القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صفقة زواج الفصل الواحد والعشرون 21 بقلم ميساء عنتر

 رواية صفقة زواج الفصل الواحد والعشرون 21 بقلم ميساء عنتر

رواية صفقة زواج البارت الواحد والعشورن

 
رواية صفقة زواج الفصل الواحد والعشرون 21 بقلم ميساء عنتر

رواية صفقة زواج الجزء الواحد والعشرون 

البارت ال 21 🖤🌕
صفقه_زواج(الجزء التاني)
ف اوضه لارا 
أسر قرب منها وقبلها بعمق وبادلته لارا 
وأيده اتمدت وسحبت حماله البلوزه 
وفجأة لارا مسكت أيده 
لارا بضعف:لا ي أسر 
أسر حضنها وفضل يبوس ف وشها وشفايفها : مش قادر ابعد ي لارا 
لارا:عاوزين نبقي سوا ف الحلال ي أسر 
واخيرا أسر بعد عنها : هطلبك بكره 
لارا بفرحه:بجد 
أسر بابتسامه:ايوا يلا ع تنامي 
لارا : تصبح ع خير ي حبيبي
أسر بحب:ونتي من اهلي
وطلع راح اوضته 
ف صباح يوم جديد ع ابطالنا 
ف القصر" 
عمر:اطلعي نادي لاسيل ي حبيبتي
لارا:حاضر ي موري 
وطلعت ونزلت تاني 
لارا:اسيل مش فوق 
قصي:اي مش فوق ازاي 
لارا:مش عارفه أنا مشوفتهاش امبارح بس قولت يمكن في اوضتها عادي 
قامو دوروا ف البيت كله ملقوهاش 
هادي:صباح الخير 
الكل بحزن:صباح النور 
هادي باستغراب:مالكم 
حور بدموع:مش لاقيين اسيل 
هادي بقلق:اي ازاااي 
روز:أنا عاوزه بنتي ي قصي 
قصي:اهدي ي حبيبتي أنا كلمت الشرطه 
بعد ٥ ساعات 
اسيل:بابا 
قصي بلهفه قام حضنها:كنتي فين ي حبيبتي 
اسيل بدموع مزيفه:كنت هتخطف ي بابا بس زياد ساعدني وشاورت ع زياد 
قصي:شكرا ي بني اتفضل اقعد 
زياد:شكرا ي عمي 
مانت تلتقي الاحضان من الكل حتي وصلت أمامه رفع يديه وكور وجهها أمامهم حركت انظارها بينهم لتجد ملامحهم هادئه أما زياد فكان يشتعل 
هادي:انتي كويسه
اسيل:احم اه 
احضنتها هادي ولم يعبأ لاحد 
اسيل بعدت بضيق:هادي مينفعش كدا 
.عقد حاجبيه لم يعترض أحد سواها وعلاقتهم تجاوزت الحضن 
هادي بحمحمه:استأذن أنا ي عمي حمدالله ع سلامتك يا اسيل
اسيل بلا مبالاه:الله يسلمك 
ملك مسكت أيده بحزن: هادي خير كل شئ خير 
ابتسم بخفه ومشي فذهبت هي ال شقتها بلا مبالاه 
ف فيلا الصياد 
دخل وهو يحرك المفاتيح بيده بعشوائيه ليجد والده يبتسم بخفه وهو يداعب أمه بكلمات الغزل 
نجوي بخجل:عمرك ما هتكبر ابدا 
حاوطها رشدي وضمها إليه:شكلك انتي ال كبرتي ي حبيبتي 
ابتسم هادي وكم تمني من الله أن يرزقه زوجه مثل والدته لكن اسيل طفله هشه تجري وراء الكلمات التي تقال 
نجوي بفزع:هاادي
هادي ابتسم ودخل قعد جمبهم 
نجوي:هحضرلك الأكل ي حبيبي 
هادي:لا ي ماما مليش نفس 
نجوي:مالك ي حبيبي اي ال حصل 
هادي:اسيل شكلها حبت غيري ي ماما 
رشدي:واي يعني ي بني انت لسي صغير وهيا لسي صغيره 
هادي:بس انا ب
رشدي : انت ناضج ي حبيبي اهدي كدا وخد قرارك من نفسك 
هادي بتنهيده: حاضر تصبحو ع خير  
وطلع اوضته 
مر يوم واتي يوم جديد" 
كلهم قاعدين ع السفره بيفطروا 
أسر:احم أنا عاوزكو ف موضوع 
قصي:قول ي بني 
أسر:بصراحه عاوز اتجوز 
الكل بفرحه:مين العروسه بقي 
أسر:لارا اي رايك ي عمو
رسلان:أنا معنديش مانع ي حبيبي الف مبروك 
سيف:وانا كمان عاوز اتجوز 
حور:مين بقي ي سي سيف 
كلهم فرحو ومخدوش بالهم من ال قلبها اتكسر
سيف:عاوزه اتجوز ملك 
ملك بصتله وهو غمزلها 
عمر:اي رايك ي سليم 
سليم بابتسامه:موافق طبعا مبروك ي ولاد 
وقرأوا فاتحه أسر ولارا 
سيف وملك 
رسلان:الخطوبه لما ياسين يرجع من المأمورية بتاعته 
الكل:إن شاء الله 
ف كندا
ياسين : ايلين خليكي ورايا امسكي الحبل جامد 
ايلين بدوخه:مش قادره ي ياسين بطني بتوجعني اوي 
ياسين بقلق:ايييليين امسكي كويس 
ايلين تعبت اكتر وايديها بدأت ترخي 
ياسين راح مسكها من وسطها وحضنها 
وسمعو صوت ضرب نار 
ياسين شال ايلين حطها ع الأرض وراح وخبي السي دي 
وصوت ضرب النار بيزيد 
ايلين فتحت عينيها وشافت حد مصوب سلاح ع ياسين 
قامت جري واتحملت وجعها ووقفت قدام ياسين واخدت الرصاصه مكانه ووقعت بين أيده
ياسين:ايلين ايلين فوقي 
ايلين وهي خلاص هيغمي عليها:بحبك اوي ي ياسين 
واغمي عليها 
ياسين شالها وراح ع المستشفي بمهاره من غير ماحد يشوفه 
واخدوها منه ودخلت العمليات 
بعد شويه"
الدكتور:اطمن الرصاصه ف الكتف وعملنالها غسيل معده 
ياسين:شكرا ي دكتور 
ودخل لايلين كانت بدأت تفوق 
ياسين بحب:انتي كويسه 
ايلين:ايوا الحمدلله 
ياسين بخبث:مكنتش اعرف انك بتحبيني اوي كدا 
ايلين اتكسفت وسكتت  
ياسين قرب منها وباس جبينها:علفكره أنا كمان بحبك 
ايلين بسعاده:بجد 
ياسين:ايوا يروحي يلا البسي ع نرجع مصر 
ايلين:جبت السي دي 
ياسين:ايوا يلاااا قومي غيري 
ايلين قامت لبست وطلعت ياسين سندها لحد العربيه وركبوا وراحوا المطار ليعووودو لأرض الوطن 
ف المستشفي 
دخلت لتجده ملهي ف امضاء الملفات فاهو لم يرن عليها شعرت بالنقص لكن قالت إن زياد يكفيها 
اسيل:هادي 
رفع عينه محركا رأسه بخفه وأشار لها أن تجلس جلست لتعلم أنه شعر بشئ 
 هادي:ازيك ي اسيل 
اسيل:الحمدلله أنا مش هلف وادور كتير انت كنت ملاحظ دايما اني متردده ف حكايه الخطوبه دي وحاليا عرفت السبب انت كنت مجرد اعجاب أو حب مراهقه 
هادي بألم:وزياد هو الحب الحقيقي 
اسيل:ايوا انا حاسه بحاجات محستهاش معاك قبل كدا لما بقوله بحبك بتبقي طالعه من قلبي أنا اسفه 
هادي ببرود مثل التلج:ولا يهمك اتفضلي ع أكمل شغل 
وقفت بصدمه لأول مره ينهي الحديث ويخبرها أن تذهب وبالفعل ذهب أما هو عاد إلي عمله كأنه يتوقع ما حدث 
بعد مرور أسبوعين 
أسر ولارا اتخطبو 
ياسين اتقدم لأيلين وخطبها
ملك وسيف اتخطبو 
باليل ف الجنينه
ملك قاعده الهوا بيطير شعرها وبتفكر لي سيف طلب يتجوزها وهو بيحب واحده تانيه 
سيف من وراها:أنا عارف انك مش لاقيه اجابات لاسئلتك فا جيت احكيلك كل حاجه 
ملك:ياريت تحكي ي سيف 
سيف:رحمه السكرتيره  مش هنكر واقول اني مش بحبها بالعكس والله حبيتها اوي 
ملك بوجع:كمل 
سيف:حبيتها واعترفتلها وقالتلي أنها بتحبني بردو واتجوزنا 
ملك بشهقه:ايييي 
سيف:اتجوزتها ع كنت بروح اسهر معاها باليل بس مكنتش بالمسها بس ف يوم روحت ولقتها لابسه قميص نوم شفاف وضييق مقدرتش امسك نفسي وخصوصا هي مكنش عندها اعتراض وكمان هيا مراتي ولمستها يوم واحد بس 
ملك:اليوم دا ال جيت فيه وانا بعمل النسكافيه
سيف : ايوا 
ملك:ريحتك كانت برفان حريمي وف اثر روج ع وشك 
سيف بصلها بإحراج وكمل:بدأت تتغير من اليوم دا قولت يمكن ندمانه لحد ما الموضوع زاد عن حده وقررت اراقبها كنت براقبها بنفسي مش بيعت حد يراقبها لحد ف يوم وسكت 
ملك بتحفيز:كمل ي سيف 
سيف بتنهيده:لحد ف يوم قولتلها انا مسافر اسبوع ومروحتش الشركه وهي اتاكدت وانا براقبها لقيتها راحه بيت وطلعت شقه طلعت وراها وعرفت أن الشقه دي لشاب دخلت من الشباك وشوفتهم سوا ف اوضه النوم ف حضن بعض وهي بتقوله اخيرا سيف لمسني ع يعرف اني بنت وبعدين اجيلك بقي وقرب منها وكل دا وانا واقف 
ملك بصدمه:كل دا حصل 
سيف:ايوا وبعدين انا كلمتها قولتلها اني رجعت من السفر وعاوز اقابلها
ملك:وبعدين 
سيف:بس قابلتها وطلقتها وبعدت نهائي عنها 
ملك:انت اتقدمتلي ع تعوض الفراغ ال سابته
سيف:أنا آسف ي ملك بس انا فكرت انك هتعوضيني وخصوصا انك بتحبيني 
ملك سكت 
سيف:انا حكيتلك كل حاجه شوفي انتي عاوزه تعملي اي لو عاوزه تفسخي الخطوبه ش هقولك لا 
ملك:لا ي سيف مش هفسخ حاجه بس انا هديك فرصه لو محبتنيش كل واحد هيروح لحاله 
سيف بابتسامه:تمام 
ف الجنينه(بعيد شويه عن ملك وسيف)
روزا:اتاخرت ي فارس 
فارس بابتسامه: معلش ي روزا ها يستي اديني قعدت احكي بقي 
روزا بابتسامه:فارس أنا أنا 
فارس:قولي ي حبيبتي مالك 
روزا:فارس أنا بحب واحد زميلي 
فارس بصدمه:زميلك 
روزا:ايوا 
فارس بعصبيه:والله لو عرفت انك كلمتيه هتشوفي وش مش هتشوفيه ف حياتك ي روزا 
روزا بصوت عالي: وانت مدايق لي 
فارس بغضب:عشان بحبك 
روزا:أنا دايما بشوفك زي اخويا وساعات كمان بشوفك ابويا
فارس : يعني اي 
روزا:أنا مبحبكش ي فارس أنت امك رمتك أنا أنا احبك انت انت عبيط 
فارس بصدمه من كلامها:معاكي حق أنا امي رمتني 
روزا كملت بصوت عالي:واياك ي فارس تقرب مني تاني وياريت معتش اشوف وشك 
فارس بصلها بصه اخيره وسابها ومشي وروزا بصتله بلامبالاه
ف المستشفي" 
هادي قاعد بيشتغل في الملفات ال مش بتخلص قاطعه دخول 
مساء الخير ي دكتور 
هادي:مساء النور انتي مين
.....أنا زارا السكرتيره الجديده 
هادي:اهلا دكتوره زارا تقدري تسلمي شغل من دلوقت لو حابه 
زارا بابتسامه:شكرا ي دكتور
فات شهر ع ابطالنا 
أسر ولارا الحب بينهم بيزيد
ياسين وايلين دايما بيتخانقوا ع حوار الشغل
هادي خطب زارا
اسيل وزياد الشغف بينهم راح واعترفوا أن ال كان بينهم مجرد اعجاب 
سيف بدأ يتعلق بوجود ملك ف حياته
فارس مشي وساب البيت بعد اخر مره اتكلم فيها مع روزا اخد حاجاته وسافر 
روزا لسي بتكلم الولد ال قالت لفارس عليه
ف صباح يوم جديد 
ف اوضه روزا 
روزا قاعده بتعيط ومش عارفه تعمل اي وجه ع بالها فارس رنت عليها 
روزا بعياط:فارس ارجوك الحقني 
فارس بقلق فقلبه لسي بيدق ليها رغم كل حاجه:مالك ي روزا 
روزا:تعالي ونبي ارجع أنا محتجالك اوي 
فارس: حاضر هجيلك هجيلك 
وفعلا ركب اول طياره ع مصر ورجع 
اول مارجع دخل لروزا 
فارس دخل لقاها ماسكه الفون ومنهاره من العياط 
فارس اخد الفون منها وبص بصدمه***** 
وقام ضرب روزا بالقلم ع أثره وقعت روزا ع الأرض 

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية صفقة زواج)
reaction:

تعليقات