القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية جراح الحب الفصل الخامس عشر 15 بقلم ميساء عنتر

 رواية جراح الحب الفصل الخامس عشر 15 بقلم ميساء عنتر

رواية جراح الحب البارت الخامس عشر

رواية جراح الحب الفصل الخامس عشر 15 بقلم ميساء عنتر


رواية جراح الحب الجزء الخامس عشر 

البارت ال 15🖤🌔
عمار دخل البيت واتفاجئ ياسمين واقعه ع الأرض 
عمار جري عليها 
عمار بقلق:ياسمين ياسمين اي الدم دا فووقي 
لا رد 
شالها وجري ع المستشفي 
عمار بصوت عالي:دكتور بسرعه 
جم اخدوها ع العمليات 
عمار واقف برااا يدعي وفونه رن
عمار بصوت حزين:ايوا ي مازن 
مازن:مالك ي عمار صوتك ماله  
 عمار:ياسمين ف المستشفي 
مازن بقلق:ليه 
عمار بغيره لانه يعرف أن مازن كان بيحب ياسمين:خلاص ي مازن سلام 
بعد شويه"الدكتور طلع 
عمار جري عليه بلهفه: ياسمين كويسه
الدكتور:للاسف فقدنا الجنين 
عمار:طب هو اي ال حصل 
الدكتور:المدام اتعرضت لضرب ودا ادي ال فقدان الجنين 
عمار بحزن وغضب:ممكن ادخلها 
الدكتور:تمم هننقلها اوضه عاديه
ف القصر 
ناديه:قلبي قلبي مش مطمن
رؤي:لي ي طنط خير إنشاءالله 
ناديه:يارب ي رؤي هقوم اصلي ركعتين لله يمكن قلبي يرتاح 
مالك دخل الشقه بتاعته هو وملك 
مالك بعياط وصراخ:ملللللككك وحشتيني اوي أنا ببين اني قوي لكن أنا اضعف خلق الله 
ملك ردي عليا ي ملك 
ونام مكانه 
في احدي المستشفيات كان جالسا في مكتبه يرتدي نظراته الطبيه يراجع بعض الأوراق الخاصه بالمرضي لتدخل عليه الممرضه تقول بلهفه 
الممرضه:دكتور يوسف الحق المريضه ال في غرفه ٤١٠ فاقت 
يوسف بلهفه:انتي متاكده ي سلوي 
سلوي:اه والله تعالي حضرتك شوف بنفسك 
ذهب مسرعا الي غرفتها يقف أمامها ليبدأ عمله كطبيب يفحصها ليتأكد من سلامتها فقال بابتسامه لتلك التي بدي عليها الذهول 
يوسف:حمدالله ع سلامتك ي انسه ملك 
ملك:ملك مين انا مش فاكره حاجه 
نظر لها ولكنه لم يصدم لانه توقع ذلك فبعد الحادثه التي تعرضت لها كان ولابد من حدوث مضاعفات ومنها فقدان ذاكره 
يوسف:أنا آسف بس حضرتك جيتي هنا بعد حادثه شكلها فظيعه وسبب دا فقدان ذاكره 
ملك بدموع:يعني أنا مش هفتكر ابدا 
يوسف:لا طبعا هترجعي تفتكري تاني بس مش دلوقت ع لو حاولتي تجهدي نفسك هيحصل مضاعفات 
ملك:طب ازاي عرفت أن اسمي ملك 
يوسف بابتسامه:لقينا اسوره علي ايدك عليها اسم ملك قولت اكيد دا اسمك 
ملك بتوهان:اه ماشي 
يوسف بعمليه:سلوي اعمللها فحوصات شامله ع نطمن عليها اكتر 
سلوي:تمم ي دكتور
خرج يوسف وملك بدأت تعيط فهي لاتدري شيئا عن حياتها وعقلها صفحه بيضاء 
ظلت تبكي حتي غلبها النوم  
دخلت سلوي مكتب يوسف بيدها نتائج الفحوصات الخاصه بملك لتعطيه إياه وتخرج بهدوء 
بدأ ينظر إليها ويراجعها حتي توسعت عيناه بصدمه الجمته ليقول بدهشه بالغه:حاامل....

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية جراح الحب
reaction:

تعليقات