القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية هدى مجانينو الفصل الثالث 3 بقلم دودا حودا

 رواية هدى مجانينو الفصل الثالث 3 بقلم دودا حودا

رواية هدى مجانينو البارت الثالث

رواية هدى مجانينو الفصل الثالث 3 بقلم دودا حودا


رواية هدى مجانينو الجزء الثالث

#هدي مجانينو
#الحلقه الثالثه
#بقلم دوداا حوده
محمود :الله طيب ليه كده بس ومسك حمزه ضربه
وحمزه جري لما انضرب من محمود
هدي :عيل سافل
محمود حط أيده علي كتف هدي :سيبك منه ده جبان
هدي :حد قالك اني حيطه
محمود :نعم
هدي :شيل ايدك
محمود :اااه اسف يلا بقي هتعزمني علي اي
هدي :ده اسمه اي انشالله
محمود :يعني بالنسبه اني انقذتك من أيده
هدي :لا والله محدش قالك اخرج من شقتك وتيجي تعمل كده يا حبيبي
محمود :حبيبي !
هدي :بقولك اي روح شقتك
وطلعت سناء
سناء :استاذ محمود خير في حاجه
هدي :الحيوان اللي اسمه حمزه جه هنا برضه
سناء :تاني الولد ده عايز اي والله لو معايا الفلوس كنت رميتها لابو وخد البيت كله
محمود :هو عايز كام
هدي :ليه هتدفع
سناء :ضربت هدي في رجلها معلش هي لسانها طويل شويه
هدي :انا داخله انام
محمود :بعد اذنك انا كنت محتاج ام حسين
سناء :هي بتيجي ليا يومين في الاسبوع بس حاضر هتصل بيها تجيلك
محمود :متشكر اوي تعبك معايا من يوم ما جيت
سناء :تعبك راحه يا حبيبي كفايه انك بتفكرني بابني احمد
محمود :اي ده هو حضرتك عندك ولد
سناء :اه بس الله يسامحه بقي سامع كلام مراته ومش بيجي عندنا
هدي خرجت :بقولك اي ما تقولي ليه علي أم ميلاد لما سرقت منك اسم الجمعيه
سناء :اه صحيح كان لينا جاره هنا اسمها أن ميلاد عملت معاها جمعيه وعزلت وكل شويه كلمها تقولي بعدين
محمود :هي الجمعيه بكام
هدي :صبرني يارب ما تدخلي يا حاجه
سناء :تعالي اقولك اوعي كده وزقت هدي برا الشقه ودخلت محمود
هدي : لا والله انا لولا عارفه امي كانت بتحب ابويا قد اي كنت قولت أنها اتجوزت وخلفت الواد ده بعد ما ابويا مات ودخلت الشقه
سناء :ادخلي حضري فطار
هدي :نعم اومري
محمود :معلش يا انسه هدي بحب البيض عيون
هدي :مبعرفش اعمل بيض 😊
سناء :هدي البيض عيون
محمود : هههههههههههه بيضحك بصوت واطي
هدي :ماشي حاضر ودخلت المطبخ هو البيض العيون ده بيتعامل ازاي لا والله العظيم حرام عليكي يا ماما
واتصلت ب ايناس صحبتها
هدي :ايوه يا ايناس عامله اي
ايناس:هدي الحمد لله كويسه مال صوتك
هدي :هو البيض العيون بيتعمل ازاي
ايناس :انتي بتهزري صح
هدي :والله بتكلم بجد امي عزما جارنا
ايناس : محمود
هدي :انتي لسه فاكره اسمه
ايناس: هههههههههههه امك بتفكر تجوزك بدري
هدي :جواز اي بطلي هبل
ايناس : اسمعي مني
هدي :ايناس والنبي قولي اعمل البيض ازاي واخلصي
ايناس حاضر وقالت ليها وخرجت الفطار
محمود :اممممم طعمه تحفه
هدي :دي اقل حاجه عندي
سناء :عملتي ازاي معقول اكيد جبتي من عاليويتيوب اصل مش بتعرف تسلق بيض هتعمل ده
هدي :انا داخله انام
سناء :عارف بقي لو شوفت اوضتها عباره عن
هدي :ماما ارحمني فيه اي انتي ليه بتعملي معايا كده والله العظيم اموتلك نفسي والباب خبط
سناء :طيب روحي افتحي الباب
هدي : حاضر وكان عمها طارق
طارق :انا عايز اعرف الساكن الجديد اي اللي يدخلوا بينك وبين ابن عمك
هدي :علشان ابن عمي قليل الادب
طارق :والله ما حد قليل الادب غيرك يا هدي
سناء :اي يا طارق احفظ ادبك انت جاي تتخانق
طارق :بقي انا باعت الواد يشوف لو عايزين حاجه يقوم الافندي ده ضربه وانت بتعمل اي هنا
سناء :ملكش دعوه كلامك معايا إنا
طارق : ياخد فلوسه ويمشي من هنا
هدي :ليه الشقه كانت ايجار واحنا مش عارفين الشقه ملك يا عمي وملناش نقوله يطلع برا
طارق :هديلوا اكتر من المبلغ اللي دفعوا
هدي :وهو مش عايز
محمود :ابن حضرتك
هدي :انت لسه هتقول حضرتك دي شقتك محدش ليه أنه يطلعك منها نورت يا عمي
طارق :ماشي يا هدي حسابك معايا بعدين
هدي :عمي خد بالك في سلمه مكسوره
طارق :ماشي
هدي :علي مهله هههههههههههه
محمود :شكرا انك اتكلمتي كده
هدي :بصراحه انا نفسي تمشي بس بحب اعاند عمي
سناء :ام حسين جايه في الطريق
هدي :انا نازله عندي مقابله شغل هدخل اللبس
سناء :ربنا معاكي وجت ام حسين ودخلت تروق الشقه عند محمود وسمعته بيتكلم في التلفون
محمود :الو ايوه عارف ياسيدي انك محتاج سكرتيره بس نزلت كذه اعلان ومافيش جه عالعموم هات الرقم المخصوص للشركه ولو لقيت بنت هعرفك وخد الرقم وطبقه ورما انا فاضي للكلام ده وام حسين خدت الورقه وراحت شقه هدي
ام حسين :مالك يا ست هدي
هدي :, مافيش ماما جوا
ام حسين :انا جيالك انتي
هدي :ليا انا خير
ام حسين :لقيت ليكي شغل
هدي : هههههههههههه وده فين
ام حسين :اسمعي بس كلامي سكرتيره
هدي : انتي بتتكلمي بجد
ام حسين :اه وخدي الرقم ده كلميهم دلوقتي
هدي :باست أم حسين بجد مش عارفه اقولك اي واتصلت بالرقم وكلمت السكرتيره
السكرتيره :احنا عندنا فرع تاني ومحتاجين سكرتيره تانيه ضروري
هدي :تمام اقدر اجي امتي
السكرتيره :تقدري تبعتي ليا السي في واتس وتيجي بكره باذن الله
هدي :بسرعه كده
السكرتيره :قولت لحضرتك محتاجين حد بسرعه
هدي :شكرا ليكي اوي وقالت السكه وفضلت ترقص
مش عارفه اشكرك ازاي
ام حسين :انا بحبك والله لله في لله بس لما تكوني هاديه
هدي :قصدك اي يا وليه
ام حسين :مافيش
هدي :انتي عرفتي الشركه دي منين
ام حسين :من جاركم الجديد
هدي :يخربيت عقلك انتي روحتي قولتي ليه يشوف ليا شغل
ام حسين :والله ما حصل ده هو كان بيكلم واحد وبعدين قالو هشوفلك سكرتيره وبعدين رما الورقه وقال هو انا فاضي للكلام ده
هدي :اوعي يكون شافك
ام حسين :عيب عليكي
هدي :ماشي
سناء :في اي مالكو
هدي :لقيت شغل يا ماما
سناء :بجد الف الف مبروك فين
هدي :في شركه كبيره
سناء :ربنا بيحبك والله
هدي :تعالي نقعد في البلاكونه اعملي لينا شاي يا أم حسين
سناء :اي التناكه دي امال لما تشتغلي هتعملي اي
هدي :عارفه انا خايفه من اي
سناء :من اي يا نور عيني ومحمود كان خارج البلاكونه وبعدها
هدي :مش متخيله يكون عندي مدير راجل ينهار اسود لو فكر يزعق ليا انا ممكن اخد زماره رقابته ازمر بيها
الام :يابت اهدي بقي
هدي انا عارفه كل واحد بيحب يعمل فيها صاحب منصب ويترسم
الام :لا باذن الله يكون كويس بالله ادخلي نامي
هدي :والشاي
الام:قومي نامي اخلصي
هدي : حاضر وتاني يوم راحت المقابله
هدي :مساء الخير انا اللي كلمت حضرتك امبارح علشان المقابله
السكرتيره :اه تمام المدير سألني عليكي كذه مره
هدي :معقول CV بتاعي خلا مبسوط اوي كده ودخلت لقت محمود جارهم قاعد علي كرسي المدير 😯😯😯
هدي :انت بتعمل اي هنا يخربيتك قوم للمدير يجي يبهدلك
محمود :اتفضلي اقعدي يا انسه هدي
هدي :اي التناكه اللي انت فيها دي باقول لك قوم لاحسن يجي سود عيشتك
محمود :والله انا مش تنك انا باحاول اتكلم معاكي عادي عشان ما تمسكش زماره رقبتي تزمري بيها 😂😂
يتبع

لقراءة الفصل التالي اضغط على (رواية هدى مجانينو
reaction:

تعليقات