القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ثلاثون يوما من طاعته الفصل السابع 7 بقلم فاطمة خليل

 رواية ثلاثون يوما من طاعته الفصل السابع 7 بقلم فاطمة خليل

رواية ثلاثون يوما من طاعته البارت السابع 

رواية ثلاثون يوما من طاعته الفصل السابع 7 بقلم فاطمة خليل


رواية ثلاثون يوما من طاعته الجزء السابع 

الحج مطاوع قاعد مع الناس في الجامع كالعادة وبيحكيلهم مواقف دينية
الحج مطاوع : ابو جهل كان عنده صاحب اسمه عقبة بن معيط دا كان صاحبه جدا وكان عقبة كمان مش اسلم زي ابو جهل لأنهم كانوا دايمآ مع بعض زي مابقول كدا الانتيم
في مرة سافر ابو جهل برا البلاد عشان يقضي مصلحة يعني المهم فضل عقبة بن معيط وفي مرة كان معدي جنب مكان الرسول مجتمع فيه مع الصحابة فبيقول : سمعته يقول كلاماََ فيه شيئاََ من المنطقية فوقف عقبة خلف الجدران يسمع كلام الرسول وهو مقتنع بيه بعض الشئ وفضل ع الحال دا تلت ايام ويقال سته كان بيسمع النبي بيقرا قرآن
وفي اليوم اللي رجع فيه ابو جهل لقى عقبة بيبكي فسأله: مايبكيك ياعقبة
قاله : سمعت كلاماََ من محمد انه جميل وفيه شيئاََ من الحلاوة
اتعصب ابو جهل وقاله : ان قبلت من قول محمد فلا تجالسني ووجهي من وجهك حرام ولساني من لسانك حرام
وهيفيد بايه الندم ربنا انزل ايات في عقبة
(ويوم يعض الظالم على يديه يقول ياليتني اتخذت مع الرسول سبيلاََ... ياويلتي ليتني لم اتخذ فلاناََ خليلا)
عقبك مش اسلم وندمه مش هيفيده بحاجة ودا كله ليه بسبب انه مشي ورا ابو جهل وكان صديق سوء
المثل بيقول (الصاحب ساحب) يعني صاحبك لو كان صالح بياخد بايدك ناحية الجنة اما لو فاسد فالندم مش هيفيدك لازم تنتفي اصحابك مثل كمان بيقول (اختر الصديق قبل الطريق) يعني قبل ما تمشي في حاجة اختر الصاحب الصالح اللي هياخد بايدك للطريق الصح
من أعظم الصداقات اللي في الإسلام صداقة النبي صلى الله عليه وسلم وسيدنا ابو بكر الصديق رضي الله عنه 
كان سيدنا ابو بكر صديق الرسول ورفيقه في هجراته كان الرسول بياخد رأيه في حجات كتير ووقت هجرة الرسول من مكة للمدينة حكي لابو بكر وعرفه انه هيهاجر
سيدنا ابو بكر وبدون تردد ولا تفكير قاله : الصحبة يارسول الله... رد عليه الرسول وقاله : الصحبة يا أبا بكر
هاجر وساب وراه أمواله وأهله وهو عارف انه في خطر وان لو الكفار لقيوهم هيقتلوهم ومع ذالك مترددش لحظة
وده أعظم مثال علي الصحبة الصالحة
____يتبع___

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية ثلاثون يومًا من طاعته)
reaction:

تعليقات