القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لانها انتِ الفصل الثالث 3 بقلم سمية عامر

 رواية لانها انتِ الفصل الثالث 3 بقلم سمية عامر

رواية لانها انتِ الجزء الثالث

رواية لانها انتِ الفصل الثالث 3 بقلم سمية عامر


رواية لانها انتِ البارت الثالث

البارت التالت 
#لانها_انتِ 
#(لانكِ_ليلتى)
ليلى وهي بتعيط : ما تبوسني بقى
زين : اهمدي ماسك نفسي بالعافيه ابعدي عني 
ليلى : لا متمسكش مسكته من ياقته و باسته فضل هو مبرق...(ثانيه ايدا دي بتغتصبني ولا ايه اغيثونا ) 
دخلت سوزان : شيتت ايدا 
دخل زياد وراها وفضل يضحك باستهزاء : دي اللي هتقاومها ياريتني بقاوم معاك 
بعدها زين عنه بحركه من أيده نيمها كانت هتقع عالارض شالها عالسرير وخدهم و خرج برا 
زين : انا مش فاهم سوزان شوفي ايه اللي حصل 
سوزان بضحك : زين انت خرقت قاعدة من القواعد انت عارف ان اللعنه اللي عليك مخلياك متقدرش تستعمل السحر على البشر 
زياد : خلينا نموتها انا شامم ريحتها ...كل ثانيه بتجنن اكتر 
زين : انت غبي ...اوعى تقرب منها و لازم نرجعها لأهلها و انساها ...ليلى لو أثرت على حد فينا انت عارف ان مصيرك الهلاك بالذات دي مينفعش 
زياد : انا مش فارق معايا احمد يعرف ولا ميعرفش مليش دعوه هو بيحب واحده من قبل ما تتولد ده مش ذنبي...زين انت عندك قدرة تحمل و أراده بس انا مش قادرة حاسس طعم دمها في بوقي 
صحيت ليلى وبدأت تستوعب بصت حوليها قامت بصت لنفسها في المرايه بدأت تدور في الدولاب عن أي أوراق تعرف دول مين بس الصدمه مكنش في غير دم ..دم في كل مكان ازايز شامبانيا عبارة عن دم 
اتخضت و رجعت لورا جريت عالشباك فتحته بتبص لتحت لقت المسافة كبيره انها تنط مكانتش عارفة هما مين أو ازاي عارفين عنها كل ده 
حاولت تنزل من الشباك سمعت صوت 
غمضت سوزان عينيها بتحاول تسيطر على نفسها من كلام زياد و فجأة زقت زين و جريت عالاوضه لما حست ب نبضات قلب ليلى  هجمت على ليلى اللي انصدمت  وفضلت تصوت من منظر سوزان كانت أنيابها طالعه عينيها سوده كل عروق وشها ظاهرة 
قربت سوزان منها مسكت ايديها بقوه لدرجه انها عورتها وليلى بتصوت 
مسك زين سوزان و دفعها بعيد 
اتجنن زياد من دم ليلى 
زين : زياد ارجع مكانك ...ار.....
كان منظر زياد لا يبشر بخير 
مسك زين ايد ليلى و نط بيها برا الفيلا ركب عربيته و خدها و مشيوا 
كان متحكم في نفسه بالعافيه دمها المغري 
مسك منديل واداهولها 
حطته ليلى على ايديها و هي بتترعش : انت ...انتو ....م ..
زين وهو شايفها بتترعش : اه احنا وحوش 
ليلى : انتو خفافيش 
ضحك زين اول مره يضحك من قلبه : خفافيش ..انتي شوفتي افلام Vampire كتير بقى 
ليلى بتوتر : انت مش زيهم ليه 
وقف زين العربيه وقرب من شفايفها و اتكلم بصوت لين هادي : انا الاسوء منهم 
بصت ليلى في عينه : انت مش عايز تاكلني زيهم ..
باسها زين بقوه و بعد عنها شويه : ليتني لم يكن لي إرادة لكنت التهمتك باكملِك 
فتحت ليلى العربيه و لسه هتجري لقت زين واقف قدامها : انا مش هأذيكي يا ليلى انا عايزك تمشي من هنا بكره الصبح ترجعي باريس 
ليلى بتوتر : شفايفك ..
زين : مالها ...عجبتك ولا ايه 
ليلى : هي عجبتني بس ...شفايفك حمرا عليها الروج بتاعي و حتى رقبتك ازاي؟ 
ضحك زين و مشي بعيد عنها : شفايفي لاني بوستك دلوقتي ..رقبتي بقى لانك بوستيني من ساعة كنتي متخدرة 
ليلى : لا لا يمكن انا مخطوبه و ..بحب خطيبي 
حس زين بقشعريره في جسمه : عارف انك مخطوبه و عارف انك هتتجوزي بعد شهر ..لانك..جميلة 
ليلى : بس انا لحد دلوقتي مش مصدقه انتو مصاصين دماء بجد ...انا كنت بحب القصص دي بس عمري ما اتخيلت انها حقيقه ..في الواقع هي حقيقه مرعبه ...انتو ..انتو ......
زين وهو بيقرب منها : احنا ايه وحوش 
كانت بترجع هي لورا وهو بيقرب ..
ليلى : انت غيرهم انا بتكلم عليهم انت انقذتني ..
زين : مجرد ما تتجوزي كل حاجه هتنتهي حتى انك مش هتفتكرينا لو دمك اختلط بواحد تاني بشري زيك 
وقفت ليلى : طب اشمعنا انا مالكم بيا ..
زين : ليلى اصول امك كامي مننا بس هي الوحيده طلعت بشريه و اختلط دمها ب ابوكي البشري يعني اختلال ..بس انتي من وقت ولادتك ريحه دمك بتجذب مصاصين الدماء بيكونوا عايزين يلتهموكي بس ...احمد اقوى واحد فينا وانا كنت الاقوى قبل ما أصاب بلعنه مش راضيه تتفك قال : انك ملكه واي حد هيقرب منك هيقتله وأنه هيوصلك بس لوقتنا ده احمدي ربنا أنه في موسكو مش هنا لانه لو كان هنا محدش يعرف هو هيعمل ايه 
ليلى : امي عمرها ما حكتلي ...يمكن عشان كنا بعاد عن بعض ..بس زين انت لطيف جدا غيرهم 
لف زين وشه كان في ريحه غريبه في المكان بدأت عينه تتغير ..
رجعت ليلى لورا خايفة فجأة اختفى زين من قدامها 
جريت ليلى عشان تركب العربيه اول ما ركبت و قفلت الباب لقت زين قدامها و بقه مليان دم 
اغم عليها في العربيه 
فتحت عينيها كانت في اوضه جميلة على سرير كبير و لقت زين في البلكونة 
صوتت راح عندها بسرعة و وحط ايده على بقها : اهدي انا غريزتي شدتني كان في حيوان بيقاتل حيوان انا التهمته مقربتلكيش 
ليلى وهي بتتنفس ببطء ..زين انت عملت فيا ايه انا ليه عايزاك 
زين وهو متوقع السحر الغلط اللي حصل امبارح : ليلى اهدي ..اهدي مفيش بوس بص في الساعة ..دي 7 بليل نفس الساعة اللي عمل فيها السحر يعني هو بيفضل ساعة واحده و يختفي منها 
حاول يقوم شدته ليلى : انت رايح فين يا خفاش لسه الليلة هتبتدي 
زين : ليلى اهدي شييييت ......
حبايبي التفاعل قليل احتمال أوقفها 
#لانها_انتِ

لقراءة الفصل التالي اضغط على (رواية لانها انتِ
reaction:

تعليقات

3 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق