القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ضحية عنيد الجزء الثاني الفصل الأول 1 بقلم ماهي أحمد

 رواية ضحية عنيد الجزء الثاني الفصل الأول 1 بقلم ماهي أحمد

رواية ضحية عنيد الجزء الثاني البارت الأول 

رواية ضحية عنيد الجزء الثاني الفصل الأول 1 بقلم ماهي أحمد


رواية ضحية عنيد الجزء الثاني الجزء الأول 




ضحيه عنيد 💞

( الجزء الاول)

من الفصل التاني 💛


داوود : اخد داليدا في حضنه هي وابنه وبقي معاهم لحظه بلحظه مش سابهم ابدا .. أنه يشوف أنه بقي أب دي كانت عند داوود بالدنيا وما فيها


داليدا ابتدت تكون احسن شويه .. وكانت كل ما تشوف داوود كانت تلاقي الفرحه ماليا عنيه وقلبه كمان


داوود : يلا ياداليدا

داليدا : علي فين ياداوود

داوود : هنقعد في اوتيل لحد ما نشوف هنتصرف ازاي


داليدا : ايوه بس ...

داوود : بس ايه ..

داليدا : بس عايزه اعرف اي اللي في دماغك الاول ياداوود

داوود : ما تقلقيش ياداليدا انا هحاول اتصرف واعرف ازاي ارجعك مصر


داليدا : انت عارف انا بالنسبه للكل ميته دلوقتي ازاي هيلاقوني عايشه مره واحده كده


داوود : ( بشخيط ) قولتلك انا هتصرف ياداليدا


داليدا : خلاص .. خلاص ما تزعلش انا كنت بسأل بس


داوود : ما تزعليش مني انا في دماغي الف حاجه .. انا النهارده بقيت أب كده مره واحده .. لا وكمان طلعتي عايشه و....


(داليدا قطعت كلام داوود وقالتله )


داليدا : داوود

داوود : نعم ياداليدا


داليدا : انا عارفه إن كل ده كتير عليك في يوم واحد يحصلك كل ده بس عايزه اقولك اني عملت كده عشان كنت خايفه عليك وعلي اخويا


داوود : داليدا بلاش نتكلم في اللي فات مهما اتكلمنا فيه مش هيبقي في نتيجه


الممرضه : مش هينفع تمشوا دلوقتي علي الاقل بكره الصبح وياريت تجيبلها الروشته دي الدكتور كتبها


داوود نزل بسرعه جاب العلاج لداليدا واول ما رجع فضل جنبها وبقي شايل ابنه طول الليل


واخيرا البيبي نام حطه جنب داليدا بالراحه اوي وبقي قاعد علي الكنبه باصصلهم بالليل وهما نايمين .. ومش مصدق أنه بقي عنده عيله وطفل مسؤول منه


داليدا صحيت ووسعت مكان لداوود علي السرير .. وشاورتله أنه ييجي يكمل العيله بتاعتهم داوود راح نام جنب داليدا وفي حضنها وبقي يشم ريحتها ..


داوود تاني يوم خرج هو وداليدا من المستشفي ..


(ماما داليدا اتصلت بيها )

ماما داليدا : _______________

داليدا : الحمدلله ياماما انا كويسه

ماما داليدا : ______________

داليدا : ماتقلقيش عليا ياماما داوود معايا وبصت لداوود ( هو قالي أنه هيفضل معايا ومش هيسيبني ابدا )


ماما داليدا : ____________

داليدا : عارفه ياماما أنه سامح كتير وهحاول اعمل اللي اقدر عليه عشان يسامحني من قلبه بجد


داوود بص لداليدا وقلها هجيب العربيه واجي


داوود كان شاكك في داليدا وطلع بره يسمع هي بتقول اي لمامتها اصل مش بأيده حاجه غصب عنه اللي اكتشفه امبارح محدش يقدر يستوعبه


داليدا قفلت مع مامتها وداوود نزل جاب العربيه واخد دااليداا معاه

داليدا : اطلع علي بيتي ياداوود


داوود : اكيد ياداليدا مش هنقعد في العشه بتاعتك دي


داليدا : طيب هنروح فين


داوود : هنقعد في الاوتيل اللي كنت قاعد فيه لحد ما اشوف هنعمل اي


داوود حجز اوضه في اوتيل وداليدا دخلت عشان ترتاح ومستنيه بفارغ الصبر داوود يقولها هنسمي ابننا ايه ويختاروا اسم سوا للبيبي بس داوود كانت دماغه فيها الف حاجه واهمها ازاي يرجع داليدا مصر بعد ما الدنيا كلها عرفت أنها ماتت


البيبي بيعيط داليدا شالته وقربت من داوود وقالت للبيبي بس يا اسمك ايه بقي اسكت كفايه عياط


داوود ابتسم وفهم داليدا عايزه ايه


داوود : هنسميه يونس ياداليدا


داليدا : وليه مش يكون الياس


داوود : عشان ابويا الله يرحمه كان نفسي يسميني يونس بدل داوود بس امي صممت علي داوود وكل شويه كان يحكيلي الحكايه دي وجيت في يوم وانا في الكليه قولتله اول ما اخلف ولد هسميه يونس عشان ماتزعلش


داليدا : تصدق اسم يونس ده حلو اوي وبعدين انا ناويه اجيبلك ولاد كتير الاسم اللي جاي هيبقبي الياس


داوود : ابتسم لداليدا وقلها موافق


داوود كان قاعد مع داليدا دايما في الفندق بس للاسف كان بيشرب سجاير كتير داليدا بصيتله وقالتله أنه لازم يبطلها عشان البيبي ..


داوود : انا اسف بس حقيقي مش لاقي حل انك تنزلي مصر ازاى


داليدا : طيب والعمل


داوود : انا هشتريلك بيت هنا ياداليدا لأن اجازتي خلصت وهناك هبقي احاول اتصرف عشان ارجعك مصر


داوود فعلا ابتدي ينزل يدور علي بيت لداليدا وهما هناك


واخيرا اشتري بيت لداليدا ويونس الصغير ..


وكتب البيبي بأسمه يونس داوود محمد حسين


داوود اتصل عشان يمد إجازته يومين .. وهما في بيتهم داوود شاف داليدا بتعيط واول ما شافت داوود مسحت دموعها بسرعه


داوود : مالك ياداليدا

داليدا : مافيش ياداوود

داوود : لاء فيه ياداليدا وقوليلي مالك


داليدا : النهارده سبوع يونس وهو أول طفل لينا ومش عملناله سبوع ولا فرحنا بيه زي اي طفل بيتولد وأهله بيفرحوا بيه


داوود : ده اللي مضايقك


داليدا : هو ممكن في حاجه تضايقني اكتر من كده


داوود قلها انتي عارفه الظروف ياداليدا اللي احنا فيها اول ما الأمور تتصلح كل حاجه هتبقي كويسه ماتقلقيش


داليدا : أن شاء الله ياداوود 😥


داوود ساب داليدا ومشي أتأخر جدا داليدا كانت قلقانه عليه اوي وماسكه يونس وكل شويه تبص علي الشارع بس داوود ما جاش ومره واحده بتبص لقت اميره وجوزها وأخوها التوأم مازن وأحمد ومامتها كلهم جم والجيران اللي جنبهم حتي الممرضه والدكتور اللي كانت بتابع عنده في فتره حملها داوود ماسابش حد الا لما جابه وجاب معاه حاجه السبوع كلها ودخل علي داليدا بفرحه كبيره عشان خاطر ابنهم وعشان خاطرها هي كمان


رغم اللي داليدا عملته مع داوود بس ده شافها بتموت قدامه وتعب اوي من غيرها ده سبب كافي جدا أنه يبقي جنبها ومايضيعش يوم بعيد عنها


داليدا لما شافت كده الفرحه ماكنتش سيعاها بقت فرحانه جدا ودخلت لبست بسرعه عشان الضيوف


داوود دخل عليها الاوضه


داليدا : (والدموع في عينيها )


داليدا : انا مش عارفه اقولك ايه ياداوود .. انا .. انا .. بجد .. اصل


داوود : هوووووش مااتتكلميش انا عارف انتي عايزه تقولي ايه اصلا


داليدا : اصلا ياداوود 😊

داوود : وعاشرر اصلا ياداليدا 😊


داليدا لبست بسرعه

داليدا : وبعدين ياداوود مافيش لبس ليونس عشان السبوع

داوود : ودي حاجه تفوتني


داوود طلع بدله النونو الصغننه من الشنطه اللي كانت معاه واداها لداليدا .. د


داليدا فرحت بيها اووووي


داليدا : ذوقك يجنن ياداوود

داوود : طيب يلا بقي لبسهالوا بسرعه


داليدا لبست يونس بسرعه جدا


داوود كان مستنيها بره واول ما نزلت لاقيتهم كلهم مستنينها بالشمع وكل طفل ماسك شمعه وبيرموا عليها الحمص والفشار وداوود مسك داليدا من وسطها وبقوا ماشيين والناس كلها وراهم وبيغنوا أغاني السبوع


كان يوم حلو جدا بالنسبه لداليدا ويونس وداوود

واخيرا اليوم خلص وداوود حس بدفا العيله مع مراته وابنه


ومن كتر التعب لقي داليدا نايمه علي الكنبه ماقدرتش تقوم من مكانها وهي ماسكه البيبي


وبيبص لقي داوود مفتح عينه ومش نايم اصلا


داوود اخده منها بالراحه اوي .. وفضل شايله وبقي يبص ليونس وكأنه اكبر إنجازاته وبقي يلف بيه ويقوله


داوود : عارف يايونس من هنا ورايح هبدأ اخلي بالي علي نفسي عشان خاطرك انت بس انا مكانش يهمني الموت قبل ما انت تيجي بس من وقت ما نزلت وشوفتك وشيلتك بين ايديا خفت علي نفسي .. خفت يجرالي حاجه وتتبهدل من بعدي .. انت حسستني بقيمتي في الدنيا يابني


كلمه ابني علي لسان داوود جديده واول ما قالها ابتسم وقال


داوود : ( بص ليونس لقاه بيبصله ) ابتسم وقاله بصوت واطي


ايوه انت ابني .. مش مصدق ولا ايه 😂


داوود فضل ماسك يونس لحد ما نام وحطه علي سريره ورجع شال داليدا وحطها علي سريرها وغطاها وفضل يبصلهم هما الاتنين مش نام اليوم ده لحد الصبح ما طلع


داليدا اول ما صحيت فاقت بسرعه وقالت وهي مخضوضه

داووووووووود


داوود : (راحلها بسرعه )


ايه ياداليدا مالك في ايه وجابلها كوبايه مايه ..


داليدا : معلش انا اصل دايما بيجيلي كابوس كده وحش اوي ياداوود


داوود : طيب اهدي ده مجرد حلم مش اكتر


داليدا : ( وهي بتنهج ) ده كابوس ياداوود كابوس ومش اوي


داوود : انتي كنتي بتحلمي بيا ياداليدا


داليدا : (هزت راسها )


داليدا : ايوه ياداوود

بحلم انك دايما بتبعد عني بحلم أن بعد الشر حد بيموتك الحلم ده معايا من زمان ياداوود


داوود : انا مش رايح في حته ياداليدا انا هفضل جنبكم دايما اوعدك


داليدا اترمت في حضن داوود ومسكت فيه بس داوود بعدها عنه هو اه مكمل معاهم بس برضوا لسه كبريائه واجعه


داليدا لما لاحظت كده ..


داليدا : انا اسفه الظاهر أن انت لسه محتاج وقت ياداوود عشان تسامحني


داوود : مش هيبقي وقت كتير ياداليدا الايام بتنسي والبصه في وش يونس تنسي الواحد اسمه


داوود راح عشان يلبس ويمشي


داليدا : رايح فين ياداوود

داوود : اجازتي انا مدتها يومين بالعافيه لازم ارجع مصر وكمان عشان اشوفلك طريقه ازاي ترجعي بيها علي مصر ياداليدا


داوود : انا سيبلك مصاريفك كلها ياداليدا اصرفي مايهمكيش وهحاول ارجع في اقرب وقت


داوود راح يلبس ولبس بدلته ولقي داليدا قاعده بيونس قعد جنبهم وبقوا هما الاتنين قاعدين علي السرير بيلعبوا مع يونس وبعد كده داوود قال لداليدا


داوود : ماتعرفيش فين الدبوس بتاع البدله دي ياداليدا


داليدا أدت يونس لداوود وراحت تجيبله اللي هو عايزه


داوود : ( بيكلم يونس ) عايزك تخلي بالك علي مامتك عايزك اسد مكان ابوك في البيت


داليدا : بتقوله ايه ..

داوود : دي اسرار دوله مالكيش دعوه انتي بيها


وقتها داليدا وداوود بقوا يضحكوا ويونس في النص ما بينهم هتلاقوا المشهد ده خطاه فيديو في الاستوري عندي علي الفيس باسم حكآآيآآت مآآهي خدوها كوبي البيدج بتاعتي هتظهرلك علي طول


داوود مشي وداليدا وقفت تشاورله من الشباك وركب العربيه ومشي


وبعدها الباب خبط داليدا جريت بسرعه قالت ممكن داوود يكون ناسي حاجه بتفتح الباب لاقيته جمال اخوها الكبير


داليدا : جمال 😳😳

جمال : ايه شوفتي عفريت

داليدا : عايز اي ياجمال


جمال : عايز حقي

داليدا : حقك في ايه


جمال : في العز اللي انتي عايشه فيه ده ياداليدا


داليدا : انت اخدت كل حاجه داوود اخدها منك عايز ايه تاني


جمال : وهو جايب منين العز ده كله مش هو اخد فلوسنا وشغلها وبقي في العز اللي هو فيه دلوقتي


داليدا : جمال اطلع بره بقولك اطلع بره انت فاهم


داوود افتكر وهو في العربيه أن نسي التذاكر بتاعته في البيت لف ورجع بسرعه


رجع لقي الباب مفتوح وداليدا بتزعق مع جمال جوه جري بسرعه عليهم


داوود مسك جمال من رقبته وشر الدنيا كله في عنيه


داوود : انت بتعمل اي هنا أنطق


جمال : انا .. انا .. ( وهو مش قادر يتكلم ) انا جاي ابارك لأختي علي ابنها


داوود : الكلام ده عليا انا

داليدا: سيبه ياداوود هيموت في ايدك .. سيبه ياداوود ..


داوود نزل جمال علي الارض وبقي جمال مرمي علي الارض ووشه بقي احمرررررر اوي


داوود : انا لو شوفتك بتقرب من عيلتي تاني مش هيحصلك كويس انت فاااهم 😡😡


جمال : انا عمري ما قربت لعيلتك

داوود : واختي اللي اغتصبتها ورميتها في الشارع دي تبقي ايه


جمال : انا مغتصبتش اختك وعمري ما قربتلها اختك هي اللي كانت بتحاول معايا وانا اللي مكنتش برضي


داوود : اخرس ياحيوان

(ومسكه ضربه بالبونيه في وشه )


بقلمي: مآآهي آآحمد


داوود : خليك راجل مره واحده واعترف بغلطك بس انت عمرك ما كنت راجل


جمال : اعترف بأيه بحاجه معملتهاش انا مقربتش من اختك هي اللي اتهمتني بكده بس انا عمري ما قربتلها


داوود جه يضرب جمال تاني داليدا وقفت قدامه وقالتله


داليدا : كفايه كده ياداوود سيبه يمشي لحاله انت كده هتموته في ايدك


داوود : وهو مش موت عيلتي كلها


داليدا : داوود ارجوك عندنا ابن عايزين نربيه


داوود مسك جمال وبقي يجره في الارض لحد ما طلعه ورماه بره البيت وقاله لو شوفتك هنا تاني المره اللي جايه انا هقتلك انت سامع هقتلك


الجيران بقت بتتفرج علي داوود

وجمال اخو داليدا أخد بعضه وطلع يجري علي عربيته


بقلمي : مآآهي آآحمد

داليدا : داوود انا ....

داوود : انتي ايه .. ها .. انا اسيبك ازاي دلوقتي وانا مش هبقي مطمن عليكي وعلي ابني وانتي هنا لوحدك


داليدا : داوود انت لازم تسافر الطياره هتفوتك ماتقلقش عليا انا بعرف اتصرف مع جمال مع أن بعد اللي انت عملته معاه مش هيفكر ييجي هنا تاني صدقني سافر ياداوود ولازم تشوفلنا حل عشان ارجع مصر ومانبعدش عن بعض ابدا


داوود : انا مسافر ياداليدا ولازم تخلي بالك علي نفسك كويس وعلي يونس


داليدا : حاضر ياداوود ما تقلقش


داوود سافر اخيرا بس برضوا باله مشغول عليهم كان بيتصل بيهم في اليوم مش اقل من عشر مرات عشان يطمن عليهم

ولو داليدا مش ردت داوود بيبقي هيتجن


داوود : مابترديش علي التليفون ليه علي طول ياداليدا


داليدا : ____________

داوود : برضوا تردي انتي فاهمه


داليدا :________________


داوود وهو بيكلم داليدا دخل عليه أخته بثينه


داوود : طيب اقفلي انتي دلوقتي هكلمك تاني

بثينه : داوود انا محتاجه اتكلم معاك شويه


داوود : معاكي يابثينه


بقلمي: مآآهي آآحمد


بثينه : داوود محسن مش معايا خالص دايما سهر بره بالبيت ودايما سرحان دايما لوحده مهما احاول أقرب منه يبعد عني


داوود : محسن بيحبك يابثينه


بثينه : وانت عرفت منين بقي أنه بيحبني


داوود : مافيش راجل بيقبل علي نفسه أنه يتجوز واحده مش بنت يابثينه ومكانتش متجوزه قبل كده حتي لو حد اغتصبها يعني مش بمزاجها الا لو كان بيحبها يا اما مكانش اتجوزك انتي طبعا حكيتي لمحسن علي كل حاجه زي ماقولتيلي قبل الجواز صح ولا أنا غلطان


بثينه وقتها اتلجلجت وقالتله


بثينه : أه .. اه .. اه طبعا انت عندك حق


داوود : سبيلي محسن يابثينه انا هكلمه


بثينه : لا خلاص بلاش ياداوود


داوود : قولتلك سبيلي الموضوع ده مالكيش دعوه انتي


داوود فضل في المكتب بتاعه مستني محسن ييجي لحد نص الليل


محسن اخيرا جه ...


بقلمي : مآآهي آآحمد


داوود : محسن انا عايزك شويه


محسن : اتفضل يا سياده المقدم


داوود : لا سياده المقدم اي بقي احنا هنتكلم في حاجه عائليه دلوقتي


محسن : اتفضل ياداوود


داوود : انت ليه متغير مع بثينه وليه دايما بعيد عنها


محسن : افتكر دي حاجه تخصني انا ومراتي ياداوود خللي الزمن هو اللي يحلها

داوود : الزمن عمره ما هيحلها ابدا يامحسن الا لو كان انت عندك استعداد انك تحل المشكله متعقدهاش


داوود : انا عارف انت ايه اكتر حاجه مضيقاك

محسن : ايه هي


داوود : أن اختي للاسف مش بكر وأنها اغتصبت قبل الجواز


محسن : ( قام وقف) انت بتقول ايه ياداوود .. انت ازاى تقول علي اختك كده


داوود : بقول الحقيقه ..

محسن : حقيقه ايه ياداوود اختك انا متجوزها بنت بنوت وكل حاجه حصلت ما بينا بتأكد أن محدش لمسها قبل كده


داوود : انت بتقول بنت بنوت 😳😳

يُتبع ..


reaction:

تعليقات