القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية هدى مجانينو الفصل الثامن 8 بقلم دودا حودا

 رواية هدى مجانينو الفصل الثامن 8 بقلم دودا حودا

رواية هدى مجانينو البارت الثامن

رواية هدى مجانينو الفصل الثامن 8 بقلم دودا حودا


رواية هدى مجانينو الجزء الثامن 

#هدي مجانينو
#الحلقه الثامنه
#بقلم دوداا حوده
احمد :حمايه خد موبيل بنته وقالو أن فيه وحده اسمها ميرا كلمتها وفضلت تزعق علشان باباها راح القسم وبيحاول يطلعني
محمود :ميرا معقول سمها يوصل لكده
الجبالي :محمود مراتك عامله اي
محمود :الحمد لله كويسه
الجبالي :احمد قالك علي اللي حصل
محمود:ايوه بس مش متخيل والله ازاي
الجبالي :انا هتصرف معاها
محمود :هدخل اشوف هدي عامله اي
احمد :هاجي معاك
الجبالي :معلش يا احمد عايزك
احمد : تحت امرك
ودخل محمود لقاه هدي رابطه دماغها وقاعده هتعيط
محمود:مالك يا حبيبتي
هدي :كله خرجته وسبتوني معاه دي
محمود :انتي عملتي فيها اي
هدي :والله ما عملت حاجه انا كنت بحكي ليها علي عمها وابنه كانو عاملين ازاي في الفرح والوليه ام ساميه كانت قاعده مش عجباها حاجه والست كوثر ياخراشي علي كانت عامله تعمله جايبه كيس كبير وعامله تلم الاكل من ...
محمود :بس بس حرام عليكي
هدي :عارف يا محمود انا بحس اني عملت ذنب كبير في حياتي علشان خلا ام حسين تيجي عندنا
ام حسين :انا برضه كده يا ست هدي
هدي :هي ماما فين
ام حسين :راحت تعملك فرخه مسلوقه تقوليش ولاده
هدي :تقوليش ؟وانتي هنا ليه مروحتيش معاها ايه
ام حسين :ياختي هو حد بيعرف يكلم امك وهي مضايقه اول ما اطمنت علي احمد جريت تعملك فرخه
هدي :روحني والنبي أما خلاص مش قادره
الام :هدي حبيتي عامله اي
ام حسين :ياختي انتو مكبرين الموضوع ليه كده مهي كويسه اهو جبتي الفراخ المسلوقه
هدي :ماما أنا مش بحب اكل حاجه مسلوقه
الام :معلش ياهدي
محمود :خليها لما نروح وبه
ين تعبتي نفسك ليه ما في شغلاين في الفيلا هيعملوا اكل
ام حسين :خلاص هاتي الفرخه دي اكل اصل جعانه مكلتش من امبارح
هدي :بالف هنا وشفاه بس برا ممنوع الاكل هنا
ام حسين قعدت في الأرض :ليه مش بفلوسنا وبعدين يعني لو المريض حب ياكل هيخرج برا وهو تعبان
محمود : هههههههههههه
هدي :انت بتضحك
محمود :والله دمها خفيف اوي
والباب خبط
محمود :ايوه ودخل البكري علشان يطمن علي هدي
هدي :مين البكري بيه حضرتك جاي هنا ليه
ام حسين قامت جمب ودن هدي
ام حسين:يا خراشي هو ده حماه اخوكي
هدي :اخرسي
البكري :انا جاي اطمن عليكي لما عرفت من احمد أن هنا
هدي :لا والله كتر خيرك
البكري :والله انا بعتزر علي اللي حصل وعلي فرحك اللي باظ واتمني تقبلني هديه جوازك
محمود:شكرا لحضرتك
البكري :انا جهزت الفيلا بتاعتي اللي في الساحل وعايزك تعملي الفرح هناك
ام حسين :فيلا في الساحل وفرحان اوي امال لو كانت في الهرم كنت عملت اي
هدي :انتي عارفه ال ساحل دي فين
ام حسين :اه هو انا عبيطه اللي في شارع شبرا
هدي:طيب اقعدي ساكته
ام حسين :بقي تسيبي فيلاتك وتعملي فرحك في شبرا
هدي :ام حسين ارحمني
ام حسين :انا هسكت خالص
هدي :يبقي احسن برضه
البكري :قولتي اي يا هدي
محمود :والله بجد انا مقدر أن حضرتك جيت لحد هنا والله بس مش هنقدر
البكري :ممكن كلمه برا
محمود :اتفضل
ام حسين :هما فيه اي مش عايزن انك تعرفي كل شويه يخرجوا برا
هدي :روحي اسمعي بيقلوا اي
ام حسين :لا حرام
هدي :والله امال بترمي ودانك معانا ليه
ام حسين :انتي مني
هدي :لا يا شيخه
ام حسين :امال
وبرا كان واقف محمود والبكري
البكري :انا عايز اصلح غلطه بنتي وأنها بوظت الفرح
محمود :والله إن حضرتك تيجي لحد هنا كفايه
البكري ؛بجد هكون مبسوط لو وافقت
محمود:بس اصل ...
الجبالي :وافق يا محمود
محمود :ازاي يا بابا
الجبالي :الراجل محترم وكفايه أنه جه لحد هنا
محمود:مقدرش اقولك لا
الجبالي :اكيد طبعا
البكري :شكرا لذوقك والله بعد اذنكم
محمود :طيب يلا بقي علشان نروح
ودخل اهدي خلاص جهزتي نفسك
هدي :فيه اي
محمود :صمم نعمل الفرح عنده
الام :ازاي يعني بنته كانت عايزه تحبس ابني واروح
محمود :ماما هنتكلم بعدين في الموضوع ده يلا يا هدي
هدي :ماما جبتي ليا لبس مش معقول اروح بالفستان
الام :اه يا حبيبتي
محمود:هنزل اجيب ليكي فستان تاني
هدي :معقول ازاي يعني
محمود :مش هينفع تحضري ب ده
هدي :ماشي يا حبيبي
إم حسين :يعني انتي مروحه كده علي فين
الام :عندي طبعا
ام حسين :تاني راجعه البيت
هدي :هو انا جايه بيتك

وروحت هدي وكلمت محمود في التلفون
هدي :مالك يا حوده
محمود :انا بخير يا قلبي
هدي :صوتك مش طبيعي
محمود :لا والله قله نوم بس
هدي :تعبت جامد امبارح
محمود :كنت قولت خلاص مصدقت انك هتكوني في بيتي
هدي :هانت يا حبيبي مش احنا هنسافر انهارده
محمود :اه بليل
والباب خبط
هدي :محمود قوم اشوف مين لاحسن شكل ماما مش برا
محمود :طيب خليني معاكي
هدي :ماشي وفتحت الباب وكانت ميرا طيب خلاص يا حوده بلاش تتأخر عليا
محمود : مين اللي على الباب
هدي : انت شكلك هديه ميرا مش مكفيها جايه ليا لحد هنا
محمود : ميرا عندك طب انا جاي لك
هدي : اتفضلي ادخلي واقفه ليه
ميرا : كان لازم تعرفي ان انا يعني
هدي : مش بحب اخبي على جوزي حبيبي حاجه
ميرا : اشمعنى محمود
هدي : القلب وما يريد اعمل ايه
ميرا : عارفه انا باحب محمود من امتى من واحنا عيال
هدي : بس هو مش بيحبك
ميرا : كنت قربت اضغط على باباه الو انت ظهرتي في حياته
هدي :وانت بتجوزي واحد وانت عارفه ان هو مش بيحبك
ميرا : حاجه متخصكيش
هدي : انت جايه عايزه مني ايه دلوقتي
ميرا : جاي اعمل معك ديل حلو هاديكي اثنين مليون جنيه بس تسيبي محمود
هدي : عايزنر اسيب محمود
ميرا: اظن اثنين مليون مش قليلين
هدي : ولا بكنوز الدنيا اسيب محمود
ميرا : مش هخليكي تتهني بيه
هدي : مش قولتي اللي عندك طلع برا
ميرا : هتدفعي تمن الحركه دي كبير قوي
هدي : امشي احسن لك بدل محمود ما يجيء وهيبقى شكلك وحش قوي قدامي
ميرا : ماشي يا هدى والباب خبط وفتحت هدي
هدي :انتي جايه ليه انتي كمان عايزين اي
نورا هنتكلم من علي الباب يا هدى عيب مش اسلوبك يعني
هدي جريت علي الموبيل وراحت ميرا وخدا منها
يتبع

لقراءة الفصل التالي اضغط على (رواية هدى مجانينو
reaction:

تعليقات