القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية شقة طالبات الفصل الرابع 4 بقلم دودا حودا

 رواية شقة طالبات الفصل الرابع 4 بقلم دودا حودا

رواية شقة طالبات البارت الرابع

 
رواية شقة طالبات الفصل الرابع 4 بقلم دودا حودا

رواية شقة طالبات الجزء الرابع 

#شقه طالبات 
#الحلقه الرابعه 
#بقلم دوداا حوده 
سوسو :مسافر 
ايمان :برا مصر 
سوسو :لا عند مراته التانيه 
ايمان :مراته التانيه وانتي موافقه أنه يتجوز عليكي عادي كده 
سوسو :لا اقصد الأولي انا التانيه 
ايمان :طيب وليه انتي جميله وفيكي كل حاجه حلوه ليه توافقي تتجوزي واحد متجوز 
سوسو :هو نفسه يبقي اب وهي مش بتخلف وانا حبيته 
ايمان :وهي عارفه أنه متجوز 
سوسو :لا متعرفش 
ايمان :هو انتي اسمك الحقيقي سوسو 
سوسو:لا طبعا اسمي سهير بس مش بحب الاسم ده 
ايمان :طيب جوزك لما يجي اسكندريه هيجيلك هنا 
سوسو :لا طبعا هنروح الفيلا بتاعته
ايمان :طيب معلش سامحني ليه مروحتيش الفيلا بتاعته دلوقتي 
سوسو :اكيد علشان عليها أمن وهقولوا لمراته 
ايمان:حاسه ان وراكي اسرار كتير اوي 
سوسو :تصدقي انا اول مره احس اني مرتاحه لحد ومش خايفه اتكلم معاه 
ايمان :لو حباه تتكلمي انا سمعاكي 
سوسو :ياريت بوصي انا بابا مات من ٦سنين وكنا عايشين انا وامي واختي في بيت ابويا كانت امي بتتعامل اوحش معامله من عمي وجدتي عمي كان عايز يتجوز أمي وهي كانت رافضه لحد ما في يوم لقيت امي بتصحينا 
                      #فلاش باك 
الام :سهير يا سهير 
سهير :خير يا امي 
الام :صحي اميره ويلا بينا 
سهير :بينا علي فين 
الام :هنمشي من هنا 
سهير:هنروح فين
الام :في اي حته بس مش هنقعد هنا تاني 
سهير :يا امي اهدي بس مينفعش 
الأم:انا خد فلوس ابوكي وهنشوف مكان نقعد فيه 
سهير :ماما هنعرف نعيش لوحدنا 
الام :وانتي عجبك العيشه دي قومي يلا وقامو وهما نازلين عمها سعيد كان قاعد عالسلم 
الام:بسم الله الرحمن الرحيم
سعيد :اي شوفتي عفريت 
الام :انت قاعد كده ليه 
سعيد :رايحه فين يا حلوه 
الام : ماشيه من هنا 
سعيد :بالساهل كده وريني وخدا اي اه يا حراميه 
الام : حراميه اي ده فلوس جوزي 
سعيد :فلوس اي دي فلوس بنات اخويا 
الام :وبنات اخوك أهم وانا هربيهم 
سعيد :يتربوا هنا في بيت ابوهم 
الام:مش لما تسبونا في حالنا 
سعيد :اطلعوا فوق 
الام :لا هنمشي 
سعيد : عنيا وراح فاتح الباب خد هنا ينهار اسود مرات كانت هربانه مع راجل غريب كانت جايبه راجل شقه اخويا الانسان اللي عاش ومات محترم 
سهير :اخرس قطع لسانك امي اشرف من الشرف 
سعيد :اه مانتي لازم تقولي كده مانتي شباها 
اميره :سهير الحقي ماما وقعت 
سهير :ماما حبيبتي وجريوا بينا علي المستشفي 
اميره :انا خايفه اوي علي ماما 
سهير :اهدي بس وهتكون كويسه باذن الله 
الدكتور :للاسف جالها هبوط حاد في الدورة الدموية وماتت 
سهير :ماماااااااا منك لله يا عمي حسبي الله ونعم الوكيل فيه 
روحت البيت 
سهير :حسبي الله ونعم الوكيل فيك امي ماتت 
سعيد :الخاينه لا تموت 
سهير :انت عارف ان امي مش كده 
سعيد :وانتي شبها اكيد 
سهير :منك لله يا بعيد ودفنوا أمهم 
اميره :محدش جه يعزي في امك 
سهير :والله لو حصلت لقتلك يا سعيد 
اميره :قلبي وجعني علي امي اوي 
سهير :حقها هيجي وبكره تشوفي 
اميره :اسكتي عمك جاي 
سعيد:فرحك الخميس الجاي 
سهير :شكلك اتجننت صح 
سعيد : مش قولت شكلك عايزه تتربي 
سهير :انت اي شيطان مش كافيه اللي عملته في امي ولو فاكر ان انت بتعمل كده عالشان تاخد ورث ابويا يبقي بتحلم 
سعيد : شكلك عايزه تتربي من اول وجديد صح 
سهير :لو ايدك اتمد عليا تاني وربنا لقطعها ليك 
سعيد :انتي محبوسه في الأوضه دي لحد ما فرحك يجي 
اميره :والنبي يا عمي ما تعمل فيها كده 
سعيد :ابو جليله دفع مهرها خلاص 
سهير :ينهار اسود عايز تجوزني واحد قد ابويا 
سعيد :,ادخلي قدامي ودخل حبسها في الأوضه وتاني يوم باب الاوضه اتفتح 
اميره : بسرعه يا سهير قبل ما ستك تصحى
سهير : هو انتي جبتي المفتاح ازاي
اميره : مش وقته كلامك في اي حاجه انتي لازم تسيبي البلد وتمشي
سهير : طب يلا بينا بسرعه
اميره : نمشي احنا الاثنين
سهير : وانا مش هينفع اسيبك هنا
اميره : اسمعي كلام  عمك بالضبط للفرح
سهير : اخاف عليك يا حبيبتي
اميره : اوعدك هاكلمك 
سهير :خدي بالك من نفسك 
اميره :وانتي كمان طمنيني عليكي ونزلت القاهره وكنت بدور علي شغل لحد ما في حد قالي عايزين بوفيه في شركه كبيره وروحت عملت مقابله وقبلت محمود 
محمود :اتفضلي اقعدي 
اسهير شكرا لحضرتك 
محمود :عرفتي نظام الشغل عندنا 
سهير :ايوه السكرتيره قالت ليا كل حاجه 
محمود :اهم حاجه الامانه مش شرط الامانه تكون فلوس الامانه كلام كمان 
سهير :متخافش حضرتك 
محمود :مواعيدك من ٨ال٨
سهير  :كويس 
محمود :ساكنه فين 
سهير :والله انا لسه جايه من بنها ومعرفش هقعد فين 
محمود :ملكيش مكان سكن يعني 
سهير ه :لا بصراحه 
محمود :في مكان قريب من هنا هشوفه ليكي
بس معاكي بطاقه صح 
سهير :ايوه طبعا 
محمود :تمام واشتغلت وكنت فرحانه جدا ان انا لقيت شغل بسرعه مع ناس كويسه وبعدها بسنه كنت مهمته بمحمود جدا والله كان علشان مخسرش شغلي بس هو كان فاقد الحنان مع مراته لقيته في يوم جه البوفيه 
سهير حضرتك عايزني اعمل لك حاجه
محمود : هو انت مش متجوزه يا سهير ه صح
سهير لا مش متجوزه
محمود : هم اهلك موافقين انك بعيد عنهم كده
سهير ظروفنا صعبه جدا ومحتاجين المرتب بتاعي
محمود: بس عمري ما سمعت انك رحتي ليهم 
سهير : انا محتاجه المرتب كله في بروح لهم خميس وجمعه
محمود : بس انت بنت جدعه قوي
سهير : شكرا لحضرتك مطلوب مني حاجه ثانيه
محمود : ايه هتمشي خلاص
سهير : الساعه 8ونص 
محمود ياه والله ما اخذت بالي من الوقت
سهير : بس غريبه انا حضرتك قاعده لحد دلوقت
محمود: عامل ايه هقعد لوحدي برده
سهير : ليه انا مش سامعه ان حضرتك متجوز
محمود : اه بس سافرت مع باباها
سهير : تيجي بالسلامه يا رب بعد اذنك
محمود : ايه رايك يا سهير نروح ناكل في مكان سوا
سهير : لا شكرا
محمود : تمام تقدري تمشي 
سهير : مع السلامه ومشيت سهير وهي قلبها بيدق كانت خايفه جدا بس مش حباه تبين 
وتاني يوم كانت وخدا اكل معاها الشغل 
محمود: ايه ده جايبه محشي الشغل
سهير : اسفه والله بس انا كنت عملته امبارح وما كلتش
محمود : تعرفي ان بقالي  عشر سنين ما كلتش محشي
سهير : يا نهار ابيض 10 سنين اتفضل تاكل 
محمود : الله طعمه حلو قوي هو انت اللي عامللاه سهير
سهير : ايوه والله انا اللي عاملاه
محمود : تعرفي نفسي اؤكل ايه كمان
سهير : عنيا بس كده اعملها ليك 
محمود :هنا في الشركه
سهير : لا طبعا اعملها في البيت اجبها هنا 
محمود:انا كده هتعود علي الاكل البيتي 
سهير :ده تومر وفضلت اسبوع سهير كل يوم تعمل اكل شكل ليه وفي يوم 
محمود :تتجوزني  يا سهير 
سهير :نعم حضرتك قولت اي 
محمود:بصراحه انا محتاج وحده زيك في حياتي موافقه 
سهير :انا ........
يتبع 

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية شقة طالبات)
reaction:

تعليقات