القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية زوجة الشيطان الفصل الثاني 2 بقلم زينب قابيل

 رواية زوجة الشيطان الفصل الثاني 2 بقلم زينب قابيل

رواية زوجة الشيطان البارت الثاني

رواية زوجة الشيطان الفصل الثاني 2 بقلم زينب قابيل


رواية زوجة الشيطان الجزء الثاني 

جاسر والتصق بها : بوسيني !!
نور : اي انت...ا انت بتقول اي 
جاسر بغضب يغلفه الرغبة : بقولك بوسيني
نور : طب ..ط ط انت مش ف وعيك 
جاسر وامسكها من شعرها بغضب : مش بعيد كلامي مرتين قولتلك 
اقتربت نور منه مغلقة العينان بخوف واشمئزاز لم تنجح في اخفاءه 
جاسر متطلعا إليها وقد رائ اشمئزازها منه فلعن نفسه ولعنها واللحظة التي التقي بها وأبيها !
زقها بيده بقوة اوقعها أرضا قائلا : انا بقرف منك ! 
ودخل الحمام مسقطا رأسه تحت الماء حتي يستفيق
خرج جاسر ولبس تيشرت وبنطلون مسرعا وخرج تاركا إياها منكسرة 
* جلست منهارة محدثة نفسها : بيقرف مني انا ؟!  ليه ؟ عملتلك ايه منك لله يا اخي دخلت حياتي بوظتها وكسرت قلبي عمري ما هسامحك يا جاسر ....
خرج جاسر كان سايق العربية بغضب وسرعة لو اتصبت علي الكون تحرقة وقف فجأة وأخذ تتطيح به ذكريات 
فلااااش باك 
صفوان : ورقة طلاقك اهي من البيه خاد اللي عاوزه ورماكي عشان تبقي تسمعي الكلام 
مني بصدمة :اي اللي بتقوله ده يابابا علي عمره ما يعمل كده فيا 
صفوان : اهو عمل ياختي وورقة طلاقك قدامك اهي والتوكيل اللي عملته له خاد به كل املاكك يعني انتي دلوقت متملكيش جنيه واحد 
مني بتوهان : مش ممكن الله يسامحك يا علي ووقعت علي الارض غائبة عن الوعي بل وعن الدنيا كاملة تقدم صبي منها 
الولد  ببكاء : ماما ماما ....
استفاق من ذكراه علي دمعة حارة علي وجنته مسحها بعنف قائلا 
جاسر : والله لاشرب بنتك من نفس الكاس ياعلي والله لاموتك بخسرتك عليها !
قامت نور من مكانها محطمة توضأت وصلت ركعتين وبكت في السجود كثير ....
في نصف الليل دخل البيت وجدها تنام بارهاق ظاهر علي ملامحها علي الكنبة فدخل المطبخ واتي بكوب من الماء والقاه بقسوة علي وجهها 
قامت هي بفزع : اي اي ف اي انا عملت اي 
جاسر ببرود : انا أذنت لك تنامي 
نور ببكاء : هو لازم تأذن ليا عشان انام 
جاسر : وأذن لك كمان تتنفسي 
نور باستسلام  : حاضر اللي تشوفه
جاسر : قومي اعملي قهوة حالا 
نور : حاضر 
دخلت وهي شبه نائمة واحضرت له القهوة لكنها حرقت يدها دون قصد فنظرت للحرق بسخرية تامة ودخلت له بالقهوة ! 
نور بجمود : القهوة اتفضل 
جاسر متطلعا لها : ارميها مليش نفس 
نور بصدمة : نعم 
جاسر واقترب منها : اي مسمعتيش 
نور برعب : ح حاضر 
جاسر ممسكا يدها موضع الحرق : اي ده 
نور : مخدتش بالي وانا بعمل القهوة و 
جاسر مقاطعا إياها : ياريت متغديش بالك كل مرة ! 
نور متطلعا له بكره : أنت ليه بتعمل كده يا اخي انا كرهتك وكرهت اليوم اللي شوفتك فيه 
جاسر ممسكا إياها من شعرها بغضب : أنت لسة شوفتي حاجة ده انا هتمتع كل يوم بعذابك كده ومش هرتاح الا بموتك 
نور : طب ما تموتني دلوقت وارتاح 
جاسر : وانا مش عاوز راحتك ، ويلا افرشي علي الارض ونامي 
نور باستسلام : طيب 
نام كل منهم وداخله نار لا تنطفئ 
ف الصباح 
جاسر : هبعتلك فستان علي العصر كده تجهزي عشان ورانا مشوار 
نور : مشوار اي 
جاسر واقترب منها محذرا : هو انا مش قولتك ملكيش حق السؤال قبل كده ولا مبتفهميش الا بالضرب 
نور بخوف : حاضر 
مر اليوم سريعا واتي لها 
جاسر : يلا 
خرجت نور مرتدية فستان فيروز وطرحة تحتضن ملامحها البرئية
نور : يلا 
امسك يدها بعنف وبقوة المتها وخرج 
دخل حفلة يظهر عليها الثراء الفاحش 
يتابع_منه_محمد
جاسر ملتقيا برجل يبدوا أنه غير مصري : اهلا اهلا مستر جاسر 
جاسر : اهلا مستر عزام 
عزام : مين الأمورة دي 
جاسر : دي مراتي مدام نور جاسر الدمنهوري 
عزام : اهلا وسهلا يا حلوة 
نور بخوف : اهلا 
جاسر وقد تركها قليلا وأخذ عزام علي انفراد 
شاب : شو هل القمر هاد انتي تبع مين يا حلوة 🥀😊☝️♥️✋♥️♥️
نور بخوف : انا انا...
الشاب : مش مهم تبع مين انا ريان واتمني نبقي صحاب وتقبلي دعوتي ع العشاء الليلة بالفندق عندي 
نور بتوتر : ل لا ل لا أص اصل
ريان : لا تخجليني رجاء واخذ يدها مقبلا إياه سريعا 
تطلع إليهم جاسر ف نفس اللحظة واستأذن من عزام ذاهبا إليها بغضب أعمي 
جاسر بغضب : اهلا يا ريان 
واقترب منها ممسكا يدها بتملك وغضب 
ريان : اهلا مستر جاسر بتعرف الآنسة 
جاسر بغضب : الآنسة تبقي مراتي 
ريان بتوتر : مراتك ؟! 
جاسر : اه فيه حاجة 
ريان : لا الله يهنيكم وذهب 
جاسر بغضب حسابنا ف البيت يلا 
دخل البيت بغضب ومسك يدها بقوة غرس فيها أظافره حتي ادماها : كنت متوقع تطلعي وسخة زي ابوكي يعني هتجبيه من برة 
نور بغضب : اياك تغلط ف بابا هو مش زيك 
جاسر بغضب صافعا إياها بقوة : ولا عمره هيكون زي وانا هعرفك ازاي تقدري تغلطي فيا كده تعالي 
وجذبها  من شعرها نحو عرفة المعيشة قائلا  : ونأجل ليلة الدخلة ليه اسبوع انا هربيكي 
نور برعب : انت ا أن انت هتعمل اي 
جاسر مقتربا منها نازعا حجابها : هاخد حقوقي الشرعية يا مراتي ...!! 

يُتبع ..

reaction:

تعليقات