غيرك !!
سيف:بكل قوته ضربها لين طاحت ع الارض وداخت 
كان سيف بيهبل من تصرفها المستفز اتجاها 
كلامها ضحكها اسلوب الاستهزاء يلي كانت تستعمل فيه كان بيمووووت منه !💔
___________________________________
مصعب: فتح باب غرفته وخش ❤️
حط المفاتيح على الطاوله وامتد على السرير مبتسم لما يذكر في حركات فاطمه وكلامها 
جمانه:مصعب راقد؟!
مصعب:ناض قعمز وملامح وجها تغيرت....خيرك شن تبي ؟!
جمانه:قربت منه وقعمزت على السرير ....لعند امتى بتعاملني بي الطريقه هادي ،؟!
مصعب:شافلها وسط عيونها.....جمانه 
افهمي كويس ان انا كااااااارهك ومش طايق كلمه منك 
وقعادك هنايا ع خاطر ولد بسس 
جمانه:توترت وكانت تحكي وقلبها مغصوص 💔...حط نفسك مكاني !
منعرف حد ومش فاهمه شي ولا مذكره انت علاش تكرهني اصلا 💔
مصعب انا تاعبه هلباااا لاني مش عارفه انا منو 
مصعب:قرن حواجبه وتكلم بي ثقه ....بطلي تستععملي اسلوب  الاستعطاف معاي 
انا ضابط والشكالات يلي زيك ميأثروش فيااا وانا حافضك كويس  
جمانه:تشوفله بكسسرة خاطر💔....به عادي تحكيلي شنو الحاجات السييئه يلي كنت ندير فيها معاك؟!
او تحكيي زمان كيف كنت انا وشنو كنت ندير وكيف كانت حياتنا ؟
مصعب:كانت اسوء ايام حياتي ومنبيش نذكر منها شي
وناض وخلاها 
جمانه:حطت يديها الاثنين على وجها وهيا منهاره.....شنو كنت ندير انا 💔
            🔥رويـــــــات بنـــــوتـــة الــشـــيخ🔥
             🔥أروى الطـــــــاهـــــر المسلاتي🔥
           👑القروب الاصلي400الف عضو👑
الساعه 10وربع الصبح❤️
فجره:هي يابنات مزال حوسة الدار فيها بضاعة الكسوه والباكوات يلي فاضلات من العرس رتبوهم تربحو قبل ما ترووحو  صعب كله على ريان 
تهاني:ولا يهمك عميما فجره 
نهله:اصلا من امس يد بيد مع ريان ...صح رريان ولا ؟!
ريان:استغربت لانهم مدارو ولاشي معاها ....اءء اه اي صح 
فجره :تمام هي ربي يعاونكم ❤️....وطلعت متجها لي الدور الثاني 
حنان: مخاطريش ندير شييي
تهاني:هيا حنان هما دقايق نكملو فيهم ونررتاحوو بعدين 
سيف:خشت عليهم وطق ع الباب. مرتين ....صباح الخير 
حنان:تلبس في وشاحها ومستغربه...صباح النور 
سيف: ريان وين؟!
حنان:دداخل شوفها ممكن في المطبخ 
سيف؛ابتسملها....تمام شكرا ❤️
حنان:شافت لي تهاني ....من امتى. يقول شكرا هاذا !؟
تهاني :وين نعلم !!
_____________________________
مصعب:فتح عيونه على ريحة الشاهي ❤️
ابتسم اول ما شم ريحة الشاهي بي القرفه وناض ناشط عرف ان فاطمه وصلت ❤️
غسل وجها ولبس حوايج العمل وطلع بسرعه للمطبخ 
طلع متلهف يبي يشوفها لكن كان في شي غلط 
قرب وقرب وقرب لين وصل فيها 
عشان ينصدم ان يلي في المطبخ تكون مرته جمانه❤️
كانت لابسه توته نضامها ضيق شويه على اللون البيج وفيها ورد بي الزهري 
لافه شعرها فوق فاتحه سورة البقره وتحضر في طاولة الفطور 
جمانه:حطت براد الشاهي ع الطاوله بعدين بدت ترتب في الورد الطبيعي في المزهريه  بشويه عليها وحطتهم  وسط الطاوله 
اول ما جت عينها على مصعب ابتسمت.....صباح الخير 
مصعب:اختفت من على وجها علامات الذهول وجت بدلها نضرته الكئيه ❌....صباح النور 
وين فاطمه؟!
جمانه:عطلت شوي ...قلت انوض ندير انا الفطور لعند امتى بنقعد مقعمزه طول الوقت !
استغرب مصعب لان قبل جمانه متحبش تتحرك ابدا وديما ادور في سبله باش ترقد ومدير شي 
طلعت جمانه من جنبه ومسكت ولدها يلي كان مقعمز على الارض وقدامه الالعاب 
خذاته في حضنها وقعمزت بيه ع الكرسي وبدت توكل فيه 
مصعب:شن هاذا يلي تحطي فيه في فم الولد ؟!
جمانه:ماكلة اطفال شفتها في اليوتيوب الصبح ...متبيش تفطر ؟؟
لو في شي مش عاجبك نغيره 
مصعب:لا متغيري شي ..
قعد مصعب حايس في بعضه ومش عارف شنو يدير 
يقعمز ولا بطلع ؟!
خصوصا ان ليه قريب سنتين مشافش المنضر الحلو هاذا❤️
حوشه مرتب ومرته مقعمزه برواق تفطر في ولدها ❤️
جمانه:مصعب ؟!
مصعب:قسى قلبه المره هاذي ...افطري مخاطريش 
جمانه:شافتله للمره التانيه بكسرة خاطر.....لكن 
لكن كل شي درته ع خاطرك الفطور م......
مصعب:خلاااااص قلت منبيش وانتي بدليني بيه الفطور متعك 
كولي بروحك وردي بالك من الولد ما بين جت فاطمه 
جمانه:مصعب انا فاقده الذاكره مش مجنونه 💔
مستحيل ندير اي شي يضر ولدي !
مصعب:ولدك صار !....اذكريه قبل بعدين ساهل 
خدي مفاتيحه وطلع 
وبدت جمانه تفكر وقلبها مكسور ....شنو الشي الكبير يلي دراته وخلت مصعب يعاملها بشكل هاذا!!؟
رغم ان واضح على مصعب انه كويس ومستحيل يعاملها هكي من فراغ !
___________________________
فجره:خشت للحوش بسرعه مخلوعه تنادي في البنات وللمطبخ طوول 
ريان:خيرك شن في !؟
فجره:اطيب بسرعه ....ادم ولدي ربي يهديه مقاليش 
جايينه ضيوف ع غفله اليوم 
ريان:عقدت حواجبها.....ضيوف !؟
اي ضيوف !!
فجره:علمي علمك الواضح ان في موضوع قالي موضوع قديم وبينعرف من الضيوف هاذم 
ريان:قلبها طاح وخافت ....موضوع يخص مني ؟!😧
فجره:علمي علمك ....بري بالله اسأليه انا معش فيا رجلين خلاص قوليله كسكسي ولا رز احسن شنو يبي؟!
سيف:صباح الخير
ريان؛طلعت بسرعه متجاهله سيف 
فجره:حطت يدها في نصها....والخير من وين بيجي ان شاء الله ؟!
سيف:اففف صبح يافتاح شن في!
فجره:ركبت شفت العار يلي دايره في مرتك 
متخافش ربي فيها؟؟!
البنت ليها يومين بس مسكينه مش قادره توقف ع رجليها من الضرب والهزايب خيرك انت شن جايك بزبط 
سيف:مرتي وحر فيها محد يدخل ونسمع بيها نازله حتى لوطه بس يمين بالله اما نقصلها رجليها 
فجره:قربت عليه....شن يلي تبيه ؟!
شنو يلي تبي توصله فهمني حرام عليك البنت مسد ضحكت عليها وتوا تبي تعيشها في جحيم معاك  مهما كان بنت عمك 
سيف:شاف لي امه بجديه....انتي اكتر وحده تعرفيني انا شنو نبي 
انتي تعرفي كل شي حتى يلي منعرفاش انا 
فجره:وجها على طول تغير وارتبكت في بعض....منعرف شي انا 
وكملت خدمتها بدون اي كلمه 
__________________________________
ريان:قتلك امك شنو تبي ع الغدي اليوم ؟!
ادم:نبيك انتي ❤️
ريان:ابتسمت فوق من نفسها 
ادم:لبس ساعته وهوا يشوفلها 
ريان:تحكي وعيونها مش ثابتات عليه ....منو الضيوف يلي جايينك؟!
ادم:يبخ في عطره.....ناس متعرفيهمش 
ريان:شنو جايين يديرو عندك!؟
ادم:جايبيلي اخبار 
منها قديمه ومنها جديده ...شافلها وقام حاجبه 
وانتي من امتى تسألي ؟!
ريان:فضول بس 
ادم؛ابتسم وجبدها من يدها ❤️....حط يدها يلي لابسه فيها الذبله على صدره❤️....ومسكها بيديه الزوز من خصرها 
ريان:بلعت ريقها بهدوء....ادم 
ادم:يحاول بكل جهده ان يبتسم ويبعد كل التصرفات والشبحات العدائيه يلي كان يدير فيها مع ريان ...نعم❤️
وزاد قرب منها 
ريان:بلعت ريقها....مش متقبلاتك 💔
سامحني مش قادره 
ادم:قعدت الابتسامه على وجها لحضات واختفت 
ضرب الحيط جنب راسها بقوه وعيط عليها لزها من الغرفه !
كل ما يحاول يتغير ويبدا طبيعي معاها لازم تصده !
صدق من قال (كل شي بسيف إلا حبني يابنادم )...يتبع 

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية خطوه مميته)
reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق
  1. روايه جميله جدااااا
    شكرا لمجهةدات الكاتبه و شكرا لكم ايضااا

    ردحذف

إرسال تعليق