القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مر قلبي الجزء الثاني الفصل الثاني 2 بقلم سمية عامر

 رواية مر قلبي الجزء الثاني الفصل الثاني 2 بقلم سمية عامر

رواية مر قلبي الجزء الثاني البارت الثاني

 

رواية مر قلبي الجزء الثاني الفصل الثاني 2 بقلم سمية عامر

رواية مر قلبي الجزء الثاني الجزء الثاني 

البارت التاني ( الجزء التاني) 
#مُر_قلبي
خد جاسر جميلة و مشيوا وهو بيضحك على اخوه 
دخلوا اوضتهم و كانت سلمى برا بتلف حولين اوضه شادي زعلانة على يزن فتحت الباب ملقتهوش دخلت خافت و قعدت تدور عليه  
قفل يزن الباب بالمفتاح 
يزن كان واقف وراها  وكل نظراته ليها حب : الأميرة بتدور على حد 
اتخضت سلمى و بصتله : انت هنا يعني بتضحك عليا طب انا هخرج بقى 
جريت عند الباب لقيته مقفول لفت و نظراتها في الأرض: كده انا اتحبست هنا 
قرب يزن منها وقرب اكتر من ودنها: تسمحيلي بالرقصه دي ..اول رقصه لينا واحنا متجوزين ..فاكرة اول مره اتعرفنا على بعض فيها 
سلمى بكسوف : انت كنت شقي جدا و ...و انا كنت بكذب كتير ...
يزن : ششش ...يلا الموسيقي هتشتغل دلوقتي ( لما كان جاسر و يزن قاعدين في الأوضه لوحدهم  اتصل جاسر على عازف جيتار مشهور يجي يغني تحت شباك الاتنين لأن الاوض قريبه من بعض جدا ) 
سلمى وهي بتضحك : فين دي انت بتتخيل يا حلو 
بدأت فعلا موسيقي هاديه في الاول 
يزن بنظرات كلها حب : مش هتمسكي ايد جوزك يا مدام 
انصدمت سلمى مكانتش متخيله يجي واحد يعزف جيتار واحد فعلا أو جو الافلام ده يحصل في حياتها و مسكت أيده و اتكسفت و بداو يرقصوا 
جميلة : ايدا ايه الصوت ده 
جريت عالبلكونة لقيت عازف جيتار
جميلة بصويت : ايدااااااا الللله جاسرررر بص 
راح جاسر وهو بيضحك حضنها من ضهرها وباس خدها : دي اقل حاجه اقدر افرحك بيها 
لفت جميلة و حضنته : انا بحبك جدا يا اغلى ما عندي 
جاسر : انتي اكبر حلم عندي اجمل جميلة في الكون 
جميلة بكسوف : طب يلا نرقص بس براحه عشان هقع و مش بعرف اوي 
شالها من وسطها : هنرقص و انتي رجلك على رجلي نفس الخطوات ...عشان لو وقعنا نقع سوا 
كان الجو لطيف جدا كأنها انغام حياتهم و بيرقصوا عليها فرحتهم اللي جات متأخرة تعبهم و إرهاقهم من الحياة المتعبه بس وسط الفرحه دايما في عين تتمنالك الحزن و الأسى 
كان عادل تحت الفيلا بيبص عليهم و شايف جاسر و جميلة بيرقصوا صورهم و ضحك و مشي 
بس و هو لسه هيركب عربيه لقى ايد على كتفه 
عادل بصدمه  : انتي 
عفاف : ابني 
حضنته و فضلت تعيط : قالولي انك متت بس انا كنت عارفة انك ممتش قلبي كان حاسس 
عادل بتمثيل : وحشتيني يا امي ..انا جيت اشوفك اخويا حبسني و عذبني كنت بترجاه يسيبنا و اعتذرتله الف مره بس هو كان ناوي يقتلني 
عفاف بعياط اكتر : لا نسافر انا وانت و نمشي من هنا 
عادل : انا حاولت لكن ممنوع من السفر 
عفاف : انا معايا فلوس كتير و جاسر اداني كتييير اوي في حسابي في البنك نعمل جواز مزور و نسافر يابني و نسيبهم في حالهم و هما يسيبونا نبدا من جديد 
عادل بدموع تماسيح : ياريت يا امي انا من غيرك ولا حاجه بس ارجعي دلوقتي عشان محدش ياخد باله و انا هعرف اوصلك تاني 
حضنته اكتر : ارجوك متخزلنيش المرادي انا مش عايزة اخسرك 
عادل : انا اتغيرت وانتي هتشوفي هبعد عنهم 
مشيت عفاف  و دخلت الفيلا 
الحارس : مين اللي كنت واقفة معاه يا عفاف هانم 
عفاف بعصبيه : انت مالك خليك في حالك و اياك تقول لجاسر اني خرجت هقطع عيشك 
وطى الحارس رأسه في الأرض و سكت 
دخلت عفاف اوضتها وهي فرحانة مسكت المصحف و قعدت تقرا فيه و تشكر ربنا أن ابنها عايش 
في الصباح 
صحيت جميلة استحمت و لبست بيجامه مريحه كانت الساعة 6 الصبح و الجو لطيف نسمات الهوا بتطير شعرها عملت قهوه فرنسي ليها و ل جاسر و حطتها في البلكونة و راحت عالسرير نطت جنبه 
جميلة : حبيبيييييييييي اصحىىىىىى يلا 
شدها في حضنه و نام تاني 
جميلة : يلا يا روحي اصحى بقى كفايه دلع انا عملت القهوة اللي بتحبها 
جاسر بصوت نايم  : اللي بتحبيها انتي قصدك 
باسته من خده 
صحي و فتح عينه : انا بقول نسيب القهوه تبرد و ننام تاني 
قرب باسها 
ضحكت : لا يلا نشرب القهوه و نتكلم شويه في الجو الجميل ده 
صحي و هي بتشده من أيده و بتضحك : جوزي القمر 
قعدوا يشربوا بكل روقان 
في اوضه شادي 
شادي بيخبط عالباب و زعلان  : ماما افتحي الباب
قامت جميلة لبست روب و فتحت الباب وهي نص نايمه مش شايفة قدامها 
شادي بصوت عالي : ايدا مين ده مين الراجل اللي نايم على سريري ده 
صحى يزن بسرعة و اتصدم : ينهارك اسود فضحتني وطي صوتك 
شادي : بابا انت نايم من غير تيشرت ليه الجو برد 
سلمى : شادي حبيبي روح شوف لين صحيت ولا لسه وانا هاجي انا و بابا 
شادي : طب بابا هيجي من غير تيشرت برضوا ولا ايه عشان مخليش لين تبص عليه عيب 
سلمى بضحك و احراج : لا هيلبس اهو 
يزن  : ما تروح ل لين بقى يا حبيبي 
خرج شادي و قفلت سلمى الباب 
يزن : ابنك طالع رخم لمين 
سلمى وهي بتطلع لسانها : لابوه اكيد 
جريت عالحمام وهي بتضحك 
يزن : العيله كلها مجانين 
في اوضه جاسر 
جميلة : حبيبي انا عايزة اقولك حاجه 
جاسر وهو ماسك ايديها : قولى يلا 
جميلة : انا عايزة اشتغل زهقت من البيت و الحياة الممله دي 
جاسر : الفترة دي صعب بس وعد مني هخليكي تشتغلي لما اخلص شويه أمور كده 
جميلة بزعل : كل مره بتقولي كده 
قرب منها باس خدها : لا المرادي هعملك كل اللي انتي عايزاه بس بلاش تتصرفي من راسك 
جميلة : طيب يا حبيبي 
قام هو لبس و كان يزن مستنيه و خرجوا راحوا يشوفوا اخر اثر ل عادل كان فين بس للاسف مفيش اي اخبار كان متمكن جدا أنه يخليهم ميعرفوش مكانه 
لبست جميلة فستان و حجاب و نزلت وهي شايله لين في الجنينه كانت عفاف قاعدة 
قعدت جنبها و سلمت عليها و نزلت سلمى و شادي و قعدوا يضحكوا 
عفاف : انتو بقيتوا زي بناتي ..اتمنى الايام تجمعنا تاني 
جميلة بزعل : ليه بتقولي كده يا ماما انتي هتسيبينا ولا ايه 
سلمى : هو احنا زعلناكي 
عفاف : لا يا حبيبتي انتي وهي انا بس قولت كده من غير ما اخد بالي انتو بلسم عالقلب ربنا يخليكو ل اجوازكم و ولادكم 
سلمى وجميلة في نفس الوقت : و يخليكي لينا 
كانت عفاف على تواصل مع عادل اللي قالها أنه لازم يدخل الفيلا يوم كذا عشان ياخدها من غير ما الحراس يلاحظو و يمشوا  
وافقت عفاف بس اليوم كان بعيد استغربت من ده و قالتله  على كل مداخل الفيلا 
في نفس اليوم بليل كان الكل نايم 
دخل عادل و اتنين معاه بس طلعوا على اوضه جاسر فتحوا الباب بهدوء دخل عادل كانت الوحيدة اللي في الأوضه و صاحيه رش منوم في الجو و حطها في شوال و خرج بيها من غير ما حد يحس ........

يُتبع ..

reaction:

تعليقات