القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أسوار الشيطان الفصل الخامس 5 بقلم نور الشامي

 رواية أسوار الشيطان الفصل الخامس 5 بقلم نور الشامي

رواية أسوار الشيطان البارت الخامس

رواية أسوار الشيطان الفصل الخامس 5 بقلم نور الشامي


رواية أسوار الشيطان الجزء الخامس

الفصل الخامس
أسوار الشيطان
انتهت براء من المكالمه وتحدثت مردفه:  هعمل كل حاجه علشان خاطرك يا عمي وانتجم من مراد ال عايز يدمرلك حياتك
اما في الخارج جلست فريال بجانب نبويه وهي تتحدث مردفه:  طيب يا ماما جوليلوا
نبويه بضيق:  لازم اشوف كلام براء الاول لو هتوافح ولا لع
فريال : ماما لو هما الاتنين وافجوا انتي هتأمني تسيبي براء هناك مع مراد لوحدها الله اعلم ممكن يعمل فيها اي انتي عارفه مراد مبجاش زي زمان هو اتغير جووي
نبويه بتفكير:  فعلا يا بنتي طيب اعمل اي دلوجتي اكيد مش هيتجوزها ويسيبها اهنيه
فريال:  مش عارفه والله يا ماما بس انا بجول لازم تروحي وتتكلمي معاه
خرجت براء من الغرفه فتحدثت نبويه مردفه:  اجعدي يا براء يا بنتي عايزه اتكلم معاكي شويه
جلست براء بجانبهم فتحدثت نبويه مردفه:  بصي يا حبيبتي اكده الوضع مينفعش انا والله ممكن اعمل اي حاجه علشانك بس مراد مش شويه في البلد لو رفعتي عليه جضيه هتخسريها محدش هيجدر يحبسه ولا يعمله حاجه فخلينا نصلح الموضوع بينا وبين بعض
براء بحزن:  انا كمان مش عايزه فضايح انا مليش غير سمعتي ومش عايزه فضايح خصوصا معاه انا اشتغلت عنده وعارفه ان محدش يجدر عليه
نبويه بضيق:  طيب يا بنتي انا هجوله يتجوزك والموضوع ينتهي علي كده واطلجوا لو عايزه بعدها
براء:  ال انتي شايفاه صح اعمليه يا حجه
نبويه : جوليلي يا ماما انتي زيك زي فريال عندي
براء:  حاضر يا ماما
مر الليل سريعا علي الجنيع وفي الصباح كان مراد يضع عطره الخاص في غرفته حتي دحل عليه غسان وتحدث بلهفه مردفا:  مراد في حد تحت عايز يشوفك بسرعه
مراد بدهشه:  مين دا ال تحت وازاي تمسح لحد يدخل الجصر انت مش عارف ان محدش غريب لازم يدخل اهنيه غير بأذني
غسان بضيق:  انزل بس شوف الاول وبعدها اتكلم
نظر مراد اليه بضيق ثم نزل الي الاسفل وانصدم عندما وجد والدته جالسه علي احدي الكراسي فنظر الي غسان غير مصدق ان والدته دخلت بيته وجالسه هكذا فأقترب منها بلهفه وتحدث مردفا:  ماما انتي اهنيه بجد ...الجصر كله نور جوليلي تشربي اي او اخليهم يحضروا الفطار
نظرت نبويه اليه بضيق ثم الي القصر وهي تري الحرس في كل مكان فتحدثت بضيق مردفه:  عايزه اتكلم معاك لوحدنا
غسان:  طيب بعد اذنكم انا
نبويه:  لع يا غسان انت مش غريب انا جصدي علي الحرس ال في كل مكان
مراد:  هما اعتبريهم مش موجودين يا ماما 
نبويه بحده:  بس انا مش عايزه اشوفهم جدامي اكده يا هجوم امشي
مراد بلهفه:  لع خلاص همشيهم
اشار مراد الي الجميع ان يخرج ثم تحدث مردفا:  اتفضلي جولي كل ال انتي عايزاه بس تشربي اي الاول
نبويه : لو وافجت علي ال هجوله وجتها هشوف هشرب اي
مراد بأستغراب:  انتي اي حاجه هتجوليها انا موافج عليها جبل ما اعرفها
نبويه:  حتي لو جولتلك تتجوز براء
انفزع مراد من مكانه وتحدث مردفا:  براء مين الخداامه ال انا معرفش اصلا اي ال حوصل يومها
نبريه بعصبيه:  احترم نفسك واتكلم كويس وبطل جله ادبك دي بجا ...انا شايفه كل حاجه بعيوني وجتها كل دا وبتنكر ال حوصل
مراد بضيق: انا مش بنكر يا ماما بس انا مش فاكر حاجه ومعرفش اي ال حوصل مش يمكن تكون كدابه
نبويه بعصبيه:  وهي هتتكدب ليه في حاجه زي دي ان شاء الله دي بنت يتيمه وغلبانه ملهاش غير شرفها ال انت ضيعته اسمع مش انت عايزنا نيجي نعيش معاك اهنيه انا وفريال
مراد بلهفه:  ياريت والله انا بتحايل عليكم بجالي سنين وانتوا رافضين
نبويه بضيق:  انا موافجه هاجي اعيش معاك انا وفريال بس لو اتجوزت براء غبشان كمان انا مأمنش علي البنت معاك لوحدها
غسان بلهفه:  هو موافج يا خالتي
نظر مراد اليه بغضب فتحدثت نبويه مردفه:  لع انا عايزه اسمعها منه هو
غسان:  يا اخوي دا كان حلمك ان خالتي وفريال يجوا يعيشوا معاك اعمل علشان خاطرهم هنا وفكر زين المرادي بلاش تعاند وعلشان خاطر ساره كمان متفضلش عايشه اكده لوحدها 
مراد بتفكير:  ماشي يا ماما انا موافج شوفي اليوم ال تحبي فيه نعمل كتب الكتاب
غسان:  انت مراد نصاو لازم نعملك احسن فرح في البلد كلها
مراد بضيق:  مش عايز افراح كفايه كتب كتاب وخلاص
نبويه بابتسامه:  طيب يلا بجا انت عارف الصبح اكده بحب اشرب اي
مراد بلهفه وسعاده: غسان روح بسرعه هات فنجان كبير فيه شاي بلبل ومعلقه سكر واحده
ابتسمت نبويه وذهب غسان بسرعه وبعد مرور ساعتين كانت نبويه تحضر كل شئ ستحتاجه فتحدثت فريال مردفه:  مانا انا حاسه انك مبسوطه انك هتروحي تعيشي مع مراد اكتر واحده مش مجرد شرط وخلاص
نبويه بابتسامه:  بصراحه انا مبسوطه فعلا بس نفسي اخوكي يبطل كل ال بيعمله دا نفسي يتغير ويرجع مراد بتاع زمان هو دايما بيبان للكل انه سخص ظالم ومفتري لكن انا اكتر واحده عارفه اخوكي هو جلبه طيب وعنده رحمه بس عصبيته وحشه جووي يا فريال نفسي براء تغيره ووجودنا جمبه يرجعلنا مراد بتاع زمان 
اما في الداخل كانت براء تتحدث في الهاتف مردفه:  بس انا خايفه جووي يا عمي مهما كان دا مراد نصار لو اكتشف الحجيجه هيجتلني وممكن يعمل فيك حاجه انت كمان ..... خلاص تمام حاضر ... سلام
انتهت براء واخذت ملابسها ثم خرجت فوجدت غسان في انتذارهم واخذ منهم كل الخقائب ووضعها في السياره اما عند مراد كان يقف في المطبخ يتحدث بسعاده مردفا:  فهمتوا ولا لع
احدي الخادمات: فهمنا يا بيه هنعمل كل الواكل ال حضرتك طلبته وعارفنا نظام الست الكبيره في الفطار والغدا والعشا ونظام ست فريال كمان
مراد بابتسامه:  برافوا عليكم وبالمناسبه دي انتوا ليكم شهرين مكافأه ولا لع خليها 3 شهور
ابتسم الجميع وشكروا مراد الذي صعد الي غرفته وابدل ملابسه وخرج الي بوابه القصر ينظر في ساعته حتي وجد سياره غسان تأتي فذهب بسرعه وفتح باب السياره لرالدته وتحدث بسعاده مردفا : نورتي بيتك يا ماما
ساره بسعاده:  بابا انا جيت
مراد وهو يحتضنها: حمد لله علي سلامتك يا جلبي
عزيزه:  يلا يا ساره علشان تغيري هدومك وتاكلي
ساره بتذمر:  لع هفضل مع تيته وعمتوا
نبويه بابتسامه:  حبيبتي روحي معاها غيري هدومك وبعدين تعالي انا هجعد اهنيه معاكي علطول مش همشي متخافيش
ساره:  ماشي ... يلا يا داده
ذهبت ساره الي عزيزه فتحدثت نبويه مردفه:  هات عروستك من العربيه
تبدلت معالم مراد الي الضيق الشديد ثم اقترب من السياره وتحدث مردفا:  انزلي
نظرت براء اليه بخوف وتوتر ثم نزلت من السياره ودخلوا جميعا الي القصر وصعد مراد مع والدته الي الغرفه التي جهزها مخصوص لها ثم الي غرفه فريال ايضا فتحدثت نبويه مردفه:  حلوين جووي فين اوضتك انت بجا
مراد بأستغراب:  جمبكم يا ماما اهنيه
نظرت نبويه اليه بابتسامه ثم سحبت براء هلفها الي الغرفه وتحدثت مردفه:  براء دي اوضتك من انهارده
مراد بحده:  دي اوضتي انا ... انا هجهزلها اوضه تانيه
نبويه بجديه : لع اوضتك هي اوضتها ... عمرك شوفت اتنين متجوزين كل واحد في اوضه شكل دا كلام نهائي دي اوضتها زي ما هي اوضتك ويلا شوف الماذون هيجي امتي
تنهد مراد بضيق وتحدث مردفا:  غسان راح يجيبه 
نبويه بابتسامه:  ماشي
فريال:  طيب ماما انا هروح الشغل بجا علشان اتأخرت جوي
مراد بضيق:  شغل ليه يا فريال مفيش داعي للشغل اي حاجه هتطلبيها انا هجيبهالك
فريال:  بس انا عايزه اشتغل
مراد:  ماشي هشغلك لو عايزه  بس في مكان كويس انتي معاكي كليه تجاره يعني ينفع تشتغلي في اي شركه او بنك استني يومين وانا هخليكي تشتغلي
جاءت فريال لتتحدث ولكن قاطعتها نبويه مردفه:  خلاص يا فريال اسمعي كلام اخوكي
فريال:  حاضر يا ماما 
بعد مرور ساعتين جاء المأذون وتم كتب الكتاب فاقتربت نبويه من براء وتحدثت مردفه:  حبيبتي فكري براحتك وشوفي عايزه تطلجي ولا لع انتي اكده بجا معاكي ورجه جواز رسمي
براء بتوتر:  حاضر يا ماما
نظر مراد اليها بضيق شديد ثم استأذن وصعد الي غرفته وبعد دقائق صعدت براء فوجدته يحمل ملابسه وجميع اشياءه المهمه وعندما وجدها تحدث مردفا:  الاوضه عندك اهي اشبعي بيها انا مستحيل اجعد معاكي في مكان واحد 
ثم فتح باب في نفس الغرفه فظهرت غرفه اخري وتحدث مردفا:  اوضتي اهي علشان لو ماما جات متفكرش اني كسرت كلمتها ورحت نمت في اوضه تانيه ومتحوليش لماما علشان جسما بالله هجتلك انا اصلا مش مرتاحلك وصابر عليكي لحد ما اعرف انتي وراكي اي بالظبط
القي مراد كلماته ثم دخل الي الغرفه واغلق الباب فجلست براء تشعر بخوف وتوتر شديد اما في مكان اخر عند زيدان جلس علي الكرسي مردفا:  ايوه اتأكدت هي خلاص اتجوزته
جميل:  يا بيه متأكد انها هتعرف تجتله براء مهما كانت خوافه
زيدان:  بس بتحبني زي ابوها ومستعده تعمل اي حاجه علشاني وفاكره ان مراد فعلا عايز يجتلني وانه هو ال بيبوظ شغلي الحلال هي متعرفش اي حاجه اكتر من اكده
جميل:  طيب ومراد لو كشفها اي ال هيوحصل دا هيجتلها انت عارف مراد مش بيسامح ال بيخونه
زيدان:  علشان اكده هي لازم تخلص عليه الاول وتحطله الحبوب في الواكل او في العصير اول ما يشربع بعدها علطول هيموت ومحدش هيكتشف ان موته بفعل فاعل واهي براء تورثه كمان ونبجي كسبنا كل حاجه
جميل:  مراد عنده بنت وعنده امه واخته بنته هتاخد كل حاجه مراد مش غبي للدرجادي علشان يخلي براء تاخد حاجه
زيدان : مش مهم الفلوس دلوجتي المهم مراد يموت
في صباح اليوم التالي كانت نبويه في المطبخ مع الخدم تجهز الفطور فدخل مراد عليهم وتحدث مردفا:  ماما اي ال جابك اهنيه تاعبه نفسك ليه هما هيعملوا كل حاجه 
نبويه :  انا عايزه اعمل كل حاجه بنفسي ولا هو مش بيتي ولا اي
مراد:  لع طبعا يا ماما دا بيتك انتي وتجدري تعملي ال يعجبك فيه
نبويه:  خلاص روح صحي اختك ومرتك علشان الفطار
مراد:  حاضر
خرج مراد من المطبخ ونزلت براء وفريال وبدون ان يراها احد وضعت فريال شئ في قهوه مراد وجلسوا جميعا كان مراد يشعر بسعاده عارمه وهو يري اهله لأول مره بعد فتره جويله معه علي مائده الفجور ولكنه كان يراقب ايضا تعابير وجه براء الذي يبدوا عليها التوتر الشديد فتحدث مراد مردفا:  ماما هبعت معاكم غسان انهارده تروحي تشتروا كل ال انتوا محتاجينه
نبويه:  احنا الحمد لله مش محتاحين حاجه هنروح وناخد براء هي تشتري ال محتاجاه
مراد بضيق:  ماشي ال انتي عايزاه
اخذ مراد فنجان القهوه وبدأ في تناوله ولكن فجأه وووو

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية أسوار الشيطان)
reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق
  1. ممتازة ياريت الحلقات تنزل تباعاً متتاخرش

    ردحذف

إرسال تعليق