القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مقتل الدكتورة ولاء الفصل السادس 6 بقلم جيجي أحمد

 رواية مقتل الدكتورة ولاء الفصل السادس 6 بقلم جيجي أحمد

رواية مقتل الدكتورة ولاء البارت السادس

رواية مقتل الدكتورة ولاء الفصل السادس 6 بقلم جيجي أحمد


رواية مقتل الدكتورة ولاء الجزء السادس

السادس
بقلم
جيجي_احمد
ولاء بعد ماتخنقنت مع منى ومراد وهي في بيت باباها بقالها ٤ ايام وحتى مرحتش الشغل ومراد مقدرش علي بعدها راح عندها
الام : اهلا يامراد يابني
مراد : ازيك ياماما
الام : الحمدلله ياحبيبي بخير اتفضل
مراد : امال ولاء فين
الام : في اوضتها وقافله على نفسها ولا بتتكلم معايا ولا مع عمك ومش راضيه تقول ايه اللي حصل هو في ايه يامراد هو انتو اتخانقتو ولا ايه
مراد : هييي مانتي عارفه بنتك وعصبيتها مش بتستحمل كلمه وبتزعل بسرعة انا هادخل اصالحها
الام : اتفضل يابني
بيخبط عليها
ولاء : ادخلي ياماما
مراد : لولو وحشتيني
ولاء : انت انت ايه اللي جابك يامراد انا مش راجعة البيت انت فاهم
مراد : طيب اهدي طيب خليني نتكلم
ولاء : مفيش بينا كلام يامراد وانا عايزه اطلق
مراد : ايه انتي بتقولي ايه يا ولاء انتي اتجننتي 
ولاء : انا اتجننت يوم متجوزت واحد زيك خاين اوعي تكون فاكر يامراد اني معرفش اللي بينك وبين الحلوه لاااا انا لا هبله ولا عبيطه عشان أصدق انكم بتدخلوا مكتبك تتكلموا في شغل لا طبعا وبعدين ياخي افرض دخلت عليكم ممرضه ولا اي زفت على دماغك انت وهي وشافتكم هتقول ايه دي فضحتكم هتبقا على الملأ يادكتور يامحترم
مراد : انتي زوديتها اوي وانا ساكت عشان العشره اللي بينا وحبي ليكي وعليا بنتنا
ولاء : عليا  هي اللي مسكتاني عليك لحد دلوقتي عشان مش عايزاها تعرف ان ابوها خاين
مراد : طيب ارجعي معايا البيت وانا هعملك كل اللي انتي عايزاه انا  مش عارف اعيش من غيرك يا ولاء وعليا كمان محتاجلك بس مش عايزه تسبني لوحدي وتجيلك تقعد معاكي هنا عشان خاطري يا ولاء افتكري اي حاجة حلوه بينا انتي متعرفيش انا بحبك اد ايه والبيت من غيرك وحش اوي
ولاء بتعيط ومش بترد وأعدت على الكرسي
مراد نزلها على ركبتة : ولاء يلا بقا عشان خاطري واوعدك اني مش هعمل حاجه تزعلك مني تاني
صعب عليها طبعا وحست انه عامل زي الطفل قدامها
ولاء : طيب ولو لقيت الزفته دي عندك بعد كده
مراد : اعملي فيا اللي انتي عايزاه بس نرجع بيتنا هااا قولتي ايه يا لولو
ولاء : هفكر
مراد : لاااا مفيش وقت للتفكير خالص يلا ع البيت ونفكر زي محنا عايزين وبعدين انتي وحشاني اووووى على فكرة يعني
ولاء ابتسمت وبصلته ياسلام
مراد : اه والله  يلا بقا قومي
ولاء : طيب طيب هلبس هدومي اتفضل اطلع بره
مراد : طيب ماتلبسي ايه المشكله يعني
ولاء : مراد بطل بقا يلا اطلع يلا
وطبعا صدقته وتحولت لحنيه ورجعت معاه البيت ولا كان في حاجه حصلت عشان هي قلبها طيب
عند وكيل النيابة استدعى الدكتور هشام زين دكتور القلب في المستشفى ويعتبر شريك الدكتور فوزي في المستشفى
تامر : اتفضل يادكتور
هشام : مساء الخير يا فندم
تامر : مساء النور قولي يادكتور اسمك وسنك وظفتك
هشام : اسمي هشام زين سني ٤٧ سنه وظيفتي دكتور قلب وشريك في مستشفى الدكتور فوزي
تامر : دكتور هشام اكيد تعرف الدكتورة ولاء كويس
هشام : ايوه يافندم بحكم انها دكتورة قلب وفي نفس القسم كنا اوقات كتير بنبقا في عمليه او ساعات امر عليهم في العنايه بما اني مديرها وهكذا
تامر : الدكتوره ولاء كانت شخصية محبوبه مش كده
هشام : ايوه يافندم وبصراحة هي كانت دكتوره شاطرة اوي وبتحب شغلها جدا وبتتقن فيه اوي
تامر : اممم يعني مكنش فيه خلاف بينها وبين حد
هشام : لا يافندم عمري ماشوفت حاجه زي كده
تامر : طيب كنت فين يا دكتور ليله الحادثة ماحصلت
هشام : في الحقيقة يافندم انا كنت في بيتي لان مش بقدر اروح المستشفى بالليل يعني غير لما يكون ورايا عمليه ليا 
تامر : يعني محضرتش العمليه اللي الدكتورة عملتها قبل وفاتها
هشام : لا يافندم هي عملت العملية هي والدكتور إيهاب وانا اتصلت بيهم من البيت لما خلصوا عشان اطمن على المريض وردت عليا ولاء وطمنتني ان العمليه نجحت بصراحه كنا بنعتمد عليها لأنها فعلا شاطرة
تامر : طيب اتفضل امضي يادكتور على أقوالك
هشام : تحت امرك يافندم
ومشي
في المستشفى الدكتورة ولاء رايحة مكتب الدكتور هشام عشان تشتكيلو من حمدي واللي حصل منه لانه هو اللي مشغله
ولاء : مساء الخير يادكتور
هشام : مساء النور يادكتورة خير مالك في حاجه ولا ايه
ولاء : ايوه في البيه اللي حضرتك مشغله في الصيدليه كل ماسالة على حقنه يقولي خلصانه وحضرتك عارف ان مريض القلب كل لحظه بتمر عليه من غير علاج ممكن تكون في خطر على حياته انا عايزه اعرف أدوية المستشفى بتروح فين
هشام : ممكن تهدي يادكتورة عشان نعرف نتكلم
ولاء : انا هاديه اهوه اتفضل حضرتك
هشام : اولا أدوية ايه اللي كل ماتسالي عليها متلاقيهاش مع ان كل الدكاتره هنا محدش فيهم اشتكي ان في نوع حقن ناقص
ولاء : ااه ماهو بينقص على حظي انا يادكتور حقنه السريبرو ليسين
مش موجوده وبقول للحيوان المريض محتاج الحقنه لحسن هيموت يقولي مايموت
هشام : لا لا ميصحش يقولك كده غلطان بس برضو يادكتورة ماهو هيجبها منين وهي ناقصه
ولاء : وهي الحقنه نقصت امتى واصلا كانت موجود منها كراتين في الصيدليه إمبارح انا شايفاهم بعنيا الادويه بتروح فين يادكتور هااا ده كده بقا حمدي بيسرق الدوا وبيبيعو بره المستشفى واكيد مش لوحده يعني في حد بيديلو أوامر يعمل كده
هشام : قصدك ايه يا دكتورة
ولاء :انا مقصديش اي حاجة يادكتور  انا كده اتاكدت من اللي في دماغي
هشام : وهو ايه اللي في دماغك ان شاء الله
ولاء : ان حمدي بيسرق وانا هبلغ عنها
هشام : ولاء انتي ملكيش دعوه باللي بيحصل في المستشفى
ولاء : اولا اسمي الدكتوره ولاء وثانيا هو حضرتك اتحمقت لحمدي اوي ليه كده
هشام : ولا اتحمقت ولا زفت انتي بتقولي هتبلغي عنه عندك دليل يعني
ولاء : ايوه عندي يادكتور هشام وهنشوف وبصتله بصت تحدي وهي خارجة من الباب قبلها حمدي بصلته باستنكار وخرجت
حمدي : في ايه يادكتور هي كانت بتشتكيلك مني مش كده
هشام : ولاء جايه تهددني انها هتبلغ عنك يا زفت ياغبي عشان اقولك متطلعش الحاجه وهي في المستشفى اهي عرفت اهيه
حمدي : لا ياباشا تبلغ ايه وبعدين انا مش هروح في داهية لوحدي لااا دنا ساعتها عليا ولا أعدائي
هشام : بطل هبل يامتخلف انت دي يوم متفكر تعمل حاجه زي دي هيبقا اخر يوم في عمرها بس ليا تصرف تاني مع مراد
جوزها
طلعت من عنده متعصبة على مراد في الدور التاني وهي رايحه عنده لقت واحد شكله غلبان اوووي واقف مع مراد وهي راحت عليهم وبتبص ومستغربه
ولاء : دكتور مراد ممكن لحظه
مراد : اها حاضر ثانيه واحده وبينادي على رباب الممرضه
رباب يارباب
رباب : نعم يا دكتور
مراد : من فضلك خودي الاستاذ ودخليه في اوضه وجهزيه عشان العمليه
رباب : حاضر
ولاء : مين ده يامراد
مراد : بارتباك ده ده واحد هيعمل عمليه الزايده
ولاء : وهو ايه اللي جابو هنا يعمل الزايده وبعدين ده شكله غلبان اوي هو ده معاه يدفع تمن حتى حقنه في المستشفى هنا
مراد : اهااا ايوه ياولاء هو غلبان فعلا والدكتور فوزي قال نعمله العمليه ببلاش يعني عشان خير وكده
ولاء : وهو من امتى الدكتور فوزي بيعمل خير ده بيموت ع القرش
مراد : يووووه يا ولاء انتي هتحققي معايا وبعدين انتي كنت جيالي ليه ها
ولاء : جايه اقولك ان الدكتور هشام وحمدي الزفت بيبيعو الأدوية بره المستشفى وانا قولتله اني هبلغ عنه طبعا الدكتور هشام ارتبك واتأكد انه بيقاسم معاه
مراد : ياولاء ايه الكلام اللي بتقوليه ده الدكتور هشام عمره مايعمل كده ده دكتور محترم
ولاء : لا يا مراد بيعمل بس هو مداري وحاطط حمدي في الوش
مراد : ولاء ملناش دعوه بأي حاجه تحصل احنا نخلينا في شغلنا وبس
ولاء : هو ده ردك يا مراد هنسكت
مراد : الأحسن نسكت ملناش دعوه ويلا بقا عشان عندي عمليه انا مش فاضي في البيت نتكلم سبها ومشي
ولاء : وقفت تكلم نفسها انا حاسه ان حاجة مش مظبوطه والراجل ده شكله غلبان والدكتور فوزي ده معفن ده عمره مايعمل خير ياترى هيعمل عملية ايه ماشي انا هعرف بطريقتي......

لقراءة الفصل التالي اضغط على (رواية مقتل الدكتورة ولاء)

reaction:

تعليقات