القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية هدى مجانينو الفصل السادس 6 بقلم دودا حودا

 رواية هدى مجانينو الفصل السادس 6 بقلم دودا حودا

رواية هدى مجانينو البارت السادس

رواية هدى مجانينو الفصل السادس 6 بقلم دودا حودا


رواية هدى مجانينو الجزء السادس 

#هدي مجانينو
#الحلقه السادسه
#بقلم دوداا حوده
هدي :انتي بتقولي اي انتي شكلك اتجننتي
محمود :بابا حضرتك جيت هنا ليه
ميرا: انا اللي جبته قبل ما تضيع كل فلوسك عالناس دي
الاب :يلا بينا يا محمود
محمود :بينا علي فين
الاب:هنروح الفيلا
محمود :انا مش هامشي من هنا
الاب :محمود بطل عند انا مش عايز كلام كتير
ميرا :محمود انت لازم ترجع لعقلك
محمود :انا مش عايز اسمع صوتك انتي خلاص
ميرا :انا هقول يا عمي علي السر الي انت مخبي
الاب :اسكتي يا ميرا
ميرا :دي تحاليل ولدك عندو سرطان ومش بيرضي ياخد العلاج
محمود :اي معقول يا بابا
الاب :انا مش عايزك ترجع علشان صعبان عليك انا عايزك ترجع علشان انت عايز كده
محمود :بابا انا بحب هدي يا بابا وعايز اتجوزها
هدي :نعم اي دخل هدي في الحوار
سناء :اخرسي خلاص
الاب :بوص يا بني انا بعدك عني وجع قلبي اتجوز اللي تريحك بس ارجع الفيلا
ميرا :عمي انت بتقول اي
الاب :ميرا انا مش هقف قدام سعاده ابني اكتر من كده
ميرا :بس انت كده بضيع حياتي وانا مش هكست
هدي : بومه اوي البت دي
ميرا:انا عايزه نصيبي في الفيلا
الاب :بس انتي عارفه أن نصيبك كان في الشركه وانتي اللي قولتي عايزه الفيلا
محمود :خدي الفيلا كلها
الاب :دي الحاجه الوحيده اللي بتفكرني بولدتك
محمود :عالعموم اللي انتي عايزه انا هدي ليكي
ميرا :ماشي يا محمود وانا هعرف اخد حقي منك ازاي ومشيت ميرا
هدي :محمود هي دي بنت عمك اخو ابوك
محمود :للاسف اه
هدي :اصل حاسها أنها تقرب للحيه العقربه حاجه كده يعني
الاب 'هترجع البيت يا محمود بقي
محمود :اكيد احمد انا عايز اطلب ايد هدي
احمد :والله بعد اللي انت عملته معايا مقدرتش اقولك لا
هدي :هو فيه اي هو انا مليش راي
محمود :انتي عايزه حاجه خير كده
هدي :لا
محمود:تمام هنجيب الدهب امتي
هدي : شوف احمد هيقولك اي
احمد :انا سعادتي عندك بالدنيا
الاب :احنا هنيجي بليل نطلب ايديكي رسمي
محمود: ده الكلام الصحيح
الاب : يلا بينا ولينا ميعاد بليل يا استاذ احمد
احمد. :وانا هستني حضرتك ومشي احمد بدأت هدي تجهز نفسها

ودخلت سناء وام حسين الاوضه لقوه الهدوم كلها علي السرير وهدي مش باينه
سناء :بسم الله الرحمن الرحيم
ام حسين :هي راحت فين نزلت
راحت هدي خارجه من وسط الهدوم
ام حسين : سلام قول من رب رحيم
هدي :اي شوفتي عفريت
ام حسين :انتي عامله الأوضه كده ليه
هدي :وانتي مالك
ام حسين :لا مالي انا اللي بروق
هدي :اطلعي برا يا ام حسين
ام حسين :كلمتي انا اللي دايما وافقه في زورك
سناء :انتي عامله كده ليه يا بنتي
هدي :مش لاقيه حاجه أحضر بيها
ام حسين : ده شافك ببجامه البيت وحبك لبس اي اللي بتفكري فيه
هدي :ماما خرجي الوليه دي برا انا بتعصب من كلامها
ام حسين:انا خارجه لما اروح اشوف الاكل
سناء :خليكي علي طبيعتك يا هدي احسن
هدي :مش شيفاه يا ماما البت الملزقه اللي اسمها ميرا لبسها عامل ازاي
سناء :ومش عجباه بعد اللي هي عامله في نفسها ده يا هدي التواضع حلو والله
احمد :ينفع ادخل
هدي :تعالي يا حبيبي
احمد :خدي يا هدي
هدي :اي ده
احمد :نزلت جبت ليكي فستان جديد
هدي :حبيبي يا احمد ربنا يخليك ليا
احمد :ويخليكي ليا يا احن اخت في الدنيا والله العظيم انا مش عارف كنت بعيد عنكم ازاي
سناء :بلاش كلام بقي في مشاكل
احمد :يلا علشان اوديكي كوفير
هدي :كمان
احمد :لازم تكوني قمر انهارده
ام حسين : كوفير اي ده قرف عالوش هيوحشها اكتر
هدي. خدي هنا يا وليه اي اكتر دي يعني انا وحشه
ام حسين :هروح اشوف الفراخ
سناء : بتهزر معاكي يا هدي
وراحت هدي الكوفير ورجعت بعدها
ام حسين :والله شكلك الاول كان احلي
هدي :مش هتعصب يا ام حسين غوري
وجه محمود
احمد :الف الف مبروك يا عريس
محمود :الله يبارك فيك يا حبيبي
هدي :ازيك يا محمود
محمود :ليه كده انا بحبك من غير مكياج
ام حسين :قولتها والله شكلك مش حلو مسمعتش الكلام
هدي :عارفه يا ام حسين لو مش دخلتي المطبخ هعمل فيكي اي
إن حسين:ماشيه اهو
محمود :حبيبتي انتي قمر في كل وضع
هدي :بس بقي بتكثف
محمود :, قلبي والله واتفقوا علي كل حاجه وجه يوم الفرح كان احلي يوم بالنسبه لهدي
محمود :بجد يا هدي انتي احلي حاجه في حياتي
هدي :انا فرحانه اوي يا محمود والله
محمود :انا عايش بس علشان ابصتك
هدي : ربنا يخليك ليا ياقلبي
محمود :ويخليكي ليا
هدي :بس القاعه حلوه اوي
محمود : قاعه انا بقولك كلام حلو وانتي بتقولي قاعه
هدي :محمود بس بقي
ودخل القاعه ظابط من المباحث ومع قوه
محمود :خير فيه اي
الظابط :مع أمر ظبط وإحضار احمد
محمود :ليه هو عمل اي
احمد :انا معملتش حاجه والله
الظابط :في القسم هتعرف كل حاجه
وخدوا احمد وهدي اغم عليها في الفرح
ميرا :حلو اوي المنظر ده
يتبع

لقراءة الفصل التالي اضغط على (رواية هدى مجانينو)
reaction:

تعليقات