القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عدوي أصبح حبيبي الفصل الثامن 8 بقلم دودا حودا

 رواية عدوي أصبح حبيبي الفصل الثامن 8 بقلم دودا حودا

رواية عدوي أصبح حبيبي البارت الثامن

 
رواية عدوي أصبح حبيبي الفصل الثامن 8 بقلم دودا حودا

رواية عدوي أصبح حبيبي الجزء الثامن 

#عدوي أصبح حبيبي
#الحلقه الثامنه
#بقلم دوداا حوده
شيماء : أنا أعتبر ده تهديد
اميره :انا مقولتش كده انا رسول جايه ابلغ رساله
شيماء : اطلعي برا
اميره :بتقولي اي
شيماء :قولتك اطلعي برا مش عايزه اشوف وشك
اميره :هتندمي يا شيماء
شيماء:قولت اخرجي برا يلا
اميره :ماشي يا شيماء برحتك
شيماء :لا لا الكلام ده منها هي يستحيل سالم يكون قالها تقول ليا كده وطلعت شيماء خبطت علي مازن
مازن :اتفضل
شيماء :انا كنت عايزه اخرج
مازن :اتفضلي
شيماء :انا رايحه
مازن :مطلبتش منك اعرف انتي رايحه فين
شيماء :بجد يا مازن انا مش عارفه اشكرك ازاي علي اللي بتعمله معايا ده
مازن :الكلام ملوش لازمه
شيماء :انا اسفه بجد
مازن :اسفه على اي
شيماء :علي اسلوبي وطريقتي وان كلمت الجوازه انت بجد تتمناك اي بنت
مازن :شكرا لكلامك بعد اذنك علشان انا كمان خارج ولازم اغير هدومي
شيماء :اه تمام ماشي وراحت شيماء تزور سالم
سالم :ازيك يا شيماء
شيماء :بخير عامل اي
سالم :مالك كلامك واقف معايا ليه كده
شيماء :هو انت بعت اميره البيت عندي ليه
سالم :انا محتاج فلوس اوي ومش عارف اتصرف منين
شيماء :وانا هجيب المبلغ ده منين
سالم :من جوزك طبعا
شيماء :والله مانت عارف اني معاه ازاي هيديني المبلغ ده ليه
سالم :لو عشتي معاه زي اي اتنين متجوزين هيديكي الفلوس
شيماء :يعني عايزني اعيش مع واحد مش بحبه
سالم :بجد انا مش عارف افكر وده الحل الوحيد ليا
شيماء :اه يعني انا هستفاد اي من حلك ده
سالم : مش فاهم
شيماء 'اعيش معاه واحد مش بحبه اخلف منه وارضي بنصيبي بس علشان انت تخرج من هنا
سالم :لا طبعا وهنكون معاه بعض
شيماء : هههههههههههه هو انت عبيط ولا فكرني عبيطه معاه بعض ازاي
سالم :هنفضل نحب بعض
شيماء :من غير جواز
سالم :مش المهم أن أكون معاكي
شيماء :ليك حق تفكر كده مانا وحده متجوزه وكنت معاك ليك حق تفتكرني سهله
سالم : اهدي بس واقعدي
شيماء :نزل ايدك من عليا انت كلب وواطي وخسيس
سالم :شيماء انا بحبك
شيماء :حسبي الله ونعم الوكيل فيك وانا كرهتك
سالم :شيماء اصبري بس هقولك
شيماء :ابعد عني وعن طريقي احسنلك
ومشيت شيماء وقابلت عماد قدام القسم
عماد :استاذه شيماء
شيماء :نعم هو حضرتك تعرفني
عماد :ممكن نتكلم انا وانتي في مكان غير هنا
شيماء :انت مين اصلا
عماد :والله ما تخافي انا عايز مصحلتك
شيماء :لا والله عايز تتكلم قول عايز اي هنا
عماد :انتي كنتي عند سالم ليه
شيماء :هو انت عرفت منين اني كنت عند سالم
عماد :انا صاحب سالم اللي بعت ليكي الرساله
شيماء :اه ياريتني كنت سمعت كلامك
عماد :ياريت نقعد في مكان علشان نعرف نتكلم
شيماء :اتفضل وراحت كافيه مع عماد
عماد :انا كنت معاه عماد لما قالك أنه عامل حادثه
شيماء :ياريت كان مات فيها
عماد :هو اصلا معملش حادثه
شيماء :نعم طيب ليه كدب عليا
عماد :انا هقولك استاذ مازن راح ليه وعرض عليه مليون جنيه ويبعد عنك وعلشان هو واطي وخسيس وافق وخد الفلوس منه بعدها فكر يلعب عليكي علشان يقدر ياخد منك فلوس اكتر ولما قولت ليه ابعد عنها قال دي انسانه سهله انتي ممكن مش تصدقي كلامي اسمعي تسجيل ده وانتي هتتاكدي من كل كلمه انا باقولها لكي
شيماء :معقول كل ده يحصل من سالم
عماد : مش بس كده لما بعثت لكي رسائل لو انتي روحتي قلت ليه جايب مخدرات وحاطه بيتي ولا قل النصيب ان شفته وخد شنطه وحطيتها في شقته وبغلت عنه
شيماء :انا بجد كنت عبيطه وهبله
عماد :ياريت تفوقي لنفسك بقي
شيماء :انا خسرت كل الناس اللي بتحبني
عماد :كلنا بنغلط وسهل أننا نصلح الغلط
شيماء:ازاي جوزي ازاي هيسامحني
عماد :مازن بيحبك اوي اوعي تخسري
شيماء :انا مش عارفه اشكرك ازاي
عماد :ده واجب عليا
شيماء :شكرا لحضرتك اوي
عماد :المهم لازم تصالحي بابكي وجوزك
شيماء :اكيد هعمل كده وراحت شيماء بيت ابوها
الاب :نعم عايزه اي
شيماء :حقك عليا يا بابا انا اسفه
الاب :ازاي شيماء تعمل فيا كده
شيماء :ندمت والله
الاب :بطلي عياط طيب
شيماء :سامحني ابوس ايدك
الاب :يا شيماء انا ليا نظره في الإنسان اللي قدامي والله لما وافقت انك تتجوزي مازن مش علشان الفلوس خالص علشان شايف فيه أنه يقدر يحافظ عليكي
شيماء :كنت غبيه والله
الاب : روحي البيت وراضي جوزك
شيماء :المهم انت سامحتني
الاب :اكيد يا بنتي لاني عارف ان من جواكي كويسه
شيماء :حبيبي يا بابا
الاب :يالله وبكره تيجي انتي وجوزك تتغدوا معانا
شيماء :حاضر وروحت عالبيت لبست احلي لبس عندها واتصلت ب مازن
مازن :ايوه يا شيماء خير
شيماء :عايزك ضروري
مازن :انا خالص داخل علي الفيلا اهو
شيماء :طيب انا في اوضتي
مازن : حاضر هطلع ليكي وطلع وشاف شيماء في منتهي الجمال
شيماء :عامل اي
مازن :الحمد لله بخير
شيماء قربت منه وحطت أيدها علي مازن وحشتني
مازن :هو فيه اي
شيماء :انا روحت وصالحت بابا وفاضل انت
مازن :مبقاش ينفع
شيماء :يعني اي
مازن :يعني انا مش بزرار وكان وجودك معايا لحد ما بابكي يصالحك
شيماء :مش فاهم
مازن :انتي طالق يا شيماء
يتبع

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية عدوي أصبح حبيبي
reaction:

تعليقات