القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية هروب بلا عودة الجزء الثاني الفصل التاسع 9 بقلم دودا حودا

 رواية هروب بلا عودة الجزء الثاني الفصل التاسع 9 بقلم دودا حودا

رواية هروب بلا عودة الجزء الثاني البارت التاسع

 
رواية هروب بلا عودة الجزء الثاني الفصل التاسع 9 بقلم دودا حودا

رواية هروب بلا عودة الجزء الثاني الجزء التاسع 

نفين :اعمل كده وريحني 
محمود :اتفقتي مع ايمان عليا يا نفين 
نفين :انت اي شيطان انا عارفه كل بلاويك وكنت ساكته وعامله اقول بكره يا بت يتغير انما مافيش فايده فيك 
محمود :شكلك انتي اللي نسيتي نفسك يا نفين وشكل اني دلعتك 
نفين :دلع اي انا من يوم ما عرفتك وانا بقي كل تفكيري في الفلوس زيك بالظبط انت انسان طماع وانا بقيت زيك 
محمود :فين مياده 
نفين :معرفش بس لازم ترجع وتاخد جزئها ذنبه اي رؤوف يعني يشيل حاجه هو معملهاش 
محمود:وانتي مالك حاجه تخصك في اي بقيتي المحاميه بتاعته 
نفين :لا بقي عندي قلب بس وبقيت احس حرام ارجع علي اللي انت بتعمله وارجع إنسان كويس تاني يا محمود 
محمود :اكيد هعمل كده وعارفه اي كمان هطلق ايمان بس مياده فين 
نفين :معرفش وانا مش عيله صغيره ممكن تضحك عليها 
محمود :والله لاوريكي يا نفين وساق العربيه روح علي البيت 
نفين :سيب دراعي يا محمود وكتف محمود نفين 
محمود :مش هتخرجي من هنا قبل ما اعرف فين مياده 
نفين :برحتك بس عايزه اقولك حاجه انا مكنتش بكلم مياده من التلفون ده فريح نفسك مش هتعرف توصل ليها انت ليه مهتم اوي بمياده علشان الفلوس لا اكيد في موضوع تاني اكبر من ده 
محمود. :حاجه متخصكيش ملكيش دعوه 
نفين :ماشي يا محمود برحتك بس كده كده ايمان هتوصل لمياده وهتبلغ عنها 
محمود :ماشي يا نفين سعاد يا سعاد 
سعاد :نعم يا ليه بيه 
محمود :لو نفين خرجت من الأوضه دي اعتبري أنه اخر يوم في عمرك 
سعاد :حاضر يا بيه 
محمود :هخلص مع ايمان ورجعلك يا نفين 
نفين :مبقتش اخاف منك خلاص اعمل اللي انت عايزه يا محمود 
محمود :والله لاخليكي تتمني الموت 
نفين :تفوووو عليك انا غلطانه اني كنت بحب واحد زيك 
محمود :ماشي حسابك معايا كبير اقفلي الاوضه يا زفته 
سعاد :حاضر يا بيه ونزل محمود وفضلت نفين متكتفه في الاوضه 
سعاد :ليه بس كده يا ستي 
نفين :فكني يا سعاد ارجوكي 
سعاد :والله غصب عني بس ليه وصلتي للدرجه دي 
نفين :مش وقته ارجوكي فكني وانا هديكي مبلغ كبير تعيشي بيه انتي وعيالك 
سعاد :والله العظيم لو الموضوع فلوس بس كنت فكيتك بس انتي عارفه استاذ محمود ممكن يعمل فيا اي 
نفين :حسبي الله ونعم الوكيل 
وفي مكتب ايمان 
ايمان :انا ماشيه يا اسماء عايزه حاجه 
اسماء :هو استاذ محمود دخل ليكي 
ايمان:محمود هو جه امتي ده 
اسماء :لما كانت نفين عندك وأما منعته يدخل بس دخلت اعمل ليه قهوه بعدها خرجت مش لقيته 
ايمان: ينهار اسود وانتي ازاي تسيبي المكتب افرضي كان سمع الكلام بيني وبين نفين 
اسماء :والله الأوفيس بوي كان نزل وانا قومت اعمل ليه قهوه واتصلت ايمان علي نفين 
ايمان :تلفونها مقفول ربنا يستر 
اسماء :هو ممكن يعمل فيها حاجه 
ايمان::اكيد لو سمع الكلام اللي كان بينا 
اسماء :طيب حضرتك هنتصرفي ازاي 
ايمان :هو انتي متعرفيش بيتها 
اسماء :لا طبعا 
ايمان :هي محبتش ورق ليها 
اسماء :,للاسف لا مجبتش 
ايمان :طيب انا هتصرف ازاي أما خايفه ياذيها 
اسماء :طيب كلمي كده 
ايمان :لا طبعا كلمي انتي وقولي ليه ان شيماء المحاميه جت وانتي سمعتي اني بقولها عندي معلومات مهمه اوي بس تعالي نكمل كلمنا برا وحاسهةان انا شكه فيكي 
اسماء : حاضر واتصلت اسماء علي محمود 
محمود :خير فيه اي 
اسماء مالك هو حضرتك بتكلمني كده ليه 
محمود:اسماء انا مش نقصك فيه اي 
اسماء :المحاميه اللي اسمها شيماء كانت هنا وسمعت ايمان وهي بتقول ليها أن هي عندها معلومات مهمه اوي بس حصل حاجه غريبه 
محمود :اي فيه اي 
اسماء :,مدام ايمان قالت ليها تعالي نكمل كلامنا برا وخدتها ومشيت وأما خايفه تكون شكه فيا
محمود:بقولك اي هو مين اللي كان عند ايمان وانا عندك 
ايمان بصوت واطي :قولي ليه أن كانت نفين 
اسماء:دي نفين اللي كانت شغاله هنا 
محمود :ومقولتيش ليا ليه 
اسماء :معرفش انك كنت عايز تعرف 
محمود :حسابها معايا كبير 
اسماء :هي مين 
محمود :ملكيش دعوه المهم عرفتي هما رايحين فين 
اسماء :لا طبعا معرفتش 
محمود :طيب هي قافله المكتب ولا لا 
اسماء :اه قفلته 
محمود :ماشي انا هتصرف سلام 
اسماء :سلام وقفلت السكه 
ايمان :,كده اكيد سمع انا لازم اوصل لنفين 
اسماء:انا خايفه عليكي 
ايمان :اتعود خلاص علي التعب بس حرام انا كده اتاكد أن نفين كانت خايفه عليا وكلامها صح 
وفي الاوتيل اللي كانت فيه مرينا 
جورج :مالك يا مرينا 
مرينا :خايفه اقولك تزعل 
جورج :لا قولي 
مرينا ده اكتر وقت لازم كنت اكون فيه جمب ايمان 
جورج :مرينا هو انا مليش حق عليكي 
مرينا :مش قولتك مش عايزه اتكلم 
جورج :لا بس لازم تفصلي شويه مينفعش كده لازم تعيشي حياتك 
مرينا :خلاص يا جورج 
جورج :عايزه نرجع القاهره 
مرينا :لا طبعا خلاص انا اسفه 
جورج :مش هكون مبسوط انك قاعده معايا وعقلك مش معايا 
مرينا :والله قلبي متعلق بيها اوي 
جورج :,هتنزل بكره القاهره وبعدين نبقي نرجع في اي وقت بعد ما المشاكل دي تتحل 
مرينا :لا قولتك خالص 
جورج :والله مش زعلان جهزي نفسك 
مرينا انا بحبك اوي يا جورج 
جورج :وانا كمان 
وفي بيت مريم مرات رؤوف الباب خبط فتحت مريم 
محمود : مساء الخير
مريم:مساء الخير ايوه تحت امرك 
محمود :انا محمود اللي كنت ماسك قضيه رؤوف 
مريم :فاكره حضرتك خير 
محمود :انا كنت جاي علشان .....
يتبع 

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية هروب بلا عودة الجزء الثاني
reaction:

تعليقات