القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية هروب بلا عودة الجزء الثاني الفصل الثامن 8 بقلم دودا حودا

 رواية هروب بلا عودة الجزء الثاني الفصل الثامن 8 بقلم دودا حودا

رواية هروب بلا عودة الجزء الثاني البارت الثامن

 
رواية هروب بلا عودة الجزء الثاني الفصل الثامن 8 بقلم دودا حودا

رواية هروب بلا عودة الجزء الثاني الجزء الثامن 

ايمان : مين مياده 
مرينا :مياده يا ايمان اللي كانت مرات رضا 
ايمان:اه صحيح كان اسمها مياده بس انا هدور عليها ليه يا حبيبتي 
نفين :عارفه انك مش هتامني ليا بس وربنا انا جايه اسعدك انا مرات محمود الأولي عالفكره 
ايمان :مرات محمود ازاي وليه مقلش ليا 
نفين : يقول لك ايه ان هو اللي هرب مياده ولا اقول لك ان انا امراته و متجوزك عشان ياخذ منك فلوسك بعد ما يخلص منك
ايمان : انت بتقولي ايه ايه علاقه محمود مياده 
نفين :هو اصلا اللي هرب مياده برا مقابل انها ترجع ليكي الورث وياخد مليون جنيه 
ايمان:طيب انا هعمل نفسي مصدقاكي انتي جايه تبيعي ليا جوزك 
نفين :علشان كلب والله وملوش اي عزيز اه انا وافقت أنه يتجوزك مقابل الفلوس وقالي أنه مش بيحبك 
ووقت بس لحد ما ياخد الفلوس وهيطلقك 
مرينا :طيب اي اللي خلاكي تغيري رايك وتيجي تقولي الكلام ده 
نفين :قولتك علشان واطي ومش بيفكر الا في نفسه 
ايمان :طيب انتي هتقدري تجيبي مياده ازاي 
نفين :انا علي تواصل معاها لحد ما رؤوف ينعدم 
ايمان :يعني هي كده كده نازله 
نفين :ايوه لأنها مش عارفه تعيش برا 
مرينا :,والإنجيل انا حاسه أن في فليم عربي 
نفين :انا معاكي يا ايمان لحد ما تخدي حقك من محمود 
ايمان :والمقابل 
نفين :الشغل مش عايزه اكتر من كده وانا كسبت من وراكي ٣مليون هرجعهم ليكي لاني عايزه اشتغل بالحلال 
ايمان:ماشي يا نفين الفلوس حلال عليكي وانزلي شغلك مع ان حاسه انك مش محتاجه خلاص 
نفين :قولتك انا عايزه اعيش بالحلال والله 
ايمان :تقدري تنزلي شغلك 
نفين :لا خلي محمود اللي يعرض عليكي لحد ما نشوف هتعملي اي 
ايمان :ماشي يا نفين هكلمك في التلفون 
نفين :تمام ماشي سلام اه صحيح لو محمود قعد معاكي وعمل ليكي عصير اوعي تشربي 
ايمان ليه 
نفين :اسمعي الكلام بس مش اكتر خدي بالك من نفسك وخرجت نفين 
مرينا :انتي مصدقها ما يمكن يكون حوار 
ايمان :هيبان 
مرينا :ناويه علي اي 
ايمان :قومي روحي شهر العسل بتاعك انتي ليه هتتكلمي معايا وتخدي وتدي 
مرينا :هو انتي فاكره أن ممكن اسيبك في الوقت ده 
ايمان :متخافيش بس جورج ليه حق عليكي ولازم تروحي معاه 
مرينا :انا خايفه عليكي 
ايمان :متخافيش يا قلبي ربنا انجدي من الموت كام مره وعلشان انا مش باذي حد هيقف جمبي 
مرينا :خليكي معايا علي تلفون 
ايمان :اكيد يا قلبي اجازه سعيده 
مرينا :حبيبتي خدي بالك من نفسك 
ايمان :وانتي كمان 
وفي بيت ام مرينا 
مينا :ماما أنا نازل عايزه حاجه 
الام :لا خدي بالك من نفسك 
مينا :طيب يا حبيبتي كلمتي مرينا 
الام :اه وسافرت خلاص 
مينا :تتنهي يارب مع جوزها 
والباب خبط 
الام :مين اللي جاي لينا دلوقتي 
مينا :خليكي انا هشوف مين وفتح محمود تعالي خير 
محمود :كنت عايز اتكلم معاك شويه 
مينا :تحت امرك اتفضل شاي يا ماما 
محمود ،:انا كنت عايزك تتكلم معاه ايمان ترجع بيتها 
مينا :وانا مالي انا ملوش حكم عليها 
محمود :بس هي عندكم 
مينا:اه يعني عايز أن نقولها امشي روحي 
محمود :مش بالظبط كده بس هي لازم تعقل 
مينا :البيت ده هيفضل مفتوح ليها في اي وقت 
محمود :طيب ترجع الفيلا وانا هسيبها 
مينا:برضه حاجه مش بتاعتي علشان اقدر اتكلم فيها اتكلم انت معاها 
محمود :حاولت بس هي مش عايزه 
مينا : خلاص يبقي الموضوع انتهي لازم هي اللي تعوز 
محمود :بس لو قولتم ليها امشي هتمشي 
مينا :واحنا منقدرش نقولها كده وبعدين هي ايمان محتاجه دي لو عايزه تجيب فيلا بكره هتجيب 
محمود :هي متعرفش تعيش لوحدها واكيد مش هتلاقي قدامها غيري 
مينا :انا هتكلم معاها انها تحاول تهدي الدنيا بس مقدرش في أكتر من كده 
محمود :ماشي يا مينا ونزل من عندهم واتصل ب جورج 
جورج :خير يا محمود 
محمود:ايمان لازم ترجع البيت 
جورج :واحنا مالنا يا محمود 
محمود :اه مانت اللي كسبان مراتك هترجع تشتغل هناك تاني 
جورج :انا قولت ليها بلاش ترجعي بس هي حباه تكون مع ايمان 
محمود :جورج انت واخد فلوس ولازم تقف جنبي 
جورج :حركه كويسه انها ترجع مرينا علشان اقدر اعرف منها هي بتفكر في اي بعد ما مشت نفين 
محمود :الغبيه دي كمان معرفش راحت فين 
جورج :هي مشيت 
محمود:اه اتخنقنا سوا وسابت البيت 
جورج :حاول ترجعها وتكون عينك هناك
محمود :متخافش برضه ليا عين هناك 
جورج :مين حد جديد 
محمود :اسماء السكرتيره 
جورج :اه طيب اقفل بقي مرينا جايه 
محمود:طيب لو في اي جديد كلمني 
جورج :, اكيد هعمل كده سلام 
مرينا :خير عايز اي 
جورج :خدي بالك من اسماء لأنها خلاص بقت مع محمود 
مرينا :معقول ازاي 
جورج :مش عارف بس هو قالي أنها بقت عينه هناك 
مرينا :متخافش ايمان مش غبيه 
وفي مكتب ايمان كانت مريم مرات رؤوف عندها 
ايمان :والله انا وكلت محاميه تانيه للقضيه
مريم :طيب طلما في يد تانيه للقضيه جوزي محبوس ليه 
ايمان :علشان اعترف علي نفسه 
مريم :مهو المحامي الزفت هو السبب هو اللي قاله لازم تتعرف وانا هكون جمبك 
ايمان :متخافيش والله انا معاكي 
مريم :والله العظيم هو مكنش بيفكر في موته بس هو اللي خلاه يعمل كده 
ايمان :متخافيش انا واثقه في شيماء المحاميه دي 
مريم :يارب ودخلت اسماء نفين بره عايزه حضرتك 
ايمان :خليها تدخل 
نفين :مساء الخير طيب انا ممكن اقعد برا لحد ما تخلصي 
ايمان:لا تعالي ادخلي خلاص يا مريم هكلمك 
مريم:انا عشمي في الله ثم انتي 
ايمان :سبيها علي الله سلام 
مريم :مع السلامه ونزلت مريم 
نفين :مياده جايه الاسبوع الجاي 
ايمان :,بتهزري معقول 
نفين :انا قولت ليكي يا حبيتي اني جمبك متخافيش 
برا كان محمود جه 
اسماء :استاذ محمود 
محمود :ها عملتي ايه 
اسماء :معرفتش احطه في مكتبها 
محمود :,انتي هتهزري يابت 
اسماء :والله بقت تقفل المكتب وهي ماشيه 
محمود :قدامك بكره ماشي 
اسماء :ماشي بس ممكن تستنها هنا لما تخلص 
محمود :اجري اعملي ليا قهوه وخرجت نفين 
نفين :محمود 
محمود : انتي هنا ليه 
نفين :كنت جايه اتكلم معاها علشان ترجعني 
محمود :ها ووفقت 
نفين : يعني برضه عايزاني بالحسابات بس قلت اي مكان بس اكون قريبه ليها 
محمود : جدعه يا بنت يا نفين  بس دي عملت كده
نفين : بحاول اصالحك
محمود: احلى حاجه عملتيها طيب تعالي عايزك عايزين نتكلم شويه مع بعض
ونزلوا مشيوا بالعربيه 
نفين : هو احنا رايحين فين
محمود :بتبعيني يا بنت الكلب وضربها بالقلم 
نفين :اااه انت بتقول اي 
محمود :انا سمعت كل حاجه قولتيها ل ايمان آخر يوم في عمرك هيكون انهارده 
يتبع 

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية هروب بلا عودة الجزء الثاني)
reaction:

تعليقات