القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عذرائي الفصل الثامن 8 بقلم سمية عامر

 رواية عذرائي الفصل الثامن 8 بقلم سمية عامر

رواية عذرائي البارت الثامن

 
رواية عذرائي الفصل الثامن 8 بقلم سمية عامر

رواية عذرائي الجزء الثامن 

البارت التامن 🖤🌕
#عذرائي
منى وهي بتضحك جامد : على يدي مقالتش حاجه 
قامت غزل و كانت هتخرج برا الاوضه عشان تروح اوضتها تلبس 
وقف مالك قدامها 
مالك : ممكن اللبس المرادي يبقى عليا عشان هنحضر حفله في دار الايتام بعد الشغل 
غزل بفرحه : ييييي هنحضر حفله بس انا معنديش لبس يا مالك 
منى : أحضروا انتو حفلات وانا اقعد في البيت 
مالك : انتي كبرتي على الحاجات دي يا منمن وعد الخروجه الجايه ليكي هروح مع الهانم اوريها عندها لبس اد ايه عشان شكلها هبله 
زعلت غزل من كلمه هبله و راحت على اوضتها لوحدها وقفلت الباب بالمفتاح 
راح مالك خبط عليها : يلا يا غزل 
غزل من ورا الباب : لا مش هخرج يا مالك انا هبله 
ضحك مالك : انتي اجمل هبله شفتها في حياتي 
لفت غزل وهي بتضحك لقت اكياس كتير عالسرير 
شهقت : ايدا يا مالك كل اللبس ده لمين 
نط مالك من الشباك بتاع منى ل عندها في الأوضه 
اتخضت لما لقته قدامها 
مالك قعد عالسرير : عايز اتفرج عشان انا اللي هنقي 
اتكسفت غزل و فتحت الباب 
: يا خالتو ...يا خالتوووو تعالى 
دخلت منى 
اتعدل مالك في قعدته : احم ...احنا فينا من كده يا غزل ولا ايه 
منى : مالك يا غزل 
غزل : خدي مالك يا خالتو عشان البس عشان بيدايقني 
قام مالك وقف : وعلى ايه الطرد انا هخرج لوحدي 
خرج مالك و منى بتضحك و خرجت وراه 
اتنفست غزل و ضحكت و بانت غمزاتها 
فضل مالك مستني كتير اكتر من ساعه 
مالك : اووف ايه الوقت ده كله 
خرجت غزل بعد ما صلت العصر كانت لابسه فستان ازرق بلون السما بس كان ضيق شويه  و حجاب ابيض
غزل بكسوف : انت جايبه ضيق ليه يا مالك 
كان واقف متسمر مكانه مش قادر ينطق 
راحت منى عندها لبستها سلسله زرقا 
منى : ربنا يحميكي من عين كل حاسد اللهم بارك 
اتكسفت اكتر و خدودها احمرت 
قرب مالك منها : الصمت في حرم الجمال جمال...انتي كانو بيتوحموا فيكي على ايه قشطه ولا قمر 
ضحكت برقه : بس بقى والله محرجه جدا ..انا هطلع انام 
شدها مالك و شالها : خلاص مش قادر انسي اني اسيبك 
خرج بيها للعربيه وهي مازالت مصدومه من حركته 
ركبها جنبه و عينه منزلتش من عليها 
عينيها دمعت: انت شلتني ليه كده غلط 
ضحك مالك : لو تعرفي اللي في بالي كنتي عذرتيني 
غزل : لا انت وحش و مش عايزه اكلمك تاني 
وصلوا المينا 
نزل من العربيه و فتحلها الباب 
مالك : انزلي يا ...يا غزل 
نزلت وهي زعلانة و طلعوا المكتب تحت نظرات الجميع 
قعدوا في صمت وهو مركز في اللابتوب 
دخلت ماريه السكرتيرة القديمه كانت جميلة بطنها منفوخه من الحمل 
ماريه : مالك بيه ازيك 
قام مالك سلم عليها : ازيك ايه اخبار البيبي ..لو محتاجه حاجه انتي عارفة تاريخك هنا يخليكي تطلبي اللي انتي عايزاه
ضحكت ماريه : افضالك مغرقاني يا مالك بيه انا بس كان ليا طلب عند حضرتك زوجي محتاج شغل لأن الشغل اللي كان فيه وقف ف لو حضرتك تقدر تساعده 
مالك : ابعتيهولي بكره يا ماريه وانا باذن الله هساعده 
ابتسمت و خرجت 
كانت غزل حاسه ب نار في قلبها عشان كلامهم مع بعض لان ماريه جميلة جدا 
قعد مالك قصاد غزل 
غزل : حلوة 
مالك : افندم 
غزل : البنت دي حلوة 
ضحك مالك : شامم ريحه غيرة في الجو 
غزل : ليه انا مش بغير هي احلى مني ؟ 
مالك وهو بيقرب منها  : في الواقع هي حلوه بس انتي ...انتي اللي يتقال فيكي قصايد الغزل و الحب انتي اجمل من الجمال 
ضحكت ب كسوف و قامت وقفت : انا هروح اشوف باقي الملفات يا مالك قبل ما نروح الحفله 
ابتسملها بهدوء : روحي يلا 
خرجت وهي مبسوطه ولكن يشاء القدر تقابل ماضيها قدامها 
غزل بخوف : طارق ،الاء 
طارق : ازيك يا بنت عمي ...
الاء : العروسه الهربانة كده ينفع تخوفينا عليكي 
مسكتها الاء من ايديها و شدتها 
صوتت غزل : انتي مجنونة ابعدي عني 
فتح مالك الباب و شد غزل في حضنه : انتي ازاي تمسكيها كده انتي اتجننتي 
طارق : ابعد عنها يا حيوان انت سيب مراتي ازاي تحضنها كده 
مالك : مراتك ..
بسرعة كبيره كانت لكمه قويه في وش طارق خلته يقع على الأرض : لما تتكلم عن غزل السيوفي تتكلم باحترام 
بلعت الاء ريقها و هي بتحاول تقوم طارق: غزل مين ...دي غزل الرواي انت اهبل 
مالك وهو بيحضن غزل اكتر : زي ما سمعتي غزل زوجتي و اطلعوا بره 
الاء : هتندم انت متعرفهاش دي اكبر كدابه في العالم 
طارق : ماشي يا غزل 
مشيوا هما الاتنين 
كانت بتعيط في حضنه وشهد واقفة بتتفرج و انصدمت من كلامه 
خدها و دخلوا جوا 
مالك : غزل خلاص متعيطيش عشان خاطري 
غزل : مكنش لازم تكذب يا مالك اسفة اني خليتك تكذب 
مالك : مهو انا مبكذبش انهاردة هيكون فرحنا يا غزل .....

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية عذرائي
reaction:

تعليقات

5 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق