القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عدوي أصبح حبيبي الفصل الثاني 2 بقلم دودا حودا

 رواية عدوي أصبح حبيبي الفصل الثاني 2 بقلم دودا حودا

رواية عدوي أصبح حبيبي البارت الثاني

 
رواية عدوي أصبح حبيبي الفصل الثاني 2 بقلم دودا حودا

رواية عدوي أصبح حبيبي الجزء الثاني

#عدوي أصبح حبيبي
#الحلقه الثانيه
#بقلم دوداا حوده
مازن : بعد اذنك يا عمي انا عايزه امشي
الاب : اقعد هنا يا مازن دقيقه واحده تفضلي قدامي على الاوضه
شيماء : حاضر يا بابا
ودخلت شيماء مع باباها
الاب : في احد يكلم بالطريقه اللي انت كلمتها دي حتى لو انتي مش موافقه
شيماء : حضرتك اللي فاجئتني
الاب : ممكن اعرف حضرتك رفضه ليه
شيماء : لاني مش بحبه
الاب :والله في حاجه اسمها فتره خطوبه تتعرفوا على بعض فيها
شيماء : بابا لو سمحت ما تغصبيش على اكثر من كده
الاب : لينا كلام بعدين خليك هنا
وخرج الاب
مازن : انا اسف والله انا ما كنتش عايزه اسبب اي مشاكل
الاب : ما فيش مشاكل انت عارف ان البنات بتتكسف
مازن : هستنى رد حضرتك علشان اقدر اجيب بابا
الاب : باذن الله يا حبيبي
مازن : مع السلامه
الاب : الله يسلمك
ومشي مازن ودخل الاب لبنته
شيماء : بابا حضرتك على طول مديني حريتي وانا مش عايزه اتجوز مازن
الاب : طب ممكن افهم دي مازن انسان محترم ومتعلم واي بنت تتمناه
شيماء : بصراحه لي يا زميل في الشغل عايز يجي يقابل حضرتك
الاب : وهو ما جاش ليه
شيماء :بصراحه انا مكنتش عايزاه يجي دلوقت لما علي قال لي جيب الشقه
الاب :شقه واحده هتعيش في فيلا وتعدي عربيتها والقناه الراجل وهو فتح حالك وباصه شقه
شيماء : بابا انا حاسه ان انا اكون مرتاحه مع سالم
الاب : خلي يجيء من يوم الخميس الجاي
شيماء : بجد يا بابا حضرتك موافق
الاب : ما قلتش موال بس خليه يجي يقعد معايا
شيماء : يا حبيبي يا بابا وماشي بابا هو خرج وساب لها الاوضه واتصلت شيماء ب سالم
شيماء : الو ايوه يا سالم ازيك عامل ايه
سالم : حبيبتي يا شوشو الحمد لله كويس
شيماء :سالم انا كلمت بابا على موضوعنا ان هو مستنيك يوم الخميس الجاي
سالم : شيماء انت جننتي مش انا قلت لك مش هينفع دلوقتي
شيماء : عارفه والله بس انت مش عارف ايه اللي حصل
سالم :شيماء انا ما بحبش الطريقه دي انا قلت لك مش هينفع اجي اتقدم اللي على الاقل ما يكون معيا الشقه بتاعتي
شيماء : مازن مدكور جه اتقدم ليا
سالم : انت بتقولي ايه مازن مدكور عايز اتجوزك
شيماء : ايوه جئت لقيته قاعد مع بابا
سالم : وانت عايزه تقنعيني اللي باباك هيوافق بيه ويرفض مازن
شيماء : ده اللي حصل
سالم : لا طبعا ابوك عايز يطلعني صغير قدام نفسي
شيماء : انت بتقول ايه يا سالم لا بابا مش كده طبعا
سالم :انا عارف يا شيماء باباكي بيفكر في ايه وانا مش هاقدر اجي اتقدم دلوقتي على الاقل لما اكون واقف على رجلي
شيماء : سالم مطلعنيش صغيره قدام بابا مش هينفع
سالم : القرار قرارك ومش يجوزوكي غصب عنك يعني
شيماء : بس انت لو ما جيتش زي ما هو ما قال مش هيوافق عليك ابدا
سالم : شيماء انا عالاقل اديني سنه
شيماء : طيب تعالي نتكلم مع بابا وبعدين نشوف موضوع السنه ده
سالم : ماشي يا شيماء حاضر جاي
شيماء : حبيبي بتتكلم بجد ربنا يخليك لي وما يحرمني منك ابدا
سالم : والله يا شيماء انا بحبك جدا
شيماء : مش اكثر مني بس احنا كده هنعمل ايه في موضوع القناه
سالم : مش فاهم قصدك ايه
شيماء :سالم احنا نشتغل معاه واحنا مخطوبين وهو كان عايز يخطبني
سالم : حبيبتي ده شغل بيزنيس ولا زي ده كل اللي هامه البيزنيس وبس
شيماء : انا شايفه ان ما ينفعش نكمل معاه
سالم : طيب والعقود و الشرط الجزائي هنعمل فيه ايه
شيماء : مش عارفه تعال بس وقابل بابا بعد كده نبقي نفكر
سالم : حاضر يا شيماء
وتاني يوم في القناه شيماء مكنتش عايزه تقف معاه مازن خالص
مازن : مالك يا شيماء في ايه
شيماء : ابدا ما فيش بس البرنامج بتاعي دلوقت وعايز احضر له
مازن : شيماء انا عايزك تشتغلي على طبيعتك عادي ولو مش موافقه على طلبي انا مش هتضايق
شيماء : بجد انا مش بفكر في الارتباط دلوقتي
مازن : وانا ما عنديش اي مشكله يا شيماء
شيماء : طيب بعد اذنك عشان البرنامج بتاعي
مازن : تفضلي
وكان واقف سالم بعدين وشايف مازن وهو واقف معاها
سالم : خير في ايه
شيماء : مش فاهمه قصدك خير في ايه
سالم : بطلي استعباط يا شيماء واقفه معه ليه
شيماء : علشان كده قلت لك مش هينفع نكمل في الشغل معاه
سالم : وهو انت ما ينفعش تبقى محترمه
شيماء : سالم انت بتقولي انت ازاي تغلط فيا
سالم :مش عارفه بقي
شيماء :طيب بعد اذنك لان لازم اقدم البرنامج دلوقتي
سالم : برحتك ويوم الاربع فضلت شيماء ترن علي سالم مش بيرد
شيماء : لا اكيد مش هتعمل في كده يا سالم
ودخل باباها
الاب : ايه العريس جاي بكره
شيماء : ايوه طبعا يا بابا جاي
الاب : امال ما لك فيك ايه
شيماء : ابدا متوتره شويه بس
الاب : ماشي يا حبيبتي تصبح على خير
شيماء : وانت من اهل الخير
وتاني يوم فضلت شيماء داخله خارجه علي الأوضه تتصل ب سالم
شيماء : ارجوك يا يا سالم ماتصغرنيش قدام بابا
الاب :اي فين سالم
شيماء :مش عارفه موبيله مقفول
الاب :كنت واثق من كده
شيماء :يابابا بس ...
الاب :انا رايح اتغدا جايه ولا اي
شيماء : حاضر وخرجت وعدا اسبوع وسالم مش بيروح الشغل
مازن :امال فين سالم
شيماء:مش عارفه فين
مازن :طيب احنا لأزم نجيب حد يقدم البرنامج مكانه
شيماء :لو عملت كده انا كمان همشي
مازن :شيماء مينفعش يغيب كده ومحدش يعرف حاجه عنه حتي عنوانه محدش هناك في الشقه
شيماء :انا خايفه يكون حصل ليه حاجه
مازن :خير باذن الله
وعدا شهر وهي متعرفش عنه حاجه
وفي يوم
الاب : ها شيماء مازن كلمني في الموضوع ثاني هاعمل ايه
شيماء : يا بابا انا مش عايزاه
الاب : قولي انت كنت عايزه اعمل ايه ما هو باعك وسابك
شيماء :بابا لو سمحت
الاب :انا هقول لمازن يجي هو وأهله
شيماء : اللي تشوفه يا بابا
والخطوبه كانت شهر بس وفي يوم الفرح
تلفون شيماء رن رقم غريب وهي في الكوفير
شيماء :الو ايوه مين
سالم :انا سالم يا شيماء
شيماء :سالم انت فين
سالم :طلعوا عليا ناس ضربوني وخدوا الموبيل والحاجه ولسه يادوب فائق من يومين
شيماء :يا حبيبي انا قولت عمرك ما تبعني
سالم :عايز اشوفك يا شيماء والنبي
شيماء :سالم انا .......
يتبع

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية عدوي أصبح حبيبي
reaction:

تعليقات