القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية نور والحياة الفصل السابع والثلاثون 37 بقلم جوري محمد

 رواية نور والحياة الفصل السابع والثلاثون 37 بقلم جوري محمد

رواية نور والحياة البارت السابع والثلاثون 

رواية نور والحياة الجزء السابع والثلاثون 

رواية نور والحياة الفصل السابع والثلاثون 37 بقلم جوري محمد


رواية نور والحياة الحلقة 37

الدكتور جاء من فرنسا
 ادم الحاله هتفضل كده يا دكتور انا عايزها  تفوق باي شكل اعمل اي حاجه
الدكتور ماشي هتصرف بس اعرف الحكايه بالضبط 
ادم حكي للدكتور الحكايه و انها فاقده الذاكره 
الدكتور طبيعي انها تبقى مش قادره تفوق عقلها بيحاول يستوعب الوضع اللي هو فيه  بياخذ وقت عقبال ما بيرتب الذكريات 
ادم يعني يا دكتور هتفوق امتى 
الدكتور انا هبدا معها العلاج من الحظه دي وان شاء الله هتفوق 
 وفعلا الدكتور بدا معها العلاج وهي بتستجيب لحد ما فاقت وادت اشارات
 ادم طيب هي يا دكتور لما تفوق هترجع لها الذاكره ولا ايه 
الدكتور  هترجع لها الذاكره ده احتمال كبير جدا
ادم.  انت بتقول ايه
الدكتور  انا باقول لك الحقيقه هي في الفتره اللي غايبت فيها دي عقلها اكيد هيكون تفاعل مع ذكرياتها  بتأكيد هتفتكر 
ادم. طيب يا دكتور 
ادم جاب اثنين من الحرس المدام لوحبت تخرج ما تخرجهاش و تتصلوا بي على طول
الحراس حاضر يا باشا
بقلم جوري محمد 
 نور بدات تفوق بالليل وبتحاول تفتكر انا ايه اللي جابني هنا لازم اهرب من هنا قبل ما عاطف يجي
نور ايه ده انا اخر حاجه فاكرها ان احنا كنا فوق الجبل ومحمد واحمد كانوا هنا طب هم اللي جابوني هنا ولا ايه اللي حصل اكيد في حد منهم بره 
بتفتح الباب 
الحارس  رايحه فين يا مدام الباشا. قال اول ما حضرت تفوقي نتصل به على طول اتفضلي حضرتك جوه 
نور.ماشي انا جوه بتكلم نفسها يا ترى محمد ولا احمد اكيد عاطف في اوضه من اوض المستشفى هنا يا رب ما يكونش جراله حاجه يا رب سامحه  الحب مش بيدينا هو غلط ايوه غصب عنه  ربنا يسامحه ان شاء الله وشويه ودخل ادم عندها 
نور. حضرتك مين
ادم  انا مين يا امل انا ادم
نور  امل مين انا نور
ادم  انت امل مراتي وام امجد ابننا
نور فين محمد انا عايزه اخرج من هنا 
ادم. حاضر حاضر اهدي  
نور. اهدا ازاي وانت بتقول لي امل حبيبتي 
ادم  شوفي وشك في المرايه يمكن تفتكرني 
نور بتبص في المرايا مين دي دي مش انا 
ادم حبيبتي اهدي اهدي 
نور. ازاي انا عايزه محمد واولادي انا لازم امشي من هنا انت اكيد عاطف اللي مخليك تعمل في كده
 الدكاتره جم في ايه المدام قاعده تزعق ليه
الدكتور هاتي حقنه بسرعه 
نور انا نور مش امل ادوها الحقنه انا نور مش امل وغابت عن الوعي 
الدكتور ادم باشا ايه اللي حصل
ادم ما حصلش حاجه هي قامت ما اعرفش جرالها ايه بصي يا دكتوره انا عايزك تديها اي حاجه تخليها فاقده الذاكره بس 
الدكتور  هي رجعت لها خلاص
 ادم اتصرف اعمل اي حاجه 
الدكتور انا لايمكن اخلف ضميري 
ادم طب انا متاسف يا دكتور بس انا عايزها ما تتعبش كده غير كده الماضي في حاجات هتزعلها
الدكتور ممكن نساعدها تواجه ماضيها انما نديها حاجه تفقدها الذاكره لا انا اسف 
كان واقف دكتور ثاني بيسمع الحوار.ومشي الدكتور الفرنساوي 
الدكتور الثاني انا مستعد اعمل اللي انت عايزه يا ادم باشا بس هيكلفك كثير
 ادم شيك على بياض بس المهم اشوف النتيجه
الدكتور الثاني احنا هنقضيها جلسات كهرباء وهي هتفضل ناسيه خالص 
ادم اعمل اللي تعمله بس هي ما تضرش 
وفعلا الدكتور جهز ل جلسه الكهرباء علشان تاخذها 
دخل الدكتور الفرنساوي ايه دكتور عادل انت بتعمل ايه م
الدكتور عادل  ما فيش حاجه يا دكتور انا كنت جايه اطمن عليها 
كانت  معهم ممرضه 
الدكتور  طيب دكتور عادل  انا عايزك في موضوع مهم 

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية نور والحياة
reaction:

تعليقات

3 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق