القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عدوي أصبح حبيبي الفصل السادس 6 بقلم دودا حودا

 رواية عدوي أصبح حبيبي الفصل السادس 6 بقلم دودا حودا

رواية عدوي أصبح حبيبي البارت السادس

 
رواية عدوي أصبح حبيبي الفصل السادس 6 بقلم دودا حودا

رواية عدوي أصبح حبيبي الجزء السادس 

#عدوي أصبح حبيبي
#الحلقه السادسه
#بقلم دوداا حوده
وروح سالم البيت وقعد عالركنه يفتكر ايام ما كانت شيماء معاه وفعلا كانت بتحبه من قلبها وبدأ يكلم نفسه
سالم :الفلوس ولا وحده بتحبني بجد اه الفلوس هتجيب ليا كل حاجه نفسي فيها انما مش تجيب ليا قلب طاهر زيها هي مش بتحبه حاول ترجعها ليك واتجوزها بجد والباب خبط بطريقه غير طبيعيه
سالم :مين الحيوان اللي بيخبط كده فتح الباب كان البوليس
خير في اي
الظابط :انت اللي بلغت أن في مخدرات في شقه عماد صح
سالم :ايوه لان فعلا هو بيتاجر في المخدرات وهو صحابي ولما عرفت اتصلت بلغت
الظابط :,فتشوا الشقه
سالم :ليه حضرتك يفتشوا ليه
الظابط :اولا انت هيتم القبض عليك بسبب البلاغ الكاذب
سالم :نعم ازاي انا شيايفه وهو بيحط شنطه المخدرات في الدولاب
العسكري :لقينه الشنطه دي عالسرير
سالم :لا لا الشنطه دي مش بتاعتي
الظابط :افتحها يا عسكري
سالم :لا والله مش بتاعتي
العسكري فتح الشنطه وكان فيها المخدرات
الظابط :اقبضوا عليه
سالم :لا اوعوا كده سبوني حرام عليكم انا معملتش حاجه
وفي القسم راح عماد يشوفوا
سالم :انت اي اللي جابك هنا
عماد :بس متنكرش حركه حلوه صح
سالم :انت عملت كده ازاي
عماد هو انت فاكر اني ممكن ادي الامان ل واحد زيك
سالم :انت اللي جيت علي سكتي
عماد :ربنا مش بيسيب وكنت جمبك علشان بحبك
سالم :عايز اعرف الشنطه دخلت شقتي ازاي
عماد :بالمفتاح يا صاحبي
سالم :متقولش صحبك
عماد :انا متشوفش بجاحه كده انت اللي زعلان أن رجعت ليك شنطتك
سالم :انا اسف بس لازم تخرجني من هنا
عماد :لما جيت ليا كنت شاكك فيك ومش مرتاحلك دخلت المطبخ وبصيت عليك لقيتك داخل اوضه النوم ومعاك شنطه خرجت جري وقولت لازم اعرف فيها اي وقولتك انا نازل ونزلت وطلعت لقيتها شنطه مخدرات خدها بدون تفكير وقولت لازم تبقي في شقتك ودخلت بالمفتاح اللي انت ادهولي وحطيت الشنطه وبغلت البوليس ولما جه البوليس عندي ومش لقاه حاجه وحظك أن الظابط يحيي زميلي وعارف أن معملش كده وجابو رقمك وجولك
سالم :انا اسف بس خرجني ارجوك
عماد : ليه عملت كده علشان قولتك ابعد عن بنت الناس
سالم :هبعد والله هنسها خالص
عماد :وقت الاختيار راح يا صاحبي
سالم :عماد اقف جنبي
عماد :سلام يا سلام ومشي عماد وراح لابو شيماء الحاج محمود
عماد :مساء الخير
محمود :مساء الخير مين حضرتك
عماد :ينفع اخد من وقتك شويه
محمود :اتفضل
عماد :انا صاحب سالم
محمود :سالم مين
عماد ::كان زميل الاستاذه شيماء
محمود :اه خير نعم عايز اي
عماد :والله العظيم انا جاي لمصلحه بنتك
محمود:اتفضل ادخل
عماد :انا زميل سالم وفي يوم راح ليه استاذ مازن وعرض عليه فلوس علشان يبعد عن استاذه شيماء وفعلا خد منه الفلوس بس للاسف مش بعد عنها
محمود انت فاهم بتقول اي
عماد :يوم الفرح كلم الاستاذه شيماء وقالها أن هو عمل وان ازاي تبيعه وبعدها فضل يتكلم معاها انها لازم تطلق منه وترجعله
محمود:انت بتقول اي
عماد 'ده تسجيل كنت مسجله ليه وهو بيقول أنه مش بيحبها هو معاها علشان يقدر ياخد فلوس اكتر منها انا سجلته ليه علشان اسمعه للاستاذه شيماء بس انا في مره بعد ليها رساله وهي برضه فضلت معاه
محمود :انا مش مصدق انت بتتكلم عن شيماء بنتي انا ده مثال الادب والاخلاق
عماد 'هي كده فعلا بس سالم شيطان
محمود :،انا لازم اقتله
عماد :ربنا حاسبه وهو دلوقتي محبوس في قضيه مخدرات
محمود :كمان بيتعاطي مخدرات
عماد :لا علشان انا قولت ليه لو فضلت تعمل كده ومش بعد عنها انا هعرفها كل حاجه حاول أنه يحبسني ويبلغ عني وجاب مخدرات شقتي بس ربنا بيحبني خلاني اشوفه
محمود :انا مش عارف اقولك اي والله
عماد:انا بعمل كده علشان خاطر ربنا
محمود:ربنا يكرمك يابني
عماد :انا لازم امشي حضرتك عايز حاجه
محمود :لا شكرا يا حبيبي ومشي عماد وهو مرتاح الضمير

وفي الفندق اللي فيه مازن وشيماء
مازن :مالك يا شوشو
شيماء :مالي فيا اي
مازن :بقالك ساعه بتلعبي بالمعلقه مش بتكلي
شيماء ابدا مافيش
مازن :انا عايز اعرف اي سبب رفضك ليا
شيماء :وده وقته
مازن :خلاص برحتك لو مش عايزه تتكلمي
شيماء :هو انت كده ازاي
مازن:مش فاهم ازاي يعني اي
شيماء :مهودني في كل حاجه بقول عليها
مازن :بحبك
شيماء :غريبه اول مره اشوف حب كده
مازن :يبقي مش حبيتي
شيماء :مين قال
مازن :بوصي يا شيماء انتي بالنسبه ليكي الحب ولا الاهتمام
شيماء :مش فاهمه
مازن :يعني الجواز بالنسبه ليكي أن تتجوزي اللي بتحبي ولا اللي مهتم بيكي
شيماء : بصراحه اللي بحبه
مازن :انا بقي راي الاهتمام احسن من الحب
شيماء :طيب انا مش مهتمه بيك ليه اتجوزتني
مازن:علشان عارف انك لو حبتني بجد هتقدري تهتمي بيا
شيماء :مش عارفه انا عارفه أن ظالماك معايا والله
مازن :مين قال عارفه أن قلبي بيطير من الفرحه لنا بشوفك بتضحكي بحب دائما اكون باصص ليكي وحاسس انك هتحبني
شيماء :ماتيجي نطلع الاوض
مازن : ليه خلاص مش هتكلم
وفي رقم غريب بعت ليها عالواتس
الرقم :سالم محبوس ومحتاج فلوس علشان يخرج
شيماء :مين معايا
الرقم :انا واحد سالم اداني رقمك بس عرفت انك مسافره ومش معايا اكلمك دولي
شيماء :محبوس ازاي
الرقم :احنا لسه هنرغي لما توصلي القاهره بقي شوفي هتعملي اي
مازن :مالك يا شيماء شكلك هيعيط ليه
شيماء :بابا تعبان ولازم نسافر
مازن :طيب انا ممكن ابعت ليه كذه دكتور
شيماء :لا لازم انزل
مازن :اللي يريحك بكره نسافر
شيماء :مسكت ايد مازن ياريت انهارده والنبي
مازن :, حاضر حاضر انتي تومري وفعلا نزلت مصر
شيماء :روح انت بقي علي الفيلا
مازن:ازاي لازم اجي اشوف بابكي
شيماء :لا مهو مينفعش
مازن :ليه يا شيماء
شيماء :اصل لو بابا عرف أن ماما كلمتنا ممكن بتخانق أنت عارف هو فاهم أننا عرسان
مازن:مش هتكلم في حاجه بس لازم اجي اطمن عليه
شيماء :,اعمل اي ياربي وراحت بيت باباها
الام :شيماء اي اللي جابك
شيماء : وطي صوتك مازن طالع ورايا
مازن :, ازيك يا ماما عامله اي
الام:بخير يا حبيبي تعالي
شيماء :امال فين بابا
الام :جوا بيتغدا
ودخلت شيماء
شيماء :,بابا حبيبي عامل اي
الاب :كويس اقعدي
مازن :حضرتك عامل اي
الاب : بخير يابني كان نفسي متجيش لما تشوفي الرساله يا شيماء
شيماء :رساله رساله اي
الاب ضربها بالقلم
محمود : انتي قليله الادب ولازم تتربي
يتبع

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية عدوي أصبح حبيبي
reaction:

تعليقات