القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بنت سلفتي الفصل الخامس 5 بقلم دودا حودا

 رواية بنت سلفتي الفصل الخامس 5 بقلم دودا حودا

رواية بنت سلفتي البارت الخامس

رواية بنت سلفتي الفصل الخامس 5 بقلم دودا حودا


رواية بنت سلفتي الجزء الخامس 

#بنت سلفتي 
#الحلقه الخامسه 
#بقلم دوداا حوده 
ثريا : هههههههههههه بطلي هزار بقى تاخديها فين
شيماء : هاخدها تعيش معايا 
ثريا :يعني اي عايزه بنتك هو انا
 بمزاجك وازاي متقوليش أن
 عندك بنت وجوزك ميت من سنه 
شيماء :انا مش عارفه اعيش من
 غيرها 
ثريا :وهو ده كان اتفقنا
شيماء:ثريا قدري موقفي طارق وافق أنه يتجوزني
ثريا :انا مش لعبه معاكي لما كنتي خايفه من الفضيحه
 البنت ودلوقتي عايزه تخديها بعد ما الدنيا كلها وجوزي عرفوا
 ان خلفت 
شيماء :جوزك لسه مسافر ممكن تقولي ليه أن البنت ماتت 
تعالي نكمل كلامنا في البلاكونه علشان مامتك مش تسمع
 ودخلت البلاكونه وزقتها ثريا
ثريا :ينهار اسود ينهار اسود 
الام :اي فيه اي 
ثريا :شيماء رمت نفسها من البلاكونه
الام :لا بنتي معقول 
ثريا :منه لله اللي كان السبب
الام :احنا لسه هنتكلم ورجيت عالشارع 
الدكتور :الباقيه في حياتكم 
الام :بنتي لاااااا حرام بنتي 
ثريا :معقول شيماء اوعي لازم ادخل اشوفها 
الدكتور :اخر كلمه قالتها أن محدش يدخل عليها إلا مامتها 
الام :معقول يا بنتي انا هوديكي 
 قبرك بدل ما انتي توديني 
ثريا :اجمدي يا ماما مش كده 
طارق :في اي أمي 
ثريا :انت اي اللي جابك هنا كله بسببك 
طارق :انتي بتقولي اي 
الدكتور :اظن مش وقته خالص لو سمحت
ثريا :تعالي يا مازن لما اروحك انا
 هخدوا يا ماما عندنا
وخدت مازن ومشيت وهي في 
 العربيه كلمت نفسها 
ثريا :اي حد يفكر يجي جمب
 بنتي هتكون دي نهايته وانتي
 اللي خلتني اعمل كده يا شيماء 
وروحت البيت 
ثريا : مساء الخير يا طنط 
الحما:مساء الخير اهلا مازن
 تعالي يا حبيبي
ثريا :لا معلش ادخل جوا دلوقتي 
الحما :اي فيه اي 
ثريا :شيماء ماتت 
الحما :يا حبيتي يا بنتي ماتت ازاي 
ثريا :شيماء كانت علي علاقه ب
 قريبها ده اللي اسمه طارق 
:الحما :علاقه ازاي يعني 
ثريا :حصل بينهم حاجه وكان
 مصورها 
الحما :ينهار اسود الفجره ازاي
 تعمل كده 
ثريا :غصب عنها والله يا ماما
 ضحك عليها باسم الحب 
الحما :حب اي وقرف اي ماكانت
 اتجوزت كان حد قالها لا 
ثريا :المشكله ان وهي كانت
 متجوزه محمد 
الحما:كانت بتخون ابني معقول 
ثريا :ارجوكي احمد ميعرفونيش
 الكلام ده
الحما :انتي بتقولي اي لا طبعا
 لازم يعرف
ثريا :علشان خاطر مازن طيب 
الحما :مالو مازن هيتربي في حضننا 
ثريا :انا لازم اروح العزا
الحما :اقسم بالله لو عملتي كده
 لخلي ابني يرمي عليكي يمين
 الطلاق
ثريا :اللي تشوفي يا امي 
الحما :ازاي دي كانت عايشه في بيتنا 
وبعدها جه ظابط من القسم علشان ياخد ثريا 
ثريا :خير فيه اي 
الظابط :حضرتك هناخد اقولك لانك
ثريا : حاضر جايه معاك 
الحما :وهي مالها ثريا 
ثريا :انتي ناسيه أن انا كنت اخر 
 وحده معاها 
الحما :طيب اصبري هاجي معاكي 
ثريا :لا خليكي هنا علشان خاطر
 امنيه 
الحما :ربنا يسترها يارب 
ثريا :خير يا حضرتك الظابط 
ثريا :والله انا حاولت أمسكها معرفتش 🥺🥺
الظابط :من غير عياط بس لو سمحت 
ثريا :هي كانت علي علاقه ب
 واحد قريبها اسمه طارق وكان
 عالطول بيهددها أن هيقول
 لجوزي الكلام ده ويا حبيبتي
 هي زهقت من تهديدوا ليها رمت
 نفسها من البلاكونه 
الظابط:هاتو طارق من برا ودخل طارق 
ثريا :منك لله يا بعيد 
طارق :والله الست دي كدابه 
ثريا :تقدرو تبعتوا لمراته
 وهتعرفوا أنها أطلقت بسبب انها
 عرفت ان في علاقه بين شيماء وطارق 
وقفل المحضر بعد ما مرات
 طارق قالت نفس الكلام بس
 مكنش في دليل علي طارق ولا علي ثريا 
ورجع احمد من السفر 
ثريا :بصراحه انا مش بقيت
 عايزه الواد ده في البيت 
احمد :ده ابن اخويا يا ثريا 
ثريا :بس حبك ده المفروض يكون لبنتك بس 
احمد :هو انا بعرف اشوف بنتي 
ثريا :مهي قدامك اهي 
احمد :ممنوع أن المسها حرام عليكي 
ثريا :هو انت كل يوم عايز تتخانق
احمد :البت دي جننتك 
ثريا :ياسيدي انا حباه الجنان ده زعلان ليه 
احمد :ماشي خدي بنتك بقي وادخلي جوا 
ثريا :ماشي اي دن البت متلجه كده ليه 
احمد :امنيه يا امنيه وجري بيها عالدكتور 
الدكتور :للاسف ماتت 
ثريا :مين اللي ماتت اوعي كده
 امنيه يا حبيبتي ردي عليا يا
 امنيه والنبي ردي عليا 
وفضلت وخدها في حضنها جامد 
وفي بيت ام احمد 
ام احمد :نعم يا ام شيماء عايزه اي 
ام شيماء :عايزه اشوف مازن 
ام احمد :احمد قايل لا 
ام شيماء :حرام عليكي انا هموت واشوف الواد 
ام احمد :ليكي عين بعد ما اللي بنتك عملته تيجي هنا 
ام شيماء :ربنا يسمحها بقي لو كانت عملت كده 
ام احمد :ربنا مش هيسامح الخائن ابدا وتلفونها رن 
ام شيماء :ماشي انا ماشيه 
ام احمد :الو ايوه يا حبيبي ينهار اسود امنيه ماتت معقول 
ام شيماء : اللهم لا شمتا 
ومشيت ام شيماء راحت لقت طارق قاعد عالسلم 
ام شيماء :نعم عايز اي 
طارق : اسمعني والنبي 
ام شيماء :حسبي الله ونعم الوكيل
طارق :والله كلام ثريا كدب 
ام شيماء :هموت وأشوف ابن بنتي 
طارق :هتخدي في حضنك 
ام شيماء :لما كان عندهم بنت مكنتش بعرف اشوفه دلوقتي لما بنتهم ماتت هشوفه 
طارق :امنيه ماتت 
ام شيماء :ايوه وامشي بقي من هنا وراح طارق شقته وفتح الاوضه 
طارق :عامله اي دلوقتي 
شيماء :مكسره زي مانت شايف 
طارق :,بكره تبقي كويسه 
شيماء :شوفت ماما 
طارق :ايوه وفي خبر مش حلو 
شيماء :اوعي تقول أن ماما عرفت اني عايشه 

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية بنت سلفتي)
reaction:

تعليقات