القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية غزل الفصل الرابع 4 بقلم كوكي سامح

 رواية غزل الفصل الرابع 4 بقلم كوكي سامح

رواية غزل البارت الرابع 

رواية غزل الفصل الرابع 4 بقلم كوكي سامح


رواية غزل الجزء الرابع 

بعد ما رجعت جثه غزل مكانها 




وعد خرجت وقعدت بره 




شريف قفل التلاجه وخرج 




وقال : انتى قاعده كده ليه يا وعد 




وعد.. النهارده ورديه بس باين من اولها 




انها ورديه سوده انا عارفه 




هى البووومه نوور عمرها ما قالت




خبر كويس ابدا




شريف.. طيب ما هى بومه




بس يلا قومى استريحى شويه




وعد.. مفيش نوم ومفيش شغل




والله انا مش عارفه ايه لازمه الورديه




دى ملهاش لازمه




شريف.. طيب انا ماشى




وخلى بالك من نفسك وبلاش تقعدى




هنا علشان عارفك قلبك ميت 😂




تقعى من طولك ولا حاجة




وعد.. بتهزر انت




شريف.. يلا انا همشى وحاولى تروحى تستريحى




وعد.. انا هرجع اوضتى




وهحاول انام للصبح




وفعلا شريف مشى




ووعد دخلت التلاجه تانى تبص على غزل




ما هى مبتسميش 😂






ودخلت وفتحت الدرج 






غزل نايمه وكل وشها ازرق 




ميته لا حول ليها ولا قووه 




وهنا بقى استاذه وعد قربت من غزل وافتكرت 




 الحلم وقالت :




يا ترى مين ده اللى منك وقتلك




وغدر بيكى وكمان خدعك وظلمك




مين يا غزل؟؟؟ 




وقعدت تكلم نفسها وسط الأموات 




وعينها على غزل 




مين ده اللى يقتل القمر دى




ملاك نايم سبحان الله 😭




بس انا لازم اعرف مين قتلك 




واخد حقك انا خلاص اعتبرتك 




من دلوقتى اختى يا غزل 




الله يرحمك 




علشان انا احلامى مبتقعش الأرض 




ابدا وده مكانش حلم دى رؤيا 




وقفلت الدرج وخرجت ولما قفلت 




باب التلاجه 




سمعت صوت بره وكان عااالى اوى 




ولما خرجت شافت شاب زى القمر 




ومعاااه راجل وست وكان بيزعق ويقول 




فين جثه غزل ازاى تتسرق 




رد الأمن وقال انهم مسكوا الحرامى




وقدموا بلاغ 




وهنا بقى وعد قربت من الست وسألتها 




هو حضرتك قريبه المرحومه 




رددت وقالت اه 




ولما جت تسألها تقرب لها ايه 




الست جالها غيبوبه سكر ووقعت 




ودخلت العنايه لحد ما فاقت 




ولما طلبوا ممرضه 




تروح معاهم البيت تباشر الست اللى قالت إنها  قريبه غزل 




وعد مترددتش ثانيه واحده 




وقالت فرصه اتعرف على عيله غزل 




ويمكن اعرف من الجانى 




وخصوصا انها عرفت ان لسه 




بيحققوا فى القضيه 




والجانى مجهووووول؟؟؟؟؟ 




ودخلت للمدير وطلبت منه تروح 




مع الست قريبه غزل ترافقها اثناء فترة المتابعه 




فى البيت لأنها محتاجه الفلوس 




الزياده لبيتها وفى علاج امها 




والمدير وافق وعرض عليهم وعد 




ووافقوا بس الشاب اللى كان معاها 




قال إنها لازم تمشى معاهم 




والشاب قرب من وعد وقال 




انا اسف بس ماما لازم تمشى 




علشان لو شافت جثه غزل وهى طالعه 




تتدفن ممكن تروح فيها 




وعد.. هى غزل هتدفن 


رد وقال : ايوه اومال هتتحنط 😁




وعد.. قصدى امتى 




يعنى خلاص خدتوا حقها 




وعرفتوا مين قتلها 




رد وقال : هى هتدفن اه علشان كل الإجراءات 




خلصت 




انما لسه معرفناش مين قتلها؟ 




وعد.. والله يا استاذ دى نايمه زى الملاك 




بص لوعد بصه غريبه وقالها 




انتى تعرفيها 




وعد.. لا بس شوفت جثتها ما انا ممرضة 




وبشتغل هنا 




رد وقالها طيب بلاش هرى كتير 




وجهزى نفسك علشان تمشى مع ماما 




قبل الجنازه ما تطلع 




وعد.. ممكن احضر الجنازه 




رد وقال.. وماما مش هى شغلك ولا ايه 




وطلع من جيبه مبلغ 




ومد ايده 




وقالها اتفضلى 




وعد.. بس انا لسه مشتغلتش




رد وقال.. ده حقك يا 




انتى اسمك ايه 




قالت.. ووووووعد




5.00 Am




وعد عملت مكالمه لمامتها وقالت إنها 




هتستلم شغل وفيه فلوس كويسه 




واحتمال تعدى عليها فى الطريق 




علشان تاخد شويه هدووم 




وهنا سمعت الشاب بيقول 




ان جنازه غزل طالعه الساعه 8.00Am




يعنى كلها 3 ساعات 




ولازم تاخد الست وتمشى زى ما طلب منها 




وفعلا جهزت واستأذنت من د. ندا والمدير 




وخرجت مع الست 




ولما خرجت شافت حته عربيه إنما اييييه 




متحلمش حته تبص فى المرايه بتاعتها 




وركبت معاها والشاب ودعهم 




والسووواق طلع بيهم 




وعد.. يا مدام حضرتك اسمك ايه 




رددت وقالت : انا مدام هناء 




يا وعد 




وعد.. بقيتى كويسه دلوقتى 




هناء.. السكر بيبهدلنى 




معلش بقى هتعبك معايا 




رددت وقالت ممكن طلب 




انا عاوزه اعدى ع ماما علشان اخد معايا 




شويه هدوم 




هناء.. ابقى أدى عنوانك للسواق وهو يروح 




علشان انا تعبانه 




ومسكت قلبها وقالت : دقات سريعه اوووى




وعد.. دلوقتى تهدى 




ووصلوا الڤيلا.. 




ولما نزلوا من العربيه 




هناء دخلت وكانت تعبانه ومش قادره 




تمشى 




ووعد ماسكه ايدها وبتسندها ودخلت 




معاها الڤيلا 




وكانت هنا البدايه




وعد فى ڤيلا غزل.... 




وشافت قصادها صور غزل فى كل مكااان




وسألت هناء هى غزل تقرب لحضرتك ايييه 




وفجأه دخل شاب معاق ذهنيا 




بيجرى 




وعد خافت منه وجريت على السلم 




والشاب المعاق ده قرب من وعد 




وعمل لها حركه مش كويسه 




اتحرش بيها 




وعد..يالهواتييييييييي الحقونييييييييي




هناء قعدت على الكرسى 




ومش قادره تتكلم 




وتعبانه بسسس مسكت الفون وكلمه الأمن 




والواد العبيط بيجرى ورا وعد 




امن الڤيلا والبواب 




دخلوا يجروا 




وعد جريت على فوق وهى مش عارفه 




اى مكان فى الڤيلا 




والواد العبيط 




بيجرى وراها وعاوز يتحرش بيها 




وهى على صرخه واحده 




الحقوووووونى




ومسكت فازة كانت قصادها وضربته بيها 


على دماغه وقالت 


يا ابن المجنونه 


وقع على إلارض زى العجل 🥴


والبواب دخل والامن 


وعد.. يا ابن المجنونه 


البواب.. ده ماهر بيه 


وعد.. ده واد عبيط 


البواب.. يا بنتى اوعى تقولى كده 


مينفعش الست هناء تبهدلك 


وعد.. معقول عبيط وقليل الأدب 


غريبه دى 

البواب قرب من ماهر العبيط 


وكان مغمى عليه 


وهنا بقى وعد سألت البواب 


هناء تقرب ايه لغزل 


رد ةقاااال؟؟؟؟؟؟؟؟؟ 


فلااااااااااش بااااااااك


نرجع بقى لغزل وهى عايشه ومغتصبه 


غزل نايمه فى المستشفى بعد ما خدت المهدأ


وعماد مش بيفكر غير فى جسمها وبسس


ومنه واقفه منهاره 


غزل فاقت بعد 24 ساعه


ومنه قاعده جمبها 


وسألتها على اللى حصل 


بس غزل انهارت وقالت إن اربع شباب


اغتصبوها 


وعماد واقف مستمع وعينه منها. 


منه طلبت منها تبلغ 


بس غزل مسكت جسمها 


وقالت لا علشان الفضايح ومش هتقدر 


تواجهه أهلها ولا الناس 


منه.. بس يا غزل المستشفى هتبلغ 


واكيد فى محضر بهتك عرضك 


عماد.. لو على المستشفى انا هحل الموضوع 


غزل.. ياريت 


انا مش عاوزه فضايح 


وفعلا عماد بما انه مليونير 


والحكايه ماشيه بالواسطه والفلوس 


يعنى كوسه من الاخر 


ووقف البلاغ وطلب ان الموضوع يكون فى الكتمان


وغزل خرجت معاهم رغم أنها تعبانه 


بس عماد طلب منهم يروحوا الفندق افضل 


هيكون امااان اكتر 


وفعلا راحوا الفندق 


ومؤمن كان بيتصل ب غزل بس الفون 


فى الشاليه 


ولما راحوا الفندق غزل كانت تعبانه


وسألت على الفون 


وافتكرت انه فى الشاليه 


وعماد بما ان الفندق بتاعه 


اخد لهم اكبر غرف 


واجملها وعلى البحر على طول 


وقبل ما يطلعوا الغرف


غزل طلبت تليفونها 


وعماد مكدبش خبر وراح الشاليه 


ولما دخل شاف قمصان غزل 


وخد الفون وشاف صورها الغريبه 


وعرف انها بنت جريئه وخد فكره 


عنها زى الزفت 


وخد الفون وراح الفندق 


وكانت غزل طلعت الغرفه وحاولت تنام 


بعد ما منه راحت غرفتها 


غزل قاعده مستنيه الفون 


بس عماد اتأخر عليها جدا 


ونامت 


عماد قاعد فى الفندق وخد الفون وعمله 


حجه وطلع يشوف غزل 


وفتح باب الغرفه عليها وهى نايمه


وكانت نايمه وهو عينه من جسمها 


ولما قرب منها قلقت وشافته


وقالت.. عمو عماد 


عماد.. انتى حلوه اوى يا غزل 


ورجع قفل الباب 


غزل قالت بفزع انت بتعمل ايه؟؟ 


عوووووووووده 


نرجع بقى لوعد وحوارها مع البواب 


ولما سألته هناء تقرب ايه لغزل 


رد وقااال : ضرتهاااااااا






تن تن تن تن تن تن تن تن تن تن 


يا خساره البارتين خلصوا والوقت معاكم


يُتبع ..

reaction:

تعليقات