القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ليلة في الحرام الفصل السادس عشر 16 بقلم زهرة الهضاب

 رواية ليلة في الحرام الفصل السادس عشر 16 بقلم زهرة الهضاب

رواية ليلة في الحرام البارت السادس عشر

رواية ليلة في الحرام الفصل السادس عشر 16 بقلم زهرة الهضاب


رواية ليلة في الحرام الحلقة السادسة عشر

تصل سيارات الإسعاف 
للمستشفى تحمل ثلاث اجساد حسام رحيق وشهد 
ومعهم آمين يسير جسد دون روح لقد قتل شقيقه بل أخوته الثلاثة
لحظة غضب واحدة جعلته يتسبب في كارثة كبرى 
تراهم رحمة يدخلون محملين على النقالات تصرخ وتمسك فمها تساقط دموعها مثل حبات البرد على مصير صديقتها وآطفالها لقد أوصلتهم الحاجة.....
والفقر إلى ما هم فيه الان اربع أجساد مسجات تنتظر الموت ربما يا اخذعم لعالم
نضيف عالم الحق عند رب كريم لا يظلم عنده احد 
تحاول رحمة مسك نفسها وشكيب بوسيها
خير إن شاءلله سيكونون تحت الرعاية الطبية....
رحمة تصرخ على أمين ماذا حدث هااا تحدث مذا حل بأخوتك ❓ أمين يصمت 
عادل ليس وقت الاستجوبات الان نقل كل
واحد منهم لغرفة معينة حسام لغرفة العمليات شهد لجتاح الإستعجلاات  مع رحيق...وجلس أمين مكبل من الصدمة لا يجد 
كلام يقوله فقد تسبب غضبه في هذه المئسات عادل ينظر لرجاله الواقفين فوق  رأس أمين مثل الحرس خوف من هروبه
أو تصرفه بطريقة  مجنونة 
عادل  هوى من فعل كل هذا أحد رجاله نعم سيدي  كنا خارج البيت كما طلبت مننا
حاولنا الدخول بعد دق الجرس لا يفتح لنا
وحدث شيء ما داخل البيت سمعنا صراخ
وحينما دخلنا وجدنا هذا 
عادل حسنا خذوه لبيت المزرعة  حتى نرى كيف تكون  الأوضاع   أمين لن أبرح مكاني دون معرفة مصير أخوتي 
رحمة وأمك هيا تموت تموت الأن الا تهمك
أمين ليتها تموت عادل بغضب انت ولد عاق هيا خذوه من أمامي قبل ان افقد عقلي امين أنت من حتى تتحكم بي هااااا
عادل تسمع الكلام وتغادر مع رجالي لمكان
أمن حتى نعرف مصير أهلك ام تفضل دخول السجن ياااولد أمين سجن سجن 
عادل نعم حاولت قتل أخيك ام لم تفعل أمين كان حادث والله حادث عادل قل هذا لشرطة وليس لي 
أمين يصمت رحمة حبيبي بني ليس وقت عنادك الأن أنت عليك أن تسمع الكلام هاااا
غادر المكان حتى نعرف ماسيحل پأخوتك وبعدها لكل حادث حديث 
أمين أذهب دون معرفة مصيرهم  رحمة سوف أتصل بك لو ستجد شيء 
أمين ومن هذا هو هو رحمة ليس وقتها أمين يدرك من يكون عادل فقد أخبره عنه
عمه سمير فكر في نفسه هو هو عدوي هذا غريمي أقتله واغسل شرفي 
وحينما قام وقد قرر النيل منه وجد يد تمسكه  أمين ماذا حدث لقد رأيت السيارات تنقل اخوتك نظر ووجدها فتون نعم فتون حبيب القلب حب الطفولة 
أمين فتون أنتي هنا فتون نعم نسيت أنني اعمل ممرضة لقد كنت قادمة لعملي وشاهدت ماحدث حاولت أن أسألك لكنك لم تراني حتى وانا ألوح لك من جانب الرصيف 
أمين لم ارك فتون نعم كنت ادرك هذا ماذا حدث أمين حادث فقط حادث والله فتون
حسنا حسنا لا تتوتر سيكونون بخير حينما وصلت سألت وعرفت ان حسام مصاب بضربة سكين 
أمين نعم وشهد ربما ازمة جديدة في القلب اما رحيق حينا شاهدتهم نهارت انا انا قتلت اخوتي انا مجرم 
فتون هووووس لا تافوه بهذا الان فهمت هما بخير لا تفقد إمانك 
عادل هيا يااولد أذهب مع رجالي لمكان أمن حتى نرى الوضع هنا بعد قليل ستصل الشرطة دون شك جيرانكم بلغو عن محاولت قتل 
فتون نعم فعلو هيا يا أمين أذهب لا أعرف ملذي حدث لكنك لست مجرم ولن تدخل السجن فهمت هيا غادر الان حتى نتبين الامر 
غادر أمين مع رجال عادل. عدوه الذي فكر قبل لحظات في قتله 
رونق ملذي ورطت نفسك به بني انت عادل محسن النجار رجل لمال والأعمال تقحم نفسك مع عرت القوم لاا عادل عمتي
بااااا  الله عليك عقلي لا يحتمل نقدك الان
لو سمحتي رونق كما تشاء سوف اصمت لكنك لن تسكت كل الأفواه تعرف عادل نعم أدرك 
في مكان ثاني يجر سمير قدميه نو السيارته بعدما اشعل نار في بيت اخيه يركب وكان جسده منهك ووجهه متورم من أثار الضرب لذي تعرض له من طرف عادل 
يقود السيارة وهو يتألم حتى يصل لبيت على حافة الطريق يتوقف أمامه ويترجل من السيارة يجر نفسه جر 
يقف أمام البيت وهو يفكر فيما فعله برغد
حب حياته 
في المستشفى تتواصل عمليات في ثلاث غرف متجاورة عملية رغد لإصتأصال الرحم وتوقيف النزيف الذي يكاد يودي بحياتها... عملية،:::::حسام المصاب بطعنة 
قرب القلب عملية شهد لشذب الكهرباء الزائدة من القلب هذه العملية الثانية بعدما 
اجرت عملية سد ثقب من مدى قصيرة وكانت تلك البداية لكل مهو أت من مصائب
حلت عليهم بينما رحيق كانت تستفيق من الاغماء الذي حدث معها من الصدمة بعدما شهادت اخوتها على الارضية غارقين في الدماء 
رحيق تفتح عيونها ببطء أين انا رحمة في المستشفى ياقلبي لا تقلقي حبيبتي الغالية
رحيق خالة رحمة أين أمي أين اخوتي ماتو ماتو وصرخت بصوت عالي أميييييي
أمييييي لااااااا اخوتي ماااتو ماااااتو لاااااا
هاهاهاهاهاها بكت وتشنجت  سمع عادل شهقاتها من الرواق شعر بقلبه يتمزق على
حال هذه الطفلة التي قد تفقد كل عائلتها بسسه بسبب رغبته المجنونة في جسد امها 
شكيب اخي عادل يتنهد بعمق تكاد تلك التنهيدة أن تدزق صدرها 
نعم شكيب لقد تصلت عواطف حاولت الوصول إليك ولم ترد تصلت عليا عادل.....
ملذي توريده
شكيب تقول انك ستصبح أب هيا حامل في
شهرها الأول عادل ماااذا قلت لتوك 
شكيب مبروك اخي انت ستصبح أب وأخيرا
رونق تسمع اخر كلمة وأسرعت نوحمها ماذا سمعت من سيصبح أب هااا شكيب ينظر لعادل المذهول من الخبر...رونق تعيد السؤال مره ثانية 
من هو الذي سيصبح أب هيا قولو شكيب عواطف حامل رونق بفرح ممزوج بخوف وقلق ماااذا قلت هه ههه حامل بني بني عادل اخيرا سيتحقق الحلم وريث أل النجار تحتضنه وهيا تقول مبروك مبروك 
ههه ههه لا أكاد أصدق 
عادل أووووف والله ليس وقته ليس وقته
رونق ليس وقته لقد تأخر كثيرا عليك التراجع على قرار الإنفصال الان عواطف حامل بني فهمت 
عادل نتحدث فيما بعد  توجه نحو غرفة
رحيق دخل ووجدها في أحضان رحمة تحاول مواساتها    عادل كيف حالها رحمة كما ترى منهارة ولما لا وقد مرت بتجربة صعبةجدا
عادل نعم أدرك ذلك رحيق أين امي خالة رحمة رحمة تتنهد ولا تجد جواب ترد به عليها 
عادل ولدتك بخير ستكون معك عن قريب
تخرج رحيق رأسها من احضان رحمة تنظر إليه مباشرة 
عادل ترتجف أطرافه وتسري قشعريرة في كل جسده هذه  العيون هيا عيون رغد نعم
شعر ان رغد من تنظر إليه عيون عاتبة متائلمة  تطالبه برد الحق الذي سلبه منهما
رحيق من أنت 
عادل مرتبك ماذا❓رحيق التي تشبه أمها بكشل كبير تعيد السؤال عليه وقد شكت فيه بعدما سمعت حديث عمها كلها 
أنت أنت من تكون لكنه صمت رحمة حبيبتي هو صديق لامك رحيق أمي ليس عندها أصدقاء رجال 
رحمة تربك هيا الأخرى لاااا قصدت مديرها في العمل رحيق وملذي جاء به هنا
هو هو هو من من فعل بها كل ذلك صحح
انت من غتصب أمي هاااا هااااا تب تب لك
عادل ليس كما تقتعدين رحيق تعود لصراخ وتنهار من جديد ليدخل الأطباء لحقنها بلمهديئ 
عادل يغادر الغرفة وقد شعر بحجم المصيبة التي أوقع هذه العائلة فيها بسبب
رغبته
جلس على  أحد المقاعد  ووضع رأسه بين يديه  يفرك في فروت رأسه من الندم الذي
يأكل في داخله.... تقترب منه عمته تجلس قربه تضع يدها على كتفه تربض عليه بحنان... بني لا عليك ستحل كل الأمور بعون الله 
عادل يرفع رأسه وقد كتساه الحزن عمتي
لقد دمرتهم تلك الأسرة دمرتها كلها  كيف تجاوزت كل حدودي  كيف فعلت هذا بهم
رونق سوف تصلح كل شيء فقط توكل على  الله عادل وهل تجبر الكسور بهذه السهولة  ؟؟؟ 
رونق تجبر بعون الله بعد لحظات كانت رغد دون رحم الرحم الذي حمل خمس اطفال اربعة من حلال والخامس من ليلة
في الحرام...دفعت ثمنها غالية جدا تلك اليلة
يخرج الجراحون يتجه نحوهم عادل كيف
هيا بخير 
الطبيب لا لصراحه حالها ليست مستقرة ميزال النزيف مستمر رغم اننا صتاأصلنا الرحم تجهزو للأسؤ تثور ثأرت عادل ويمسك الجرح من صدره وهو يصرخ كيف
لققد قلتم ستكون بخير بعد العملية اليس كذالك لكنكم  لم تنقذوها تب لم جميعا 
شكيب اخي تركه هو حاول جهده لا تتهور
رونق بني مابك اتركه 
الطبيب سيدي فعلنا كل مابوسعنى فعله هيا تحتاج الدعاء 
تركه وعاد خطوتين للخلف وهو يفكر.بينه وبين نفسه ستموت تلك الجميلة التي سحرتني من نظرة تموت بسببي 
تخرج رحمة من غرفة رحيق وتتوجه نحو غرفة العمليات حتى ترى كيف حال صدقيتها لتجد الجميع وافقين وقد رتسمت علىوجوههم علمات الحزن والكدر
رحمة لا تقولو أنها!!!!!
شكيب لا لكن حالتها حرجة جدآ رحمة رحمااااك ياارب بها وبنا جميعاً  
بعد عدة سعات مرت على الجميع مثل السنوات تحسنت حال حسام وشهد وخرجو من العمليات وبقيت رغد تحت العناية المشددة  تنتظر الموت او الحياة
في هذه الفطرة عادل تقرب جدا من حسام شهد وحتى رحيق التي وجدت فيه حنان الاب الذي فتقدته 
هل أمين الذي يحقد عليه يكون متساهل مثل بقية اخوته ويتقبل الحدث وما حدث بروح رياضة أم الأنتقام لشرفه سيعمي بصره وبصيرته؟ .. 

يتبع

reaction:

تعليقات