القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية إمرأة بطعم الوجع الحلقة الرابعة 4 بقلم أماني عنان

 رواية إمرأة بطعم الوجع الحلقة الرابعة 4 بقلم أماني عنان

رواية إمرأة بطعم الوجع البارت الرابع 

رواية إمرأة بطعم الوجع الحلقة الرابعة 4 بقلم أماني عنان


رواية إمرأة بطعم الوجع الجزء الرابع 

#إمرأة_بطعم_الوجع
الحلقة الرابعة
قصة حقيقية بقلم أماني عنان

انتبهت علي ايد بتلمسني وتشدني من كتفي صرخت في وشه وزقيت أيده لكن بعد ايه كانت العربية عدت بسرعة وفهمت هو شدني ليه ؟

الشاب .. اسف كنت عايز اساعدك وانتي ماسمعتنيش
ورد بإحراج.. بس دا مش مبرر يخليك تحط ايدك علي كتفي وتلمس ايدي
الشاب بلهجة صعيدي .. الضرورات تبيح المحظورات

ورد رفعت حاجب ونزلت التاني وردت .. دا عندكوا هناك مش عندي
الشاب بغضب .. قصدك ايه ؟
ورد … اللي سمعته انا مابحبش جنس راجل يلمسني فهمت
الشاب بدهشة وهو مركز علي ملامحها الحزينة .. كان ممكن تموتي
ورد بتمشي وتسيبه وهي بتتكلم بصوت واطي .. يكون أحسن علي الأقل اقابله
الشاب مش فاهم حاجة سكت وكل واحد راح في حالة هي قصدت السوبر ماركت اللي في اخر الشارع دخلت سلمت علي صاحب المحل :

ورد .. مساء الخير
المالك .. مساء النور اومريني
ورد بنص ابتسامة .. الأمر لله وحده انا اخت علا وجيت عشان …
قاطعها بسرعة اهلا بيكي جيتي عشان الشغل اتفضلي اوريكي القسم وافهمك المطلوب منك
ورد مشيت وراه وقالت .. ماتقلقش انا شاطرة في الشغل وبفهم بسرعة
المالك .. والله يكون احسن اللي بيفهم بيريح
بقلمي أماني عنان تابعي صفحتي لقراءة كل كتاباتي الورقية والفيسبوكية ولوسمحتوا النقل يكون باسم المؤلفة ..

ورد مبهورة من قسم العطارة وقفت في نص الارفف وقالت .. كل دي أعشاب
المالك .. مش اعشاب بس
عندك قسم توابل قسم تجميل قسم حلويات وكماليات الاكل وهكذا
ورد .. تمام اتفضل فهمني نظام الشغل والاسعار ..
__________________

في البيت خطيب علا جاي يزورهم دا يعتبر تاني عريس زميلها في السوبرماركت الكبير متعدد الاقسام الحالي الاول كان في معرض الحج هادي وسابوا بعد عشان عصبي ومابيتفاهمش وطول الوقت تدخلات في لبسها وشكلها ، الجرس بيرن جريت علي اوضتها تظبط فستانها شمال ويمين وتعدل الطرحة :

مامتها واقفه علي باب اوضتها : تعالي قابلي المحروس وشوفي جايبلك ايه في الموسم اظن انا عديت له المولد النبوي في رمضان بقي والله ماهسكت ياعلا
علا بخضه .. هدي نفسك ياماما والنبي تستني عليه شويه يمكن مزنوق
مامتها .. ياختاي اصوت وأما هو مزنوق جاي يدخل بيوت الناس ليه
علا .. هنشوف هنشوف بلاش تستعجلي
عدت من قدامها وراحت تفتح الباب ،لابسه فستان رمادي وطرحة صفرا ومطلعه جزء صغير من شعرها كانت مهتمه بنفسها جدا برغم جمالها الطبيعي إلا أنها دائما تحس ناقصها حاجة ومش عارفه ايه هي ، فتحت الباب واتسمرت قدامه :

ابراهيم
مساء الخير
علا .. ايه دا ؟ شاورت علي كيس كبير اسود شايله في أيده
ابراهيم بابتسامة واسعة من ودنه اليمين لودنه الشمال دا حاجة بسيطة كدا لرمضان كل سنة وانتي طيبة
علا بقرف .. ايوا يعني ايه ؟
ابراهيم علي الباب .. مش لما ادخل الاول طيب
علا رجعت لورا خطوتين بصعوبة وشاورت له بايدها .. اتفضل
دخل حط الكيسه علي الترابيزة وفتحها وهو فخور بيها اوي وهي واقفه هتتشل
ابراهيم .. ادي ياستي ازازة زيت وكيسين مكرونة وكيلو موز ايه رايك بقي ؟؛
علا .. ضحكت بهستيرية ودخلت علي اوضتها من غير ولا كلمة
كانت مامتها بتنيم اختها الصغيرة اخر بنوته في الأسرة هالة دخلت علا بوش بيطلع نار وقالت بغل : انا لازم أحرق دم امه مستحيل اسيبه يحرق فيا كدا واسكت انا هموت ياماما

مامتها .. ايه اللي حصل ؟
حكت لها ردت بهدوء .. ابوكي قالك بخيل وانتي اللي ماسمعتيش الكلام ارميله دبلته وخلصينا بلا وجع دماغ هي الخطوبة لو كانت متعبة هتكون الجوازة ازاي جنازة ..!
علا طيب
طلعت له بابتسامة كدابة وخدته علي البلكونة
علا .. ابراهيم
ابراهيم .. نعم
علا .. تعالي
ابراهيم .. لوحدنا
علا .. واقفه في البكونة بتحاول تفكر له في حاجة تحرق دمه عشان يفهم أنه مريض بالبخل ومش طبيعي ..

✍️✍️✍️

عيلة ام ورد ميسورة الحال سمعت أن حماتها عرضت البيت للبيع اربع شقق لام ورد شقة واحده فيهم قررت جدتها لامها تشتري البيت ويفضل لعفاف ام ورد واخواتها لما ينزلوا مصر يقعدوا براحتهم :
جدتها كلمت اولادها وكلهم وافقوا وقالوا خير ماعدا جمعة
جمعة .. تفتكري حماة بنتك هتوافق ؟
الجدة .. وماتوافقش ليه هو احنا هناخده ببلاش
جمعة .. مش قصة كدا بس اللي فهمته من عفاف وولادها أن حماتها صعبة ودقة قديمة
جدتها .. هتعترض ليه فهمني

جمعة .. ماعرفش سبب واضح في حاجات بتتاخد بالمجمل عندك لما بت ابنها ورد عملت حادثة بالموتور واتكسرت وبقت متربطة من كل حته حد بص عليها غيرنا
جدتها ساكته فكمل جمعة .. لا والادهي حبها لصبيان ولادها التانيين وكلامها الوحش لبنتك وعيالها
الجدة .. مابنتي ربنا مديها الولاد والبنات ليه بتظلم كدا الست دي
جمعة .. المحبة من ربنا يامه وهما مافيش بينهم وفاق انا قولت افهمك بس عشان ماتتفاجئيش لو رفضت ..
الجدة .. خلاص انا هتصل بيها واكلمها مني لها برا اختك خالص كأني مشتري غريب ومش هتجاملني زي مايتفصل البيت واحده
جمعة . ضحك وقال بشويش جربي بس الحربوقه دي مافيش منها خير

مسكت التليفون وطلبت حماة بنتها :
الأولي .. مساء الخير
الثانية .. مساء النور
الأولي .. انا ام عفاف
الثانية .. رفعت التليفون من علي ودنها وقالت وهي بتلوي بوقها ودي عايزا ايه دي ؟؛
كملت بصوت مسموع .. اهلا ياحبيبتي ياهلا بالغوالي
الأولي … الله يعزك ،اسمعي يام منصور كنت عايزا اكلمك في موضوع كدا
-افضلي
-عرفت انك عايزا تبيعي البيت ولو دا حقيقي احنا أولي وعندنا نية للشرا وزينا زي الغريب قولتي ايه ؟
-قولت لا اله الا الله
-ونعم بالله ردك علي البيع
-احم مايتعزش عليكي ياختي والله لو ببلاش بس انا خلاص لقيت مشتري وكتبنا عقد ابتدائي
-خسارة مافيش نصيب
-تتعوض ربنا يرزقوا بغيره مدام الفلوس موجوده
-ايوا طبعا المهم الصالح ،، يالا طولت عليكي مش عايزا حاجة ؟
-لا تشكري
-مع السلامة
قفلت الخط وبصت علي جمعة لقته قاعد وحاطت أيده تحت دقنه وبيهز في راسه : ها وافقت
أمه .. لا طلعت ناصحه وعرفت ترفض وتبقي علي الود في نفس الوقت
جمعة .. احسن غارت بعيد عننا
******
عند جدتها لابوها قفلت وبصت لمرات ابنها الكبير وقالت وهي بتضحك : علي جثتي لو دا حصل قال عفاف هتبقي صاحبة ملك وتاخد بيتي كمان

مرات ابنها استغربت وسألت .. ازاي دا هيحصل
حماتها .. مش هيحصل وانتهينا انا رفضت بالطريقة ومن بكره هخلص حوار البيت واعزل منه
مرات ابنها بمسكنه .. طب واحنا يامه
حماتها طبطبت عليها .. ماتقلقوش مش هنساكوا وبعدين ماجوزك اشتري شقة قريب ولا فاكراني مش داريه
مرات ابنها وشها احمر وقالت .. بس دي محتاجة شغل وتشطيب ومصاريف كتير
حماتها .. ماتحمليش هم خليها علي الله
مرات ابنها .. ربنا يكرمك يارب
___________ #أماني_عنان ____

السوبر ماركت زحمه اووي وورد مشغولة وبتحاول تتعلم جت ست تطلب شطة باعت لها وفضلت تكح :

-خدي اشربي
مدت أيدها وبصت في وشه وهي بتاخد الميه بتحسبه زميل القسم طلع نفس الشاب بتاع الشارع
ورد .. انت
الشاب .. ايوا انا
رجعت الميه واتكلمت بحزم : عايز ايه ؟
الشاب :عايز الورق
ورد بتشاور علي مخها وقالت .. انت مجنون صح
جه الكاشير المسائي من اخر الممر ومعاه ورق الحسابات :
اتفضل يا استاذ وليد كشف الليلة
ورد واقفه مستغربة يطلع مين دا ؟
عملت نفسها مشغوله في طحن الزنجبيل بتسلي وقتها علي مايجي زبون والشاب بيراجع بنظرة ويبص لها بنظرة تانية

الشاب خلص وكلمها .. اولا متأسف علي اللي حصل الصبح
ثانيا .. انا ياستي وليد مسؤول الحسابات في جميع فروع السوبرماركت دا هو له أربعة بس في أماكن مختلفة
ورد تفهمت الموقف وعدته .. حصل خير
وليد .. بس كدا
ورد رجعت تتعصب تاني ، امال عايزني اعملك ايه اخدك بالخضن
وليد … لا عيب وفي سره ياريت هههههه حمصه اووي البت دي وتنفع زوجه لراجل صعيدي متمسك بقرويته زيي .
🤦🤦

دخل إبراهيم البلكونة وفي دماغه افكار كتير طبيعية للي في سنة بيبص شمال ويمين وبيسأل علا ..
ابراهيم .. امال عمي فين ؟
علا .. قاعد علي القهوة تحب تشوفه تعالي قرب بص من البلكونة هتلمحه
قرب ابراهيم بثقه راحت علا جايبه …

لقراءة الفصل التالي اضغط على (رواية إمرأة بطعم الوجع)
reaction:

تعليقات