القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية هروب بلا عوده الفصل السادس 6 بقلم دودا حودا

 رواية هروب بلا عوده الفصل السادس 6 بقلم دودا حودا

رواية هروب بلا عوده البارت السادس

رواية هروب بلا عوده الفصل السادس 6 بقلم دودا حودا


رواية هروب بلا عوده الجزء السادس 

مينا :لا بابا لا ارجوكي 
الام :تسرق اختك انت عبيط ازاي تعمل كده 
مينا :اصاحبي كانو خارجين وكانو عاملين يتريقوا عليا ويقولوا مش هتقدر تيجي معانا ولما اخد الفلوس قولت علشان لو خد ملبغ وسبت مبلغ هيتعرف ان انا قولت هاخد الفلوس ولما اتصرف في المبلغ اللي خدتو ابقي ارجعهم 
الام :انت يا مينا تعمل كده دي مرينا بتحبك وعمرها ما فكرت في نفسها بس قبل ما تفكر في نفسها بتكون انت اللي في بالها في العيد مكنش معاها تجيب هدوم ليها ولنا اتصرفت جابت ليك انت الاكل لو نفسك في وظروفنا وحشه بنزل تجيب من مرتبها الاكل اللي يعجبك انت سبب انها متاخره في الجواز انت يا مينا قالت زي ما خلصت شقتي شقه مينا لازم تكون خلصنا علشان لو اتجوزت جوزي ميعرفش اني بساعد ابويا تعمل كده فيها افرض مكناش عرفنا نتصرف في الفلوس كانت قالت لخطيبها اي تكسرنا قدامه ليه 
مينا :انا اسف ومش هعمل كده تاني 
الام :متحاولش تكلمني قدام حد علشان مش هرد عليك مفهوم الفلوس فين 
مينا : معايا ٨٠٠٠بس 
الام :صرفت ٢٠٠٠جنيه في يوم 
مينا :والله لرجعهم 
الام :قوم هات الفلوس
مينا : حاضر وقام جاب الفلوس وكانت مرينا وإيمان قاعدين في الاوضه 
مرينا:واضح انك كنتي بتحبي ياسر اوي 
ايمان :ياسر ده حياتي انا انا مكنتش حبيت قبله اول حب في حياتي ربنا يرحمه يارب 
مرينا :بس عايزه اسالك سؤال بس ياريت متزعليش مني 
ايمان:لا معاكي قولي 
مرينا :مش ممكن يكون رضا اللي قتل ياسر 
ايمان :صعب لانه اضرب بالنار زيه 
مرينا :عادي ممكن كان يتفق معاهم علي كده علشان محدش يعرف حاجه وانتي قولتي الطلقه كانت في كتفه وجوزك واخد ٨طلقات اشمعنا يعني 
ايمان :تصدقي يا مرينا عندك حق معقول يعمل كده
مرينا :واحد عمل كل ده ومش هيعمل كده وبعدين انا مش عايزكي تدي الثقه الزياده دي لمياده 
ايمان :والله مياده طيبه 
مرينا :بس جوزها مفتري ممكن يقولها لو عايزه ابنك قولي ليا مكان ايمان ومعلش انتي مش هتكوني عندها اغلي من ابنها 
ايمان :عندك حق طيب انا مينفعش اقعد هنا 
مرينا :صح بس هتكوني قدام عنينا برضه 
ايمان :مش فاهمه 
مرينا :يعني هتعيشي في شقه مينا اخويا الفتره دي 
ايمان :انا مش عايزه اعمل ليكم مشاكل 
مرينا:بتقولي اي متعرفيش انا بقيت حساكي اختي اوي 
ايمان :بجد انتي انسانه طيبه اوي 
ودخلت الام 
الام :لسه صاحيين 
مرينا:تعالي يا ماما اصل ايمان شويه وهتتسحر 
الام :بوصي يا ايمان انا كنت عامله جمعيه والمفروض كنت اقبضها كمان شهرين ومحدش كان يعرف بيها بس انا كلمت اللي مسكه الجمعيه وقلتها عايزه 
مرينا :لا يا ماما أنا هعمل سلفه 
ايمان:, والله العظيم ما هاخد حاجه 
الام :وانا مش هقبل بكده معلش 
ايمان : حضرتك بجد متعبراني زي مرينا 
الام :اكيد طبعا منا قولتك لو مش مرتاحه ليكي مكنتش قعدك هنا 
ايمان :خالص والله ما هاخد حاجه انا كنت محتاجه حد يخاف عليا كده ولقيتك انتي ومرينا 
مرينا :معلش يا ايمان ريحيني 
ايمان :ممكن نبطل كلام في الموضوع ده دلوقتي وعايزه اتسحر انا صايمه بكره 
الام :عنيا يا حبيبتي 
وخرجت الام 
مرينا :بوصي انا سكت بس علشان ماما مش تدفع الفلوس بس انا هدفعهم 
ايمان :ارجوكي يا مرينا بلاش كلام في الموضوع ده ياريت كل المشاكل فلوس 
مرينا:ربنا معاكي ويجيبلك حقك بس انتي لازم تروحي القسم 
ايمان:مش دلوقتي خالص لما اشوف مكان امان لماما وبابا 
مرينا :تمام ماشي هقوم احضر السحور مع ماما 
ايمان 'استني هاجي معاكي 
وفي بيت رضا 
رضا :مياده عامله اي وحشاني جبتلك هدايه كتير 
مياده :حمد لله علي سلامتك 
رضا :الله يسلمك ايمان عامله اي دلوقتي وحشتني اطلعي يلا كتفيها 
مياده :ايمان هربت 
رضا : هههههههههههه بطلي هزار بقي 
مياده :والله مش بهزر البهوات نايمين علي ودنهم والهانم هربت 
رضا :ازاي يعني وانتي كنتي فين 
مياده :انا كنت مشيت وجيت تاني يوم مش لقيتها 
رضا :ااااه ومش قولتي ليا ليه 
مياده :قولت لما تيجي ابقي اقولك 
رضا :ميااااااده لو ليكي يد بالحوار ده هقتلك 
مياده :خالص انا مليش دعوه 
رضا :عمري ما كنت اتمني اني اعمل كده مع ام ابني بس مليش غيرك دلوقتي 
مياده :تفصد اي 
رضا :اصل شوفت انواع جديده من التعذيب وكنت جاي اجربها مع ايمان بس ايمان هربت وانتي عارفه فمش قدامي غيرك 
مياده :لا انا لا ارجوك بلاش والنبي 
رضا : اطعلي قدامي وطلع وفضل يضرب في مياده وبعدها تغب ونام 
ومياده كانت تعبانه جدا ومش قادره تقوم من مكانها بس كانت بتحاول تقوم لحد ما نزلت تحت وبدأت أفكر هتعمل اي لا انا مش هستحمل كل يوم الضرب ده سامحني يا ايمان بقي 
وتاني يوم راحت لايمان عند مرينا فتحت مرينا 
مياده :مساء الخير عايزه ايمان دقيقه واحده 
مرينا :ايمان مشيت من يومين 
مياده :ينهار اسود راحت فين 
مرينا :منعرفش عنها حاجه 
مياده :انتي ليه مشتبها 
مرينا :حبيتي احنا منعرفاش  وقالت عايزه تمشي نقولها لا اقعدي بعد اذنك لاني كنت نازله 
مياده :اه تمام ونزلت لا اكيد لازم ارجعها ياما اجيب ليه بنت تانيه 
وطلعت مرينا تاني ودخلت شقه مينا 
ايمان انا بصيت من العين السحريه كانت مياده صح 
مرينا :ايوه وشكلها مضروبه 
ايمان :منه لله 
مرينا :انا لازم اروح لمامتك واحاول اجبها هنا لحد ما تشوفي مكان 
ايمان :هنا فين بس انا مش عايزه ليكم مشاكل 
مرينا :,اعتبري نفسك مأجره الشقه يا ستي هاتي العنوان 
ودخد العنوان وعرفت مرينا أن ام ايمان وأبوها ماتو من كام يوم في حادثه 
ايمان :لا بابا مات وماما ياقلبي 
مرينا :امسكي اعصابك مينفعش كده 
ايمان : انا السبب اكيد 
مرينا :يابنتي اهدي مش كده 
ايمان :عايزه اروح ليهم المقابر 
مرينا :انتي عبيطه صح لا مينفعش 
ايمان :ارجوكي يا مرينا لو بتحبني 
مرينا :طيب خليكي هنا ثواني وجايه 
ايمان:رايحه فين 
مرينا :هجيلك عالطول ونزلت مرينا وجت 
ايمان:فينك كل ده 
مرينا :خدي اللبسي دول 
ايمان:اي ده 
مرينا نقاب واسدال عجبك ولا نقعد 
ايمان:انتي خايفه من اي 
مرينا :خايفه عليكي يلا بقي علشان نيجي بسرعه 
وراحت مرينا وإيمان 
مرينا :يلا بقي يا ايمان 
ايمان :سبني شويه معاهم 
مرينا :كده هنتاخر 
ايمان:ماشي ومشيت مرينا وإيمان ومشي جنبهم راجل خبط في مرينا 
مرينا :مش تحاسب 
الراجل :معلش انا اسف 
ايمان:مش قادره لا مش معقول 
مرينا :في اي 
ايمان:ده رضا 
مرينا :ينهار اسود طيب يلا بسرعه 
رضا :وقف التاكسي اللي كانت ركبا اميره ومرينا 
رضا :ثواني يا اسطا 😧😧😧😧
يتبع 

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية هروب بلا عودة
reaction:

تعليقات