القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت فاقدة الوعي الفصل الرابع 4 بقلم محمد تامر

رواية احببت فاقدة الوعي الفصل الرابع 4 بقلم محمد تامر 

رواية احببت فاقدة الوعي البارت الرابع 

رواية احببت فاقدة الوعي الفصل الرابع 4 بقلم محمد تامر


رواية احببت فاقدة الوعي الجزء الرابع 

كارم : فيييروز بتعملي اي !

فيروز : بطاطس محمره يا باشا

كارم : انتي مين أذنك تدخلي المطبخ , اخر مره كنا هنطلب المطافي

فيروز بتكبر : يسطا انت لسه فاكر , وبعدين ماما ساميه علمتني اصلا

كارم مسكها من هدومها : اي ده يا فيروز

فيروز بخوف : أي يباشا

كارم بتفحص : مش ده القميص بتاعي !

فيروز بخوف : حصل يباشا

كارم : لابسه القميص بتاعي

فيروز : أ  اصل   اصل ماما ساميه بتغسل كل الهدوم ونا دخلت عندك في الاوضه وأخدت القميص ده

كارم : أخدتي القميص

فيروز : مضحكش عليك يبابشا كنت عاوز أخد بدلة الشرطه بتاعتك بس حسيتها كبيره عليا

كارم : انتي قيستي بدلة الشغل كمان

فيروز بخوف : أ أسفه ...., بس والله كان شكلي عامل زي المفتش كرمبو

كارم شمر أيده : ها ... أيه كمان

فيروز : مالك يباشا بتشمر إيدك ليه هتتوضي ولا ايه ؟

كارم : اه هتوضي عشان هصلي عليكي 

فيررز طلعت تجري : انا عااااااوزه المحامي بتاااااعي

كارم بيجري وراها  : خدي يبت

فيروز بخوف : والله اسفه ... بص خد هدومي إلبسها لو عاوز

كارم : الكلام ده لما أشتغل في الدعاره 

" دخلت عليهم ماما ساميه "

ماما ساميه : اي ي ولا صوتكم جايب أخر الشارع

استخبت فيروز وراء ضهر ماما ساميه : إقبضي عليه يا ماما ساميه

كارم بغضب : يعني انتي يا أمي غاسله كل الهدوم ... وتروح هي تلبس قميص الشغل بتاعي

ماما ساميه بضحك : يحبيبي وايه يعني وبعدين ما انت بسم الله مشاء الله عندك بدل الواحد عشره

فيروز طلعت لسانها لكارم : عندك بدل الواحد عشره يا رخم

كارم بغضب : شوفتي البت يا أمي سبيني عليها

فيروز مسكت في ضهر ماما ساميه : إقبضي عليه بتهمة  السب والقذف يا ماما ساميه

ماما ساميه : بس بقا يولاد ...... كارم يا حبيبي هحضرلك الغداء دلوقت

كارم : ياريت يا ماما لأن انا واقع جوع

ماما ساميه : هي ريحة اي  دي يا ولاد

فيروز بصوت عالي : بمصبيتي البطاااااااااااااطس

" جريو علي المطبخ ........"

*************

مكان أخر داخل شركة إياد الكومي

روز بنت في متوسط عمرها لابسه لبس متواضع وداخله الشركه وهي بتبص يمين وشمال بتعجب واستغراب .....

احمد : مش تحاااسبي يبنت انتي ...... انتي مين

روز  بسرحان : ها

احمد : انتي ميين

روز بتوتر : أ     أنا روز

أحمد : لا كده عرفتك انا    ايوه بتعملي اي هنا يعني ودخلتي هنا ازاي

روز : دخلت من الباب اللي هناك ده

أحمد : مين الحيوان اللي سمحلك تدخلي اصلا من غير دعوه

روز : ما تحترم نفسك يا جدع انت انا هنا جايه عاوزه شخص وماشيه

أحمد : هي بالسهوله دي ولا اي

روز : ونبي يعم الشخص الجامد انت انا مش نقصاك      , انا جايه اسأل عن بنت اسمها فيروز

ملامح احمد اتغيرت فجاه وبدأ يبص للبنت بتفحص شديد ......

روز بخوف : لو   مش موجوده انا ممكن امشي

أحمد بغضب : أنتي مين وتعرفي فيروز منين

روز بخوف : أ انا انا اختها لكن من ام تانيه وعاوزه فيروز عشان نخلص إجرئات الوراثه بتاعت بابا الله يرحمه

وكل واحد ياخد حقه وبعدين يشوف حاله

أحمد بهمس : تعالي معايا

روز : أجي معاك فين

أحمد : الاوضه اللي هناك دي

روز بغضب : تصدق انك سافل وحقير وذ ....

أحمد : اييييه بلاعه اتفتحت علي العموم عاوزه تيجي تعاله مش عاوزه أخرجي بره الشركه , لأن لو إياد شافك هنا

مش هتخرجي حيه

روز : مين إياد ده

أحمد : إياد ده اللي دمر حياة فيروز خالص

روز بخضه : دمر حياتها إزاي

أحمد : عشان كده بقولك تعالي جوه الاوضه ونا هحكيلك علي كل حاجه

روز بشك : هاجي معاك الاوضه معاك  بس عارف

أحمد : ايه

روز : بابا الله يرحمه كان معلمني كارتيه فا لو قليت أدبك كده ولا كده هديك بوكس في وشك ومتزعلش مني

أحمد : ...............

روز بخوف  : م مكن اد هولك في حته تانيه لو ح ابب

**********

مكان أخر

عزيز : بس حضرتك ودي كل الحكايه الناس دي يباشا مش بتاجر في مخدرات او اسلحه لا   , دي بتاجر في البني

أدمين يعني تخيل حضرتك تصحي تلاقي مراتك او بنتك مخطوفه ومتباعه للناس من بره مصر يستخدموها لمصالحم

كا عاهره , يذنبوها بقا , يموتها , اللي يريحم  الناس دي متعرفش يعني ايه رحمه .......

كارم : انا عاوز كل التفاصيل عن إياد الكومي

عزيز : يباشا إياد الكومي مش شخص سهل اننا نمسك عليه حاجه

كارم بغضب : مش علي كارم يا عزيز ونتا عارف كده طالما انا مسكت القضيه دي , يبقي هجيبه تحت رجلي

عزيز : اللي حضرتك تؤمر بيه احنا تحت امرك

كارم : كلمني عن إياد الكومي

عزيز بتوتر : ده مش شخص طبيعي حضرتك ... الشخص المقرف ده مش بيستكفي بس بإنه يبيع بنات  بلده لناس من

بره مصر لا     , الموضوع وصل معاه انه بياخد البنات اللي تحت سن 18 ويدبهم ويستحمي ومن دمهم  !

كارم بعجب : انت بتقول ايه وليه يعمل كده اصلا

" خرج عزيز صورتين من جيبه "

عزيز : إتفضل حضرتك

كارم : مين ده

عزيز : اللي في الصوره الاولي إياد الكومي سنة 1999 هو هو في نفس الصوره التانيه سنة 2021 السنه اللي احنا

فيها

كارم بتعجب : غريبه ...! شكله متغيرش خالص تحس انه بيصغر وبيزداد وسامه

عزيز : هو ده بقا ياباشا دم البنات اللي تحت سن 18 لمت تستحمي بيه بيعمل في جسمك كده ويفضل محافظ علي

شكلك  مهما طالت بيك السنين

كارم : الشخص ده المفروض يتعدم في ميدان التحرير

عزيز : صدقني يباشا ده اللي الناس عايزها انه يتعدم ونخلص البلد منه

كارم : روح انت دلوقت يعزيز وابعتلي كل التفاصيل الكامله عن إياد الكومي عنوانه وشركته وكل حاجه تخصه مفهوم

عزيز  قام وقف : تحت امر حضرتك

كارم : روح انت دلوقت

************

داخل الشركه

احمد : هو ده كل اللي حصل مع فيروز

روز بصدمه : .......
احمد : روز انتي معايا
روز : انتو ازاااي عملتو كده يا شوية مجااانين
أحمد : ده بدل ما تشكرني اني مقتلتهاش
روز : اشكرك ايه انت اتجننت يا متخلف تضرب اختي علي دماغها وترميها في الشارع
أحمد : يا روز افهمي , إياد كان عنده مشاكل مع أدم اخوه بسبب فيروز , عشان مضحكش عليكي الاتنين كان بيحبو
فيروز , وعشان مضحكش عليكي برضو الاتنين نامو معاها ....
روز بصدمه : يا شوية حيوانات
" أحمد مسك ايدها قبل ما تضربه "
أحمد بغضب : حطي في اعتبارك اني ممكن انده علي إياد بيه دلوقت وساعتيها انتي هتكون في خبر كان !
" صمت قليلا أحمد وتناول كوب من الويكسي قائلا بحزن : انا   , اصلا مش راضي علي نفسي ولا علي حالي ده
أدم  و  إياد اتفقو انهم يخرجو البنت دي من حياتهم عشان شغلهم وقررو انهم يقتلوها , القرار مكنش سهل خصوصا علي
إياد لأن كان حبه ليها اكتر من أدم ...! بس في الاخر اتخذو القرار وفي ليله عزموها علي غداء وخدروها , اياد قال
لي اخوه ادم يخلص عليها عشان هو مش هيقدر , أدم مقدرش برضو يأذيها وجه عندي وقالي خلص علي البنت دي
وابعتلي التمام ...
انا .... اخدتها منه وروحت لشارع فاضي رميتها علي الارض وطلعت سلاحي ووجهتي علي راسها ........
" دمع أحمد " ب  بس مقدرتش والله مقدرتش انا ضعيف ...! رميت السلاح من أيدي وصرخت في الشارع بأعلي
صوتي ليه انا مش قادر اعملها ؟
كانت ساعتيها فيروز بدأت تفوق اول ما شافتني فضلت تصرخ في الشارع تصرخ ...! مكنش في حل غير اني اضربها
علي دماغها  وفعلا مترددش لحظه وعملت كده واغمي عليها ...! ساعتيها طلعت تلفوني وصورتها وهي علي الارض
وفبركت الصوره وبعتها لأدم علي الوتساب وقولتله حصل يباشا , ونا من جوا من كنت مرعوب الناس دي متعرفش
حاجه اسمها رحمه , لو عرفو ان فيروز لسه عايشه انا اول واحد هيطير رقبته ...
روز بدموع  : كمل يا احمد
أحمد أخرج سجاره واكمل : سمعت انها فقدت الذاكره ...! وعايشه مع ظابط بقالها زي شهر
روز برعب : ونتا عرفت ازي الكلام ده ...؟
أحمد : في بنت اسمها مياده شافتها وصورتها بس مصورتش الظابط !
روز : ليه
احمد : خافت اسمها يجي في التحقيق , لكن انا اتبعت اخبارها وعرفت مكانها فين وعنوان الظابط اللي هي ساكنه عنده
روز بحماس : بجد !
أحمد : يا تلحقي توصلي ليها يا متلحقيش لأن تقريبا كده إياد وادم بدأ يشكو في موت فيروز ... , والمشكله الاكبر
ان أدم سألني امبارح وقالي انت متأكد ان فيروز ماتت .بصتله بشك كده , ضحك وسابني ...!
من ساعتيها ونا مش  علي بعضي  أدم مفهم إياد انه هو  اللي قتل فيروز بإيده وعشان كده أدم شاكك فيا , وإياد شاكك
في أدم ............
دي نار يا روز نار وقريب اوي هتولع وتولع فينا كلنا ألحقي اختك وخديها وامشو من البلد في اسرع وقت قبل ما إياد
وادم ويوصلو ليها ...!
روز بحزن : ونتا هتعمل ايه ما انت معاهم في الجريمه دي
أحمد : بحزن انا شخص عيشت حياتي كلها ذنوب في ذنوب ....!ولما تيجي ليا الفرصه اعمل حسنه واحده في حياتي
اكيد مش هتردد يا روز ...
روز : طيب يا احمد انا هوصل لفيروز وهجيبها وهخرجك انت كمان من المشكله دي
أحمد بحماس : ازاي
روز : بص ......
**********
مكان أخر
فيروز بإحراج داخله البلكونه  : أحم ....! الشاي يباشا
كارم بسرحان : ........
فيروز : بااااشا اللي واكل عقلك
كارم : فيروز انتي هنا
فيروز بسخريه : لا هنااااك  نيهيايا
كارم بعدم اهتمام : ........
فيروز : بعضا من المرح حتي نخفف أعرض الضعف  ... تسمحلي اقعد
كارم : اتفضلي
فيروز : ماشي هات الكرسي
كارم : ما الكراسي كتير اهي
فيروز شاورت علي الكرسي اللي قاعد عليه كارم وقالت : ده عليه اسمه يباشا اهو  فيروز
كارم بص علي الاسم اللي علي الكرسي : ايه ده انتي مش عارفه تكبي اسمك كاتبه فيرس
فيروز : أنا أعرف بقا يلا هاته
كارم قام من علي الكرسي وناوله وليها : صبرني ياااارب
فيروز  وهي بتقعد علي الكرسي زي العيله الصغيره  : يصبرنا جميعا انشاء الله
كارم : ها يستي عاوزه ايه
فيروز : مالك يا كارم باشا بقالك يومين كده سرحان وحالتك في الضياع
كارم : ضغوط شغل يا فيروز ونتي عارفه
فيروز : متخليش الحزن يتملك منك كده ... انتي لسه صغير
كارم : نعم
فيروز : هما المفروض يقولو ايه في المواقف اللي زي دي
كارم : المفروض يسكتو يا مو لسان طويل ويقولو ربنا يقويك
فيروز بتكبر وهي بترجع الكرسي لوارء برجليها : ربنا يقويك وكل حاجه يباشا بس يعيني اعاااااااااااااااااا
" فيروز اتقلبت بالكرسي شكلباز زي ما كنا بنتقلب واحنا صغرين "
كارم : يخربيييييييتك قووومي
قومها من علي الارض وقال : قاعد مع بنت اختي انا
فيرز : اقبض علي الكرسي  يباشا وقعني
كارم : يبت اقعدي واتهدي بقا انا فيا اللي مكفيني
قعد كارم علي الكرسي وحست فيروز انها كانت رخمه شويه معاها ومكنتش المفروض تعمل كده خوصوصا في الحاله
اللي هو فيها دي
فيروز بحزن : أ انا اسفه يا كارم متزعلش مني
كارم : مش بزعل منك يا فيروز ونتي عارفه كده كويس
فيروز : طاب وحياة سيدنا محمد ما تزعل مني
كارم : يبت والله ما زعلان منك خلاص
قعدت فيروز علي الكرسي وقالت : قولي بقا اي حاجه يمكن اقدر اساعدك
كارم : لا ابدا شخص متهم في قواضي كتير اوي ومش عارفين نمسك عليه حاجه !
فيروز : مين ده
كارم : إياد الكومي
فيروز بتعجب: إياد الكومي ..!
كارم : اه    , مالك مستغربه ليه كده
فيروز وضربات قلبها تزداد : مش عارفه حاسه اني سمعت الاسم ده قبل كده
كارم بدهشه : سمعتيه فين
فيروز وهي مش عارفه تاخد نفسها : وحش    وحش اسم ده وحش
كارم حط ايده علي راسها بهدوء وقال : اهدي يا فيروز يمكن تكوني سمعتي عنه في التلفزين
فيروز وتذداد حالتها سوء : وحش   وحش اسمه وحش
كارم بداء يقلق عليها خصوصا لما بدأت تعيط
كارم : طيب سيبك منه خالص ......... تيجي نخرج
فيروز بصوت عالي  ودخلت في حالة هستريا : وحش   وحش اسم  وحش
كارم اتفزع لما شاف دم نازل من فيروز ....!
كارم :  يامامااااااا فيروز بتزف ...... تعالي بسرررعه 
الام بتجري : استر يا رب استر علينا يا كريم مالك يبنتي مالك
فيروز ...... 
يتبع..

reaction:

تعليقات