القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أصحاب الظلال السوداء الفصل الأول 1 بقلم روزان مصطفى

 رواية أصحاب الظلال السوداء الفصل الأول 1 بقلم روزان مصطفى

رواية أصحاب الظلال السوداء البارت الأول

رواية أصحاب الظلال السوداء الفصل الأول 1 بقلم روزان مصطفى


 رواية أصحاب الظلال السوداء الجزء الأول 


̶ᵖ̶̶ᵃ̶̶ʳ̶̶ᵗ̶ ̶ᵒ̶̶ᶰ̶̶ᵉ̶ 1•

شاشة سودا بتبتدي تنور 

بيظهر صورة زاهي وبيشير عليها أحد الرجال وهو بيشرح لناس قاعدين  :  اللي في الصورة قدامكم دا السيد زاهي وأسس جماعة الحصان الإسود بعد إنضمامه للمافيا بخمس سنين 

بيقلب الصورة ويجيب صورة واحدة ويكمل كلامه ويقول : ودي لورا ، عينيها إتصفت في تاني عملية ليها بعد إنضمامها للحصان الأسود ومشاركة زاهي أعمال المافيا اللي أهمها التجارة في الهيروين 

زاهي إتصفى ولقوا الجثة في الطريق الصحراوي بدون أعضاء ..

لورا شريكته عينيها الأتنين أتصفوا وإتعمت حالياً بعد مصادرة الحكومة لأموالهم والقبض على لورا وأخد أقوالها .. الله اعلم ودوها دار مكفوفين ولا سجنوها أنا مقدرتش أعرف تحديداً

* بيغير الصورة على الشاشة وبيتنهد ويكمل وهو بيقول : دي جماعة السراج أغنياء عن التعريف ، تم جمع أشلائهم أو بقايا أشلائهم بمعنى أصح , حصل إنفجار كبير في المصنع اللي على طريق مصر إسكندرية الصحراوي ..

قفل الشاشة وفتح النور ، الترابيزة اللي قاعد عليها الأعضاء عليها أطباق مُقبلات خمر ، وزجاجات من الخمر نصها فارغ ..

الراجل بيكمل كلامه وبيقول : الخُلاصة من اللي عرضته عليكم دا إتنين من أقوى جماعات المافيا وتم تصفيتهم بطريقة وسخة زي دي ، لو سكتنا هنتشلح بالبلدي .. 

حالياً تم إنشاء جماعة جديدة وإنضموا حديثاً للمافيا 

إسمهم " أصحاب الظلال السوداء "  عاوزين نعرف هما مين ، وعرفت إنهم هييجوا مقر أميريكا ويشتغلوا معانا ونوسع دايرتنا ، عبارة عن إتنين ستات وأتنين رجالة ..

* في جنينة واسعة مُجهزة لفرح راقي 

المأذون : قول ورايا ، قبلت زواج موكلتك ، البكر الرشيد .. على سنة الله ورسوله 

سيا شعرها مصبوغ باللون الإسود وقصير لنص رقبتها ، بطنها منفوخة جامد وقاعدة قدامها ترابيزة وجمبها بدر ، بتاكل من الطبق فراولة وتحط عليها أيس كريم وتغمض عينيها 

ميل عليها بدر وقال بهمس : إنتي لو هتولدي بطريق مش هتاكلي كمية المُثلجات دي 

سابت سيا الفراولة وبصت لبدر بطرف عينها وقالت : إبنك اللي مفجوع ومجوعني ، بتعد عليا الأكل يا بدر ؟ 

ميل بدر عليها وهو بيبصلها بشوق وبيقول : دا إنتي تاكلي فراولة ، وتاكلي اللي نفسك فيه زي ما واكلة دماغي كدا

سيا بصتله بضيق وبعدين بصت الناحية التانية زي ما يكون في دماغها حاجة 

المأذون في المايك : بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير 

بدأت المُباركات وإشتغلت الموسيقى ، بدر كان لابس نظارة شمس لإن الفرح كان الصبح وميعاد طيارتهم بالليل 

سيا بتعب : مش حاسة إني هكون كويسة في السفر ، أنا حقيقي بطني وضهري مش قادرة ، أنا حتى مش بقدر أنام .. البيبي وأبوه مش مريحيني

بدر بجدية : لازم نسافر يا سيا عشان الشغل ، وكلمتك في الموضوع دا مليون مرة ! متفتحيش السيرة تاني 

إتأففت سيا وبصت قدامها 

بدأ كينان يرقص سلو مع سونيا 

سونيا بتركيز مع ترابيزة بدر : على فكرة ، سيا شكلها تعبانة .. لو السفر دا غلط عليها بلاش منه 

كينان بيبص للمصور وبيضحك بعدين بيبص ببرود لسونيا وبيقول : مينفعش يا حبيبتي لسببين ، شغلنا مش هيمشي هنا لازم نروح نعمل فلوس هناك ونشتغل ، تاني حاجة بما إننا أصحاب الظلال .. ف لازم بقية الجماعة اللي هناك يتعرفوا علينا ، ونشيل الغموض دا عننا شوية .. إضحكي للكاميرا 

في الترابيزة الناحية التانية كان قاعد نصار جمب توفيق وهو بيبص بغضب لبدر ولكينان ، توفيق كان متحكم فيه لدرجة إنه خلاه يحضر فرح البنت اللي بيحبها 

توفيق وهو بيرفع الكاس بتاعه لبدر ك تحية قال : في الحياة نوعين من الرجالة ، الخطر الدنجوان ودا النوع اللي البنات بتحبه ، والنوع الدبش اللي زي سيادتك يا نصار ... جه كينان لفها لفة جاتوه وإتجوزها وأديك متلقح جمبي أهو 

نصار بغضب : إنت مفكر يا باشا إن الواد دا خد قلبها ؟ دا هي إتجوزته عشان صدمتها العاطفية في خطيبها الأولاني مش أكتر 

توفيق بضحكة سُخرية : هههه كانت إتجوزتك إنت يا مُغفل 

قام نصار بضيق وقال : أنا هقوم أشرب كاس من البوفيه 

وهو ماشي بص لكينان بنظرة غِل ، ورمى نفس البصة لبدر 

بدر نزل طرف النظارة عن عينه وهو بيقول : مالوا دا كمان بروح أهله ، هيخليني أقوم ألبسه التورته في وشه 

* بيعدل نفسه عشان يقوم * 

سيا بصويت خفيف : أااااه 

بدر قعد تاني وهو بيقول : في إيه ؟؟ إنتي كويسة ؟؟ 

سيا بضحكة : أيوة بس مش عوزاك تبوظ فرح كينان بصراحة ، إهدى يا حبيبي متاخدش كل حاجة على أعصابك 

بدر بيعض شفته اللي تحت وبيقولها في ودنها : أنا عديت موضوع قص شعرك دا بمزاجي بس لو خضتيني تاني !

سيا بتبصله بتحدي ف قال بنبرة مفهومة : هعاااقبك عقااب ! مش هيهمني بقى نصايح الدكتور * نزل نظارته وغمزلها * 

راحت ضرباه في كتفه وقالتله : عارف لو ظهرنا كدا في الكاميرا هزعل منك ، إتلم 

بدر بصوت عالي شوية : يعني إيه إتلم مش فاهم ؟ لقيتك في الشارع ما أنا متجوزك 

سيا بتبص للناس وتضحك بعدين بتبص لبدر : وطي صوتك طيب 

ميل بدر عليها وبيعاكسها : طب بوسة طيب وهوطي صوتي حاضر 

سياا بضحكة : خلاص بقى يا بدر إحنا في نص الفرح 

كينان وهو بيرقص مع سونيا شاف نصار شايل كاس ومعدي بيبصلهم 

كينان بعصبية : يلعن أبو البعيد ع اللي جابوه 

سونيا بتبص لنصار وبتقول : معلش حبيبي تتجاهله ؟ دا يوم فرحنا وهو أنا يعني إخترت مين ، ما أنا إخترتك 

كينان بيقربلها ف بتبعد شوية وبتقوله : معلش تصبر نخلص الفرح عشان الكاميرات بتصور 

وقف كينان رقص معاها وهو بيقلع الجاكيت بتاعه وبيقول : معلش أصل دا ندر عليا لازم أبوس عروستي يوم الفرح 

بدر بضحكة وهو بيشوف كينان بيقلع جاكيت البدلة : شكله هيعملها ولا إيه ؟ 

سونيا بإحراج : عشان خاطري الناس بتبص !! 

غطى راسه وراسها بالجاكيت والمصور بيصور 

سيا حطت إيديها على بوقها وهي بتضحك بإحراج وبدر لبس النظارة ونزل في كُرسيه * قال يعني إتكسف * 

نصار مسك الكاسة وكسرها وهو بياخد جاكيته وبيمشي من الفرح وسايب توفيق بيسقف 

الفرح خلص بعد ما الناس راحت للبوفيه وبدأت تاكل 

طلع كينان وهو شايل سونيا بين إيديه وطالع بيها بفستان فرحها 

سيا بتبصلهم وبتقول بحزن : فين أيام ما كانت بطني صغنونة وبتشال وبتدلع 

بدر بيرفع أكمام قميصه وهو بيرمي نظارة الشمس على الأرض : عاوزة دلع ؟؟  مش تقولي من الأول !

إنحنى وشالها وهي بتصوت وبتقول : عارف لو وقعت تبقى كدا قتلت إتنين 

بدر وهو بيبوس خدها : هقتل نفسي وراكم والله 

سيا بتطبطب على ظهره وهو شايلها : بعد الشر عليك يا حبيبي 

شالها وطلع بيها لفوق 

* الساعة تسعة بالليل 

سونيا بتتقلب في السرير ، بتبص في الساعة بتاعت إيد كينان وفجأة بتقوم تصرخ : كينااان !! الساعة تسعة بالليل والطيارة ١٢ !!!

كينان إتنطر من السرير وهو بيقول : إييييه !!!! هاتي الطقم بتاع السفر بسرعة اللي طلعناه من الشنط قبل ما نحطها في العربية 

سونيا بقلق وهي بتجري : أنا حتى مخدتش شاور 

كينان بعصبية : طب خلصي بسرعة !

* في أوضة بدر وسيا

بيلبس الحزام بتاعه وبيقول بعصبية : عمال أقول أتنيلوا إصحوا بدري ، متتعمقوش في النوم !!! 

سيا من الحمام وهي بتاخد شاور : ما تقول لنفسك يا زعيم ! هو كل مرة الامور بتمشي على مزاجك وتيجي تطلع غضبك عليا أنا 

بدر وهو بيقفل قميصه : إخلصي بس وإلبسي وخلي بالك لا توقعي !! ، جوازات السفر فين يا مدام ؟؟ 

سيا وهي بتنشف شعرها بالفوطة ولبست فستان واسع عشان تسافر بيه وعشان الحمل : في الشنطة بتاعتي على الكرسي أهي 

مسك بدر الجوازات وبص فيها وهو بيراجع ورقهم : كويس تمام وعقد الجواز موجود 

سيا بقلق : نسيت الدبلة على مراية الحمام ، إستنى 

بدر بزعيق : ياستي إخلصي

طلعت وهي بتلبس الدبلة في إيديها وبتقول وهي بتبصله : أقسم بالله البيبي هينزل قبل ميعاده من عصبيتك ، ربنا يحمينا 

نزلوا للعربيات وطلعوا على طريق المطار 

سيا كانت فاتحه علبة عصير بتشرب منها عشان كانت جعانة وبتاكل بسكويت 

سيا لبدر : أفتحلك علبة عصير يا بدر ؟ 

بدر بيبص في المرايا : لا مش عايز هشرب على الطيارة ، المهم نلحق 

سيا سابت الأكل وقالتله : بصراحة بقى أنا مش متطمنة ، وبعدين أنا قبلت أكون من أصحاب الظلال السوداء عشان أكون جمبك يا بدر ! بس هما أول ما يشوفوني ببطني دي هيضحكوا عليا !

بدر بصلها وقال : مين اللي يضحك ؟ هخليه يعيط بقية حياته .. بعدين متبقيش مهزوزة كدا وإجمدي إنتي على ذمة بدر الكابر 

سيا بضحكة : أنا في ذمة الله 

بصلها بدر بتبريقة وبص للطريق تاني ف عدلت ظهرها وسكتت 

وصلوا المطار وسحبوا الشنط حطوها على العربية ودخلوا لجوا ، الناس وسعولهم الطريق عشان سيا اللي مسنودة في دراع بدر 

حطوا الشنط على السير وسلموا الجوازات لظابط المطار 

فتحها وفضل يبص فيها وفي وشوشهم 

الظابط : مدام سيا رفيق ؟ 

سيا رفعت إيديها : أيوة 

نده على الباقي وسلمهم الجوازات ودخلوا ، خلصوا كل الإجراءات والأوراق وطلعوا على الطيارة 

المضيفة على باب الطيارة : أستأذنكم بس الكمامة 

بدر لبسها ورفعها على وشه وكذلك سونيا وكينان 

سيا قالت بتعب : لا مش هقدر ألبسها بتنفس بالعافية 

بدر بص للمضيفة : بصي أنا مقدر إنك بتشوفي شغلك بس هي نفسها ضعيف مش هتتحمل ، أنا عارفها 

المضيفة وهي بتشوف التذاكر : B1 والكرسيين اللي وراها ، رحلة سعيدة 

دخل بدر وقعد سيا جمب الشباك وقعد جمبها 

قعد كينان وسونيا وراهم وكينان بيعاكس سونيا وهي بتضحك 

بدر بهمس : يابني إهدى مش قادر تصبر لما نتنيل نوصل ؟ 

علامة الحزام ظهرت قدامهم على الشاشة 

عدت المضيفة وهي بتقول : seat belt please ! * حزام المقعد من فضلك * 

بدر ربط حزامه ، بصت المضيفة ل سيا ف سيا حطت إيديهت على بطنها بمعنى مش هعرف أربطه 

جت مضيفة تانية مصرية بتقول : وسعيه على الأخر بس لازم عشان أمانك 

بدر : إحم ، إرفعي نفسك شوية يا حبيبي عشان أربطهولك 

سيا بتعب : مش قادرة يا بدر 

كابتن الطيارة : حضرات السادة الرُكاب يرجى الإلتزام بالمقعد طوال فترة الإقلاع ، يرجى ربط حزام المقعد 

حطت سيا إيديها على قلبها وهي مغمضة عينيها ، بدر سحب إيديها اللي حطاها على 

وشبك صوابع إيديه في صوابعها 

بصتله سيا بخوف ف بصلها بحُب وهو بيقول : أنا هنا جمبك ، متخافش يا مافيا يا قمر إنت 

ضحكت سيا وفجأة الطيارة بدأت تتحرك راحت سيا مسكت إيد بدر جامد وهي بتقول : لا لا لا دا المرجيحة مش بستحملها أنا قلبي هيقف 

سونيا بهمس ل سيا : إنتي ناسية إحنا رايحين لإيه ؟ جمدي قلبك دي حتة طيارة يا صاحبة الظل الأسود 

بدر بص ل سيا بحُزن ، بصتله هي وقالت : بتبصلي كدا ليه 

بدر بحب حقيقي وحزن : خايف عليكي ، خايف يستغلوا ضعفك دا ضدي ويأذوكي ، خليكي قوية عشان خاطري ، لو حد لمس شعره منك هبقى أسوأ شخص في العالم ♡ 

رفعت سيا إيديه اللي شابكها في إيديها وباستها وحضنتها 

بدر بصلها بعيون لامعة ومبسوط بوجودها جمبه 

يتبع ..  


reaction:

تعليقات