القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عذرائي الفصل الثاني عشر 12 بقلم سمية عامر

 رواية عذرائي الفصل الثاني عشر 12 بقلم سمية عامر

رواية عذرائي البارت الثاني عشر

رواية عذرائي الفصل الثاني عشر 12 بقلم سمية عامر


رواية عذرائي الجزء الثاني عشر 

البارت ال 12 🖤🌕
#عذرائي 
جريت غزل على غرفتها و قفلت الباب و قلبها بيدق جامد 
فضلت مستخبية في الأوضه طول اليوم 
قام مالك اتحمم و لبس بدله زرقا و خرج 
مالك : غزل افتحي الباب انا رايح الشركه 
غزل بصوت ضعيف : روح 
مالك وهو بيضحك : مش هتودعي جوزك ولا ايه 
غزل بخجل شديد : لا لا لا 
ضحك اكتر و مشي 
قامت هي فتحت الباب براحه بصت لبرا بشعرها الطويل لقيته قدامها اتخضت و كانت هتقفل الباب بس هو لحقها و دخل 
غزل : انت غشاش المفروض انك مشيت 
قرب منها : لازم اشوفك كل يوم 
اتكسفت و ارتبكت اكتر : ليه لازم تشوفني 
مسك ايديها و باسها : يومي بيبقى ناعم زيك لما اشوفك 
شدت ايديها و احرجت : بس ...بس انا كنت نايمه روح شركتك بقى عايزة انام 
ضحك مالك و خرج :لما ارجع هشرحلك زي امبارح 
غزل : لا هشوف مدرس تاني انت بتضحك عليا 
نزل مالك ركب عربيته بس مراحش على الشركه وصل على بيت تاني 
نزل من العربيه و دخل بكل شموخ كان طارق مربوط و سليم واقف جنبه 
مالك : كده برضوا يا سليم بتربط حريم ليه 
سليم : كان عمال يصوت قولت اربطه 
شال مالك الرباط من عليه 
طارق بخوف : انت هتندم على اللي انت بتعملوا ده عمي هشام مش هيسيبك 
قام مالك ضربه لكمه على وشه : دي عشان انت فكرت في مراتي مجرد تفكير 
مسك سليم سيخ من على النار و اداه ل مالك 
حطه مالك على ايد طارق اللي صرخ جامد 
مالك بعصبييه : و ده بقا عشان الزرقان اللي في ايد مراتي 
قام من مكانه و فضل يضرب فيه بقوه : كنت عايز تتجوزها د انا اللي هتجوزك هنا وهخليك تخلف كمان خليتها مرعوبه من ابوها و الدنيا يابن ال ***** 
ضحك سليم : ايدا يا صاحبي هتخلف من سوسن 
طارق بصوت ضعيف : خلاص ارجوك مش قادر هموت 
وقف مالك ضرب و عدل هدومه و مشي 
مالك : ميتحطلوش اكل ولا ميه لحد ما ارجعله 
سليم : سمعت يا ابو بطه كلام مالك بيه يتنفذ 
خرج سليم وراه و ركبوا سوا و طلعوا على الشركه 
اول ما دخلوا كان كل التجار و العملا اللي بيتعاملوا معاهم جوا مكتب مالك 
مالك بعصبية : يا زفته يا شهد ايه كل ده 
شهد : مالك بيه هما اللي دخلوا والله 
قام عصام وقف : معلش يا مالك بيه احنا عايزين نسحب اتفاقيتنا الضرايب اللي بتاخدها مننا كبيره اوي و بأمانة هشام الراوي صاحب المينا الجديد منزل السعر اوي 
ضحك مالك : هشام الراوي دخل في السفن طيب اللي عايز ينسحب ينسحب بس اللي هياخد اتفاقيته مش هيجي يعيط زي الحريم و يقولي رجعني اشتغل معاك و انا سمعتي معروفة و هشام الراوي كلها يومين و يرجع ل تجارة القماش بس انتو ...انتو بيوتكم هتتخرب على أيدي و اطلعوا بره اللي هيشتغل معايا بس اللي يقعد 
متحركش حد من مكانه 
اتوتر كل اللي في الأوض 
مالك : شطار اتفرجوا هعمل ايه في عدوي الجديد 
قامت غزل لبست فستان صيفي خفيف نبيتي و حجاب اسود 
غزل : خالتو انا هروح اشتري شويه لبس عشان معنديش صيفي 
منى : ماشي يا حبيبتي انزلي بس خلي السواق يكون معاكي و متتاخريش
خرجت غزل مع السواق وصلوا مول كبير كانت بتختار الوان الكافيه الهادي و الابيض 
الاء من وراها : لسه ذوقك عالي يا بنت عمي 
لفت غزل لقيتها واقفة لوحدها 
غزل : انتي ماشيه ورايا 
الاء : مش مهم كلامك ده قوليلي وقعتي ابن السيوفي ازاي بكل فلوسه دي 
غزل : انتي مش محترمة و ناقصه تربيه و عينك فارغة فلوس ايه يا جاهله هو انا زيك اعمل كده في صاحبتي و بنت عمي عشان خاطر قرشين بس اظاهر نسيتي انا مين يا الاء و بنت مين انا غزل الرواي اللي لحد دلوقتي بيصرف عليكي انتي واخوكي 
اتغاظت الاء و بخبث : اه بنت الراوي اللي فقدت شرفها و هربت عشان الفضيحه خدت بالي هههههه
دمعت عين غزل : انتي عارفة انه مش بايدي كان غصب عني 
الاء : مفيش حد يعرف الحقيقه دي غيري انا بس ممكن نعمل اتفاق ....تديني 4 مليون دولار من فلوس جوزك و اديكي التقرير 
غزل :عارفة البحر ...روحي اشربيه كله انا لو هعيش لوحدي طول عمري لا يمكن اخدع مالك 
السواق : في حاجه يا ست هانم 
بصت غزل على الاء وهي ماشيه  : سلام يا بنت عمي 
ضحكت الاء وخرجت تليفونها : اما نشوف جوزك المصون عارف انك مش بنت ولا لازم نعرفه 
السواق : هنروح البيت يا غزل هانم 
غزل بصوت مخنوق: لا روح عند مالك 
وصلوا الشركة كانت حزينه نفسها تثبت برائتها 
دخلت اوضته 
قام مالك وقف : ايدا القمر طلع عندي في المكتب 
ضحكت غزل : انا اشتريت حاجات كتير اوي احم. ..و جبتلك معايا حاجات 
قرب مالك منها و حضنها :كفايه وجودك انتي 
اتوترت غزل بس في الاخر حضنته : خليك معايا دايما 
مالك بفرحه : انا معاكي طول العمر 
وصلتله رساله على تليفونة بعد عن غزل و قعدت هي 
ده رقم غريب فتح الرساله وهو لابس السماعات 
الاء :انتي فخورة بنفسك اه بنت الرواي اللي فقدت شرفها و هربت هههههه ضحكتيني 
بصوت غزل : ملكيش دعوه عادي غلطت و اديني صلحت غلطتي 
الاء : بجوازك من واحد تاني 
غزل : واحد تاني تالت المهم اني صلحت غلطتي و مالك السيوفي هيعيشني احسن عيشه 
الاء : حقيقي صعبان عليا أنه اتخدع في واحده زيك ده طيب جدا 
اتقفلت الرساله على كده
لف و بص ل غزل غمض عينه 
قامت غزل مسكت أيده : مالك حصل ايه انت كويس 
مالك بصوت هادي يسبق العاصفة : انتي هربتي من بيتكم ليه يا غزل 
غزل بخوف : قولتلك انا مش جاهزة هقولك لما اطمن 
مالك : انتي عذراء ؟ 
احمرت خدودها ووشها كله بقى الوان 
غزل بعياط و صوت طفولي بريئ: انا ....انا ...كنت هقولك والله كنت هقولك ...... 

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية عذرائي
reaction:

تعليقات

12 تعليقًا
إرسال تعليق

إرسال تعليق