القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ضحية الإختيار الفصل العاشر 10 بقلم دودا حودا

 رواية ضحية الإختيار الفصل العاشر 10 بقلم دودا حودا

رواية ضحية الإختيار البارت العاشر

رواية ضحية الإختيار الفصل العاشر 10 بقلم دودا حودا


رواية ضحية الإختيار الجزء العاشر

مصطفي :كان بيحكي لبابا
صدفه :معقول تتصدق دي
مصطفي :هي اي مش فاهمه
صدفه :هيروح يقول لبابك الكلام ده
مصطفي :صدفه انا عايز اقولك حاجه
صدفه :سامعاك
مصطفي :اسامه يبقي ابويا
صدفه :انت بتقول اي اسامه امين
مصطفي :والله دي الحقيقه وكان متجوز امي وهو مسافر بعد ما عرف أن عمتك عندها مشكله في الحمل
صدفه :ينهار اسود دي عمتي ممكن تروح فيها لو عرفت الكلام ده
مصطفي :انا بجد بحبك ومش عايزك تتجوزني غصب عنك وفي نفس الوقت مش عايزك تبعدي عني
صدفه :حب اي دلوقتي طيب عمتي قالت ليه كذه مره عايز تتجوز اتجوز ليه مقلش ليها أنه متجوز
مصطفي :بجد هو بيحب عمتك اوي
صدفه :بس حصلت معجزه وعمتي حامل
مصطفي :مش معجزه
صدفه :انت بتقول اي مش فاهمه
مصطفي :هو اللي كان مانع الخلفه عنها
صدفه :لا مش مصدقه
مصطفي : لما عرف أن ماما حامل كان لما بنزل إجازات كان بيدي عمتك برشام علشان مش تحمل
صدفه.:معقول بابا يعمل كده
مصطفي :والله انا قولت ليكي الحقيقه
صدفه :ليه
مصطفي :مش فاهم هو اي اللي ليه
صدفه :انت جاي تقول ليا الكلام ده دلوقتي ليه
مصطفي :علشان عايز لو فكرتي تتجوزني تكوني عارفه كل شي عني
صدفه :انا مش عارفه اقولك اي يا مصطفي بس انا حبيت حازم بجد من قلبي
مصطفي :وانا اتمني ليكي كل السعاده من قلبي
صدفه :عمتي لازم تعرف
مصطفي :اوعي تعملي كده دلوقتي علشان خاطر هتتعب
صدفه :مش عارفه افكر والله معلش يا مصطفي معايا ويت
مصطفي :, تمام ردي سلام
صدفه :سلام الو ايوه يا مروه
مروه :عايزكي يا صدفه
صدفه : خير فيه اي
مروه :ينفع نتقابل دلوقتي
صدفه :طيب خليها الصبح
مروه:هيجيلك اخدك ومش هاخرك والله
صدفه :تمام هستناكي
مروه : ماشي وليست صدفه وخرجت من الأوضه
اسامه :, رايحه فين
صدفه :نازله شويه فيها مشكله
اسامه :مالك بتتكلمي كده ليه
صدفه :انا مش صغيره بقي ولازم تعرف كده
عزه :صدفه انتي ازاي تتكلمي كده
صدفه :كل حاجه بعملها علشان خاطركم انتو وانا بجد عارفه انا بعمل اي كويس
عزه :تاني يا صدفه
صدفه. ؛عمتي انتي جزامتك فوق دماغي بس لو سمحت اتعاملو معايا علي أن من حقي اخد قرارتي بنفسي
عزه :ماشي يا صدفه برحتك
اسامه :هو اي اللي برحتك لا طبعا
عزه :اسامه خلاص الكلام خلص
اسامه :عملتي اي في موضوع مصطفي
صدفه :مصطفي هيبقي يقولك سلام
ونزلت صدفه
مروه :كل ده
صدفه معلش فيه اي بس
مروه : عايزكي تسمعي التسجيل ده
صدفه :في اي
مروه : اسمعي بس وشغلت التسجيل
مروه :ايوه يعني حضرتك عايز اي
اسامه :زي ما عملتي مع احمد تعملي مع حازم
مروه :مش فاهمه
اسامه:لا فاهمه انتي زمان حاولتي تخدي أحمد من صدفه ومش صعب تعملي كده دلوقتي
مروه :واي المصلحه مش عارفه
اسامه : هيديكي قرشين
مروه :لا والله اعمل بيهم اي مش فاهمه
اسامه امال عايزه اي
مروه :اكون شريكه في الشركه الجديده
اسامه :نعم ياختي
مروه :هو ده طلبي
اسامه :لا طبعا مش هيحصل
مروه :خلاص برحتك
اسامه :انتي يابت فاكره نفسك اي
مروه :انت هتغلط يبقي سلام
أسامه :اسمعي بس صدفه لو عرفت بالكلام ده مش هيحصل كويس مفهوم
مروه :سلام وقفلت السكه
صدفه :بجد اي ده معقول يبقي كده
مروه :انا سجلت المكالمه من نصها
صدفه :مش مصدقه والله هو ليه كده
مروه :الفلوس
صدفه :هو اللي جابه لنفسه
مروه :هتعملي اي
صدفه :هكلمك وطلعت الشقه
عزه :صدفه لو سمحت أنا مش عايزكي في بيتي
صدفه :امممم واي كمان
عزه :صدفه سامحني
صدفه :اكيد هسامحك يا عمتي ومش قاعده هنا وهمشي
عزه :غصب عني انا عايزه اربي ابني اللي في بطني
صدفه :مش زعلانه منك
ومشيت صدفه راحت لمروه
مروه:صدفه فيه اي
صدفه:امي مشتني من البيت
مروه :معقول
صدفه :حصل واتصلت ب مصطفي
مصطفي :اي اللي حصل
صدفه:فيه اي
مصطفي :بابا اتصل بيا وقال إنه عايزني الغي كل حاجه معاكي
صدفه :برحتك يا مصطفي
مصطفي :انا مش هعمل كده
صدفه :والله ما هزعل لو فكرت تعمل كده
مصطفي :معلش معايا رقم بيرن هكلمك تاني وقفل ورد
مصطفي :الو ايوه مين
حسين :الو ايوه يا مصطفي ابوك عمل حادثه تعالي علي المستشفي
مصطفي :معقول انا جاي وجري عالمستشفي وكان اسامه مات وراحت عزه
عزه :لا جوزي حبيبي
مصطفي :معلش اهدي بس وحاول يهدي فيها وفي العزا
عزه : صدفه كلمي استاذ مصطفي يروح ده تعب معانا
مصطفي :انا عايز حضرتك
صدفه :مصطفي مش وقت
عزه :فيه اي
صدفه :مافيش
عزه :صدفه
صدفه :مصطفي يبقي ابن عمي اسامه
عزه :انتي كدابه لا يمكن يحصل
مصطفي :ده الورق كله اللي يذبت كلامي
عزه :يعني اي اسامه كان متجوز عليا
مصطفي :ربنا يرحمه بقي
عزه :لا منه لله علي اللي عمله فيا ليه يكدب طول الفتره دي وعدا سن علي موت اسامه وخلفت عزه بنوته بقت كل حياتها
ومروه كانت شغاله مع صدفه في الشركه وصدقه فضلت تقربها لمصطفي لحد ما خطبها وصدفه اتجوزت حازم
تمت

لقراءة الفصل التالي اضغط على (رواية ضحية الإختيار
reaction:

تعليقات