القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ضحية عنيد الجزء الثالث الفصل الثاني 2 بقلم ماهي أحمد

 رواية ضحية عنيد الجزء الثالث الفصل الثاني 2 بقلم ماهي أحمد

رواية ضحية عنيد الجزء الثالث البارت الثاني

رواية ضحية عنيد الجزء الثالث الفصل الثاني 2 بقلم ماهي أحمد


رواية ضحية عنيد الجزء الثالث الجزء الثاني 

ضحيه عنيد 3💞
( الفصل التاني من الجزء التالت  ) 
بقلمي مآآهي آآحمد 
داوود بيبص لقي العربيه سليمه ومحطوطه في الجراج بقي هيتجن فتح العربيه بالمفاتيح بتاعته وبقي يبص علي العربيه لقي كل حاجه في مكانها دخل تاني جوه ومسك راسه وقعد علي الكنبه وبقت الدنيا بتلف بيه وبقي يقول بصوت عالي 
داوود : داليدا ازاي هي فين ؟ انا متأكد أن انا عملت حادثه امبارح ولبست في شجره طيب ازاي ؟ وايه اللي حصل وخناقه اي اللي بتقول عليها الشغاله دي 
الرساله .. الرساله فين 
داوود بيدور جنبه لقي الرساله قراها تاني مره عشان يتأكد أن ده خط داليدا ولما أتأكد أن ده فعلا خط داليدا 
طلع بسرعه لبثينه : بثينه اصحي يابثينه 
بثينه : ( بنوم ) اي ياداوود في ايه 
داوود : فوقي اصحي بسرعه 
بثينه : سيبني انام امبارح طول الليل معرفتش انام من خناقك انت وداليدا 
داوود : ( بنرفزه ) خناقي انا وداليدا 😳😳
بثينه قامت وقعدت علي السرير وقالت لداوود 
بثينه : ايه لسه بتتخانق انت وداليدا معقول ياداوود 
داوود : نتخانق انا وداليدا انتي مجنونه يابثينه انا متخانقتش مع داليدا امبارح احنا كنا في الحفله 
بثينه : لا اتخانقوا امبارح ياداوود وصوتكم كان مسمع الدنيا كلها 
داوود :ازاي انا عملت حادثه امبارح انتي مجنونه
بثينه : حادثه 😳
حادثه اي ياداوود اللي عملتها 
داوود بص لبثينه وبقي هيتجن فعلا مش عارف ايه اللي بيحصل وايه الخناقه اللي حصلت بينه وبين داليدا دي اللي تخلي داليدا تكتب رساله انتحار وتقولي اني رميت عليها يمين الطلاق  في حاجه غلط في حاجه مش مفهومه 
بقلمي مآآهي آآحمد
داوود الورقه وقعت من أيده ومبقاش مستوعب اللي بيحصل بثينه اخدتها واريتها 
بثينه  ( بصدمه ) : معقول داليدا هتنتحر 😳
داوود ساب بثينه ومشي 
بثينه طلعت تجري وراه وندهت عليه 
بثينه : داوود استني .. داوود هاتروح علي فين ؟
داوود مردش عليها وسابها ومشي  اخد الموتوسيكل بتاعه وبقي يدور علي داليدا في كل حته مالقيهاش 
عند مامتها وأخواتها واصحابها مافيش حد يعرف عنها حاجه وبقت مامتها تقوله 
ماما داليدا : لو داليدا جرالها حاجه يبقي انت السبب انا داليدا اتصلت بيا وكان صوتها منبوح من كتر العياط وقالتلي خللي بالك من يونس ياماما عشان مش هتشوفيني بعد كده وفونها اتقفل انا متأكدة أن انت السبب في اختفاء بنتي 😥😥
داوود : بقي بيسمع الكلام من كل واحد وبقي مش فاهم حاجه تقريبا كان هيتجن ده انا نفسي وانا بكتب الروايه اتجنيت 😥 
بقلمي مآآهي آآحمد
عمل تحرياته واستخدم سلطته بس في السر ومكانش راضي يعرف اي حد باللي حصل وخصوصا في شغله و عشان محدش يعرف بقي  أي جثه غير معلومه الشخصيه بقي يروح يشوفها ممكن تطلع هي 
وفي يوم جاتله مكالمه 
الوو : داوود باشا 
داوود : ايوه ياحازم باشا 
حازم باشا : لقينا جثه غير معلومه المظهر تنطبق عليها كل المواصفات اللي قولتلي عليها بتاعت قريبه صاحبك دي غرقانه ياريت تيجي بسرعه عشان تشوفها قبل ما الشرطه تدخل ووقتها هيبقي صعب اني ادخل حد المشرحه 
داوود : انا جاي حالا 
داوود بقي يأخر رجل ويقدم رجل كان خايف جدا لا تطلع داليدا 
 مهما اوصفلكم احساس داوود ومشاعره المتلخبطه في اللحظه دي مش هعرف اوصفه عشان كده عملتلكم المشهد ده فيديو وحطيت اللينك بتاعه وكمان ممكن تشوفوه في الاستورى عندي علي البيدج بتاعتي علي الفيس  حكآآيآآت مآآهى  خوديها كوبي واعملي عليها سيرش هتظهرلك علي طول 
https://youtu.be/i87Yua_9t7E
 واخيرا وصل المشرحه
حازم صاحب داوود : اتأخرت كده ليه ياداوود 
داوود : ( مكانش بيرد ) كان مرعوب وخايف لا الجثه اللي جوه دي تطلع داليدا .. داوود مابيخافش ابدا بس خاف لما عرف أنه ممكن الجثه دي تطلع هي  وبكده يبقي خسرها للابد 
واخيرا دخل واول ما رفع الغطا من عليها مالقهاش هي 
اخد نفسه وارتاح وطلع بسرعه وهو مبسوط انها مش هي ورجع بسرعه البيت وهو متأكد وعارف أن في حاجه غلط في الحكايه اللي الخدامين وبثينه بيحكوها 
دخل وزق الباب وبقي ينادي علي الخدامه 
داوود : انتي يازفته 
الخدامه : ( بخوف ) نعم يابيه  
داوود : مسكها من دراعها وكان هيتكسر في أيده وقالها 
انتي تحكيلي علي كل حاجه حالا دلوقتي وبكل صدق انتي فاهمه وطلع مسدسه وحطه علي رأسها وقلها
لو ماقولتيش داليدا فين وايه اللي حصل حالا هفرتك دماغ امك بالمسدس ده انتي فاهمه 
الخدامه بقت تعيط من كتر ما كان داوود ماسك دراعها وهيسكره في أيده وبص لعنيها وحركه شفايفها وهي بتتكلم وقتها داوود بيقدر يحدد إذا كان اللي قدامه ده بيكدب ولا بيقول الصدق 
الخدامه : ( بعياط ) والله يابيه كل اللي اعرفه حاكيتهولك سيادتك جيت انت وست داليدا من الحفله وكنتوا كويسين اوي سوا حتي كنتوا حاضنين بعض وطلعتوا فوق علي اوضتكم وبعدها سمعنا صوت زعيق وخناق وحاجات بتتكسر ومره واحده سكتوا 
بقلمي مآآهي آآحمد
وبعدها الفجر  لاقيت سيادتك دخلت عليا وبتزعق وبتقولي فين يونس 
الخدامه : وعهد الله يابيه اعدم عيالي ده اللي حصل ( بعياط ) 
داوود بعد ما بص للخدامه وبص علي حركه شفايفها وعنيها اتأكد أنها ما بتكدبش وان كل كلمه قالتها صدق 
بقلمي مآآهي آآحمد
بثينه : نزلت بسرعه وبقت تشيل ايد داوود من علي دراع الخدامه 
بثينه : سيبها ياداوود حرام عليك انت هتكسر دراعها هي مالهاش ذنب 
داوود فاق لنفسه وساب الخدامه بعد ما أتأكد أنها بتقول الحقيقه 
رجع لبثينه وقلها : ايه سبب الخناقه اللي حصلت بيني وبين داليدا يابثينه 
بقلمي مآآهي آآحمد
بثينه : معرفش ياداوود وانا ايه اللي عرفني انا كنت نايمه في اوضتي سمعت صوت زعيق وخناق حطيت المخده علي راسي ونمت 
عشان اخر خناقه اتخانقتوها سوا لما نزلت عشان اشوف في ايه قولتلي ما تدخليش بيني وبين داليدا تاني فاكر ولا تحب افكرك ياداوود 
بقلمي مآآهي آآحمد
(الخدامه قاعده علي جنب وبتعيط ) 
داوود بصلها كده وقال:  يوووووووه وسابها ومشي
بثينه : بقت تقوم الخدامه وقالتلها 
بثينه : قومي معايا .. 
الخدامه : والله ما عملت حاجه ومابكدب ياست بثينه 
بثينه: انا عارفه انك مابتكدبيش معلش حقك عليا انا هو بس مخنوق من اللي حصل
-------------------------------------------------------------
بقلمي مآآهي آآحمد
 داوود من لحظه اللي حصل من سنتين وهو كل لحظه بيدور علي داليدا ومش مقتنع ابدا بكل اللي حواليه بيقولوا ولا كان مستسلم لفكره أن داليدا تسيب البيت ده نهائي وتختفي كده مره واحده  سنتين ولا زهق ولا بطل تفكير وتدوير علي داليدا 
بقلمي مآآهي آآحمد
----------------------------------------------------------------
( في الوقت الحالي ) 
داوود فرمل بالموتسيكل في المكان اللي عمل في الحادثه من سنتين لدرجه ان الكوتشات بقت تطلع نار من كتر الفرمله ونزل عند الشجره اللي العربيه خبطت فيها وقت الحادثه ورمي الموتوسيكل برجليه علي الشجره بنرفزه وعصبيه  ووقع الموتوسيكل علي جنبه  وبقي يضرب في الشجره بأيديه  ويطلع كل غيظه فيها لحد ما أيده جابت دم وادي ضهره للشجره وسند عليها وقعد ببطئ وبقي ضهره يتحك في الشجره لدرجه ان ضهره كله اتخدش داوود مكانش حاسس بالألم الجسدي اكتر ما كان حاسس بألم روحه اصل طول ما داليدا مش موجوده ميبقاش في داوود 😞
وقتها داوود بص للسما وقال 
داوود : يارب رجعهالي .. يارب ما تأذيني فيها ده انا روحي فيها 
داوود فضل قاعد جنب الشجره بالساعات مابيتحركش 
بيبص لقي ٣ شباب طلعوا عليه وقالوله 
شاب منهم : الموتوسيكل ده يخصك يصاحبي 
داوود بصلهم كده وطقطق رقبته ووقفلهم  وقال 
داوود : ( بنظره شر للي قدامه زي ما يكون مستني اي خناقه تحصل عشان يطلع همه فيها ) 
داوود : يخصني ياصاحبي 
الشاب التاني : ده كان زمان ياصاحبي .. ده يخصننا احنا دلوقتي 
داوود :  ( شاورله بأيديه وقاله ) تعالي وخوده 
الشاب التالت : طلع سلسله طويله من حديد وضرب بيها داوود 
بقلمي مآآهي آآحمد
داوود مسك طرف السلسله الحديد بأيديه ولفها علي ايده وبقي يشد الشاب ده من السلسله وبقي  يجيبه عنده..
 الشاب بقي يحاول يشد داوود ناحيته بس معرفش حتي يحرك داوود من مكانه  داوود كان بيشده بأيد واحده 
التاني جري عشان يضرب داوود 
داوود مسكه من رقبته وزقه علي الشجره كان هيطلع روحه 
في أيده والتالت جه بسرعه وطلع سنجه عشان يضرب بيها داوود راح داوود ضربه برجله في بطنه رجعه مكانه ولف السلسله  حوالين رقبه الشاب التاني الاتنين بقوا يطلعوا في الروح والشاب التالت سابهم وجري وداوود وهو ماسكهم بأيديه وخلاص هيموتوا في أيديه بقي يفتكر داليدا ويوم الحادثه ومره واحده سابهم ووقعوا في الارض 
بقلمي مآآهي آآحمد
وقتها ركب الموتوسيكل بتاعه بكل لا مبالاه وبعد عنهم ورجع الفيلا بتاعته لقي جده مستنيه 
جد داوود : كنت فين ياداوود يابني كل ده 
داوود : قرب من جده وقاله انت قاعد هنا بس عشان خاطر جميله مش اكتر يعني اوعي في يوم تسألني انا رايح فين ولا جاي منين انت فاهم 😡
جد داوود : انا ماقصدتش ياداوود أسألك انا كل اللي أقصده أن ابنك كان هيموت نفسه من العياط عشانك 
داوود : يونس هو فين 
جد داوود : دخل اوضته ونام بالعافيه مع جميله جوه 
داوود دخل الاوضه لقي جميله نايمه ومروحتش من امبارح ونايمه وفي حضنها يونس 
داوود دخل بالراحه اوي وباس يونس من خده وجه يطلع لقي يونس مسكه من أيده وقاله ماتمشيش 
داوود نام جنب يونس وبقت جميله نايمه من الناحيه التانيه يونس في النص وغمض عنيه جميله اول ما لاقيت داوود نام جنبهم وقتها ابتسمت واتمنت أنها تبقي معاهم دايما  وتفضل جنب داوود للابد 
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية ضحية عنيد الجزء الثالث)
reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق