القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مقتل الدكتورة ولاء الفصل الخامس 5 بقلم جيجي أحمد

 رواية مقتل الدكتورة ولاء الفصل الخامس 5 بقلم جيجي أحمد

رواية مقتل الدكتورة ولاء البارت الخامس

رواية مقتل الدكتورة ولاء الفصل الخامس 5 بقلم جيجي أحمد

رواية مقتل الدكتورة ولاء الجزء الخامس 

الخامسه

بقلم
جيجي_احمد

ولاء خرجت من عند مراد بتعيط قبلتها الدكتورة نهى صديقتها
نهى : ولاء مالك في ايه ياحبيبتي بتعيطي ليه كده
ولاء بتعيط نهى بصت يمين وشمال
نهى : طيب تعالي ندخل مكتبي قبل محد من الممرضات يشوفك كده تعالي ودخلتها عندها ممكن تهدي بقا عشان اعرف مالك ولاء ردي عليا
ولاء : سبيني يانهي لوسمحتي انا عايزه امشي
نهى : طيب اهدي بس واحكيلي ايه اللي حصل انتي اتخانقتي مع الدكتور مراد

ولاء : متجبليش سيرتة الخاين ده
نهى : خااين ازاي ياولاء عمل ايه
ولاء : البيه كل لما اجيله مكتبه الاقي عنده الزفته اللي اسمها مني في مكتبه وكل مره عارفه انه في حاجه بينهم والنهارده الاقيهم عمالين يضحكوا ضحك زفت مش عارفه كان بيزغزها ولا بيعملها ايه والآخر بيتخانق معايا عشانها
نهى : ازاي بس ده حتى الدكتور مراد بيحبك
ولاء : لا يا نهى ده خاين وانا هسيبلو البيت واروح عند بابا ومش قاعده في البيت دقيقه واحده مع الخاين ده انا نازله مكتبي هاخد شنتطي وامشي
نزلو ع الدور اللي فيه مكتبها شافها إيهاب

إيهاب : ايه ده في ايه مالك يادكتورة
نهى : مفيش يا دكتور إيهاب دي الدكتوره ولاء والدكتور مراد شدوا مع بعض شويه
ولاء : عن اذنكم ياجماعه انا ماشيه
إيهاب : طيب هتسوقي عربيتك ازاي يا دكتوره وانتي في الحاله دي انا ممكن اوصلك او الدكتوره نهى
نهى : ايوه يا ولاء مش هسيبك وانتي في الحاله دي
ولاء : لو سمحتوا ياجماعه انا عايزه ابقى لوحدي
إيهاب : يادكتوره ولاء
ولاء : ارجوك يا إيهاب لو سمحت انا عايزه امشي
وفعلا مشيت وسبتهم وافقين بيبصوا عليها

عند نهى من ساعت ما الدكتوره ولاء ماتت وهي قافله على نفسها الاوضه ومش بتكلم حد خالص حتى جوزها وولادها

جوزها دكتور احمد يوسف دكتور المخ والأعصاب هو مش معاها في نفس المستشفى اللي بتشتغل فيها بس عنده عيادته الخاصة

نهى جالها استدعى في النيابه عشان تقول شهادتها وجوزها بيخبط عليها
أحمد : نهى ممكن تفتحي الباب ده بقا مينفعش اللي انتي عاملاه في نفسك ده ارجوكي يانهي افتحي الباب
راحت فتحتله ورجعت اعدت ع السرير وحاطه راسها بين رجليها الاتنين
أحمد : وبعدين في اللي انتي عملاه في نفسك وفينا ده مينفعش كده يانهي الحزن مش هيرجع اللي راح انا وولادك محتاجينك
نهى : ارجوك يا احمد سبني انا تعبانه اووي مش عايزه حد انا مش عارفه ولاء سبتني لمين وحشتني اوووي فراقها صعب عليا دي كانت اختي
أحمد : بيطبطب عليها حبيبتي اللي حصل معاها ده نصيبها وقضاء ربنا احنا هنعترض وبعدين الدكتورة ولاء كانت انسانه كويسه وربنا اختارها هنقولو لا ندعيلها احسن يانهي

نهى : وليه ولاء تموت بالطريقه دي ومين اللي عمل كده
أحمد : حرام عليكي متقوليش كده دي حكمة ربنا هنقول لربنا ليه هوني على نفسك يا حبيبتي وقومي شوفي ولادك اللي محتاجينك وعلى فكرة يانهي جالك استدعى من النيابة عشان تروحي بكره
نهى بخضة : ايه ليه عايزني ليه انا معرفش حاجه
أحمد : حبيبتي متتخضيش كده ده اكيد هيسالوكي كلمتين عنها وترجعي
نهى : طيب متسبنيش اروح لوحدي يا احمد
أحمد : حاضر ياقلبي انا جاي معاكي
قومي بقا عشان الولاد عايزين ياكلوا وانا محتار أعملهم ايه اكلي مش عجبهم بيقولو عليه عك شوفتي ولادك هههههه وبحاول يضحكها

في النيابه وتامر بيه مزاجو مش حلو خالص 😅 من القضية المعقدة دي وقاعد في مكتبه بينفخ
الأمين : الموظف حمدي محمد يافندم
تامر : بعصبيه دخلو
حمدي : صباح الفل ياباشا
تامر : بصلو كده من فوق لتحت لان حمدي شكله عامل زي بتوع السوابق كده شكله قتال قتله 😅
تامر : اقعد
حمدي : تسلم ياباشا
تامر : اسمك سنك وظيفتك
حمدي : بيبلع ريقه اسمي حمدي محمد ياباشا وسني ٣٥ سنه وبشتغل رئيس الصيدليه اللي في مستشفى الدكتور فوزى

تامر : بصله من فوق لتحت وقال
قولي ياحمدي انت تعرف الدكتوره ولاء مش كده
حمدي : الا اعرفها ياباشا طبعا اعرفها الدكتورة ولاء كانت ونعم الدكاتره ست كومل الله يرحمك يا دكتورة دي خيرها مغرق الناس كلها يا باشا والله عارف يا باشا دنا لو فضلت احكيلك عنها من هنا للصبح برضو مش هوافيها حقها ياسلام

تامر زهق منه ضرب بأيدي ع المكتب وبيزعق
تامر : انت جاي تصاحبني يالا بقولك تعرف ايه عنها هما كلمتين مش لت وعجن هو
حمدي : تحت امرك يا باشا حاضر حاضر
تامر : هووووف قولي بقا اخر مره شوفت الدكتورة ليله الحاذثه امتى
حمدي : لا ياباشا انا كنت مروح قبل ماهي توصل المستشفى ساعتك انا بقفل الصيدليه وامشي الساعه ٨ ومعرفش بقا ايه اللي حصل بعد كده
تامر : بيقول لنفسه بصوت عالي هو انا كل محقق مع حد في القضية المنيله دي يقولي مكنتش موجود يومها امال مين اللي كان موجود
حمدي : والله ياباشا معرف
تامر : أخرس يالا
حمدي : حاضر يا باشا

تامر : اوووف أستغفر الله العظيم قولي ياحمدي زمايلك كانو بيقولو ان الدكتوره كانت بتزعق كتير عمرها مزعقت معاك
حمدي : هي بصراحة كانت عصبيه وفعلا كانت بتزعق معايا دايما
تامر : اااه ليه بقا ياحمدي
حمدي : يعني ياباشا لما كانت تسألني عن نوع حقنه مش موجوده تفضل تزعق معايا طيب مبلغتش شركات الادويه ليه طيب انا هعمل ايه دلوقتي وعلى كده ياباشا
تامر : امممم يعنى انت ذنبك ايه والحاجة ناقصه يعني كانت بتزعقلك ليه برضو حاجة ناقصة هتجبهالها منين
حمدي : هههههه والله منا عارف ياباشا اسالوها انتو بقا هههههه
تامر برق : انت جاي تهزر معايا ياروح امك
حمدي : اسف ياباشا
تامر: هييي طب ياحمدي امضي على اقولك وخلي بالك ممكن نبعتلك تاني
حمدي : انا تحت امر ساعتك اباشا سامو عليكو

دخل الظابط مجدي لوكيل النيابة وبيبص لحمدي
مجدي : ها ايه الاخبار ياتامر بيه
تامر بزهق : والله منا عارف يامجدي قضية لسه معقده
مجدي : امال مين اللي لسه خارج ده
تامر : ده ياسيدي اسمه حمدى تصور رئيس الصيدليه في المستشفى
مجدي :ده ده شكله سوابق ههههه
تامر : منا مرتاحتللوش وبعدين ايه اللي يخلي واحد بالمنظر ده يمسك صيدلية في مستشفى استثماري زي دي
مجدي : حاجة غريبه فعلا يافندم

الدكتورة ولاء في المستشفى
ولاء : سمر لو سمحتي هاتيلي حقنتين سريبرو ليسين من عند حمدي بسرعة
سمر : عنيا يادكتورة راحت سمر لحمدي قالها مفيش خلصانه
حمدي بيقولي خلصت يا دكتورة
ولاء : ايييه كانت هتزعق افتكرت انها في العناية
تعالي معايا ياسمر طلعوا بره
الحيوان ده قالك انها مش موجوده
سمر : ايوه يا دكتورة
ولاء : ادخلي العنايه لحد مارجع ياسمر وراحت عند الصيدليه زقت الباب حمدي
حمدي : نعم يا دكتورة
ولاء : السريبرو ليسين فين
حمدي : ما سمر سألتني وقولتلها خالصان
ولاء : خلصان ازاي وازاي حاجه زي دي تخلص ومتجبش غيرها انت عارف لو المريض ماخدش الحقنه دي ممكن يمووت يابني ادم
حمدي : مايموت وانا مالي
ولاء : تصدق انك حيوان مبتفهمش
حمدي : الله طب وليه الغلط ده بس يادكتورة
ولاء : انت لسه شوفت حاجه انا مش فاهمة جايبين واحد زيك مبيفهمش اي حاجه في اي حاجة وحاطين في المكان ده ازاي
حمدي : وبعدين يا دكتوره انا لحد دلوقتي محترمك ومش عايز اغلط
ولاء : انت تحترمني غصبا عنك انت فاهم وانا ليا كلام تاني مع اللي مشغلينك هنا سابته ومشيت

طبعا كل الممرضات شافوها بتزعق مع حمدي
ولاء : ياسمر
سمر : نعم يا دكتورة
ولاء : خودي يابنتي هاتيلي الحقنة من الصيدليه اللي بره بسرعة
سمر : وحضرتك هتجيبها على حسابك يا دكتورة
ولاء : هعمل ايه يعني ياسمر لازم الحق المريض يلا بسرعه متتاخريش
سمر : حاضر حاضر

لقراءة الفصل التالي اضغط على (رواية مقتل الدكتورة ولاء
reaction:

تعليقات