القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية إمرأة بطعم الوجع الحلقة الثانية 2 بقلم أماني عنان

 رواية إمرأة بطعم الوجع الحلقة الثانية 2 بقلم أماني عنان

رواية إمرأة بطعم الوجع البارت الثاني

رواية إمرأة بطعم الوجع الحلقة الثانية 2 بقلم أماني عنان


رواية إمرأة بطعم الوجع الفصل الثاني 

الحلقة الثانية بقلم أماني عنان

بابا ضربني جامد اووي وانا بصرخ واعيط في ايه ؟ سمعت صوت امي بترد بقرف في انك قليلة الادب وماتربتيش

ورد .. ليه والله ماعملت حاجة دا حتي صحباتي قالولي تعالي نتفسح شويه النهاردة اخر مادة وانا مارديتش
بابا .. انتي بتقولي ايه ؟ مين حسام اللي انتي ماشيه معاه دا فضحتينا حرام عليكي

وقفت في وشه وماتحركتش .. انا .!
ماحصلش يابابا كدب واللي قال الكلام دا عني ربنا ينتقم منه
طلعت علا من اوضتها وقالت بأعلي صوت .. صاحبتي شافتكوا سوا وجت قالت لي
ورد .. حرام عليكي حتي لو حقيقي تيجي تقولي لامي وابويا انتي لو اختي بجد كنتي اتكلمتي معايا الاول وفهمتي مني
علا بتشوح بايدها .. ياختي روحي هو انتي ينفع معاكي كلام
ماما .. مافيش شغل خلاص في المعرض قطعتي عيشك بعمايلك
بابا سكت وقعد علي الكنبة وانا ماسكتش روحت وراه ..
ماتصدقش الكلام دا والله بنتك بمية راجل واللي قال كدا لعلا غرضه يطلعني من المعرض غيظ وغل بنات يابابا صدقني
مسحت دموعها وجريت علي تليفون ابوها النوكيا القديم اول ماطلعوا جابته وجت وهي بلبس المدرسة الابيض في رمادي : خد كلم الحج هادي ولو قالك عني نص كلمة اعمل فيا اللي يريحك إنما اتبهدل كدا من غير مابقي مذنبه حرام ..

تردد شويه وبعدين كلمه فعلا والحمد لله أكد له ان مافيش حاجة بينا ورجعت الشغل تاني لكن بعد درس قاسي اسمه علا خط اسود وعلامة اتحفرت بالدموع في حياتي مش ممكن اصدقها ولا اثق فيها بعد اللحظة دي
تأليف أماني عنان تابعي صفحتي الشخصية لقراءة كل كتاباتي ..
بابا كان طيب وبيصدق اي كلمة تتقال له بس مع الوقت بقي يجي في صفي ويطبطب عليا حاجة حلوة وسط كومة وحش ..
___________________

في المعرض تاني يوم جالي حسام وهو بيبتسم استغربت خالص بس تجاهلته ،جه ورايا القسم وسألني :

حسام .. انتي بقي ورد ؟
ورد بنظرة من فوق لتحت .. بيقولوا كدا
حسام .. ههههه هما مين اللي بيقولوا
ورد .. اهلي
حسام .. دمك خفيف علي فكرة
ورد .. لا أنجز جاي ليه في طلبية جديدة ولا اكواد ماتسجلتش في القسم ؟
حسام شاب بسيط وشيك لابس بنطلون بيج وقميص ازرق عيونه ماعرفتش احدد لونهم في أول كلام بينا بس كانت جذابة بتشد اي بنت تبص له
حسام لمس شعره الطويل ورد .. الصراحه لا
دخلت اعمل نفسي برتب الملابس ورا بعض حسب الإعمار وانا في الحقيقة مرتبكة جدا وخايفه حد يشوفنا هيتأكد الكلام اللي بيتقال علينا

ورد … عايز حاجة ؟
حسام .. ماعرفش
ورد … لا ركز عشان مش طالبه حوارات
حسام .. ماهو دا اللي جابني جيت اشوف البنت اللي انا مرتبط بيها وانا ماعرفش حاجة عنها دي
ورد .. انت اكتر واحد عارف ان دا مش حقيقي
حسام .. خسارة
ورد بابتسامة خفيفة .. ليه ؟
حسام .. لانك جميلة اوي ومكسب لاي شاب
ورد .. شكرا
حسام .. ايه دا هو انا بقولك تشربي حاجة !!
ورد .. بص انا ماليش في الحب والغراميات لو سمحت امشي من هنا
حسام .. ماشي همشي بس لينا كلام تاني
ماردتش عليه مش قادره أرفض لانه فعلا شاب كويس وبسبب كلام اختي اتعلقت بيه بجد وتوالت لقاءاتنا في المعرض والكلام في التليفون كمان لما دخلنا تليفون ارضي كنت بعرف اظبط وقتي واكلمه مرت سنتين وماحدش حس بينا وقبلهم ماكناش نعرف بعض وكانت الناس بتتكلم عننا ههههه
الدنيا دي بتاعت مظاهر صحيح اعمل اللي تعمله المهم ماحدش يشوفك يبقي انت كدا تمام وفل الفل
_______ #أماني_عنان _______

جدتي طيبة وكريمة بعد نتيجة الاعدادي جابت لي خاتم دهب هدية ومن بعدها معاملة ماما بدأت تتحسن شويه دلع وكلام هادي لحد ماعرفت ليه :
ماما .. دودو
ورد .. كنت في الحمام بغسل لبس الشغل
نعم
ماما .. بتعملي ايه ؟
ورد .. بغسل اليونيفوم ياماما في حاجة ؟
ماما .. عايزاكي في موضوع مهم
ورد … حاضر
خلصت وخرجت قعدت معاها علي كنبة في الصالة قالت لي بطريقة مقنعه جدا : انا مزنوقه في فلوس ماتجيبي الخاتم بتاعك أبيعه وصدقيني اول مارينا يفرجها هجيب لك غيره

قومت من جامبها ومشيت شويه وانا برد .. لا تيتا ممكن تزعل
قامت ورا .. ماتشغليش بالك انا هبقي اقول لها
كان نفسي تسكت وتتكسف تقول لجدتي أنها باعت هديتها ليا لكن ردها كان جاهز وماكنش قدامي حجة تانية خدته مني وباعته ومن ساعتها ماجابتهوش كنت مبسوطة بيه اووي بعمل بيه منظر وسط صحباتي وابان غنية ومش ناقصني حاجة بداري مستوايا واسكت انا مش عايزا حاجة من حد غير اني اكون طبيعية زي الناس ولا اقل ولا اعلي ..

علا بتضحك في اوضتها مع محسن وبتحكي عن يومها في الشغل دخلت عليهم بطلت كلام قومت خارجة تاني مافضلش غير مواقفي مع حسام وطريقة كلامه شفايفه وهي بتتكلم مرسومه في خيالي ماعرفش ليه بتلغبط قدامه وبفرح اوي لما بشوفه احساس حلو ومربك في نفس الوقت قالي أنه هيخطبني أن شاء الله بس لما يخلص كليته فاضل له سنتين هكون انا خلصت الثانوي ونتخطب ،تاني يوم في الشغل جه بدري قبل ما القسم يتزحم وجاب لي ورقة :

ورد .. ايه دا ؟
حسام بيضم بوقه وكأنه بيسجن سعادته وابتسامته الخجوله وقال .. اقري وانتي تعرفي
فتحت الورقه لقيت اغنية :

"اطمني هيجي يوم ونعيش سوا
اطمني ايام سنين هتفوت هوا اطمني
اطمني هنكون لِبَعْض
أَحْلَامَنَا بَكْرَة تُلَاقِي أَرْض
مَش هتفضل طَائِرَة تايهه فِي الْهَوَا
اطمني هيجى يَوْم و نَعيش سُوا
اطمني . . أَيَّام سِنِين . . هتفوت هوا
اطمني . .
صَعُب الطَّرِيق . . مِنْ أَوَّلِهِ . .
لَكِن أَكِيدٌ . . هنكمله . .
طُولِ مَا أَنَا شايف رُوحَك جمبي
عُمَر الْخَوْفِ مَا هيعرف قَلْبِي
أوعدك لَوْ طَالَ طريقنا وَلَا تَاه
يُوصَل لِأَبْعَد حَلَم لَيِّنًا فِى الْحَيَاة "
انا دمعت ليه كدا ياحسام بقي مالقيتش غير الأغنية اللي البطلة بتموت فيها دي
قرب مني ومسح دموعي بسرعة وشال أيده قبل ماهشام يدخل بالفطار وقال بصوت واطي
ماتزعليش ياستي مش يمكن انا اللي أموت
ورد .. حرام عليكي ماتقفليش اليوم وليه حد يموت احنا عايزين نفرح ياحسام
حسام .. أن شاء الله
ورد .. يالا روح بقي علي شغلك عشان تلحق تفطر قبل مالحج يجي ويضغطك في الشغل
حسام .. علا منفوخه تحت
ورد .. ليه ؟
في ناس كتير في قسم الأجهزة المنزلية عشان تخفيضات العيد كل سنة وانتي طيبة

ورد .. وانت طيب
هشام حط الاكل علي المكتب من جوا واتصل بمراته يسال علي ابنه كان تعبان امبارح راجل محترم وفي حاله خالص
حسام .. هشوفك في العيد عندي ليكي خروجة تحفه
ورد … تؤ تؤ صعب
حسام .. انجزي بقي والله ماتخافي ثقي فيا
ورد .. بصت في عيونه وقالت بضحك لا ماهو الخوف مش منك
حسام .. امال
ورد .. الخوف عليك
هههههههه
فتح أيده وضربوا كف بكف ومشي وهو مبسوط جدا
بقلمي .. أماني عنان
تاني يوم في الشغل جيت بدري كالعادة واستنيته عشان نتكلم زي كل يوم قبل الزحمة لكن أتأخر
دخل هشام وهو بيعيط عرفت اللي فيها ابنه حصل له حاجة لا اله الا الله

ورد .. خير يابو علي ابنك كويس ؟
بص لي وسكت
ورد .. في ايه ؟
هشام .. خبر وحش اوي لكنه قضاء وقدر
ورد .. في ايه اتكلم ع طول
هشام ..

يُتبع ...

reaction:

تعليقات