القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية زوجة الشيطان الفصل الثالث 3 بقلم زينب قابيل

 رواية زوجة الشيطان الفصل الثالث 3 بقلم زينب قابيل

رواية زوجة الشيطان البارت الثالث

رواية زوجة الشيطان الفصل الثالث 3 بقلم زينب قابيل


رواية زوجة الشيطان الجزء الثالث 

زوجة الشيطان |3|
جاسر مقتربا منها نازعا حجابها : هاخد حقوقي الشرعية يا مراتي ...!! 
نور برعب : لا لا يا جاسر ارجوك طب اصبر هقو هقولك 
جاسر بغضب : أنت قطعتي حبل صبري خلاص 
نور : لا لا استني 
جاسر : لازم اكسرك عشان بعد كده ما تبقيش تتحديني 
نور ببكاء وقد فلتت منه وجريت علي المطبخ ممسكة بيدها سكين حاد 
نور بهسترية ودون وعي  : مش أنت عاوز تكسرني اهو انا هموت كافرة اعتقد مفيش كسرة اكتر من كده مبروك عليك 
جاسر  بغضب: انت هتعمل هتعملي اي والله ما هرحمك 
نور : يا اخي ابقي اعمل اللي عاوزه بعد اما اموت واكملت بسخرية هو فيه ميت بيحس بحاجه بعد موته ! وبلمحة كانت قد قطعت وريدها ونزفت الدماء ...
جاسر بصدمة وخوف تملكه : يا مجنونة أي اللي عملتيه ده واقترب منها حاملا إياه بقوة وسرعة ذاهبا الي المشفي
جاسر : بغضب وعصبية : دكتور بسرعة دكتتووور يا اغبية هتموت 
جاءه دكتور مسرعا هلعا من صوته واخذوها سريعا الي العناية....
* جاسر لنفسة انا ليه قلبي وجعني كده ، بس هي متهمنيش انا ليه خوفت ، طب هي ذنبها اي باللي عمله باباها ، ومسح علي جبينه بعنف : بس بقا كفاااية انا ليه موجوع .... !
بعد فترة خرج الدكتور فذهب جاسر له بسرعة ولهفة ها يا دكتور عاملة اي دلوقت 
الدكتور : الحمدلله اتجاوزنا مرحلة الخطر كويس انكم لحقتوها بدري 
جاسر : طب ينفع أدخلها 
الدكتور : بس مطولش عشان ترتاح 
جاسر : تمام 
دخل يحمل أقدامه لحظة يشتاق للاطمئنان عليها ولحظة يود لو يقتلها بيده عقابا لما فعلت ولحظة يعاتب فيها نفسه وإياها 
جاسر بجمود رسمه  :  جمدلله ع السلامة 
نور بتعب  : هو انا هبقي بسلام طول ما انا جنبك 
جاسر : طب ا... قاطع حديثه رنين هاتفه 
جاسر مجيبا : ف اي 
الشخص : صفوان باشا تعبان يا جاسر بيه وعاوزك حالا 
جاسر بقلق : تمام جاي 
واغلق ونظر إليها نظرة سريعا وقبل جبينها مستغربا نفسه لفعلته وهمس قائلا : حسابك ع اللي عملته انا مش هنساه وخرج ...!
دخل جاسر فيلا يظهر عليها الضخامة والفخامة ودق باب حجرة منها ودخل 
جاسر : مالك يا جدو قلقتيني عليك 
صفوان : اظاهر اني بودع يا جاسر 
جاسر : متقولش كده انت ليه عاوز تروح مع اللي راحت
صفوان بشرود : بس هي هتسامحني 
جاسر : مين دي اللي خايف متسامحكش يا جدو 
صفوان : مامتك !! 
***********"
دخل جاسر المستشفي وهو شارد تمام في أمور جده وما أخبره به 
جاسر : يلا عشان هنروح الدكتور كتبلك ع خروج
نور بخوف : انا انا م مش عاوزة اروح
جاسر واقترب منها : متقلقيش مش هعملك حاجة 
وأخذها وذهبوا
دخلت نور الشقة بقلب يرتعش من الخوف ف أصابها دوخة خفيفة 
ف اقترب منها جاسر بقلق : مالك حاسة ب اي ؟
نور بخوف من قربه : انا انا كويسة وتمسكت بالكرسي الذي أمامها 
جاسر واقترب منها وحملها بين يده حتي يدخلها ارتعشت نور خوفا : انت انت هتعمل اي انا.. انا تعبانة واكملت ببكاء قوي بالله عليك سيبني دلوقت انا مش قادرة 
جاسر بحزن : انا هدخلك بس مش هاجي جنبك انا قولتلك مش هعملك حاجه 
نور : بس انا مش بثق فيك 
جاسر بغضب : نعم
نور بخوف : لا لا خلاص انا اسفة متضربنيش بالله عليك 
جاسر : انا خارج اجيب اكل ارتاحي !
خرج جاسر واتي بعد فترة ولا زال باله مشغول بحديث جده 
جاسر : انا جبت اكل يلا عشان تأكلي عشان علاجك 
نور : انا مش جعانة 
اقترب جاسر ببعض الاكل علي صنية : يلا انا مش عاوز افقد اعصابي وترجعي تزعلي 
 نور مستغربة تغيره ده ليه بيعمل معاها كده 
نور : انت بتعمل معايا كده ليه انت حاسس بالذنب عشان انت السبب 
جاسر بغضب : مش انا السبب ... انا اللي قولتلك اتهبلي وانتحري ولا انا اللي مسكتك السكينة 
نور بغضب : انت كنت عاوز تغتصبني 
جاسر بغضب : اغتصبك ؟! ليه هو انا مش متجوزك ولا اي ؟ وده حقي بس انا اللي صبرت عليكي .... وحسابك ع اللي عملته ده مش هفوته 
نور بغضب أعمي : يا اخي انا بقيت بكرهك كره عمره ما كرهته لحد انا عمري ما هسامحك لو بينك وبين الجنة مغفرتي علي اللي عملته معايا مش هغفرك وهدعي عليكي ف كل صلاتي ربنا ينتقم ليا منك ويوجع قلبك زي ما وجعتني وكسرتني ودمرتني 
جاسر بغضب واقترب منها ممسكا شعرها بقوة: والله لولا تعبك لكان هيبقي ليا تصرف هيدمرك بجد .... وقدم لها صنية الاكل 
ف بغضب أزاحت نور الصنية من يده ملقية إياها علي الارض مصدره صوت بركان ف أذنه ، فتقدم منها بغضب واحمرت عيناه : انا اصلا غلطان اني عبرت واحدة زيك تعالي واخذها من شعرها بقوة حتي وصل لحجرة فاضية ضالمة مفيش نور واصل لها نهائي والقي بها داخلها متطلعا الي الحبل الذي جوارها كان يريد أن يربطها به لكن نظر لورديها الذي يحتضن الضماد  وخرج صافعا بالباب بغضب ....
ظلت نور تبكي حتي داهما دوار قوي ف سقطت رأسها الي الأرض معلنه فقدانها الوعي 
*********
توقف جاسر بعربيته امام البحر وخرج وجلس أمامه متذكرا كلام جده 
صفوان : مامتك
جاسر : هو انت زعلت ماما ف حاجه عشان متسامحكش يا جدو 
صفوان بشرود : زمان لما باباك اتوفي كنت مجوز امك له بالغصب لانه كان شغال معانا ف دائرة المافيا ومكنش قدامي حل غير أن اوافق لان الناس دي مبترحمش يا جاسر حذر منهم وخلي بالك من نفسك ، المهم اتقتل باباك ف طلعه من طلعاته وبعدها مامتك بفترة سامحتني علي اني جوزتها بالغصب ف الوقت ده كانت حبت واحد اسمه علي... علي المنشاوي ، واتجوزته بدون موافقتي لان انا كنت رافض لانه هو مش من مستوانا 
جاسر بغضب  : أيوة اللي طلقها وسرق أملاكها مش كده  
صفوان باعتراض : لا انا اللي أجبرته أن يطلقها لما خطفت منه بنته الصغيره وهدتته بقتلها !!
فاق جاسر من تفكير ماسحا علي شعره بضيق وركب العربية ورجع البيت مقدرش يقاوم احساسة أنه يشوفها عاملة اي دلوقت 
فدخل وفتح بالمفتاح بالباب وجدها ملقاه علي الارض تملكه قلق ازعجه .... ازعجه كثيرا 
منه محمد 
وحملها وذهب بها لغرفة النوم ووضعها ع السرير برفق واتي بعطره ورش عليها القليل 
نور : اااه دماغي... اااه مش قادرة 
جاسر : مش لو كنتي احترمتي نفسك كنتي متبهدلتيش كده 
نظرت له نور بصمت مستسلمة لكلامة غير مكلفة نفسها ردا عليه 
اتي بطعام لها 
جاسر : والله لو مكلتيش بالذوق وخدتي علاجك دلوقت هسمعك خبر باباكي من قبل ما تقومي من مكانك 
استسلمت نور له كأنها أضحية تذبح لا تنطق ولا تتحرك !
انتهت من الاكل واغمضت عيناها تفكر في أبيها وكيف حاله الان .... قطع ذلك رنين هاتفه
جاسر : اه الصفقة ع اخر الاسبوع كده وهنحدد معاد 
المتصل :........
جاسر : لا بلغ الباشا أن هضحي بنفسي وابقي موجود لازم هو كمان يبقي موجود دي أكبر صفقة سلاح لنا 
المتصل :......
جاسر ' تمام هستني ردك .... سلام 
نام بجوارها بارهاق اكسي ملامحه دون التفكير ف غد ....
نور وقد فتحت عيناها : لازم ادفعك التمن يا جاسر .... وقامت من مكانها بهدوء و......
اتي الصباح استيقظ جاسر واغتسل وخرج بهدوء دون أن يحدثها واكتفي بنظرة طويلة لها وخرج.....
استيقظت وتوضأت وصلت فرضها وبعد فترة وجدت 
جاسر بغضب أعمي وظهرت عروقه واحمرت عيناه 
نور برعب : اي ف ف اا اي...
جاسر وخلع حزامه واقترب منها بشر وغضب : أنت بلغتني عني وعن معاد الصفقة كمان !!
# زوجة الشيطان 

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية زوجة الشيطان
reaction:

تعليقات