القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية نور والحياة الفصل السابع عشر 17 بقلم جوري محمد

 رواية نور والحياة الفصل السابع عشر 17 بقلم جوري محمد

رواية نور والحياة البارت السابع عشر

رواية نور والحياة الفصل السابع عشر 17 بقلم جوري محمد


رواية نور والحياة الجزء السابع عشر

الفصل السابع عشر ❤
نور والحياة 💞
بقلم.جوري محمد ✍✍
و جم اعمام نور يتكلموا
 نور قالت لهم استنوا انا لسه ما خلصتش كلامي
ام نور جاءت 
نور اهلا بك يا نور الكبيره ولا اقول لك نور صحبتي على فيسبوك بنتكلم مع بعض 
نور المسلمه فرنسيه الاصل قعدنا انا وانت نتكلم بقلنا تسع سنين عمرك ما حسيت باي وجع وانا باحكي لك عن حياتي عن امي اللي ماتت وانا ما عنديش ذكرى واحده ليها كنت بتتكلمي عادي خالص 
نور الكبيره طيب اديني فرصه افسرلك 
نور الصغيره ما تستاهليش تبقى ام الام بتحس وجع اولادها من غير ما بيتكلموا انما انتي كنتي بتسمعيني وتشوفيني وانا بعيط انت الوحيده اللي انا فتحت لك باب روحي وعقلي ياريتك طلعتي ميته لان الوجع الا انا حاسه به دلوقت كبير
 جدها طب وانت عرفت منين يا نور 
نور. هاقول لكم عرفت ازاي
 فلاش باك
نور انا لما  رجعت من المستشفى كانوا بيعملوني اني مش فاكر حاجه وي في يوم جميله بتكلم نور الكبيره وشفتهم
 نور هي مين دي يا جميله 
جميله واحده صاحبتي انت ما تعرفهاش 
  نور سلمت عليها كان ما اعرفهاش وهي الثانيه زيه ولئن حضراتكم مخلتوش صوره لي انا وماما واضحه عشان ما اعرفش شكلها
 ف شكيت  في الموضوع طب هي ليه ما قالتش انها عارفاني 
وفعلا بدات ابحث  بمساعده ناديه الممرضه وخطيبها عارف يجيب صوره مامتي من على قسيمه الجواز لانها متسجله في السفاره وبالفلوس كل حاجه بتمشي
عوده للواقع 
عرفت بقى يا جدي انا عرفت منين
جميله بتبصلها 
نور. انا مش زعلانه منك يا جميله عارفه ليه لانك كنت موجوده وانا تعبانه وانا زعلانه وانا فرحان يعني في كل حالاتي كنت اول صدر بترمي فيه و اسند علي راسي انت وعمي مصطفى  النور اللي كان جوه حياتي 
بقلم جوري محمد 
اما انت يا ابيه مش عارفه اوصف لك حبي لك  انت بابا واخويا وصديقي يعني انت اهم ركن في حياتي
 نور بتعيط و في حاله انهيار والاول مره في حياتها تلجاء لحضن محمد دخلت جوه حضنه زي طفله بتستخبى من شيء بيخوفها
ومحمد ضمها  لحضنه قوي كان خايف ان يكون حلم انها رجعتلا لحضنه و انه بقى الملجا لها
احمد في الوقت ده حاسس انه خلاص ما بقاش ليه دور في حياه نور و انها لقت البديل ليه فمشي من غير ما حد يحس  به لان الالم اللي جواه كثير وممكن يبان عليه
 حبه لها كان مستحيل بسبب السن و دلوقت بقى مستحيل بسبب انها مرات اخوه حتى ابسط جزء في حياتها ما بقاش ليه لقيت غيره يبقى سند لها يبقى اخوها وابوها وهو محمد اخوه
نرجع عند نور ثاني
محمد اهدى بقى يا نور انت كده هتتعبي
نور.  بالعكس يا محمد انا ارتحت كنت محتاجه اطلع اللي جوايا
جميله طب ارتاحي يا نور اطلعي نامي فوق
نور  والله يا ماما جميله انا ارتحت وحسيت ان قلبي ارتاح 
جدها طب مش هتسامح دومي انا ما كنتش اعرف الحقيقه مش هتجيء في حضني جدك حبيبك
 نور بتروح عنده بتعيط في حضنه
بقلم جوري محمد
 جمال وعاطف اولاد عمها احنا مش عارفين نقول ايه يا نور والله ما نعرف ان امهاتنا عمله كده ولو عرفنا كنا وقفناهم 
 اعمام نور اطمني يا نور هم مش هيعيشوا معنا بعد كده 
نور ما تقولش كده لو لي خاطر عندكم سامحو هم 
جميله انت بتقولي ايه عايزاهم يسامحهم 
نور.  ايوه يا جميله 
جميلة. بعد اللي عملوه فيك يا بنتي كانوا هيموتوك 
نور.  ما يمكن لو انا مكانهم كنت عملت كده
جميلة  يا نور ررر انت هتفضلي لحد امتي كده
نور.  لحد ما يتحول الكره لحب ساعتها بس هتعرفي انا باعمل كده ليه 
نور. انا حكيت اللي عرفته مش عشان احد يتعاقب انا حكيته علشان اقول لكم ان انا مش ضعيفه ولا سهل يضحك علي حبيت اعرفكم اني انا اعرف الحقيقه
 مامت نور يعني انت سامحتيني
نور.  ايوه سامحتك هي في بنت بتزعل من امها 
مامتها. طب ما تيجي في حضني يا نور والله يا بنتي نفسي من زمان اخذك فيه وياما اتحايلت عليك ان احنا نتقابل وانت تقولي لا كان نفسي قوي ساعتها اخذك في حضني حتى لو كان حضن اصحاب
 نور بتاخذ مامتها في حضنها بتقول لها
نور.  بس بشرط انت وبابا هترجعوا لبعض ثاني موافقه ولا ارجع في كلامي
مامتها  لا يا حبيبتي اللي انت عايزاه 
 نور محمد يا كبير تعال يلا خذ نور الكبيره علشان نبعت نجيب  الماذون
 وانت يا عمي ابراهيم ما تزعلش من ثريا وانت يا فاكهه روحي لجوزك
 انا صاحبه القضيه وتنزلت عنها يعني القاضي هيحكم بالبراءه
 جميله انت فعلا نور يا نور ايه يا بنتي قلبك  كده ما فهوش نقطه سوداء
.
نور.  مين اللي قال  كده انا بكره البنت الرخمه اللي هناك دي اللي كانت عايزه تفرق بيني وبين محمد
 ندى بتعيط يعني مش هتسامحيني يا نور 
نور. افكر وقعدوا يضحكوا 
نور. يا بنت يا هبله ده انت اختي و كلنا بنغلط 
اليوم عدي ونور اول مره ما تدورش علي احمد في وسط لمه العيله 
نور. احنا هناخذ صوره عائليه لنا كلنا وفعلا اتصوروا 
 محمد  احمد راح فين يا ماما 
جميلة.  تلاقيه مشي واحنا مخدناش بالنا
 محمد انا هابعث له الصوره وهو يشوفها
وفعلا محمد بعث له الصوره من غير ما يعرف انه هيزود الم احمد 
واحمد فتح الصوره ولقاهم مجتمعين ونور معهم 
احمد اه يا نور للدرجه دي ما بقتش اي حاجه في حياتك
نروح عند نور العيله مشيت وفضل محمد ونور والاولاد ناموا والداده معهم
  نور جاءت تتكلم
 محمد.  اسكتي مش عايز اسمع صوتك لانكي هتتعبي من كثر العقاب انت شايفاني عامل ازاي لا يا محمد كل ما اجي تقولي لي مش فاكره طب والله هافكرك وبطريقتى بقى 
وما ادهاش فرصه ترد شالها وجري على اوضتهم
 نور والله انت قليل 
محمد..انا اساسا مش متربي و هاوريك بقى قله الادب.      .  نسيبهم مع بعض بقى

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية نور والحياة
reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق