القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أصحاب الظلال السوداء الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم روزان مصطفى

 رواية أصحاب الظلال السوداء الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم روزان مصطفى

رواية أصحاب الظلال السوداء البارت الثالث والعشرون

رواية أصحاب الظلال السوداء الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم روزان مصطفى


رواية أصحاب الظلال السوداء الجزء الثالث والعشرون 

|23| 
 “نحن اللذان 
لا تجمعنا صورة 
ولا طريق” 
وصل إكس لبيت بدر ونزل من عربيته ووقف يخبط على الباب ، فضل دقيقتين لحد ما كينان فتحله ودخله 
قفل كينان الباب وراه ف بص إكس حواليه وهو بيقول : مساعدتي إيه اللي إنتوا محتاجينها ؟ 
كينان بغموض : إدخل المطبخ هتعرف ..
إكس بص لكينان بصة رهيبة وحط إيده في جيبه ودخل المطبخ 
لقى ملاية ملفوف فيها حاجة وبدر قاعد على كرسي المطبخ بيبص لإكس بغرابة ..
إكس بوضوح : تمام حد يفهمني إيه اللي بيحصل هنا 
بدر قام وفتح الملاية قدام إكس ، شاف توفيق ف بص لبدر وقال : لولا إنه مقتول هنا في بيتك أنا كنت قولت إنك قتلته وخالفت قوانين المافيا .. بس وجوده في بيتك يثبت إنه المتهجم ، ولا إنت إستدرجته عشان تثبتلي كدا ؟ 
بدر بحزن : مش أنا اللي قتلته للأسف ، هو إتهجم على مراتي ف قتلته بإيديها ..
إكس برفعة حاجب : وااو ، جميل تكون المدام بتعرف تدافع عن نفسها ، هي فين حالياً
بدر بحزن : فوق هطلع أتطمن عليها
طلع بدر لفوق عشان يشوف سيا فين ويجيبها 
إكس قال لكينان : عندكم هنا كوريك ؟ 
كينان بإستغراب : إيه الكوريك دا ؟ 
إكس بتفكير : مممم ، عندكم حجات نحفر بيها في الرمل؟ 
كينان كان لسه هينطق سمع بدر من فوق بيزعق وبيقول : يا سيااااا ...
* في بيت عمة سيا 
غسلت فستانها وفردته على الكرسي اللي في الأوضة اللي قاعدة فيها 
عمتها بتساؤل : ماهو لو في دم يبقى حصلك إجهاض ، روحي لدكتور يطمنك 
سيا بتوهان وهي ممدة على السرير برعب : كان هيحصلي إجهاض بس لحقت نفسي 
عمتها : أنا لولا وريتيني قسيمة الجواز كنت جيبتك تحت رجلي ، ألا قوليلي هو بيضربك وبيمد إيده عليكي ؟ 
سيا بتعب : سيبيني لوحدي شوية وأنا يومين بالظبط هحاول أظبط نفسي ف أي شغل وأسيبلك البيت 
خرجت عمتها من الأوضة وقفلت الباب ف إنكمشت سيا على نفسها وهي بتعيط
* في بيت بدر وكينان 
بدر بقلق : هموت وأعرف راحت فين ، أدور عليها فين 
إكس ببرود وهو بيهرش في دقنه : عادي جداً لو خدت تليفونها معاها أقدر أعرفلك هي فين 
بدر وقف وقال : إزاي دا ؟؟ 
إكس بنفس البرود : أصل أنا هكرت تليفونها هي وكينان بيه ف عشان كدا 
بدر بعصبية وهو بيمسك إكس من قميصه : نعم يا أخوياا ؟؟ كل دا عشان الكلب توفيق بتتجسس على تليفون مراتي ؟؟ 
إكس وهو بينطر إيد بدر : إيدك ! القميص دا براند ! ، وبعدين مالك متعصب ليه ما طلع ليه فايدة على الأقل تعرف هي فين عشان تطمن عليها
بدر وهو متضايق : طب إعرفلي هي فين طيب 
خرج إكس الفون بتاعه وبعت مسج للهكر اللي شغال عنده وقاله ، خمس دقايق وصلت لإكس رسالة ف إتصدم !
إكس قال لبدر العنوان ف بدر قال : يعني هي عند عمتها دلوقتي ؟ 
إكس : لو عمتها ساكنة في العنوان دا ف غالباً أه 
أخد بدر مفاتيحه وقال : طب يلا بينا نروح نجيبها 
إكس بيفرد إيده قدام جسم بدر مانعاً إياه إنه يخرج وقال : الأفضل في حالتكم دي المدام تفضل عند عمتها ، ألا قولي يا بدر هو بيتك دا يلزمك أوي ؟
بدر بتكشيرة : أكيد يلزمني أمال هبات في الشارع !!! 
إكس ببرود : تؤ ، بص اللي هيحصل ك الأتي ، هناخد جثة توفيق ونرميها ف أي مكان .. ونخفي أي دليل ليه علاقة بالمدام ، بعدين هنولع في البيت ف لو في حاجة مهمة ليك فوق إطلع خودها عشان نخلص
بدر بإعتراض : إيه علاقة إنك تولع في بيتي يعني ؟؟ 
إكس بذكاء : البوليس أكيد هيلاقوا جثة توفيق مقتول ، تقرير المعمل الجنائي أعتقد بيحدد وقت الوفاة ف عشان كدا عاوز في نفس يوم موته يكون بيتك بيولع وإنت وكينان كنتوا برا بتوصلوا المدام عند عمتها ف رجعت لقيت بيتك بيوبع وتتصل على المطافي وتنهار ، هي ممكن تكون خطوة ملهاش لازمة بس إحتياطية عشان نبعد الشبهات عنك لو ظهرت مع توفيق كتير ف هيبقى وقت وفاته إنت مشغول في حريق بيتك فهمتني ؟؟ 
بدر بعصبية : عليا الطلاق الشغل معاكم بقى جاي عليا بخسارة * بيطلع على السلم * 
إكس ببرود : مع مين هو إنت خليت حد ! دا إنت ناقص تصفيني أنا شخصياً 
* after 2 hours 
واقف بدر وكينان قدام البيت بعد ما خد إكس جثة توفيق والدليل وكل حاجة .. واقفين كينان وبدر مستنيين المطافي اللي جت وبدأت تخمد نار الحريق ..
ظابط الشرطة لبدر : في حد جوا ؟ في حد إتأذى ؟؟ 
بدر بتمثيل إنه مصدوم : لا ! لا بس أوراقي ورخص العربية وكل ممتلكاتي الشخصية جوا !!! 
ظابط الشرطة : تقدر تروح السجل المدني تجدد أوراقك .. عندكم مكان تناموا فيه ؟ 
بدر بصدمة : ليا ضديق كلمته وجاي في الطريق ، أنا يافندم كنت بوصل المدام عند عمتها رجعت لقيت البيت بيولع ! مين عمل كدا بس ميين !! 
ظابط الشرطة : هل ليك عداوة مع حد ؟ دا بالنسبة لو كان فعل عمد ، أو ممكن حد منكم نسي حاجة على النار ف ولعت الدنيا 
جت عربية إكس ونزل لابس قميص أبيض وبنطلون إسود ونظارة نظر ، حاطط جل على شعره ومسرحه لورا وعامل شكله محترم وإبن ناس 
وصل لبدر والظابط وهو بيقول بخضه : مساء الخير يافندم ، إنت كويس يا بدر ؟ 
بدر بتمثيل : مش عارف أقولك إيه البيت ولع وكل حاجة ولعت 
إكس بنبرة محترمة : فداك يا أخويا بيت أخوك مفتوحلك لحد ما توقف على رجليك 
بيمد إكس إيده بالبطاقة للظابط وبيقول : مساء الخير يافندم أنا قاسم الكاشف صديق لبدر 
بص الظابط على البطاقة وهو بيقول : أهلاً يا أستاذ ، عموماً يا أستاذ بدر ربنا يعوضك خير وتأكد لو ف أي وقت حابب تعمل بلاغ ضد حد مكتبي مفتوحلك
بدر بأدب : أشكرك يافندم شكراً جزيلاً
قوم إكس بدر وكينان مشي وراهم وركبوا عربية إكس ..
* في العربية بعد ما مشيوا مسافة كويسة 
إكس بيبص في المرايا عشان يشوف العربيات اللي وراه بعدين قال : رجعت خدت شاور ولبست عشان كنت متبهدل أنا والرجالة تراب ، إنت كان ييجي في مخيلتك يابدر إني أساعدك ؟ 
بدر وهو ساند راسه على الكرسي : أكيد لا بس مع ذلك كلمتك 
إكس : بالظبط ! ساعدتك عشان توفيق صغرني أوي وإتصرف من ورايا برضو ف يستاهل نهاية وسخة شبهه 
فتح إكس الكاسيت على أغنية : الحلوة بعيونها الحلوة ، لعبدالحليم 
بدر بضيق : إنت رايق ؟؟ 
إكس بيدندن مع الأغنية وبعدين قال : صوت عبدالحليم دا قادر يخرجك من كل مشاكلك النفسية ، مكونش رايق ليه واحد بدماغ ألماظ زيي لازم يكون رايق 
كينان بغيظ : يعني هنقعد فين برضو ما ولعت في البيت ؟ 
إكس : هتقعدوا عندي إهدى بقى ! 
وصلوا المنطقة ف نزل بدر جري وطلع سلم العمارة 
نزل إكس وهو بيرفع أكمام القميص ونزل معاه كينان 
إكس بتريقة : الحُب يا أمير 
كينان بخنقة : يا شيخ إتنيل !!
* في شقة عمة سيا 
جرس الباب كان بيضرب ف خرجت عمتها من المطبخ وهي بتمسح إيديها وبتقول : أيوة ياللي على الباب إستنى هي الدنيا هتطير !! 
فتحت الباب لقت بدر ، بصتله بضيق وقالتله : هو إنت !! مش مكفيك إنك إتهجمت عليا في بيتي قبل كدا إنت والصايع التاني 
بدر بضيق : سيا فين !  يا سياااا 
خرجت سيا من الأوضة وهي واقفة قدام بدر بوش بارد وبتقول : معلش يا عمتي دخليه ..
عمتها ببرطمة وهي بتسيبله الباب مفتوح : أنا كنت نقصاكي جتك البلا إنتي والأشكال اللي تعرفيها 
سيا بحزن : جاي ليه يابدر ؟ 
بدر دخل وقفل الباب وهو بيقول : إنتي جريتي ليه لما ...
جريت عليه وهي بتسحبه من إيده ودخلته الأوضة وقفلت الباب وهي بتقول : إسسكت إنت جاي تفضحني هنا هو أنا ناقصة ! 
بدر بعصبية : أنا اللي هفضحك ولا غبائك وغباء اللي عملتيه هو اللي هيفضحك ! 
سيا ببرود : أنا معملتش حاجة ، أنا مش مصدقة إني عملت كدا بسبب حياتك القذرة ! سيبني في حالي بقى !! 
بدر مصدوم من كلامها وبيقول : حياتي القذرة ! دلوقتي بقت حياتي أنا اللي قذرة ؟ وبقى بيت عمتك كويس !
سيا بتبريقة : على الأقل هنا مش هلاقي حد بيتهجم عليا عاوز يقتلني ف أقوم قتلاه ! انا عارفة إن هربي دا كان غلط بس مش هقدر أستحمل العيشة دي .. الحُب لو من غير أمان ف يغور ، أنا على طول إيدي على قلبي لا يحصلك حاجة ولا تتحبس وعلى طول إيدي على قلبي لا الحمل بتاعي يجهض زي اللي فات ف على إيه كل دا ! طلقني وخليني أتعود على غيابك من دلوقتي أنا مبقتش قادرة 
بدر مسك دراعها جامد وقال من بين سنانه بغضب : مفيش طلاق طول ما إنتي حامل مني ! أنا سكتلك كتير وقولت مخضوضة من اللي حصل بس مش هسكتلك تاني ، ومتنسيش إنك عضوة في الظلال السوداء 
سسا بتسحب دراعها بعنف من بين إيده وهي بتقول : أنا حامل يا متخلف ! حبيتك وبقيت حامل خاف عليا أنا وإبنك شوية بقى 
* عند إكس وكينان 
كانوا ساندين على العربية مستنيين بدر وسيا ، سمعوا صوت بنت بتزعق 
بصوا لقوا ريما وسط مجموعة شباب ماسكين شنطتها وبيشقطوها لبعض وهي في النص تجري على دا وتجري على دا عشان تحاول تاخد الشنطة 
وهما عمالين يضحكوا وهي وقفت حطت إيديها على راسها وبدأت تعيط 
المنظر كان مستفز ومفيش حد من المنطقة بيتدخل غير راجل عجوز جداً بيقولهم : إختشي على دمك يا ولد إنت وهو 
إكس وهو بيقوم من على العربية بعصبية : إنت لسه هتكلمهم يا عم الحج ! تعالى يا حبيبي إنت وهو 
كينان بيخلع جاكيته وبيمشي ورا إكس : معاك يابا 
قربلهم إكس ووقف في النص وهو بيقول : هات الشنطة دي كدا وخليك واقف قدامي ..
الواد بتريقة : ولو مجبتهاش ؟ 
لف إكس وبص لكينان وهو بيقول : هو أنا إتسرعت لما لبست لبس راجل محترم صح ؟ 
كينان وهو بيبصلهم بنظرة مش تمام : تقريباً كدا 
قلع إكس النظارة وقال : طب هات يا كوكو الشنطة وإطلع لأمك تحميك ، ولا أطلعك ليها بلبوص وجاهز ع الحموم 
حطت ريما إيديها على بوقها بكسوف ف قال إكس وهو بيبصلها : إقعدي إنتي عند عربيتي ومتتحركيش 
ريما بإعتراض : إنت مين أصلاً عشان ..
إكس بصوت عالي : بقول يلااا !
إتخضت ف خبطت في الأرض وهي رايحة تقعد عند عربيته وتتفرج على الخناقة من بعيد 
بدأوا يضربوا العيال لحد ما خدوا الشنطة وبص إكس ل ريم 
لسه هيتحرك ناحيتها سمعوا صويت جاي من شقة عمة سيا !!! 
يتبع ..

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية اصحاب الظلال السوداء
reaction:

تعليقات

تعليقان (2)
إرسال تعليق
  1. فين باقي روايه أصحاب الظلال الأسود

    ردحذف
  2. روايه مشوقة أصحاب الظلال السوداء فين باقي الرواية

    ردحذف

إرسال تعليق