القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عدوي أصبح حبيبي الفصل الخامس 5 بقلم دودا حودا

 رواية عدوي أصبح حبيبي الفصل الخامس 5 بقلم دودا حودا

رواية عدوي أصبح حبيبي البارت الخامس

رواية عدوي أصبح حبيبي الفصل الخامس 5 بقلم دودا حودا


رواية عدوي أصبح حبيبي الجزء الخامس

#عدوي أصبح حبيبي
#الحلقه الخامسه
#بقلم دوداا حوده
سالم راح لعماد
عماد:مالك فيك اي
سالم:انت اكتر صاحب واطي
عماد :ليه عملتك اي
سالم :انت عبيط يلا ولا فكرني انا اللي عبيط
عماد :مالك يا سالم
سالم :انت بعت اي ل شيماء
عماد :أما غبيه بجد
سالم :مش معني اني قولتك سري تعمل فيا كده
عماد :قولتك ابعد عنها
سالم :وانت مالك
عماد :لا يا صاحبي مالي بنت الناس دي مينفعش يتلعب بيها
سالم : هههههههههههه وانت بقي تعرف منين انها بنت ناس دي في شهر العسل هتكون سايبه جوزها ومعايا في سرير واحد
عماد :المره الجايه هيكون كلامي مع مازن
سالم :انا عارفك كلب فلوس عايز كام
عماد :انا مش زيك يا سالم اطلع برا
سالم بقي معقول ست تخسرنا بعض
عماد :انت اللي بدأت يا صاحبي
سالم :تعالي نعمل كوبيا شاي
عماد:مش مرتاحالك يا سالم
سالم :انت بتتكلم صح انا خلاص خد الفلوس هعوز اي تاني
عماد :والله يا صاحبي خايف عليك
سالم :عارف يا صاحبي ومتزعلش مني
عماد :بجد انت هتبعت عنها
سالم :عيب عليك معقول هكون بضحك عليك
عماد :هعرف يا سالم
سالم :بس سؤال هو انت مهتم ليه كده بالموضوع ده
عماد :انت عارف اختي رحمه صح
سالم :مش اختك دي ماتت
عماد :اه اول مره اقول لحد الكلام ده اختي ماتت مقتوله
سالم :نعم ده ليه
عماد :اختي كانت راجعه من الشغل متاخره واتنين خطفوها واغتصبوها
سالم :معقول
عماد :فاكر اليوم ده زي ما يكون انهارده والله صوت عيطها لسه في ودني

#فلاش باك
رحمه مروحه هدومها مقطعه وأمها فتحت
الام :مالك فيكي اي ينهار اسود مين اللي عمل فيكي كده
رحمه :الحقني يا ماما
الام :حبيبتي حصلك اي
وخرج من الاوضه الاب مفتري ظالم عيونه كلها شر وكان عماد واقف عن باب اوضتها
الاب :اي اللي عمل فيكي كده
رحمه :اتنين يا بابا طلعوا عليا واغتصبوني
الام:ينهار اسود
الاب :اخرسي مش عايز اسمع صوتك
رحمه :انا لازم اروح القسم اعمل محضر
الاب :تروحي فين ومسك رحمه من شعرها انتي حطيتي راسي في الطين عايزه تفضحني
رحمه :والله يا بابا ما عملت حاجه
الاب :ادخلي الاوضه عايز اعرف اي اللي حصل بالظبط
ورحمه كانت داخله خايفه وكانت عامله تبص ليا كأنها بتقول تعالي معايا وجيت ادخل عالاوضه
الاب :رايح فين
عماد :هدخل اشوفها
الاب :اخرج برا وبعدها بساعه بابا خرج من الاوضه وماما كانت قاعده في الصاله ومسك تفلون البيت وطلب البوليس
الاب :الو بوليس النجده أما قتلت بنتي
الام :بنتي لاااااااا
الاب :لو حد عرف موضوع اللي حصل ليها مش هيحصلك كويس وللاسف الموضوع اتعرف ابويا مكسبش حاجه أنه ضيع حيات اختي وضيع نفسه واحنا سبنا البلد وبعدها بشهر امي ماتت واتربيت لوحدي

#رجوع
سالم :الكلام ده حقيقي
عماد :اختي بجد وحشتني اوي مش زعلان أن بابا اتعدم لانه ظلمها
سالم :انا اول مره اعرف الموضوع ده بس شيماء مش زي اختك
عماد :بس اسمها بنت في الاول والاخر ولو حد عرف اللي بينك وبينها ممكن يقتلها
سالم :اوعدك يا صاحبي خلاص مش هتكلم معاها تاني
عماد :انت كده صاحبي حبيبي مختليش الفلوس تعمي عينك
سالم :اكيد اي هنشرب شاي بقي ولا اي
عماد :ماشي
وبعدها مشي سالم من عندو وهو بيفكر ازاي يبعد عماد عن طريقه لانه مش هيبعد عن شيماء

وفي الاوتيل
مازن :اي القمر ده
شيماء :مازن قولتك كذه مره مش بحب طريقه الكلام دي
مازن :ماشي هنسافر ولا لسه تعبانه
شيماء :هي كل حاجه سهله عندك كده نسافر وقت ما انا اقول تعمل اي حاجه وقت ما اقول
مازن :ايوه طبعا جربي تومري باي حاجه وشوفي
شيماء :لا مش عايزه حاجه
مازن :بس انا عايز منك طلب
شيماء :نعم
مازن :انتي طلبتي أن مافيش حاجه تحصل بينا
شيماء :انت اللي قولت مش انا
مازن :قولت كده علشان حسيتك عايزه كده
شيماء :تمام وبعدين
مازن :لمده ال١٥يوم مافيش تلفونات
شيماء :انت بتهزر صح واطمن علي اهلي ازاي
مازن طبعا تطمني عليهم بس احنا مسافرين نشوف الدنيا يعني شويه وقت لينا
شيماء :ماشي
مازن :يلا بينا
شيماء :طيب ينفع اشوف ماما وبابا قبل ما نسافر
مازن :طبعا انتي طلباتك اوامر
شيماء :تسلم
وفعلا راح ليها
الام :شيماء حبيبتي
شيماء :ماما وحشتني
الاب :وانا مش وحشتك يا ست شيماء
شيماء :هو انا اقدر يا حبيبي ده انت روحي
الام :اتفضل يا مازن
مازن :معلش احنا لازم نسافر بس شيماء كانت عايزه تشوفكم
الام :هتيجوا امتي
مازن :بعد ١٠ايام باذن الله
الام :ترحوا وتيجوا بالسلامه
وفي الطائره شيماء من التعب نامت علي كتف مازن
مازن :اه يا شيماء لو تحبني زي ما انا بحبك والله مش عارف اي اللي حصل ليا بس قلبي اتعلق بيكي اوي
شيماء :اي ده انا نمت
مازن :اي اللي يشوفك يقول بقالك شهر مش نمتي
شيماء :كنت تعبانه اوي فعلا
مازن :الف سلامه عليكي
شيماء :الله يسلمك

وفي بيت عماد
عماد :سالم تعالي
سالم :انت كنت نازل ولا اي
عماد :اه رايح مشوار
سالم :طيب يلا بينا
عماد :لا تعالي معقول هتنزل
سالم :كلك ذوق
عماد :اي الشنطه الكبيره دي
سالم اصل مسافر شرم الشيخ ومش عندي شنطه قولت اشتريها
عماد :ليه سالم مش قولنا خلاص
سالم :والله مسافر لوحدي وبعدين مش قولت لو فيه حاجه هتعرف
عماد :ماشي هقوم اعمل اي
سالم :غدا بقي
عماد :,نعم
سالم :اي جعان
عماد :حاضر تؤمر ودخل المطبخ وسالم فتح الشنطه طلع منها شنطه صغيره ودخل حطها في دولاب عماد
عماد :بجد انا لازم انزل دلوقتي عملت لينا سندوتشات
سالم :خلاص يلا بينا ونزل وبعدها بساعه اتصل سالم بالبوليس وبلغ عن عماد أنه بيتاجر في المخدرات 
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية عدوي أصبح حبيبي
reaction:

تعليقات