القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية زوجة الشيطان الفصل الأول 1 بقلم زينب قابيل

 رواية زوجة الشيطان الفصل الأول 1 بقلم زينب قابيل

رواية زوجة الشيطان البارت الأول

رواية زوجة الشيطان الفصل الأول 1 بقلم زينب قابيل


رواية زوجة الشيطان الجزء الأول 

_ المأذون وصل
=بغضب قولتلك مش هتجوز مجرم
* صفعة قوية نزلت علي وجها
_واللة دقيقة كمان وهيكون باباكي قابل رب كريم وهتجوزك بردوا
=بخوف لا بابا لا انا موافقة
" بارك لكما وبارك عليكما وجمع بينكم في خير!"
واي خير هذا الذي يأتي منه !
جاسر :- ادخلي اوضتنا برجلك اليمين يا عروسة
نور بخوف: أنت عاوز مني اي مش اتجوزتي خلاص
جاسر : لا انا لسة مدخلتش بيكي !
نور بارتعاش : لا ده مكنش اتفقنا
جاسر : معاكي لاخر الاسبوع يا نور اسبوع ودقيقة هتكوني مراتي شرعا وقانونا
نور ببكاء : لا لا ارجوك
جاسر : انا مش برجع ف كلامي ولو علي رقبتي سلام يا... يا مراتي وخرج صافع الباب بقوة
نور برعب : لا ده لا يمكن يحصل علي جثتي انت شيطان ... شيطان ف شكل انسان
* انا نور خريجة لغة عربية حافظة القرءان مليش حد ف الدنيا غير بابا ولأجل البخت المايل روحتله ف يوم الشغل ف الشركة بتاعة الشيطان اللي لسة متجوزني ، وقابلته بالصدفة وانا طالعه وحاول يقرب مني بس انا مكنش ف ايدي ولا ف فكري غير القلم اللي نزل علي وشه وهو عشان كرامته متسمحش البيه حلف ليذلني وقد كان ! مكنتش اعرف حقيقته كنت اللي اعرفه انه صاحب الشركة اللي بابا شغال فيها وعلي هذا الأساس وافقت عليه لما جه يخطبني وكمان بابا كان مبسوط جدا بس فجأة تعب ودخل المستشفي وهو حاليا ف غيبوبه ولما قولت لجاسر أن مش هنتجوز غير لما بابا يقوم بالسلامة كان رده صدمني
فلااااش باك
نور : جاسر احنا مش هينفع نتجوز الا لما بابا يقوم بالسلامة
جاسر : نعم هو انا هقعد جنبك لحد أجل غير معلوم ولا اي
نور بصدمة: جاسر انت بتكلميني كده ليه
جاسر واقترب منها : كفاية تمثيل بقا انا مش عاوز اقلب عليكي لانك بجد مش قد قلبتي انا مش جاسر اللي صاحب شركة لا جاسر اللي هو أكبر عضو ف المافيا ، جاسر اللي بيقتل بدم بارد ، جاسر اللي معندوش لا عزيز ولا غالي!
نور بصدمة أكبر : اي انا... انا مش فاهمة حاجه انا عاوزة افسخ الخطوبة ... انا ...انا معرفكش
جاسر : هو دخول الحمام زي خروجة يا حلوه ولا اي جوازنا الخميس الجاي سلام !
باااك
فاقت من تفكيرها علي صوت الباب يفتح بقوة ويدخل الشيطان !
جاسر : انتِ لسه قاعدة قومي اعملي تفح يلا عاوز اكل
نور وقامت مواجهة له : انا مش خدامتك هنا ولا جارية من جواريك
تقدم جاسر منها والغضب يعتلي وجهه : متختبريش صبري يا نور عشان هتزعلي
نور : يا اخي انا تعبت منك كفاية بقا كفاية
تقدم منها وصفعها للمرة الثانية : قولتلك مش برجع ف كلامي ولو علي رقبتي قومي اعملي الاكل يدل والله هندمك علي اليوم اللي جيت الدنيا فيه
نظرت له نظرت انكسار تتبعها دموع وخرجت للمطبخ
بعد فترة خرج هو بعد أن أبدل ملابسه لبنطلون بيتي وتيشرت خفيف يحمل لون عيناه البنية وتوسط المائدة وأخذ يزفر بقوة
طلعت من المطبخ ووضعت الاطباق علي السفرة وجاءت لتذهب فمسك معصمها
جاسر : اقعدي كلي مكلتيش حاجه من الصبح
نور بجمود: مليش نفس
جاسر ببرود : بلاش تعارضي كلامي عشان هتتعبي يلا
جلست باستسلام غير قادرة علي المواجهه
في المساء
كانت جالسة بمشاعر خالية تفكر في الحال الذي وصلت له مع ذاك الشيطان وقطع هذا التفكير دخوله مترنحا غير قادر علي صلب طوله
نور برعب : انت...انت شارب ولا اي
جاسر واقترب منها حتي حاصرها : انت ليه مبتكسريش ، اعمل فيكي اي تاني
نور : انت ليه بتعمل معايا كده
جاسر بسخرية : انا اللي اسأل بس انت ملكيش حق السؤال اصلا
نور : وانا مش هرد هتعمل اي بقا
جاسر واقترب أكثر : متنسيش نفسك ولا تنسي ابوكي اللي بمكالمة واحدة بس هيوصلك خبره
نور بخوف : لا بابا لا الا بابا الله يخليك انا هحاول علي اللي انت عاوزه واعملك كل حاجه
جاسر والتصق بها قائلا : بوسيني !!!

يُتبع ..

reaction:

تعليقات