القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أصحاب الظلال السوداء الفصل الواحد والعشرون 21 بقلم روزان مصطفى

 رواية أصحاب الظلال السوداء الفصل الواحد والعشرون 21 بقلم روزان مصطفى

رواية أصحاب الظلال السوداء البارت الواحد والعشرون 

رواية أصحاب الظلال السوداء الفصل الواحد والعشرون 21 بقلم روزان مصطفى


رواية أصحاب الظلال السوداء الجزء الواحد والعشرون

|21| 
" ليس لدي وقت لأرتدي وجه أخر " ..
أخدت ريما ورقة المية جنيه ومشيت بعيد عنه وهو واقف بيبصلها 
قال بصوت واضح من ورا نظارته للبودي جارد بتاعه : تفتكر مين الأهم عند كينان باشا ، البنوتة دي ولا بتاعة الجيم التانية ؟ 
البودي جارد برد منطقي : ولا واحدة فيهم يافندم 
إكس بإبتسامة : exactly .. * بالظبط*  يلا ودينا للجيم أما نشوف التانية ونحكم عليها بنفسنا ..
ركب عربيته وساق البودي جارد العربية لحد ما وصله للجيم ..
نزل بخطوات ثابته وهو بيبص حواليه لقى الإستقبال بس مفيش حد واقف 
إكس بسخرية : تؤ تؤ تؤ ، بكرهه قلة النظام ، جيم محترم زي دا مفيهوش حد يستقبلنا 
كانت تحت الكاونتر بتجيب حاجة ف إتعدلت وهي بتقول : كنت بجيب القلم يا أستاذ وقع مني ..
إكس بإبتسامة : إنتي بتدربي إيه بقى ؟ 
حست مادلين إنه بيسخر ف قالت بسماجة : والله لو حضرتك صحتك مش جيباك تشيل حديد بساعدك تشيله عادي 
إكس ببرود : أنا شايف إن لو ربنا خلق الإنسان دمه مش خفيف ميجتهدش ، عشان خسارة الجمال دا يبقى دمه أومليت 
مادلين بعصبية : أه إنت قليل الذوق وعاوز تتربى بقى 
شاور بإيده وهو بيقول : إطلاقاً أنا مش جاي أضايقك ، كنت جاي أخد فكرة عن حاجة وماشي على طول 
رزعت القلم على الكاونتر وهي بتقول بقرف : يكون أحسن .. 
إكس ببرود : باي يا كوتش ..
خرج من الجيم وهو بياخد نفس وبيقول : إنت عارف يا تيتو ، البنت بتاعة المنطقة الشعبية ألطف من دي ، بس واضح إن كينان باشا بيلعب على الطرفين زي ما إنت قولت ، المهم ودينا البيت عشان ميعاد أكل صخر * الكلب بتاعه * 
البودي جارد : إتفضل يا باشا 
فتحله باب العربية وركب ومشي لبيته ..
* في بيت أمل 
سيا كانت نايمة على الكنبة ف أمل جابتلها لحاف غطتها بيه 
خبط الباب ف فتحت لقت بدر وكينان قدامها 
بدر بقلق : سيا كويسة ؟ 
أمل بإبتسامة : نايمة جوا إتفضلوا 
دخل بدر وكينان لقوا سيا نايمة على الكنبة ومتغطية 
قربلها بدر وهو شايفها بتتنفس بصعوبة ، مشى إيديه على وشها ف غمضت عينيها بضيق راح ضحك ، قرب لودانها وهو بيهمس وبيقول : أنا جيت يا حبيبي 
كينان بعوجة بوق : مسم ، راعي شعور السناجل يا زعامة 
بدر برفعة حاجب : بس يالا
سيا إبتدت تفوق فتحت عينيها لقت بدر ف أبتسملها 
إبتسمتله وهي بتقول  : إنت جيت ؟ 
بدر بوشوشه : شوفتي بقى زي ما وعدتك
سيا بنعاس : ريحتك حلوة أوي ، معاك البرفان دا ترشه عليا 
فتح دراعاته وحضنها وهو بيقول : مش محتاج أرشه ، خديه مني شخصياً هيثبت عليكي 
بتحاول تبعد وهي بتقول : بس عشان إحنا مش في البيت 
بدر بيبوس رقبتها : الحتة دي لسه البرفان متحطش عليها
سيا بضحك : بس بغير 
كينان بلوية بوق : ياعم أنا قايم يخربيت الذل بجد ! 
خرج برا ف ضحك بدر وسيا عليه .
جت أمل وهي شايلة صنية حجات ساقعة وبتقول : ما تسيبها معايا شوية كمان مستعجل على إيه 
بدر بذوق : أشكرك عشان إستقبلتيها عندك يا أمل 
أمل بحزن : إحنا إخوات متقولش كدا ، ربنا معاكم 
قامت سيا وظبطت شعرها ولبست جزمتها وخرجت مع بدر 
لقوا كينان بيلعب كورة مع العيال قدام البيت 
بدر بحزم : كينان ! يلا عشان مروحين 
كينان بإستهبال : هلعب خمس دقايق بس يا بابا 
بدر بيبص ل سيا وبيقول : هاتيلي الواد دا عشان نروح
سيا بدوخة وهي بتميل ع جمب بتعب : بدر .. مش قادرة أقف 
جري عليها وهو بيسندها وبيقول : إنتي أكلتي ؟ 
سيا بتعب : لا كانت عاملة سمك وأنا نفسي مسدودة من الزفارة 
بدر بعصبية : مقولتليش ليه يا سيا ؟؟ متصلتيش بيا ليه !
سندها وفتح العربية وكينان لاحظ تعبها ف ركب ورا من سكات 
* في مبنى مستر إكس 
توفيق كان مستنيه ف خرج إكس وهو لابس روب وسايبه مفتوح وشعره مبلول عشان كان بياخد شاور 
توفيق بضيق : ما تستر نفسك عشان أعرف أكلمك ؟ 
إكس بيحط تلج في الكاسة بتاعته : ممكن أعرف سبب الزيارة ؟ 
توفيق بعصبية : إحنا هنهزر !
إكس بتبريقة : صوتك يوطى ! 
صب إكس شوية خمرا وهو بيقول ببرود بعد ما قعد : أستر نفسي أمشي ملط دا حسب مزاجي إنت اللي جايلي في وقت إسترخائي 
توفيق بغيظ : أهو أنا نفسي أسترخي زيك بس مش عارف ! ولاد ال *** دول منكدين عليا 
إكس بنظرة لتحت : ما تهدى ؟ مش قولتلك هاخدلك حقك عمال تصيح زي الديك بتاع السوق ليه ! أنا واحد ع الهادي وتعاملي زبادي إنت عاوز مستعجل روح خدلك سلاح وهاجمهم ، بس لو قطعولك حاجة تانية على سبيل المثال لسانك مثلاً متجيش تشتكي
توفيق بقهر : ما بلاش التلميحات اللي ملهاش لازمة دي ؟ 
إكس بضحكة مستفزة : مش قادر بصراحة ، أصل كل ما أفتكر اللي حصل ، متزعلش يا توفي هعذبهم ليك 
توفيق وهو بيسند على عصايته بغيظ : أنا ماشي 
إكس بيرجع راسه لورا وهو بيضحك بهستيريا 
جالة صخر الكلب بتاعه ف طبطب على راسه 
* في بيت بدر وكينان 
بدر كان فاتح الاكل قدام سيا اللي كانت عمالة تاكل لدرجة عملت بلونتين في خدودها من الأكل 
كينان بضحكة : عليا الطلاق قبل ما تتجوزوا مكانتش بتاكل كدا واخد بالك يا زعيم ، كانت على طول بعد أي لقمة تمسح بوقها 
بالمنديل وبعدين تبصلك وهي بترمش ههههههه 
بدر كاتم الضحكة ف سابت سيا المعلقة وهي بتقول : وجاي على نفسك وكاتمها ليه ما تطلعهاا الضحكة ..
بدر وهو بيمسح عينه : كُلي يا حبيبي بالهنا والشفا 
كينان بتريقة : هقوم أقطعلك دراعي عشان تحلي بيه 
بدر بحزم : بس يالا بقى ! 
قام كينان وهو بيقول : لا بجد هطلع أخد شاور وأغير هدومي
طلع كينان ف بدر قال ل سيا : في صلصة على شفايفك 
سيا وهي بتبلع الأكل بتحسس على شفايفها وهي بتبصله ف عض هو شفته وهو بيقول : متعمليش كدا !
مفهمتش هي ف قالتله : معملش إيه بحاول أمسحها 
بدر وهو بيقربلها وبيبوسها : همسحهالك أنا بطريقتي 
بعدت هي وهي بتقول : لا لا ، في الحمل الأول * وشها بهت بحزن * الدكتور قال مينفعش علاقة زوجية في الشهور الأولى 
بدر بضيق : بالنسبة للي حصل في بيتنا القديم ؟ 
سيا بإبتسامة : كنت بصالحك طيب !
بدر بحب : طب ما تصالحيني دلوقتي ؟ 
سيا بتعب : لا بجد تعبانة يا بدر حاسة بوجع في ظهري ونعاس 
شالها بدر وحطها على السرير وهو بيغطيها وبيطبطب على دراعها وهو بيقول : وأنا جمبك في أي وقت ♡
* تاني يوم بالليل
كانت قاعدة ريما بتذاكر أول محاضرة ليها وهي رابطة شعرها لفوق ولابسه نظارة نظر وبتكتب 
" كفااية نورك علياا ، نورلي رووحي وقلبيي ، خلااني شوفت بعينيا اللي إنكتبلي في حبي .. قريت على ضيك كلام جميل زيك " * عبد الحليم حافظ - كفاية نورك عليا *
ريما بضيق وهي بتقفل الكتاب بعنف : هو إيه السخافة دي اللي مشغل أغاني بصوت عالي دااا !! 
حطت الطرحة على راسها وهي بتبص من الشباك لقت إكس واقف بعربيته تحت وهو نايم على الكبوت وحاطط رجل على رجل وعمال يحرك إيده مع اللحن 
حطت إيديها على بوقها من الصدمة وهي بتقول : يا نهار إسود مش دا الراجل بتاع الصبح ! وإزاي أهل المنطقة ساكتينله !! 
قفلت الشباك ولبست الإسدال الإسود بتاعها ونزلت تحت عشان أبوها مكانش موجود 
وقفت قدام عربيته وهي بتقول بعصبية : هو إيه قلة الذوق دي أنا مش عارفة أذاكر ، وبعدين ذوقك في الأغاني سخييف !
إكس وهو بيتعدل وبيقفل الموسيقى بعدين بيطلع من العربية وبيقول : دا عبد الحليم حافظ ، في حد مبيحبوش ؟ 
ريما بعصبية : أه أنا !! لو هيسقطني يبقى مبحبوش أه 
إكس بتصفيرة : دحيحة وشاطرة ماشاء الله ، سنة كام يا قطة ؟ 
ريما بتكشيرة : لو سمحت خليك بني أدم محترم وخد عربيتك وإمشي من هنا ! وإعتبرني أختك أو بنت من بنات عيلتك ومتضايقنيش ! أنا أصلاً غلطانة إني واقفة أتكلم معاك !
طلعت وسابته وهو واقف مبتسم على جمب وبيقول : دي مبتمثلش الإحترام وبتتقل ، دي محترمة بجد ، خسارة فيك يا كينان بيه ..
* في بيت بدر وكينان
سيا موطية على التواليت وبترجع للمرة التالتة وبدر بيطبطب على ظهرها 
سيا بتعب : إطلع عشان متقرفش مني 
بدر : على قلبي عسل ملكيش دعوة ، إنتي كويسة دلوقتي ؟ 
سيا وهي بتقوم تغسل وشها : دي مش أول مرة أحمل ، بس بجد تعبانة المرة دي 
بدر بضيق : ما أنا كل ما أجبلك حاجة ترجعيها ..
سيا بتركيز وسرحان : بدر ممكن تسيبني لوحدي في الحمام شوية ؟ 
بدر بإستغراب : في حاجة ولا إيه ؟ 
سيا بعصبية : يا بدر من فضلك سيبني لوحدي شوية 
بدر وهو مقدر هرموناتها : حاضر هخرج أهو 
سيا بتلحس بوقها بشهية ومركزة في حاجة معينة 
دخل بدر أوضته يلعب ضغط وهو قالع التيشيرت بتاعه ، شوية لقى كينان داخل ووشه ومتعصب بيقول : ياعم ما تقوم تشوف مرااتك ياعم !!!
بدر نزل جسمه على الأرض من الضغط وهو بيقول وهو بينهج : بتزعق كدا ليه يالاا !! 
كينان بعصبية : خلصتلي علبة فوم الحلاااقة ! رشاه كله على إيديها وعاوزة تاكله 
بدر بخضة : يا نهار إسود !!
جري على الحمام لقى سيا قاعدة على الأرض وهي بتعيط زي العيال 
بدر بخضة : بتعيطي ليه الواد دا عملك حاجة ؟
سيا بتشاور على كينان وهي بتعيط وبتقول : خد مني الفوم ومسحه من إيديي أعاااااا 
كينان بيكور آيده عند بوقه وهو بيقول : مكانتش كدا في أول مرة معرفش مالها دي !!! وهي شهور الوحم المفروض بتبقى في الأول ولا في الأخر أنا مش فاهم !!
بدر بياخد نفس وهو بيقول : طب قوم يا بطاطس من على الأرض أنا هظبطك 
سيا بعياط : عاوزة الفوم عشان خاطري 
بدر بمواساة : قومي طيب هجبهولك 
كينان بصوت عالي : هتجيبهولها ؟؟ 
بدر بيخبط على بوقه بعصبية : إسسكتت إسكتت 
نزل كينان راسه لتحت وسيا بتقوم وبتمشي مع بدر 
نزلو المطبخ ف جاب بدر كريم شانتيه وحكهولها في طبق 
حطت سيا صوباعها فيه وداقته راحت باصه لبدر بلوية بوق 
مسكت حبة من الكريم شانتيه وراحت رمياه في وش بدر 
غمض عينه وهو ماسك نفسه * عشان من غير حاجة عصبي * 
كينان شاف وش بدر متبهدل كريم شانتيه راح ضحك وهو بيشاور عليه 
راحت سيا واخدة حبة كريم شانتيه كمان راحت رمياهم على كينان 
وقعدت تضحك !
يتبع ..

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية اصحاب الظلال السوداء
reaction:

تعليقات