القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حياة الفصل السادس 6 بقلم منة جمال

 رواية حياة الفصل السادس 6 بقلم منة جمال

رواية حياة الجزء السادس

رواية حياة الفصل السادس 6 بقلم منة جمال


رواية حياة البارت السادس

وطلعوو الشقه وفتح الباب ودخلت حياه وفجاه بتلف شافت اللي كانت خايفه منه
حياه بخوف:ايه دا انت بتقفل الباب ليه
سليم بمكر:ابدا يحبيبتي انا بقفلوو عشان نكون براحتنا
حياه:وفين العمال بقا
سليم:مشيووا
حياه بعصبيه: ايه مشيوو اومال احنا جايين ليه
سليم بخبث:في ايه يحبيبتي هو انا هغتصبك يعني 😉😂
حياه بعصبيه شديده
-اي اللي انت بتقولو دا
سليم بتفكير
-طب تعالي بقاا نتفرج علي الشقه انا ظبط كل حاجه واهم اوضه النووم
حياه بغباء
-اشمعنا يعني اهم حاجه
عشان هيحصل فيها حاجات جامده اووي قالها بضحك
-حاجات ايه دي
تحبي نشوف
-لا مش لازم دلوقت
واتفرجو علي الشقه وطبعا سليم مش مبطل تحرش بيها 😂
سليم :فاضل بقا اوضه النوم
حياه بتوتر:مش لازم بقاا يلا نمشي
رح سليم قرب اووي منها وقالها انا مبحبش البنات اللي بتخاف افتكرت حياه انه مش هيحبها وقالت
-بس انا مبخفش يلا ندخل
ضحك سليم بقوه علي حركاتها
ودخلو اوضه النوم وانبهرت حياه بيها جداا
حياه:الله حلووه اووي يابابي
ايه انتي قولتلي ايه سمعني تاني كدا
حياه بكسوف
-بابي وقبل ماتكمل كلمها كان سليم شددها وزنقها في الباب وقرب منها اووي لدرجه انه شفايفها كانت عند عنقه
قوليها تاني
حياه بشقاوه
-لا
قرب سليم اكتر ولف ايده علي خصرها وهنا حياه اتنفضت
ابيه قصدي بابي ممكن تبعد بقا قالتها بخوف
سليم بجنون
-مسمعش ابدا الكلمه دي فاهمه هو ايي االلي ابعد انا مصدقت اقرب وبعدين فاضل يدوب اسبوعين وتبقي في حضني وقرب منها وقالها في ودنها .عارفه هعمل فيكي ايه مش هخليكي تمشي شهر علي رجلك من اللي هعملو فيكي
حياه بخوف: ليه هتقطعلي رجلي ولا ايه والله انا معملتش حاجه والله يابابي
سليم مسكلها جامد من خصرها وقالها
-متقوليش بابي دي تاني لحد مانتجوز
حياه ببرائه
-طب ليه قولي
مش هينفع
-لا ونبي قولي
هقولك بس لو ادتيني بوسه
حياه بكسوف:لا خلاص مش عايزه اووعي بقا وزقته وجريت علي المطبخ وهي بتجري راح فستانها اتقطع من المسمار اتقطع من عند فخدها كداا وقعدت تصوت وجريت برا المطبخ لقيت سليم حضنته اووي
سليم: ايه في ايه
حياه بخوف: اصلا شوفت فار
سليم بخبث:دا الفار دا لعيب وقعد يحسس علي جسمها حته حته وراح منزل ايده عند القطع لاقي لحمها الابيض الطري وقعد يحسس عليه
لسه هتخرج حياه من حضنه
سليم :اي رايحه فين والفار
يامامي يلا يسليم ونبي نمشي من هنا يلا ونبي
حاضر حاضر بس اهدي هتمشي ازاي كدا
يالهوي مش عارفه
خلاص هروح ادور في الحاجات دي يمكن اللقي مفرش او اي حاجه تدريكي لحد العربيه
ماشي
********
عند رحمه
المجهمول: مبروك يحبيبتي
رحمه بخجل:الله يبارك فيك يحبيبي
مش يلا بقا نروح شقتي
رحمه بخوف:ليه
اهدي يحبيبتي عشان انتي مراتي ومن حقي اخدك في حضني ولا ايه
بس انا خايفه اووي
متخفيش وانتي معايا
وفعلا خدها اللي الشقه 🔞🔞🔞
بصي يحبيبتي خشي جوه هتلقي قميص حلو كدا البسيه
رحمه بخوف:حاضر
دخلت رحمه لاقت قميص نوم قصير جداا ابيض شفاف لبسته وسابت شعرها الاحمر الناري
الباب خبط
ادخل
خلصت. اي القمر دا انا مش مصدق بجد كل دا هيبقا بتاعي وليا
رحمه خدوده بقت حمرا زي الطماطم
راح شايله وحطها علي السرير وقلع قميصه وبنتطلونه وبقي باالشورت الداخلي وقلعها القميص وفضل يبوس في عنقها وشفايفها ورح مقلها االصدريه بتاعته ورمها وبدا يرضع فيهم يرضع وحده ويلعب في وحده
رحمه: اه اهه براحه
وراح نرل اللي بطنها وفضل يبوس في ومسك اخر قطعه فضله ونزلها وبقت قدامه عاريه بالكامل
وخلع الشورت وبدا يدفع فيها بعنف
رحمه: اه اه اه براحه ياادهم حرام عليك اه
ادهم: معلش استحملني شويه عشان خاطري
وبدا يدفع فيها بقوه ويبوس كل شئ في جسمها وهي تتلوي تحته لحد مااترك العنان بداخلها
بحبك اووي يارحمه ومش مصدق انك بقيتي بتاعتي خلاص
رحمه بألم: ولا انا يحبيبي
وناموا هم الاتين من التعب
*****
عند سليم وحياه نزلو من العربيه وطلعووا وهم فرحانين وفتحووا الباب وتفجووا من اللي شافوه
يتبع..

لقراءة الفصل التالي اضغط على (رواية حياة

reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق