القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية إمرأة بطعم الوجع الحلقة السابعة 7 بقلم أماني عنان

 رواية إمرأة بطعم الوجع الحلقة السابعة 7 بقلم أماني عنان

رواية إمرأة بطعم الوجع البارت السابع

 
رواية إمرأة بطعم الوجع الحلقة السابعة 7 بقلم أماني عنان

رواية إمرأة بطعم الوجع الجزء السابع 

#إمرأة_بطعم_الوجع
الحلقة السابعة
قصة حقيقية بقلم أماني عنان

شوفت في عيون بابا نظرة انكسار رهيبة مش مصدق أن أمه تعمل فيه كدا ؟!
في هموم تبكي وهموم تضحك اللي حصل مع بابا هم يضحك اوووي جدتي المريضة خفت الحمد لله واول ماوقفت علي رجلها خذلته وضيعت حقوقنا باعت البيت ومشيت راحت فين الله اعلم كل اللي نعرفه أنها سابت القاهرة وراحت الفيوم لولا ستر ربنا وأننا كتبنا عقد ايجار قديم لشقتنا كان زمانا بقينا في الشارع واتشردنا كلنا انا وعلا وهالة ومحسن واخويا الصغير ،اخر مره نشوف عمي كان جايب لبابا نصيبه من بيع البيت :
عمي راضي .. خد يا عبدالعاطي نصيبك من ورث ابوك
بابا قام وقف وهو متعصب .. مش عايز حاجة مش انتوا قسمتوا كل حاجة سوا
عمي .. مالناش دعوة دي رغبة امك وال٣٠٠٠جنيه دول نصيبك هتاخدهم ولا لا

بابا .. بعتوا بيت بخمسين ألف جنيه وجاي تقولي نصيبي تلاته ليه أن شاء الله هو انا ابن حرام ياراضي ،قصرت معاها في ايه عشان تظلمني كدا ولا مراتي اللي شالتها وعاملتها زي امها
راضي .. ساكت وماسك الفلوس
بابا .. ربنا يسامحها بس انا وكوم اللحم الغلابة دول مش هنسامح دا حق ربنا
عمي .. دا اخر كلام عندك
بابا .. قبل مايرد طلعت امي وهي مذهوله خدت الفلوس منه وقالت : هات احر من عينك انت واختك

عمي وقف مليه الغضب .. انتي فاكره اني عصيتها عليكوا
امي .. عصيتها ولا لا كفاية انكوا رضيتوا بالظلم وخدتوها بعيد عشان تشفطوا فلوسها لوحدكوا انت وزينب الحربابة

عمي زعق ووشه احمر .. احترمي نفسك
.بابا .. مالكش عين ترد
عمي .. انا ماشي حقك وخدته
رزع الباب وراه ،رجع بابا حزين وبيسأل .. ليه ياعفاف خدتيهم ؟

ماما .. وليه ماخدهمش ارحمني بقي وبطل تضحك علي نفسك لو رجعتهم لامك مش هتشوفهم اصلا وبعدين ايه عرفك أن اخوك يرجعهم لها من الأساس هي خلاص خدت قرارها باعت ومشيت نشوف نفسنا احنا بقي

ورد .. صحيح يابابا انا شايفه كدا
علا .. طلعت من المطبخ بتاكل خيار وساكته جه محسن يطلب لعبه ومبسوط أن في فلوس كتير في ايد ماما خصوصا الايام دي بابا كان قعد من الشغل ونادرا مابيعمل حاجة في النقاشة
بقلمي أماني عنان
ماما .. كله لله تعبي وصبري مش مستنيه منها حاجة بس استغربت ومش مستوعبه قلة الاصل دي
سكتها وبصيت علي بابا في الصالة .. بس ليسمعك كفاية اللي هو فيه
قعدت علي السرير وفضلت تكلم نفسها
علا خدت الأمور ببساطة بعد فشلها اكتر من مره في مشروع الخطوبة

✍️✍️

لما دخلت علي الحج صاحب محل الحلويات كنت فاكره أنه هينصفني لاني ماليش ذنب قالي :
اقعدي ياورد
تحت امرك ياحج
الحج .. الشهر دا اخر شهر لكي في المحل
ورد .. ليه ؟
صاحب المحل .. انتي شوفتي بنفسك عبدالله بقي يسيب جامعته ويجي المحل وخلافه مع سعيد و
وقفت وقولت له .. ماتكملش ياحج انا همشي من النهاردة عادي الشغل كتير وباب الرزق ف ايد ربنا الحمد لله أنه مش بايد العباد

قفلت حسابي وطالعه بنفخ من حرقة دمي يعني الرجالة تتخانق ويجوا علي الولية فكرني بفيلم المدبح ضحكت علي همي وانا بلم حاجتي وماشيه جه رجب الراجل التلاتيني صاحب السوبرماركت اللي جامبنا :
رجب .. صباح الخير
ورد .. اهلا وسهلا
رجب .. ايه مالك ؟
ورد .. مافيش هسيب الشغل
رجب لف ووقف جامبي وسأل باهتمام : ليه ايه السبب ؟ ولا اقولك مش مهم تعالي انتي تلزميني
ورد سابت القلم ورفعت عينها لعيونه .. لا انا هتصرف

رجب .. بس اسمعي بس انا محتاج كاشير عبير قربت تمشي عقبال عندك هتتجوز تعالي أتعلمي منها الشهر دا ومرتبك ماشي لحد ماتتعيني الشهر اللي بعده

ورد متردده
رجب .. يالا بينا
ورد ابتسمت وفكرت عبير زميلتي وكنا اوقات نتكلم عادي يعني هنرتاح سوا

رجب .. ها
ورد .. موافقة

روحنا سوا علي المحل بتاعه لقيت عبير قاعده علي الكاشير ومركزه في حسابات الزبائن اول ماخلصت طلبها رجب علي مكتبه :

رجب .. عامله ايه النهاردة ؟
عبير.. الحمد لله كويسه وانت
رجب .. كويس
عبير قعدت على الكرسي
يعني خلاص يا رجب هتسيبني اتجوز ؟
رجب .. هنعيده تاني
قام وقف جامبها بقميصه الاخضر وطبطب علي كتفها وقال … دا افضل انتي تستاهلي واحد احسن مني
عبير .. تمام
رجب .. رايحه فين ؟
عبير … اشوف شغلي
رجب .. بقولك
عبير .. ها
رجب .. ماتحكيش لورد اي حاجة دا رجاء مني عشان بس ماتفهمنيش غلط
عبير هزت رأسها وزمت شفايفها وخرجت
وكأنها بتقول واحده بتسلم واحده وانت تتحكم بفلوسك تبيع وتشتري في أعراض الناس ..

بعد الشغل عزمهم علي الغدا هما الاتنين :
ورد .. مش جعانه
رجب .. دي عزومة كلي حاجة خفيفه
عبير .. بابتسامه تعالي تعالي الاستاذ رجب كريم اوي وان شاء الله هتتبسطي هنا
دخلت المكتب وقفل الباب كنت متوتره بس عبير معايا هيعملي ايه يعني .؟

رجب .. الله خدي حتة السمك دي ياعبير
مد أيده واكلها في بوقها وانا بتفرج وساكته بص لي واتكلم بعشم .. يالا بسم الله

اكلت بتردد ..فسألني مالك ؟
ورد .. مابحبش البوري
رجب … لا يبقي مادوقتيش المطعم دا يالا افتحي بوقك
رجعت بوشي لورا واتاخدت من طريقته شويه ردت عبير بابتسامة متلجة …
كلي كلي ا. رجب زي اخونا الكبير
ورد .. اه ،طيب

اكلت من أيده والقعده كلها كانت هزار وضحك ،السمك كان كتير اوي وهو طبعا اللي دافع انبسط اليوم دا وشجعتني عبير لأنها بتعمل كدا برضو غير اني واثقه في نفسي ومش مستعده اقدم اي تنازلات ..
____________ #أماني_عنان ______

صوت بابا عالي اوي طلعت لقيته بيتخانق مع امي :
بابا .. انتي بتعايريني ولا ايه ؟
امي .. مش هي دي الحقيقة وجودك زي عدمه
بابا .. اتلمي ياعفاف وخلي يومك يعدي علي خير
امي .. عايزا فلوس تعبت من قعدتك علي القهوة والعيشة دي
بابا .. اجيب لك منين يعني ابيع لك نفسي
امي .. اتصرف
بابا .. انتي مابتحسيش وناكره الجميل
امي … ياشيخ روح

كنت هتدخل بس الخلاف كان شديد اووي وكلمة منه كلمه منها ضربها بالقلم علي وشها صرخت وشتمته فضربها اكتر
ورد .. بس كفاية كفاية يابابا حرام عليك
بابا .. حرمت عليكوا عيشتكوا بلا هم جاتكوا القرف
ورد .. ايه اللي حصل ياماما ؟
امي شفتها انفتحت بسبب الخاتم اللي بابا كان لابسه اول مالمست الدم اتفزعت :

دم ، يالهوي يابا هي وصلت لكدا هو انا ماليش اهل والله مانا قاعده له فيها
ورد بدموع في عيونها .. هتروحي فين دلوقتي الوقت أتأخر
امي .. اوعي كدا ،انتي بنته وشبهه مش هتحسي بقهرتي بعد العشرة دي عايشه ومستحمله وفي الاخر يضربني ويعورني

دخلت لمت هدومها وجابت اخواتي ونازله عرضت عليها اروح معاها رفضت وفضيت الشقة بعدها …
🤦🤦

سافرت لأهلها في الغربية جدي متيسر ومعاه اراضي واخوالي حالهم احسن من حالنا بكتير اول مادخلت عليهم اختهم بعد المغرب بدموعها ووشها متبهدل جريوا عليها :

جدي .. عفاف
قام خالي جمعة ،، ايه مالك ياعفاف وليه جايه كدا ؟ شوقي حصل له حاجة
امي نزلت اخويا الصغير وعيطت منه لله هو اللي بهدلني وضربني
حكت كل حاجة لجدي واخوالي وقبل ماتغير هدومها جالها الرد
جدي .. العيال دي لازم تسافر مصر حالا
يالا ياجمعة روح ارميهم له احنا مابنربيش عيال حد ..
محسن .. ماما انا مش عايز امشي
هبه نازله عياط والصغير علي رجل امي وفي حضنها
جدي … هو مش هيتربي غير لما يلاقي نفسه شايل لحمة ومش عارف يأكله و يغسله ولا يشتغل
خالي بياخد اخواتي ويحطهم في العربية وهما بيعيطوا وأمي واقفه متكتفه مش قادرة تنطق ..

يتبع

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية إمرأة بطعم الوجع)
reaction:

تعليقات

5 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق