القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب حياتي الفصل الرابع 4 بقلم جوري محمد

 رواية حب حياتي الفصل الرابع 4 بقلم جوري محمد

رواية حب حياتي البارت الرابع

 

رواية حب حياتي الفصل الرابع 4 بقلم جوري محمد

رواية حب حياتي الجزء الرابع 

حب حياتي 
بقلم جوري محمد ✍✍✍
بعد ما ادم وجه  ادهم بحقيقه شعور ادهم سكت خالص 
ادهم راحه عند مخزن قديم
 الحارس اهلا ادهم باشا 
ادهم افتح الباب الحارس فتح الباب 
ادهم عامله ايه يا احقر بني ادم عرفته لحد دلوقت
 ريم ياه انت لسه فاكر يا ادهم عدي سنه
 ادهم انا قلت لك مش هاجي هنا الا لما الاقي اللي انا عايزه 
ريم بتضحك وياترى بقى لقيت اللي توافق عليك يا ادهم
ادهم. هتوافق وهتجوزها
 ريم ويا ترى هي هتنسيك حبك لي
 ادهم اخرس
 ريم فاكر يا دودو لما كنت بتقعد تحت رجلي وتفضل تقول في كلام شعر وحب 
ادهم اخرسي انا ما كنتش اعرف انك انسانه قذره واطيه و خائنه 
ريم تعال ننسي اللي فات ونبدا من جديد
 ادهم انت لك عين تتكلمي عايزاني انسى ايه ولا ايه
ريم ما تنكرش انك لسه بتحبني وكنت مستمتع وانت عايش معي
ادهم على قد ما حبيتك على قد ما بكرهك 
ريم لو بتكرهنى كان زمانك دلوقت قتلني
 ادهم الموت للي زيك رحمه انما انا عايزك عايشه علشان تشوفيني وانا عايش في سعاده 
ريم ماظنش انك هتلاقي سعادتك طول عمرك
 ادهم مسكها من شعرها هتشوفي و هفرجك صوت وصوره 
ادهم ندى على الحارس وخذ منه الكرباك ق وبقى يضرب ريم لحد ما جسمها بقى عباره عن كتله دم 
ريم اضراب يا ادهم انت عارفني اني بستمتع بالضرب
 ادهم انت فعلا انسانه حقيره انا كل شويه بسال نفسي ازاي حبيتك في يوم 
ريم. و لسه بتحبني يا قلبي
 ادهم هات لها الدكتور علشان يعالجها 
الحارس حاضر يا باشا 
ادهم لما تخف ابق قل لي علشان اجي اضربها ثاني
وادهم خرج ورح اتصل على ادم
ادهم ادم انا عايز احد يفضل مراقب البيت بتاعهم عشان حاسس ان مدحت هيعمل حاجه وطبعا من غير ما حد يلاحظ واحد يراقب مدحت عايز اعرف كل حاجه عنه
ادم ماشي يا عم من اللحظه دي كلامك هيتنفذ
وادم مشى على البحر واقف بالعربيه لحد ما انام من غير ما يحس
عند ياسمين قاعده بتفكر في حصل لها
ياسمين. بتقول يا رب خفف وجع اللي جاي علي بابا وماما يا رب انا ا راضيه بقضائك وعارفه انك متظلمش حد بس انا روحي وقلبي بيوجعوني حاسه اني باموت وانا عايشه اتظلمت.مرتان  و هتظلم بس عارفه انك شايل لي حاجه حلوه في الاخر وراحت اتوضيت وصليت وفضلت تعيط لحد ما نامت مكانها
 صحيت اذان الفجر ا راحت صليت 
وباباها راح صلي في الجامع 
ياسمين بابا ممكن اروح على البحر شويه حاسه اني عايزه اتكلم معه 
مجدي روحي يا بنتي بس متتاخريش
 مشيت ياسمين وهي ما تعرفش ان في عيون عليها واحده حارسه والثانيه عايزه تؤذيها
قعده ياسمين على البحر وتقول له
💖💘 يا بحر اتمنى ان يكون عندي سفينه اهرب بها على جزيره انا وانت لوحدينا بعيد عن عيون الناس اللي بلا احساس يا بحر عدى علي خذ همومي من بين يدي نفسي في فارس يمسح دموع عيني
وبتلف تلاقي مدحت قدامها 
ياسمين انت بتعمل ايه هنا
مدحت واقف على البحر يا بنت عمي ولا ما اقفش
ياسمين بتمشي ويشدها من ايديها ويحاول يبوسها
وقبل ما يبوسها بيلاقي بوكس في وشه
 والله يستاهل بس ما عندوش دم يلا ما علينا نكمل بقى
بيتالم من البوكس و بيبص قدامه بيلاقي 
ادهم بصي بقى وافهمني كويس لو اعترضت طريق ياسمين هيبقى اخر يوم في عمرك انا الحاجه اللي تخصني ما حدش يلمسها وان لمسها يكون اخر يوم في عمره  
جري مدحت وهو بيتوعد ياسمين وادهم
ياسمين بتعيط وتقول له انت طلعت لي منين انت ربنا حطك في طريقي عشان كل مره تساعدني بس للاسف انا ما اقدرش اوافق علي طلبك ما اقدرش اتجوزك لاننا مكسوره
ادهم ما تقوليش كده مسمعش منك ثاني كلمه مكسوره معاش ولا كان اللي يكسرك وانا عايش انت فاهمه 
بص في عينيها ولقى نظره الحزن مع لمعه جميله مع شكل البحر قال لها ايه العيون الحلوه دي حتى وهي حزينه
ياسمين  ضحكت رغم حزنها
وياسمين سابته ومشيت وادهم بيبص وراها و بيكلم نفسه
اشفقت عليك قلبي ❤منها 
انها الحائره لاتدري اين هي
عالقه بين قلبها وعقلها تخشي
ان تجري خلف احداهما وليس 
لها حيله الا الدموع تهبط منها
علي وجنتيها لتلهب النيران 
فما يذيدها الدمع الا حسن فوق حسن
فاء ادهم على التليفون
 ادم انت فين يا ادهم 
ادهم على البحر وجاي  على الشركه دلوقت 
ادم يا ريت تيجي بسرعه علشان في موضوع مهم
ادم بيكلم السكرتيره ربنا يستر لما يعرف الخبر ده ده ممكن يرتكب جنايه
وصل أدهم الشركه خير يا ادم
 ادم المناقصه اللي احنا كنا داخلينها خسرناها
 ادهم بالراحه كده وفهمني خسرناها ازاي
 ادم هي ريست علي فتحي زي المناقصه اللي فاتت
ادهم الخبر وصلك ازاي 
ادم من مدير الحسابات بتاع الشركه هناك
 ادهم طيب كده ربع ساعه بالضبط ونتاكد من الخبر
 وفعلا جاء تليفون ثاني
 ادم معقول تصدق ان احنا اللي اخذنا المناقصه
 ادهم طيب ما انا كنت عارف ان احنا اللى هناخدها 
ادم ازاي اللجنه غيرت القرار
 ادهم اللجنه كانت لسه ماخدتش القرار المحاسب وصلك القرار على اساس الظروف اللي هو فتحها وشافها وطبعا كان عرض فتحي اقل واحد فتوقع ان فتحي اللي هيكسب ولكن انا على اخر خمس دقائق وباب الحجز يقفل قدمت الظرف بتاعنا زمان دلوقتي فتحي ولع نار..هههههه
يا ترى مين فتحي ده ودوروا في الروايه بتاعتنا وايه سبب العداوه بين وبين ادهم ده اللي هنعرفه الفصل الجاي

يُتبع ..

reaction:

تعليقات