القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية طفلتي الخائفه الفصل العاشر 10 بقلم شهد عبدالسلام

 رواية طفلتي الخائفه الفصل العاشر 10 بقلم شهد عبدالسلام

رواية طفلتي الخائفه البارت العاشر 

رواية طفلتي الخائفه الفصل العاشر 10 بقلم شهد عبدالسلام


 رواية طفلتي الخائفه الجزء العاشر

البارت 10
طفلتي الخائفه
اسد:ماشي انا هنزل واقفلي الباب كويس عشان هاجي بكره الصبح 
حور بتوتر:ايه 
اسد عايز يضحك بس كاتمها:ايه 
حور بتوتر:م..ما.ماشي
اسد:ماشي انا هدخل البس  عشان ليلي بترن 
حور:عند ماما
حور:خودني معاك والنبي 
اسد:ماانتي قولتي لا 
حور:ماكنتيش اعرف انك رايح ل ماما ليلي 
اسد وهو داخل الاوضه:انتي قولتي لا 
حور جريت عليه وبتتكلم برجاء:والنبي وحيات ماما ليلي خودني معاك 
اسد:لا
حور بعياط:عشان خاطري 
اسد:مش انا بارد
حور:قولتلك انا اسفه 
اسد بيمثل طريقة كلامها:وانا قولتلك اسفك مرفوض 
حور:طب اعمل ايه عشان تصالحني 
اسد:طب البسي و بعدين هقولك 
حور:بجد
اسد بجمود:يلا بسرعه عشان مها جايه من السافر 
حور :بجد دي واحشاني خالص 
اسد دخل غير و بقا في قمة الجمال 
اسد بعصبيه:انتي لسه قاعده 
حور بتوتر:انت كنت بتغير وهدومي جوا وانا هدخل اخد شاور بسرعه 
اسد بوقاحهه قرب عليهاا : طب كنتي دخلتي ناخد شاور سوااا 
حور بتوتر: في ايه 
اسد:تعالي ناخد شاور
و بيشدهاا علي الاوضه
حور:انت قليل الادب
اسد:انتي شايفه كده 
قرب عليهاا جامد وثبتهاا و مسكها من ضهرهاا وقبلهااا قبله وبعد شويه بيعد عنها عشان تاخد نفسهاا
حور بتاخد نفسها بصعوبه
اسد بصرامه:ادخلي خلصي 
حور دخلت جري علي الاوضه 
و دخلت خدت شاور و لبست ميني دريس رقيق لونه اسود و مرطب شفايف و كحل ابيض وماسكره وطلقت لشعرهاا الحرية وجزء من شعرها علي وشهاا و جازمه بكعب حمرا وطلعت
حور :يلا ومشيت قبل ما اسد يرفع وشه 
اسد فتح الباب ونزل ووراهاا 
ووصل قدام ڨيلا محمد الحديدي 
اسد نزل و حور نزلت و لفت ل اسد ودخلو 
ليلي بتجري:حبيبت قلبي عامله ايه يا غاليه 
حور:الحمد لله يا ماما انتي عامله ايه 
ليلي :الحمد لله يا حبيبتي واحشتيني 
حور:وانتي اكتر وربنا 
اسد:ماخلاص بقا اسد راحت عليه 
ليلي:بتغير من مراتك 
اسد بيحضنهاا:عامله ايه يا ست الكل
ليلي:الحمد لله يا حبيبي انت عامل ايه بقا كده تنساني
اسد:الحمد لله وبعدين انسا مين يا قمر انت
ليلي:عاملين ايه مع بعض 
اسد:الحمد لله 
حور...
اسد عملها حركه سريعه عشان ترد علي ليلي
حور:الحمد لله يا ماما 
ليلي:اوعا تكون مزعلهاا 
اسد مسك حور من وسطهاا:في حد يزعل القمر دي حبيبتي 
ليلي : ربنا يخليكم لبعض 
اسد:يارب يا ست الكل فين بابا 
ليلي:في المكتب 
اسد خد حور واتجه للمكتب
اسد:ركزي شويه 
حور:هو انا عملت حاجه 
اسد:لا ابداا ظالمك 
ودخلو ل محمد 
اسد:اي ياعم نسيت ابنك الكبير عيب والله 
محمد:هو انت تتنسي يا ابني تعال و حضن اسد 
محمد:عامل ايه يا حبيبي
اسد:الحمد لله يا بابا انت عامل ايه 
محمد:كويس و بيكمل بصوت واطي  حور عامله ايه معاك 
اسد ل حور:اطلعي اقعدي مع ماما يا حور
محمد:خدها في حضنه:عامله ايه يا حور يا حبيبتي
اسد بيشدها :ايه يا عم خف شويه مراتي
محمد:انت عبيط ياض دي بنتي
اسد:مراتي عايز حاجه 
وحور واقفه ورا اسد 
محمد:وربنا مجنون تعالي يا حور 
وشدها من اسد
محمد مسكها من كتفهاا:الواد ده عاملك حاجه 
حور وهي بتبص ل اسد:تؤتؤ
محمد:تؤتؤ طب لو عملك اي حاجه تعالي و هيموت في سعتها
حور بسرعه:بعد الشر عليه 
محمد: بعد الشر عليه لاكده انا مش هدخل 
اسد بعصبيه بعض الشئ:تعالي كده وشدهاا :علي فوق 
حور:عايز حاجه يا عمو
اسد:ولو عايز يا عمو انا قولت علي فوق 
محمد: انت ياض بتكلم بنت اخويا كده ليه وبيوجه كلامه ل حور لا يا حبيبتي اتفضلي
وحور طلعت جري علي ليلي
ليلي :تعالي يا حبيبتي
حور نامت في حضن ليلي و ليلي بتكلمها
ليلي: اسد مزعلك في حاجه يا حبيبتي 
حور بزعل:لا يا ماما 
ليلي بحنيه:لو مزعلك في اي حاجه قوليلي وانا هاخدلك حقك من عنيه 
حور بعياط: مش مزعلني في حاجه 
ليلي وهي بتمسح دموعهاا:ايه لزمتها الدموع دي عملك ايه يا حبيبتي 
حور:مش عملي حاجه 
ليلي:طب ايه الي مزعلك 
حور بعياط اكتر وشهقات:بابا 
ليلي وهي بطبطب عليها:عملك ايه 
حور:مش ....م..مش..بي..بيس. بيسال عليا خ...خا..خالص (مش بيسال عليا خالص)
ليلي:يا حبيبت قلبي اكيد مشغول بحاجه انتي رني عليه 
حور:هيبقا مشغول ب ايه 
ليلي:الله اعلم يا حبيبتي بس اكيد مشغول وبعدين ركزي مع جوزك ومالكيش دعوه ب طارق 
حور :حاضر
ليلي بتمسحلها دموعهاا :خلاص بقا يا حبيبتي وبتخدهاا في حضنهاا وهما قاعدين علي الاركيه 
اسد مره واحده دخل:مش قولت علي فوق 
حور قامت من حضن ليلي وراحت طلعت علي السلم منغير كلام 
ليلي:براحه عليهاا يا اسد
اسد طلع بعد حور علطول وجري علي السلم مسكهاا من كتفهاا واتجه بيها ناحتة الاوضه وفتح الباب ودخلهاا 
اول مادخلهاا سبهاا وقفل الباب
اسد بعصبيه:مقضيهاا احضان 
حور بصت عليه وماتكلميتش 
اسد قرب عليهاا ومسكها من ادراعهاا وضاغط عليه :لما اكلمك تردي عليا وفكره انك تحضني حد انسيهاا فاهمه و الدموع الي شوفتهاا تحت دي تنزل وانتي في حضني انا بس فاهمه 
حور هتبدا تعيط من ايديهاا و اوامر اسد
حور بعياط وعصبيه:انت ايه هااا ليه كل ده انا عايزه اعيط منك انت اروح لمينن هاا وبتعيط
اسد:ليا و شدها في حضنه جامد وحور مستمره في العياط وبتحاول تقاوم حضن اسد بس مش قادره واخيراا انهارت قوتها المصطنعه وهديت في حضن اسد
اسد:هششششش اهدي 
حور سكتت
اسد:بيبعدها شويه وبيبص في وشها:انتي كويسه 
حور:اه 
اسد:مالك بقا ايه مزعلك 
حور:.......
اسد:ردي يا حور
بردو ساكته 
اسد:لو ماتكلمتيش هعقبك بطريقتي 
حور:عقبنيي عقبنيي يلاا 
اسد قبلهااا بعنف و غضب من طريقتهاا وبعد شويه بيعد عشان تاخد انفسهاا 
حور بتاخد انفسها بصعوبه
اسد:دي عشان حضنتيهم 
ورجع نفس الشئ
اسد:ودي عشان عيطي في حضن غيريي 
كل ده حور كل همهاا تاخد نفسهاا 
ورجع لنفس الشئ 
اسد:ودي عشان طريقتك معايه يا بططتي 
حور وشها كلو احمر من كسوفها و نفسهاا وبوقها بينزف 
اسد خدها للسرير وجاب منديل وبدا يمسحلهاا الدم وقعدهاا علي السرير ونزل قلعلهاا الجزمه ونيمهاا وغطهاا كل ده منغير كلمه منه وحور بتحاول تاخد نفسهاا 
اسد و نازل علي الارض عشان يقابل وشها وبيتكلم وهو بيمشي ايدو علي شعرهاا وبصوت كلو حنان:نامي وانا شويه وهاجي ماتخفيش كلهم تحت 
اسد ل ليلي:ماما حور هترتاح شويه وبعدين ايه الي عملتي في اوضتي ده 
ليلي:ما انت اتجوزت دالوقتي و قولت  هتيجي مع مرات جبتلهاا شويه هدوم وميكاب والحجات دي وغيرت النظام اي رايك
اسد بهزار:انتي مش عارف اعمل فيكي ايه انا همشي وخرج
اتجه للمطار عشان يجيب مها وعمر (مها تبقا اخت اسد وعمر جوز مها ويبقا ابن خال اسد)
اماا حور نامت 
اسد :ايه يا ابو نسب 
عمر:ايه ياعم واحضان بينهم 
مهاا:حبيبي وبتحضن اسد
اسد:واحشتني 
مهاا:وانت اكتر 
اسد:اوعي بقا كده وبشيل 
اسد الصغير 
اسد:حبيبي خاله وبيبوس في اسد الصغير 
عمر ضحك:باعك في ثانيه 
واتجه للڤيلا
كلو استقبلل مها وعمر وحور لسه نايمه
مها:فين حور 
ليلي:نايمه 
اسد:هطلع اشوفهاا 
وطلع
اسد وشفهاا وهي نايمه :انا اسف علي حصلك ده 
كانت حور نايمه وعلي وشهاا تعب بسيط و شفيفها مجروحه 
وقرب عليها وبيرجع شعرهاا :حوري حور
حور بنوم:ايه بقا 
اسد:قومي عشان  مها عايزه تشوفك 
حور فاقت و بعدت عن ايد اسد
اسد قام وقف :انا نازل و انزلي بسرعه لو عايزه تغيري ليلي جيبالك هدووم
حور:حاضر 
ودخلت الحمام تاخد شاور و طلعت لبست فستان عند الركبه احمر وجزمه كعب حمرا و روچ يخفي انتفاخ فمهاا احمر ونزلت 
اول مانزلت
مها جريت عليهاا :حبيبت قلبي مبروك يا روحي 
حور:الله يبارك فيكي يا قلبي 
عمر:مبروك 
حور بتسلم:الله يبارك فيك حمد الله علي سلامتكم 
ليلي :والنبي قمر 
حور:تسلمي يا ماما 
حور:هو فين ابنك 
مها:اسد 
حور:هو اسمه اسد 
مها:اه 
حور:هو فين 
مها:مع اسد في الجاردن 
داليا:الغدا جاهز يا ليلي هانم 
ليلي طب يلا وكلهم دخلو وحور كانت هتدخل ووقفها صوت هي عارفه كويس 
اسد بعصبيه :حووور 
حور اتخضيت ولفت :ف...في .ا ايه
اسد قرب عليهاا وهو شايل اسد الصغير ولسه هيمسك ايديهاا 
ليلي:ايه يا اسد كل ده يلا وخدت اسد الصغير ودخلت 
كل ده واسد في قمة الغضب من حور  وشدها من دراعهاا وخدها وطلع دخلهاا والاوضه وسبهاا مره واحده وحور كانت هتقع
اسد بهدوء(هدوء ماقبل العاصفه):انتي ايه الي لابسه ده 
حور:ده فستان 
اسد:قرب عليهاا بهدوء:ومسك الفستان وهي لابساه قطعهه من عليهاا بجحيم 
اسد جنب ودنهاا:....
حور وقعت

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية طفلتي الخائفه
reaction:

تعليقات

14 تعليقًا
إرسال تعليق

إرسال تعليق